رواية بنت 17 "ارض العشق" الفصل السابع 7 - بقلم منار همام

الصفحة الرئيسية

رواية بنت 17 "ارض العشق" البارت السابع 7 بقلم منار همام

رواية بنت 17 ارض العشق كاملة

رواية بنت 17 ارض العشق الفصل السابع 7

شهد كانت نزله بي الفستان وكان جميل جدااا عليها وي معاها فاطمه 
ياسين كان قعد وفرد درعاته علي الكنبه وحطاط رجل علي رجل بكل غرور اول مشاف شهد نزل رجله وعدل من قعدته
ابراهيم بيهمس لي عز
: الحق اخوك شكله وقع بجد وبيحبه
عز: ولله انا كنت بقول مش معقوله ياسمين باشا وقع كده مره وحد مصدقتش  وي مكنش مصدق كلامه بس طنشت علشان عرفه مش هيفسر لحد سبب جوزه الحقيقي 
ابراهيم: هي مش بنت داد منال
عز: اه

ابراهيم: ما يمكن متجوزه علشان داد منال
عز: معرفش ولله بس هو مش هيقول علي السبب برضو 
قطع كلام عز وي ابراهيم المأذون 
: الف مبروك بالرفاه والبنين ان شاء الله 
ياسين: حسابك هيوصلك البنك يا مولان
بعد ما المأذون مشي
عز:  مبروك يا ياسين باشا طبعا مش هتعدي بسهل كده عايزين حفله بقا يسطا 
ابراهيم: وانا راي من عز
ياسين: خمره ونسوان لا بروح امك انتا وهو
ابراهيم بضحك: يعني هو مكنش بيعمل كده قبل ما يتجوز هيعمل كده بعد متجوز
عز: احب ابشرك يا مرات اخوي ياسين باشا سوا بيحبك او لا مستحيل يخونك

كل ده شهد كانت وقفه مكسوفه و مصدومه اكتر خمره ونسوان كده عادي
ابراهيم بضحك: البت فقدت النطق من الصدمه😂
ياسين: غور ياد غور انتا وي هو من هنا 
حسن: هو ده هو ده يا باشا الي خطف بنتي
حسن قال الكلام ده بعد مدخل قصر ياسين وي معاها ضابط 
الظابط: ياسين باشا بنفسه اخبارك يا جدع
ياسين بيخد الضابط بل حضن
: تمام الحمدلله انتا اخبارك ايه محدش بيسمع عنك حاجه من ساعت الجامعه

احمد الضابط: شغل وضغط 
احمد سلم علي ابراهيم برضو لانه كان صحبه في الكليه
احمد: المهم يا زميل انتا متقدم فيك شكوه انك خطفت شهد حسن
ياسين: عيب عليك يسطا انا بتاع كده وبعدين حد يخطف مراته ده قعد جوازنا
احمد: الف مبروك يا صحبي علي العموم انا مش هخد اجراء ضدك علشان شكله مشاكل عاليه بس حول حله 
ياسين وي هو بيبص علي حسن بخبث
: اكيد طبعاً ده خلاف بيني وبين حماي هحله كلمتين في المكتب يا عمي
ياسين خد حسن وراح المكت
شهد اول مشافت ابوها استخبت ور منال 
شهد: ماما هو مش هيخدني صح 
منال متخفيش انشاءلله ياسين بيه يحل الموضوع 
*آنآ ليگ ونت ليآ وسـلآمـآ علي مـن حلمـ بيگ وبيآ..."))*♥♥♥🌎
احمد خد باله ان فاطمه وقفه في زويه من القصر وهو يعرف ان هي بنت عم ياسين من زمان ومعجب بيه
احمد: ازيك يا فاطمه عامله اي
فاطمه بكسوف: الحمدلله بخير
عز راح عند فاطمه ومسك ايدها 
: بعد اذنك يا حضرتك الضابط محتاج بنت عمي 
عز خد فاطمه وطلع فوق 
أنت الحياة ..❤️🖇️✨ وأنا على قيدك أعيش❤️
حسن: انا عايز بنتي
ياسين بولع سجاره: مليون تمشي
حسن المبلغ اغراها بس خوفه من وليد كان اكبر
: لا انا عايز بنتي
ياسين: طاب ول بنتك ول الفلوس وريني عرض كتافك بقا وهي بقيت مراتي ونشوف هتخدها اذي
حسن: احم وحده وحده يا ياسين باشا مش كده
ياسين رمه قعد جوزه وهو شهد علي المكتب 

(كده عقد جوز ياسين وي شهد رسمي وكامل) 
: القعد ده ناقص امضتك علشان يبقا جوز كامل امضي وهتخد ال مليون
حسن: امضي فين بظبط 
واصلحني فيما بقي لي من العمر ياللّه 🌻♥️
عز كان جرر فاطمه ورها
فاطمه: ااه ايدي عز براحه
عز: اشششش مسمعش صوتك لحد منوصل لاوضه
عز وصل وفتح الباب ورماها بع*نف
فاطمه فضلت ترجع لي وره لمه شافت عز بيتقدم منه ول غضا"ب باين في عنيه
فاطمه بدموع: طاب انا عملت حاجه 
عز حصره بين الحيطه ودرعته وقال قدم شايف 
: البيه يعرف اسمك منين هاااا

فاطمه لسه هترد لقيت شفيفه"ا بين شفيفه بيغرس اسنانه في شفيفه"ا وبطريقه احترفه متدربه سحب لسه من فمه وعضها 
عز بعد عنه شويه وي لسه شفيه قدم شفيها
: دي علشان لسانك رد علي راجل
فاطمه بتعيط وصوت واطي
عز نزل علي رقبته من تحت الحجاب وفضل يبوس في رقبته او يعض
: ودي علشان جسم"ك الحلو لبس فستان منغير راي وعلشان طلعتي من البت من غير إذني.بين كل كلمه وتانيه بيبوسه
فاطمه بدموع: عز ابعد  انتا بتوجعني
عز بعد عنه وقدم شفيفها: تكرر تاني
فاطمه: لا ولله مش هتككر
عز باسه بو"سه خفيفه علي شفيفه"ا
: غيري الفستان ده ونزل 
قالها كده ونزل
ليـــس گــــل مـــن يختنـــق يحتـــاج لاكسجيـــــن هــــا انــــا اختنــــق واحتــــاج ابــــــي🙂💔.
ياسين: خلاص احنا اسفين يا احمد ازعجناك انا حليت الموضوع وعمي هيتنزل عن الشكوه
احمد: لا عادي ول يهمك... ومشي.. 
قد لا أكون رفيق موعدك الأول، قبلتك الأولى، أو حبك الأول، ولكني أريد أن أكون الأخير🕊💜💍
مليكه: ازيك يا عمو عامل اي
احمد ابو ابراهيم: الحمدلله يا بنتي انتي اي الي نزلك ابراهيم لو عرف هيزعل
مليكه: ما انا هطلع قبل ما يجي
احمد: طاب يا بنتي... هو عامل معاكي اي دلوقتي 
مليكه بفرحه: كويس خالص وبطل يزعق فيه
احمد: ربنا يهديه يا بنتي
عند قصر يا سين..

رواية بنت 17 "ارض العشق" الفصل السابع 7 - بقلم منار همام
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent