رواية ذات الخمار والملتحي الفصل السادس عشر والأخير 16 - بقلم أوشين عبده

الصفحة الرئيسية

   رواية ذات الخمار والملتحي الفصل السادس عشر والأخير 16 بقلم أوشين عبده


رواية ذات الخمار والملتحي السادس عشر والأخير 16

ملك ركبت هى وعصام وزين وأبوها فى عربية وعائشة وأمها وأم ملك  فى عربية 
وصلوا القاعة والماذون موجود والحاج على الباب التقاهم وحضن عصام 
الحاج :الف مبارك يا بنى الف مبارك 
عصام: الله يبارك فيك يا حاج 
المأذون كتب الكتاب لعصام وملك (وبارك الله لكما وبارك عليكما وجمع الله بينكما فى خير )راح عصام فاطط من الفرحة وقام مسك ملك من ايديها 
عصام :اخيرا بقيتى ليا 
ملك:اخيرا يا ملتحى 
عصام قام حاضنها قدام الناس انستى فى حضنى وملكى ملك ملكى الله اكبر 
ملك مكسوفة جدا وفرحانة جدا 
ملك :اخيرا يا عوض ربنا اتجمعنا على سنة الله ورسوله 
عصام ساب ملك وراح لزين 
عصام :يا زين يا زين 
زين:ايوا يا أبو الصحاب 
عصام :انت ليك عندى عقوبة بسبب اللى عملته كتب كتابك على اختى دلوقتى 
ايه رايك يا حاج ؟
الحاج :موافق يابنى 
زين :حبيبى يا أبو الصحاب 
(قام حاضن عصام واشتغلوا يبكوا من الفرحة )
اتكتب كتب كتاب عصام وملك وزين وعائشة 
#وإذا بذات الخمار  تلقى عوضها فى الملتحى بعد ما كانت شاردة ومتشتتة وإذا بالملتحى يلقى ذات الخمار ويكونوا  عوض لبعضهما وإذ بالشوك وجدنا الذهور ورائحتها  الفواحة تبهج القلوب 

تمت رواية كاملة عبر مدونة دليل الروايات
رواية ذات الخمار والملتحي الفصل السادس عشر والأخير 16 - بقلم أوشين عبده
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent