رواية بنت 17 "ارض العشق" الفصل الثامن 8 - بقلم منار همام

الصفحة الرئيسية

رواية بنت 17 "ارض العشق" البارت الثامن 8 بقلم منار همام

رواية بنت 17 ارض العشق كاملة

رواية بنت 17 ارض العشق الفصل الثامن 8

ياسين: داد السواق مستني حضرتك تحت روحي هاتي كل حاجه تلزم بنتك علشان الفرح
منال: يا ابني ملوش لزمه تعب نفسك وتعمل فرح وضيطاها
ياسين: لا يا دادا الكلب ده لزم يعرف هي بقيت مرات مين علشان انا واثق انه مش هيسكت وعارف ان مش هو المصدر الرايس عايز الي وراها يبقا فاهم ان لو قرب ليها يوجهني انا ويعرف انتو في حمايت مين
منال: ربنا يبارك فيك يبني تعبناك معانا
ياسين: متقليش كد يا دادا انتي فضلك عليا كتير..... احم
طاب سلام دلوقتي يا دادا علشان عندي شغل وصحيح فاطمه هتروح معاكم
فاطمه وي شهد كاهو وقفين بعيد وفاطمه عنيه حمر من العياط 
شهد: طاب انتي زعلانه ليه
فاطمه: مفيش ولله بس تعبانه شويه 
شهد: طاب انتي غيرتي الفستان ليه

فاطمه: اممم مكنش عجبني 
شهد: تمام 
ياسين اتقدم من فاطمه وشهد 
ياسين: فاطمه داد منال هتروح تشتري حاجات الفرح روحي معاهمو وانا سبت الفلوس مع السواق وكمان انتي لو عزتي حاجه هتي الي يعجبك
ياسين كان بتكلم وعينه علي شهد وشهد حطها وشها في لارض من الكسوف
ابراهيم بصوت عالي: اطير انا بقا يا ياسين باشا  علشان  البيت وحشني 
عز قاعد علي الكنبه بضحك: البيت الي وحشك برضو 
ابراهيم: ابو الصحاب الي فهمني
ياسين: لا انا عايزك في الشغل تعلا معاي
مڰاني المفضل ه‍و معڰ💜🔐
فاطمه وقفه محتارها  وحطه كام فستان قدمها وبتنقي وحد علشان تخرج بيه مع شهد 

: خدي الاخضر
ده كان صوت عز وقف علي الباب وحتط ايده في جيب البنطلون 
عز قرب منها ومسك الفستان  
: اممم شكله اخضرّ ومش هيبقا مبينك جميل اوي
 فاطمه ففهمت كلامه كرها ليه ام هو كان من دفع الغيره عليها 
الدموع ملت عيون فاطمه لدرجه هو بيكرها عايزها تبان مش حلوه 
فاطمه بدموع: ياااها لدرجه بتكرهني 

فاطمه اضيقت وفتكر الجديد ول قديم ليه
فاطمه بدموع: مفكره هي دي روجله تضيق من حد  تجي تطلعو عليه البسي ده متحرحيش هنا متكلميش ده 
ده حتا الكليه دخلتني مجال مش بحبه علشان حضرتك في نفسه الكليه وهبقا تحت عينك
هي دي الرجوله ترجع وش الصبح ريحتك خمره وهدومك كله روج الله اعلم كنت مع كام واحدها
وي اخوك الي قلبه بيبقا هيتخلع عليك ويفضل طول اليل مستنيك ونتا ول هنا..كملت بستهكام...
 ها ونتا هتعرف منين شعور اخوك وقلقو عليك ما انتا  مدلع كل الي بتعوزه بيجيلك......
 كملت بضيق اكتر.. 
 وبعدين انتا ملكش الحق عليها انا بكل من فلوس  ياسين هو الي بيصرف عليه وعيشها في بيت ياسين يبقا ياسين هو المسؤل عليا مش انتا
عز اضيك وقال بزعيق: بكرهك هو ده الي فسرتي بيه كلامي وانا مش عايش عاله علي حد انا عندي شغلي الخاص انا بدخل كد الي بيدخله ياسين احدث ايفون جبتلك كل فستينك اغله مركات من فلوسي خروجاتك كل قرش بتصرفيه من جبي انا مش ياسين بس انا بقول مش ضروري تعرفي دي فلوس مين انا وي ياسين وحد
ونتي معشتيش الي انا عشته بهرب من كل حاجه بكرهه بل سم الي بشربه بيبعدني عن كل وجعي
حط ايده في شعره يقلل من الغضب وكمل
: علي العموم.. رمه بقو فلوس علي السرير.... دي فلوس الحاجات الي هتشتريه لي فرح ياسين انتي مسؤليتي وهتفضلي مسؤليتي وي لو احتجتي فلوس تاني الكرت بتاعي في الدرج سلام....... وخرج........ 
- ‏"ممكن لشخص واحد أن يكون كل شي".❤💜

: هاااا بقا فهمني هتتجوزها ليه 
ده كان ابراهيم قعد كدم ياسين علي المكتب
ياسين عارف انه صحب عمره هيكشف الحور ومش هيخيل عليه بس حب يكمل
ياسين: احم مش فاهمه قصدك علي اي
ابراهيم: امممم مش عليا الكلام ده يا ياسين مش ياسين باشا الي يجي بين يوم وليله يحب كده
ياسين اخد نفس وغمض عنيه
: علشان احرك قلبه
ابراهيم:مش فاهم ازي
: انا عرفت ان دادا منال عندها بنت وي الغريبه تطلع بنت خاله هو عايزها ومصر عليها اوي
ابراهيم: يعني مستكفتش انتا لسه دمرت شركه ليه من اسبوع عايز تخد حبيبته
ياسين بندفاع: وي لو اطول اخد روحه مش هتررد
ابراهيم: وانا معاك يا صحبي عايزني اعملك اي
ياسين: تحجزلي اكبر قاعه وتمم علي كل حاجه تخص الفرح وبعت دعوه خاصه ليه تكون مميزه من دهب
ابراهيم وي هو قايم: تمام يسطا اطير انا علشان اجهز كل حاجه 
‏_ "أريدك أنت ، لا شيء أخر، فقط انت. 😘💜

وليد: يعني اي يا خالي مرضيش يدهالك
حسن: عبال موصلت كان كتب كتابه عليها ولمه جبتله البوليس قال مفيش حد يخطف مراته
وليد: هددها بي مليكه زي زمان قله لو مطلقتش هتضرب مليكه
حسن: ما هي عارفه ان مليكه تحت حمايت عمها وانا مش هقدر اعمله حاجه 
وليد: وربي ما هرحمه شهد ليه يعني ليه وهتشوف يا ياسين 
حسن: بص انا مليش صالح انتا وي هو حرين طلعوني بره الموضوع 
وليد بخبث: كويس ان  مليكه لسه تحت جناحي
قد لا أكون رفيق موعدڰ الأول، قبلتڰ الأولى، أو حبڰ الأول، ولڰني أريد أن أڰون الآخير🔐🤍💜
 بليل  بعد يوم طويل ابراهيم رجع البيت متعب ومنهك
شاف بريزه جيه من الجنينه الخلفيه من البيت
ابراهيم بستغراب: كنتي فين
بريزه بتورتر: هكون فين كنت بشم هوء ول كمان هتحبسني مقابل القرشين الي هخدهم
ابراهيم اتجاهل كلامه وي هو طالع: متتكررش تاني
ولسه طالع علي السلم سمع صوت ابوها
احمد: كنت فين
ابراهيم لف ليه: امم ونتا من امتا بتعرف عني حاجه 
احمد بقلت حيله: ربنا يهديك يا ابني
طلع وفتح الباب ملكيش مليكه بس سمع صوته مياء جاي من الحمام
وقف في نص الاوضه يغير هدومه
مليكه طلعت من الحمام 
مليكه بزعل: كل ده سعتين انا زهقت من القعده لوحدي
ابراهيم وي هو بيفرد جسمه علي السرير 
: صحبي عندو فرح ولزم اقف جنبه
مليكه بفرحه: اي ده بجد امتا
ابراهيم: بعد بكرها
مليكه راحت قعدت علي السرير جنب ابراهيم 
: بالله عليك خدني معاك علشان بزهق هنا 
ابراهيم شد مليكه ونامت زي امبارح علي صدرها
ابراهيم: نامي دلوقتي وبكره نشوف الموضوع ده
 مليكه قعدت تتامل فيه حست كد اي هو بقي حنين معاها ون هي مبسوطه معاها
قربت منه وبسته عند دقنه ابراهيم كان مغمص عنيه بحول ينام
ابراهيم وي هو مغمض عنيه: مش مسؤل انا بعد الحركه دي
مليكه قعدت دلعب في دقن ابراهيم 
مليكه بصوت ناعم ورقته: ابراهيم 
ابراهيم في نفسه: يخربيتك يا شيخه انا ماسك نفسي بل عافيه
رد عليه وي هو برضو مغمض عنيه: نعم
مليكه: هو انا ليه مش بشوفك بتكلم عم احمد عارفه ان ممكن يكون بينكم مشاكل بس مهما كان ده ابوك
 عارف انتا مره سمعت شيخ بيقول ان لو انتا  كنت قاعد وقفت وي الجلبيه بتاعتك كان فيه طراب ونفطه وبوك قاعد جنبك وجه عليه الترب وتبقا اعاقه لي الولادين وانتا مش كده غضب ربنا يا ابراهيم 
كملت وي هي بتلعب في دقنه 
وانا عارفه انك مش انسان وحش ممكن يكون الدنيا جات عليك بس انتا من جوك كويس
ابراهيم كان بيسمع كلامه بكل تركيز بس عامل نفسه نايم وبيكلم نفسه هل يا تره ممكن ربنا يسامحه بعد كل الي عملو ده عامل كل الفحشاء زنا وزنا خمره وشرب هل ممكن يكون في امل
كملت هي.. 

 ناس كتيره عملت كل الفواحش بس من جوهم في حاجه صالحه ربنا اخد بل حاجه الصالحه دي مش بذنوبه
 انتا عارف ان ابليس كان ملاك قبل ميكفر وي مخلاش حتا  الي مسجد فيه.. مليكه حست ان ابراهيم مش مركز معاها ونام فا سكتت
ابراهيم: كملي سامعك
أذكرك أينما نظرت. أنت حياتي❤🕊
بعد يوم طويل من الشغل اخيرا ياسين رجع البيت كان هيموت من الجوع دخل المطبخ بس اتفاجاء ب...
رواية بنت 17 "ارض العشق" الفصل الثامن 8 - بقلم منار همام
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent