رواية بنت 17 "ارض العشق" الفصل الحادي عشر 11 - بقلم منار همام

الصفحة الرئيسية

رواية بنت 17 "ارض العشق" البارت الحادي عشر 11 بقلم منار همام

رواية بنت 17 ارض العشق كاملة

رواية بنت 17 ارض العشق الفصل الحادي عشر 11

ابراهيم وصل المكان الي فيه المجرم وي معاه عساكر
 كسر الباب ودخل بيحرك سلاحه في لاوضه وي هو بيدور علي المجرم بس مكنش في حد
فجاء طلع المجرم من ور الباب وسحب واحد من العساكر وحط السكينة علي ركبته
الزناتي:  الرجعو الي وره الي هيقرب هموتو  
ابراهيم: سيبه احسن ليك
 الزناتي: هههه شيفني مغفل علشان اسيبه وسلم نفسي ليك 
ابراهيم: ونتا مفكر انك بتتحامه فيه
ابراهيم وجه المسدس علي العسكري الي ماسكه الزناتي وضرب طلقه عليه ول عسكري وقع ول مجرم كان وقف مصدوم ازي قتل صحبه بي دم بارد

ابراهيم: اذ كان صحبي مش فارق معاي هتفرق انتا
المجرم نزل علي الارض وحط ايده وره رقبته
ابراهيم لي العساكره: خدوه 
العساكره خدو المجرم وي اول مطلعو ابراهيم بص علي العسكري الي علي لارض
ابراهيم بيمد ايده ليه: قوم... انتا كويس 
العسكري: اه يشانك ممتاز يا باشا الرصاصه جات في الدرع بظبط
ابراهيم: ليك ترقيه علشان خاطر بنفسك علشان المهمه دي

مها: ياسين باشا في واحد اسمه وليد بره عايز يقابلك
ياسين ابتسم : دخليه
.... دخل وليد........ 
ياسين: وليد بنفسي جاي عندي الشركه 
وليد: شفت ياياسين باشا زمن
ياسين اضيق من كلامه بس عارف ان هيرده ليه فا كبر دماغه
ياسين: خير جاي ليه
وليد: شهد
ياسين بحده: مدام ياسين باشا وتكلم بحترم لمه تبقا  قدم اسيادك
وليد حط ايده علي المكتب وبص لي يا سين
: وحياتك مهسيبك تتهنا يوم.... وتجه نحيت الباب..... 
ياسين قال بصوت عالي😏: متنساش تشرفنا في الفرح بكره

وبعد يوم طويل كلو رجع بيته ابراهيم اتصل بي ياسين وطمنه عليه بس ابراهيم مذكرش الجرح الي اتجرحه في دراعه لمه المجرم حاول يهرب بس ابراهيم ماسكو برضو 
ابراهيم داخل البيت وماسك دراعه 
ابراهيم تعب: مليكه مليكه 
مليكه طلعت من المطبخ اول ما شافت ابراهيم ماسك دراعه اخضت وجريت عليه
مليكه: ابراهيم  مالك انتا كويس
ابراهيم: اه بس هو بابا فين
مليكه بدموع: نايم جوه.. بس دراعك مالو
ابراهيم: ولله مفي حاجه ويلا نطلع قبل ما بابا يصحا ويتخض عليا

ياسين دخل رمه الجاكت بتاعه وكان فاتح اول زرين من القميص وشكله متبهدل من التعب (بس مززز برضو 😂
قعد علي الكنبه ورفع رجليه علي الطربيزه الي قدمه
ياسين: داد هتالي فنجان قهوة بسرعه
خمس دقيق ولقي حدبيمد فنجان قهوه قدمه فتح عنيه شاف شهد
ياسين اتعدل في القعده بتاعته وخد منه فنجان قهوة 
: امال فين دادا منال وي اي الي مسهرك لحد دلوقتي 
شهد: تعبت شويه وراحت تنام وطلبت مني اقعد مكانها لحد ما حضرتك ترجع يمكن حد يعوز حاجه برضو 
ياسين خد نفس يهدي بيه نفسه: 
اول حاجه مرات ياسين باشا متقفش في مطبخ
وبعدين اي حد يعوز  حاجه دي الي يعوز حاجه يعمله لي نفسه او يخلي الخدمه هي الي تعمله مش انتي.. انتي هنا ست البيت 
شهد كانت واقف وبص في لارض من غير ول كلمه
: يلا روحي نامي  عندنا يوم طويل بكره 

ابراهيم نايم علي السرير وي مغمض عنيه 
 مليكه مفكراه انه نام جات بهدؤ تنام جنبه من غير ما يحس 
ابراهيم: مليكه نامي مكانك
مليكه ببراه: ما انا هنام اهو
ابراهيم شدها عليه زي كل يوم
: لا هنا.. هنا مكانك يا مليكه 
مليكه: لا يا ابراهيم دراعك واجعك
ابراهيم: نامي يا مليكه
مليكه حتط راسه علي صدره  ويدها علي الجرح
: لسه بتوجعك
ابراهيم احط ايده علي وسطه ورفعه لي مستو وشه وبص في عنيه
: كانت وجعاني بس دلوقتي لا.. فاق من سرحنه في عنيه..  نامي علشان انا تعبان
رجعت حتط راسه علي صدره
مليكه: حاضر 
        صباح يوم جديد
رواية بنت 17 "ارض العشق" الفصل الحادي عشر 11 - بقلم منار همام
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent