رواية لمضه الفصل السادس عشر 16 - بقلم نورهان سليمان

الصفحة الرئيسية

      رواية لمضه الفصل السادس عشر 16 - بقلم نورهان سليمان

رواية لمضه  - بقلم نورهان سليمان

رواية لمضه الفصل السادس عشر 16 



عمار _ههههه أتقدملك ههه حلوه منك يابيبي والله ههه
عمار بجديه وأستحقار_إنتي واحده حقيره متساويش بعتي شرفك برخيص وبصراحه كده متفرقيش عن أي بنت ليل وأنا زهقت منك
روان بصدمه _عمار إنت بتقول ايه إنت بتهزر صح قولي إنك بتهزر
عمار _إنتي مبتفهميش بقولك مش بطيقك
روان بنرفزه وبتضربه _يا حقير.. حيوان أنا صدقتك أنا حبيتك
عمار بملل _مش مشكلتي
كانت لسه هتمشي بس عمار مسك إيدها
عمار _راحه فين هو دخول الحمام زي خروجه يا قطه
وإغتصبها!!!!
عمار _أه متقلقيش من أحمد أنا حليتك منه خالص
روان بإحتقار _إنت عملت أيه؟
عمار _رملها صور كانت فيها بشكل وحش مره حضناها وأوضاع تانيه كتير عيطت وقرفت من نفسها
عمار _أنا هسيبلك البيت ده عشان المزاج اللي عملتيه ليا
تشاو يا قطه وضحك
روان عيطت بهستريا الشخص الوحيد اللي حبيته ووثقت فيه بعها وبرخيص أوي لقت مسدس حطيته علي دماغها بس وقفت مره واحده 

مش قبل ما تنتقم!!!!!
~الحب لعنه أتلعن بيها كل عاشق في عشاق الحب بيعميهم وبيغرقهم بإرادتهم بيقبلوا الغرق عشان نشوه السعاده اللي فلحظه بتتحول للعنه وجعها أكبر مما تتخيل الحب اللي ممكن تشوف فيه الجنه بس مش قادر تتدخلها وهو نفس الحب اللي بتشوف فيه الجحيم والحب هيقرر مصيرك ياتري الجنه ولا النار؟!!
.....................................................
أحمد كان واقف علي كورنيش البحر وسرحان كان بيفكر فروان وإزاي إنه طول الوقت خناق وعرف إن إختياره كان غلط وشهد شهد اللي حبيته بس ياتري أنا هحبها و.....
هنا سمع صوت مسدج فتحها لقاها صور للروان في أوضاع مش كويسه مع شاب وكان فيه عنوان كمان إتنرفز جدا وساق العربيه بسرعه ووصل العنوان خبط علي الباب جامد
أحمد _روااااان
روان فتحت الباب
روان بصدمه _أحمد أن..... أنت مكملتش أحمد ضربها قلم وقعت علي الأرض
أحمد _فرطتي فشرفك وبعتي نفسك برخيص لواحد معندهوش ذره رجوله



أحمد بزعل _ليه يا روان ليه عملتي كده
روان بعياط وندم _أنا.. أنا أسفه عارفه إنك شايفني رخيصة وإني بعت الغالي برخيص بس
أحمد بغضب_ مبسش مش عاوز أشوفك من النهارده ولا أعرفك ورملها دبلته ومشي وهي عيطت كتير أوي ومره واحده جريت علي الحمام!!!!!
شهد كانت مروحه من الجامعه وكانت علي الشارع اللي بيدخل علي بيتهم وفجأه عربيه سوده كبيره وطلع منها رجلين جسمهم ضخم لسه هتصوت بس حد رش مخدر نايمها ونامت ودخلوها العربيه ومشيت......
حنان_عصام أنا قلبي مقبوض إتصل علي شهد شوفها وصلت ولا لسه
عصام_متقلقيش نفسك زمنها علي وصول ورن عليها بس مفيش رد
عصام_مش بترد
حنان _أنا قلقانه أوي
عصام_متقلقيش نفسك زمان البت جايه وفونها فصل شحن بس
حنان_يارب أنا هشوف ملك وأجي
عصام_طيب
حنان خبطت علي باب الأوضه
ملك_إتفضل
حنان دخلت وملك كانت بتقرأ روايه
إزيك يا ملك عامله أيه يا حبيبتي
ملك بخجل _الحمدلله يا طنط
حنان بشهقه _يخيبك طنط بقالك تلت أسابيع متعلمتيش من الموكوسه بنتي حاجه



ملك بضحك _ههههه مالك بس
حنان_الحق عليا والله إعتمدت علي واحده هبله بصي يا ملك قوليلي يا ماما أنا حبيتك أوي ويعلم ربنا إن بحبك زي شهد وأكتر كمان
ملك بدموع _حاضر يا ماما وحضنوا بعض
هنا جاسر كان وصل من بره وحد معاه وعصام كان قاعد
جاسر_السلام عليكم يا بابا
عصام_وعليكم السلام من الأستاذ يا جاسر
جاسر بحزن _قريب ملك يابابا لو سمحت نادي ملك
عصام_حاضر يا حنان حنان
حنان من جوه _نعم يا حج
عصام_هاتي ملك وتعالي قريبها هنا
ملك طلعت بخوف و
_ملك حبيبتي أنا جوز مامتك فكراني



ملك برعب _لاااااااااااا
وأغمي عليها!!!
فمكان تاني وتحديدا ففيلا صغيره فمكان هادي نسبيا
شهد بدأت تفوق كانت قاعده فأوضه علي سرير وأديها مربوطه ورجليها وبوقها محطوط عليه لازق حولت تتحرك بس معرفتش بصت حوليها والغريب إن كان في صور ليها فكل مكان فالأوضه من وهي صغيره صور بشعرها...وهي بتضحك..بتعيط خافت أوي
وهنا إتفتح الباب ودخل حد فالأول مكنتش قادره تشوفه بس أما قرب شافته قرب أكتر وشال الزقه من علي بوقها
شهد بعياط _إنت!!!!
*القدر بيحب يفاجأنا وبغض النظر عن مفاجأته حلوه أو لا فهو بيحب يفاجأنا ساعات بيكون الجهل أفضل كتير من الحقيقه ساعات الأفضل إنك تكون ضايع وناسي كل شئ حوليك أحسن من معرفتك بحجات كتير هتخلق وجع ممكن ببساطه يقتلك ولعبه القدر معانا مستمره ياتري من اللي هيكسب فالأخر؟!!!

* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل السابع عشر اضغــــــــط هنا
* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية لمضه " اضغط على اسم الرواية

author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent