رواية بنت أصول الفصل السادس عشر 16 - بقلم ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية بنت أصول البارت السادس عشر 16 بقلم ملك محمد

رواية بنت أصول كاملة

رواية بنت أصول الفصل السادس عشر 16

بعد مرور عدة ايام تحسنت صحة والدة معاذ ورجعت للعيش بمنزلها 
"في شقة معاذ"
مريم : مالك مهموم الفتره دي ليه
معاذ : مانا قايلك أني محتاج المبلغ ضروري يامريم
مريم بحزن: طب لقيت حل 
معاذ : مفيش قدامي غير حل واحد انا هاخد قرض من البنك وخلاص هعمل اي يعني
مريم : لا طبعاً انت بتقول اي 
معاذ : مفيش قدامي غير الحل داه صاحبي عايز يبدأ ف المشروع وانا خايف الفرصه تضيع عليا
مريم : تقوم تبدأ المشروع بمال حرام 

معاذ : حرام ليه مش فاهم ما دار الأفتاء قايله لو للضروه عادي
مريم : حبيبي دار الإفتاء لا يؤخذ منها فتوى دا كدا هيكون قرض ربوي والربا حرام الموضوع محسوم 
معاذ : علشان هاخد مبلغ كبير يعني ولا اي
مريم: لا الربا كثيره حرام وقليله حرام حتى لو هتاخد 10جنيه بس الربا دا اكبر كارثه ممكن تعملها دا الحاجه الوحيده ال اعلن الله الحرب عليها ف القرآن قال
(يا أيها الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ ۝ فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لا تَظْلِمُونَ وَلا تُظْلَمُونَ ۝ وَإِنْ كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسَرَةٍ وَأَنْ تَصَدَّقُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ [البقرة:278)
معاذ : هو يعني اي مفهوم الربا
مريم : الربا دا يعني اسلفك فلوس وتردهالي بعد فتره بس ذياده والبنوك كلها بتتعامل بالذياده سواء اودعت فيها مبلغ او أخذت منها وكل مال البنك ربا من الأساس 
معاذ : يعني انا حتى لو حطيت فلوس ف البنك حرام ودا ربا بردوا
مريم : اه طبعاً لأن هيجليك عليها زياده 
قال ﷺ: لعن آكل الربا وموكله وكاتبه وشاهديه وقال: هم سواء )
رواه مسلم في صحيحه
معاذ : طب وانا هعمل اي دلوقتي 
مريم : اياك تفكر ف موضوع البنك داه تاني يعني تدخل بيتنا مال حرام يامعاذ 
معاذ : مانتي شايفه انا مضغوط ازاي وصاحبي عمال يزن عليا 
مريم لسه هتتكلم قاطعها وقال
مريم انا زهقان دلوقتي هنزل الشارع شويه
نزل فعلاً يتمشى ويشرب سيجاره لأنه مبيعرفش يشرب قدامها 

علا اتصلت بيه 
معاذ : عايزه اي دلوقتي انتي كمان
علا : انت بتكلمني كدا ليه
معاذ : ياستي مدايق دلوقتي انجزي في اي
علا : اخدت الفلوس ولا لسه
معاذ : لسه مكلمها من شويه وهي بنت غلبانه اساسا اسبوع بالكتير الفلوس هتكون موجوده
علا : برافوا عليك وبعدها تخترع حاجه جديده وتبدأ تسحب منها مبلغ كمان ونتجوز بقى
معاذ : ربنا يسهل
علا : مالك حساك محبط او مخنوق
معاذ بإستهزاء : هو انتي بتحسي
علا : اي يامعاذ الطريقه ال بتكلمني بيها دي
معاذ : بصراحه انا مش عارف انا حاسس اني تايه ونفسي حد يفوقني من ال بعمله علا ماتيجي اطلقها ونتجوز انا وانتي بالموجود ونعيش حياتنا عادي
علا : تاني يامعاذ نفس الأسطوانه هانت ياحبيبي والله وهنكون مع بعض 
معاذ بص ف موبايله وقال : طب اقفلي اقفلي اصلها بترن
قفل مع علا وقال 
: السلام عليكم 
مريم : وعليكم السلام ياحبيبي كنت بس عايزه استأذن منك اروح عند بابا شويه
معاذ بتعجب : ماتروحي بتستأذني ليه
مريم : علشان مينفعش اخرج بدون اذنك فقولت استأذن بس انا عارفه انك مش هتقول حاجه
معاذ : اه تمام ماشي روحي وخلي بالك من نفسك
مريم : حاضر ياحبيبي مع السلامه
وقفلت معاه وراحت لبيت اهلها
________
في منزل والد مريم 
والد مريم : بس انتي متعرفيش مشروع اي داه
مريم : بصراحه لا بس هو قالي تجاره وكدا فانا عايزه اساعده علشان مياخدش حاجه م البنك
والدها : لا بنك اي بس انتي متشليش هم حاجه ياحبيبتي وطول ما ربنا موسعها عليا انا مش هقصر فيكي ابدا
مريم قبلت يده وهي بتقول: ربنا يخليك ليا يابابا بس ع فكره دا سلف مش أكتر وانا هردهملك 
والدها: كبرتي واتجوزتي وبقيتي تعملي فرق اهوه
مريم: مفيش فرق ولا حاجه بس دا حقك 
والدها : طب سيبك من دا كله طمنيني عليكي انتي عامله اي ف حياتك
مريم : الحمدلله في زحام من النعم بس 
والدها : بس اي
مريم : معاذ بصراحه حاسه انه مختلف عني جدا مش عارفه اذا كنت اتسرعت ف قرار الزواج او لا 
والدها : دا نصيبك يابنتي وطالما صليتي استخاره وربنا اخترلك داه يبقى ان شاء الله خير ثقي ف الله
مريم : ونعم بالله
________
ف المساء
مريم راحت لمعاذ وهو قاعد قدام التلفزيون وقالتله
: يلا معاد قراءة الورد 
معاذ قفل التلفزيون وقعدوا يراجعوا سوا ف الركن المخصص للصلاه 
مريم كانت بتقرأ ومعاذ بيبصلها وسرحان فجأه قالها
مريم هو مش لازم لو البنت شخصيه ملتزمه وبنت أصول وكويسه ربنا يرزقها بشخص نفس شخصيتها ولو العكس بردو يعني شاب كويس وعلى خلق لازم ربنا يرزقه ببنت زيه  
مريم ابتسمت وقالت : معرفش اي جاب السؤال داه واحنا بنقرأ بس ع العموم هجاوبك
انا كنت سمعت مقوله حلوه بتقول ‏لو كان حسن إختيار الزوج بصفاء النية وطهرية قلب المرأة لما تزوجت آسيا من فرعون..
‏ولو كان إختيار الزوجة الصالحة بحكمة الرجل ورجاحة عقله
‏لما تزوج نوح ولوط عليهما السلام من خائنتين للحق..
‏ولو كان صلاح الابن أو فساده بسبب الأب لما أنجب آزر خليل الرحمن.. ولا غرق إبن نبي من أولي العزم مع الكَافِرين..
‏ولكنها إبتلاءات آخذ بعضها برقاب بعض؛ ليصبر من يصبر.. 
معاذ بشرود: وانتي هتصبري 
مريم بتعجب : اصبر ع اي مش فاهمه
معاذ بتردد: ها لا مفيش سرحة شويه بس 
مريم : انا عارفه انك مدايق علشان موضوع المشروع ال عايز تعمله وحابه اقولك اني اتصرفت ف الفلوس
معاذ بصدمه : بجد ولا بتهزري
مريم بإبتسامه : بجد والفلوس موجوده وقت ماتحتاجها قول
معاذ بتعجب: جبتيهم منين مش فاهم
مريم : من بابا بس اطمن قولتله اعتبرهم دين وان شاء الله لما ربنا يرزقك هتبدأ تسددهم
معاذ : بس انا مكنتش حابب كدا انتي عارفه انا ممعيش اسدد مبلغ زي داه
مريم مسكت ايده بلطف وقالت : متشلش هم حاجه انا هعرف ادفعهم ازاي 
معاذ بتعجب : مريم انتي بتعملي دا كله معايا ليه داحنا حتى لا متجوزين عن حب ولا كان بينا علاقه من قبل الزواج تخليكي تعملي كل دا عشاني
مريم بإبتسامه ولطف: علشان انت زوجي وسندي ف الدنيا دي مش لازم اعيش معاك قصة حب ف الحرام قبل الجواز علشان اضحي عشانك واكون ف ضهرك وبصراحه انا شيلالك جميل عمري ما هنساه
معاذ بتعجب : جميل اي 
مريم : انك اتجوزتني وانت عارف اني مبخلفش اتجوزتني علشاني انا مش علشان حاجه تانيه ودي حاجه تخليني افضل اضحي عشانك العمر كله
معاذ بحزن : مريم انتي طيبه اوي 
مريم أبتسمت بخجل 
معاذ : نقوم ننام بقى 
مريم : ممكن طلب
معاذ : طلب اي
مريم : ممكن تستغفر ربنا كتير بنية اني أخلف
معاذ : مش فاهم اي علاقة الإستغفار بالخلفه 
مريم : يقول الله تعالى
{فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا (12)
يعني من فضل الأستغفار ان ربنا بيرزقنا المال والبنين
معاذ : بس دي معجزات يامريم وزمن المعجزات انتهى
مريم بحزن : اخص عليك يامعاذ انت ال بتقول كدا دانا سمعت قصص لناس كتير داومت ع الأسغفار وربنا رزقهم بال بيتمنوه اهم حاجه اليقين وانا واثقه ان ربنا مش هيردني الا مجبورة الخاطر وبعدين انت مش نفسك ف طفل مني ولا اي
معاذ بأسف : طبعاً نفسي وتربيه انتي ويبقى شبهك
مريم : قصدك ونربيه احنا الأتنين ويبقى شبهنا ياخد منك جدعنتك ورجولتك وياخد مني الطيبه مش انت بتقول اني طيبه
معاذ بإبتسامه : دا حقيقي 
مريم : يبقى ممكن تستغفر معايا بنية ان ربنا يرزقنا بطفل
معاذ : حاضر نقوم ننام بقى 
مريم وقفت ومدت أيدها وقالتله
: يلا 
مسك ف ايدها وقام 
____________
"نهار يوم جديد "
مريم ف المطبخ بتغسل المواعيين فجأه الباب بيخبط
راحت فتحت لقت رنا ف وشها ماسكه كتبها
مريم : اي دا هربانه م الدرس ولا اي
رنا : ياستي قولتلك بطلت الحركات دي خلاص وعقلت
مريم بإبتسامه : طب ادخلي ادخلي واقفلي الباب
رنا دخلت وراها وقفلت الباب
مريم راحت ع المطبخ تكمل ال بتعمله ومريم جت وقفت جمبها
مريم وهي بتغسل الصحون: والدتك عامله اي طمنيني عليها
رنا : كويسه الحمدلله بصراحه بتقول من غيرك مكنتش عارفه هتعمل اي ورغم انك عروسه جديده مقولتيش ازاي تيجي تقعد عندي واخدمها والكلام داه 
مريم يإبتسامه : يابنتي دا الواحد بيحن ع الغريب مش هيحن ع ام زوجي ال هي ف مقام امي
رنا : مش كلهم كدا دلوقتي الوضع اتغير 
مريم : بصي احنا مالناش دعوه بحد احنا بنعمل بأصلنا واي حاجه الواحد هيعملها هترجعله ف احنا بنعمل لقدام لأن مسيرنا هنقع ف موقف زي داه 
رنا : ربنا يكملك بعقلك يامريم يارب 
مريم : يارب ياحبيبتي طمنيني عنك عامله اي ف مذاكرتك
رنا : الحمدلله اهو ماشي الحال انتي بقى مبتزهقيش من غسل الصحون ولا اي
مريم : تعرفي ان غسل الصحون دا افضل وقت ف اليوم والوقت بيعدي مبحسش اني بشطب المطبخ أساساً
رنا : ازاي يعني
مريم : بصي ياستي بجيب موبايلي واسنده ع حاجه عندي واجيب حلقات للدعاه واسمعها منها بخلص ال ورايا وف نفس الوقت بستفيد والوقت بيضيع بدون مااحس 
رنا : طب انتي عندك واي فاي افرض انا معنديش علشان اسمع الخطب دي كلها
مريم : بسيطه تسبحي ربنا او تستغفري طول مانتي بتعملي هتعملي ال وراكي وبردو هتاخدي حسنات 
رنا : منك نتعلم بس بصراحه انا مليش ف جو التنظيف والكلام داه 
مريم : كلنا ملناش فيه بس انا دلوقتي متجوزه يابيبي اقولك ع حاجه حلوه يابت يارنا
رنا : قولي ياستي
مريم : عايزه تاخدي أجر ع كل حاجه بتعمليها ف حياتك حتى لو هتشيلي كوبايه من ع الأرض
رنا: اه طبعا 
مريم : بصي ياستي رسولنا صل الله عليه وسلم قال انما الأعمال بالنيات ولكل امرأ ما نوى يعني اي ياست رنا يعني انا ممكن دلوقتي اوطي اشيل كوبايه من ع الأرض بس انوي اني بشيلها علشان مثلا محدش يخبط فيها وهو ماشي يتعور انوي اني داخله اغسل المواعين علشان ماما مثلا متغسلهمش واكون باره بيها اذاكر وانوي اني بذاكر علشان انفع الأسلام والمسلمين بعلمي بصي كل حاجه ف حياتنا لو سبقناها بالنيه هناخد عليها حسنات انما بدون النيه للأسف بتعمل اعمال دنياويه فقط 
رنا : يااه دا الواحد فايته حسنات كتير طب مثلا انا دلوقتي عايزه اجيب لصحبتي هديه اي النيه ال ممكن انويها ولا دي مفهاش حسنات 
مريم : لا فيها طبعاً انوي انك بتدخلي السرور على قلب مسلم حتى لو هتقولي كلمه لطيفه لحد اعتبريها من باب ادخال السرور على قلب مسلم 

رواية بنت أصول الفصل السادس عشر 16 - بقلم ملك محمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent