رواية صغيرة الرعد الفصل السادس عشر 16 - بقلم رنا احمد عماد

الصفحة الرئيسية

   رواية صغيرة الرعد البارت السادس عشر 16  بقلم رنا احمد عماد

رواية صغيرة الرعد كاملة

رواية صغيرة الرعد الفصل السادس عشر 16

في شركه الشناوي ...
كان يقف سالم وهو ينظر إليها بالم ماذا حدث لماذا تحاول البعد عنه بكل الطرق ماذا فعل هو لها ليكون شعورها ذلك من اتجاهه فهو عندما رآها شعر وكان روحه ردت إليه من جديد لكن من الواضح أن رجوعهم ليس بذلك البساطه .
سالم بحده مصتنعه /رعد روح خلص شغلك علشان نمشي .
رعد بابتسامه /حاضر ي بابا عن اذنك اتشرفت بمعرفتك .
نرجس بابتسامه ودمع /مع الف سلامه ي حبيبي .
سالم بحده /اتفضلي في مكتبي .
في مكتب سالم ..
نرجس بوجع والم  /مكنتش عايزه أخرجه من حضني ابدا بس انت بعد كل الي شوفته مصمم تيجي عليا انت والدنيا .
سالم باستفزاز وخبث /قصدك ايه مش فاهم .

نرجس بانتباه /رعد ابني ي سالم انامتاكده .
سالم بضحكه عاليه /هههههههه لا ده بجد ايه الي خلاكي تقويلي كده .
نرجس بحده /كل حاجه فيه شبهي بالظبط ضحكته روحه حتي عنيه واخد كل حاجه مني .
سالم باستفزاز /علي فكره عامر كمان عينه زرقاء انتي ناسيه كمان أن ابويا كان كده ي نرجس .
نرجس بغضب جحيمي وصراخ  /انت ليه بتعمل فيا كده ليه مصمم تخليني عايشه في نار طول عمري حرام عليك ي سالم مش كفايه الي انا شوفته .
سالم بوجع /سبق وقولتلك الي شوفتيه مش اكتر من الي شوفته وانتي ي عني حرمتي نفسك من حاجه مانتي رميتي كل ده وراء ضهرك واتجوزتي .

نرجس بدموع والم وصراخ/بعد ايه بعد ماعشت ايام اشحت في الشوارع واستخبا من الناس الي عاملين زي الوحوش وعايزين ينهشوا في لحمي ولا ابني الي عايش في حضن واحده تانيه .
سالم بحده /الحل في ايدك انتي نرجع ونتلم من تاني وناخد ابننا في حضننا .
نرجس بدموع وصراخ /فكرت اقسم بالله فكرت بس مقدرتش انا واحده شافت الظلم وعرفت ناره كويس ي سالم فكرت مليون مره ي ترا ابني لما يعرف اني أمه هيكون فخور بيا هشرفه بعد ماعاش طول عمره في العز وان ابن فاتن هانم الشناوي تفتكر ايه الي ممكن يحصل فيه لما يعرف أن أمه كانت خدامه ايه الي ممكن يحصل في ولادك انت وفاتن لما يعرفوا الحقيقه الباشعه لامهم احنا بجوازنا ومعرفتهم الحقيقه هندمر الكل ي سالم ونشالب حياتهم انا كنت عايزه اشوف ابني وادخل في حياته حتي من بعيد كشف حقيقه اني كنت خدامه لابني بيموتني ويرعبني ي سالم حرام عليك ي اخي ..
سالم بدمع ووجع وهو ينظر إليها /كلكم انانين انتي وبتفكري في ابنك وبتفكري في فاتن مش عايزه تكشفي حقيقتها اولادها بعد كل الي عملته فيكي وفي نفس الوقت خايفه علي الكل من أن حياتهم تتدمر طب وانا انا محدش بيفكر فيا خالص أن الي اتجوزتك وحبيتك ووجهت بيكي الكل انا الي عمري محبيت غيرك انا الي اتجوزت واحده عشت معاها عمري بحاله وانا مبحبهاش ومش طيقاها محدش اتظلم قدي ي نرجس وكان نفسي تعوضيني لكن للاسف طلعت ابشع من الحياه والي عملته فيا وعلي فكره رعد فعلا ابنك والي انتي خايفه أنه يعرف أن أمه كانت خدامه بكره فرحه علي الخدامه الي هو حباها وعشقها وهيتجوزها غصبن عن عين اي حد بس الي متاكد منه انها مش هتعمل زيك ابدا ي نرجس هانم .

تركها سالم ورحل لتسقط أرضا لتبكي بشده فرحا بمعرفه واخيرا من ابنها ولكن قلبها يخفق بشده الما علي معشوقها حقا هي بهذه الانانيه لتتضع رأسها بين يديها لتفكر في شي واحد فقط( رعد).....
من أمام السوبر ماركت ....
سمر بصدمه /انت بتقول ايه ي عم صالح .
صالح بأسف /والله هو ده الي حصل ي بنتي والحكومه جات خدتهم ومحدش عارف ايه الي حصل بينهم .
سمر بقلق ودمع /طب متعرفش قسم ايه ي عم صالح .
صالح /قسم الجزيره ي بنتي ربنا يطمنك عليه ده حمزه زينه شباب البلد ربنا يحفظه يارب .
سمر بدموع/يارب يارب ..

في شقه نور ...
كان يجلس اياد بصدمه مما يسمع هو بالفعل لم يعلم أنها مطلقه لكن لما كل ذلك الهجوم عليه .
اياد باستغراب/ممكن تهدي انا عملت ايه لكل ده .
نور بحده /اسمع ي بشمهندس انا واحده واقعيه جدا مبحبش اضحك علي روحي وبقدر افهم الي قدامي كويس اوي وشوفت نظرت الصدمه في عنيك بعد ماعرفت اني مطلقه وده حاجه متعبنيش خالص بالعكس بس انا بقا مبحبش ارخص روحي انا يوم ماتجوز اتجوز الي بيحبني ويقدرني مش واخدني مجرد جسم لتحقيق رغباته أو مربيه لابنه أو يملأ بيا مكان فاضي  ومتحاولش تقنعني انك بتحبني لاني مش هصدقك ابدا لأننا ملحقناش اتفضل حضرتك ولما تعرف انت جاي ليه بالظبط ابقا تعال .
خرج اياد وهو يشعر بشعور غريب اتجاها لمس بذكائه أن ذلك المسكينه تعاني من ماضي اليم لكن بالفعل هو حقا يعشقها ولا علي رأي حديثها مجرد ملا للمكان فارغ ....
رافت بخوف عليها/لسه كده ي بنتي ده واضح أنه بنادم كويس .
نور بدموع /ارجوك ي بابا كفايه الي حصلي والي شوفته زمان هو الي بيحبني فعلا هيرجع أما لو مرجعش يبقا كلامي صح وكويس اني خلصت منه ..
في المدرسه ..
اسماء بدموع ووجع /بس الحمد لله ربنا عالم بيا خلصني منه وسبحان الله ربنا برد قلبي ولا كاني كنت بحبه ربنا قواني ووقف جنبي ومن ساعتها وانا قررت اني اتعلم واكبر علشان اشرف بنتي .
اميره بدموع وكسره/انا بقا عامله زي جوزك بالظبط مقدرتش النعمه الي كنت فيها جوزي كان انضف راجل في الدنيا وانا للاسف سبت الدهب ووجريت وراء التراب وسبت ابني وده جزائي علي الي عملته .
اسماء بحنان /استهدي بالله كل حاجه ليها حل وابنك مهما حصل هيفضل ابنك ربنا يخليهولك وتفرحي بيع يارب .
اميره بابتسامه وهي تمسح دموعها/تسلمي يارب يلا بقا علشان نبدا اول درس .
اسماء بابتسامه وسعاده فرات في اميره اختا لها /يلا بينا ..
في القسم ..
في مكتب الظابط ..
الظابط /انا عندي مرور عشر دقائق وراجع .

حمزه بتعب /شكرا ي حضره الظابط .
سمر بدموع ولهفه /ايه الي حصل ي حمزه .
حمزه بتفكير /دي حكايه مدبره ي سمر حد قاصد يعمل فيا كده الكلب الي اتخنقت معاه كان عايز يستفزني علشان نتخانق بكل الطرق .
سمر بانتباه /قصدك ايه ي حمزه .
حمزه بتعب /الواد مهرب تلفون سمعته بيكلم واحد اسمه النمر وبيقوله كله تمام ي باشا .
سمر بصدمه /بتقول النمر .
حمزه باستغراب /ايوه انتي تعرفيه ولا ايه .
سمر بارتباك /ها لا طبعا هعرفه منين ي عني الواد ده مش ناوي يعمل صلح وتخرج من هنا .
حمزه بتعب/لا مش عايز سجني زي مايكون بيقبض عليه فلوس متقلقيش ي سمر انشاء الله هخرج من هنه في اسرع وقت ربك رحيم بعباده ي سمر .
سمر بحنان ووجع بقلبها /ونعم بالله خالي بالك من نفسك ي حمزه .
حمزه بحنان /خالي بالك انتي من نفسك ومن اخواتك ي سمر ..
سمر وهي تحدث ذاتها /بقا كده ي نمر الكلب عايز تتدمر حياتي وتحرمني من جوزي قسما بالله لتكون نهايتك علي ايدي ي كلب .
في صباح اليوم التالي ...
في فيلا الشناوي ....
في غرفه عامر ..
كانت تقف حنين أمام المراه وهي ترتدي فساتنها الابيض اللامع ليبتسم إليها عامر .
عامر بابتسامه /صباح الفل ي روحي رايحه فين .
حنين بابتسامه /صباح النور ي قلبي قوم بقا بطل كسل انت ناسي أن النهارده فرح رعد ولا ايه يلا قوم .
عامر بغمزه/مش هقوم قبل ماخد بوسه.
حنين بابتسامه ومرح  /بس كده حاضر .
لتسرع بضحك الي الخارج هههههههه.
عامر بغيظ وسعاده بحبيبته /كده ي حنين ماشي بس عسل البت ههههه.
في الاسفل ..
كان الجميع يقف علي قدما وساق استعداد لذلك الحفل المنتظر ..
كانوا يقفون فله ورعد ورشا ومالك وهم يصممون الزينه بسعاده وضحك وكلا منهما ينظر الآخر بعشق .
حنين بابتسامه وهي تمسك بالزينه /الف مبروك ي اخواتي الكرام .
عامر بابتسامه /مبارك ي حبايبي .
رعد بابتسامه /الله يبارك فيكم .
فله بابتسامه وسعاده /ربنا يبارك فيكم يارب .
كارما بابتسامه /صباح الفل مبروك ي غالين ادوني ساعتين بس احضر محاضره مهمه وارجعلكم علطول باي .
الجميع بابتسامه /باي .
في الجنينه .
كارما بابتسامه /صباح الفل ي عمي سيد .
سيد بابتسامه /صباح الفل ي ست الناس انا رايح ي احمد اشوف الحوض الي وراءه .
كارما بهمس وابتسامه /وحشتني اوي .
احمد وهو يقبل يدها بعشق /وانتي اكتر والله ده انا نفسي تبقي في حضني النهارده قبل بكره .
كارما بابتسامه وهي تمسك مفاتيح سيارتها /طب امسك بقا علشان نروح الجامعه .
احمد باستغراب /ليه فين السواق .
كارما بابتسامه /السواق النهارده مش فاضي مرات عمي بعتته مشاوير قد كده .
احمد بقلق/طب افرضي حد شافنا وبعدين هوصلك بصفتي ايه .
كارما بعشق /احمد انت جوزي وحبيبي وانا مستعده اواجه بحبك العالم كله فاهم ويلا بقا علشان منتاخرش يلا .
في فيلا نرجس ..
كانت تقف أمام المراه بابتسامه ثقه فيكفي أن تكون المراه الضعيفه فمعشوقها قد ضغط علي الزر حقا كفا كفا سنين من الحرمان كفا فراق واللم سانتصر يأخذه واخد ابني ممن سرقتهم مني بالماضي يكفي أن اعيش في دور الضحيه فحان الوقت لوجود نرجس ورجوعها الي الساحه بقوه .....
في المستشفي ...
في مكتب انجي ..
كانت تجلس وهي تمسك ذلك الحامض بيدها وتنظر إليه بفخر لتتحدث بخبث وشر .
انجي /ماشي ي فله مش واحده زيك الي تاخد حاجه عجباني فرحك خلاص هيخرب وليله فرحك بدل ماتقضيها في حضن حبيبي هتقضيها في المستشفي ههههههههه.
في الجامعه ...
كانوا ينزلون سويا تحت نظرات أصدقاء كارما .
شاهنده صديقه كارما /ايه ده ي كارما انتي غيرتي السواق بتاعك بصراحه لا التاني كان شيك جدا .
كارما بحده /ده مش السواق ده .
ليضغط احمد علي يدها ليمعنعها من الحديث فهو لايريد أن يحدث إليها اي سوء لينظر إليها نظره اسكتتها لتتدمع بدمع الام قلبه فلابد من مواجهه العالم والاعتراف بذلك العشق الذي سيكبر وينمو مهما عارضته الظروف ....
في شقه عاصم ..
صوفيا بابتسامه /حبيبي خلاص فهمت الي لازم نعمله.
عاصم بقلق /ربنا يستر انا خوفي كله عليكي انتي .
صوفيا بحنان وهي تلمس علي يده /متقلقش ي قلب اختك هانت وهنخلص ونرتاح .
عاصم بتمني /يارب ي صوفيا يارب ..
في المساء في فيلا الشناوي  .....
في غرفه رعد ....
عامر بابتسامه /واووو زي القمر ي كبير .
رعد بابتسامه /حبيبي تسلم .
سالم بابتسامه /ربنا يسعدكم يارب ي ولاد يالا ي مالك البس بسرعه .
مالك بابتسامه /حاضر ي بابا بس نظبط عريس الليله الاول .
رعد بغمزه /طب مانتا كمان عريس ي كبير .
مالك بصدمه /ايه .
سالم بابتسامه /زي ماسمعت ي مالك انا ورعد جبنا محمود عم رشا وكتب كتابكم وفرحكم النهارده مع رعد وفله .
رعد بابتسامه /وافخم فستان وافخم بدله جاهزين كمان .
مالك بسعاده لا توصف/ربنا يخليكم ليا يارب انا مش مصدق نفسي .
عامر بابتسامه /الف مبروك ي مالك يلا بقا البس علشان تجيب العروسه ..
في غرفه الفتيات ..
كانت تبكي رشا بفرحه عارمه بعدما علمت بأنها اليله ستزف ملكه الي معشوقها ..
حنين بابتسامه /الف مبروك ي اخواتي الف مبروك عقبالك ي كارما .
كارما بالم /شكرا ي حنين .
حنين بابتسامه /يلا ي كارما جهزي انتي رشا عقبال ماخلص انا فله .
فله بدموع وسعاده /ربنا يخليكم ليا بجد لو كان ليا اخوات مكنوش حبوني كده .
حنين بغيظ /وده وقت عياط ي بت هتبوظي الي عماله اعمل فيه من الصبح .
رشا بغمزه /سيبيها ي حنين دي الدلع كله هيبقى النهارده المهم بتعرفي تهزي ي بت .
فله باستغراب/اهز ايه مش فاهمه .
رشا بغيظ /لا ولا حاجه الله يكون في عونك ي رعد .
كارما باستغراب /ده مين الي بيخبط دلوقتي .
حنين بابتسامه/اكيد العرسان مستعجلين علي العموم خلاص خلصنا .
كارما باستغراب /اونكل سالم اتفضل .
سالم بابتسامه /اتفضلي ي عروسه فستانك .
كارما باستغراب/عروسه .
سالم بابتسامه/ايوه ي حبيبتي احمد جيه وحكالي علي كل حاجه والنهارده دخلتكم مع اخواتك .
كارما بدموع وسعاده / عمي انا مش مصدقه طب وبابا .
سالم بابتسامه /متشغليش بالك بابوكي وبعدين اجهزي انتي بقا علشان انا بعت العرسان يجيبوا العريس الي ناقص يلا بسرعه الناس بدأت توصل .
كارما بدموع وسعاده وهي تحتضنه /ربنا يخليك ليا ي عمي وميحرمنيش منك ابدا ...
رشا وفله وحنين بسعاده  /للللللللللوي ..
في غرفه احمد ..
احمد بابتسامه وسعاده /ربنا يخليكم ليا يارب انا مش مصدق نفسي والله .
رعد بابتسامه وجديه /لا صدقي انت خلاص بقيت واحد مننا .
مالك بابتسامه /وخالي بالك من كارما وشيلها في عنيك .
عامر بابتسامه /يلا ي جماعه المعازيم بداو يوصلوا ..
في الحفله ..
كانت تسير نرجس بثقه فكانت في غايه الجمال كان من يراها يشعر أنها فتاه في عمر العشرين فحقا قد سلبت عقله كان ينظر لها بابتسامه ساحره وهو يرا معشوقته تخطف الانظار اما فاتن فكانت تشعر بروحها قد سلبت منها فهي نعم هي غريمتها من سرقت قلب زوجها وسيطرت عليه حتي ذلك اللحظه لتقترب منهم بغرور وثقه .
نرجس بغرور وثقه /مساء الخير ي جماعه .
فاتن بغضب شديد وصدمه قاتله/انتي انتي ايه الي جابك هنا .
نرجس بغرور وهمس /ايه مش المفروض احضر فرح ابني ولا ايه .
عامر بابتسامه /بابا كل حاجه جاهزه وعمي سعد جاي في الطريق اهلا وسهلا ايه ي بابا مش تعرفنا .
فاتن بخبث وغيظ /ابدا ي عامر دي كانت الخدامه بتاعتنا زمان بس ربنا فتح عليها .
نرجس بضحكه عاليه استفزازية /هههههههه لا بجد الخدامه الي حرقت قلبك ي فاتن هانم  مش كده بس بصراحه انا جيت اخد حقي ومش هسيبهولك ي فاتن يلا ي سالم نرقص عايزه افضل اليليه دي بنت ايديك .
سالم بابتسامه وسعاده /يلا ي روحي .
عامر بابتسامه/ايه ي ماما المزه الجامده دي علقت منك الراجل .
فاتن بغضب جحيمي /غور من وشي ي عامر ماشي ي نرجس ماشي ..
في المطبخ ...
كانت تسير انجي بحزر وهي تمسك ذلك الحامض بيدها لتبتسم بمكر فيجود كاسان مخصصان لكل عروسين محفور عليهم أسمائهم بطريقه لامعه لتضع ذلك الحامض في كأس فله لتبتسم بخبث ...
/هههههه مع السلامه ي ست فله
رواية صغيرة الرعد الفصل السادس عشر 16 - بقلم رنا احمد عماد
روايات حصرية

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent