رواية بداية طريقي الي الله الفصل الخامس عشر 15 بقلم بسملة محمد

الصفحة الرئيسية

    رواية بداية طريقي الي الله الفصل الخامس عشر بقلم بسملة محمد


رواية بداية طريقي الي الله الفصل الخامس عشر

بعد ان اغلق مهاب مع ادهم جلس لمحداثة شمس قليلاً قبل دلوف حمزه.
مهاب:هتعملي اي مع البيه!!؟
شمس بتنهيده:هخليه ينزل مصر اولاً عشان الشركه ثانيا عشان محدش يشك فينا!!
_مش نازل الا ورجلي علي رجلك!!؟،متتعبيش نفسك في التفكير الكتير وارتاحي!؟.
شمس:لا هتنزل يا حمزه وجودك هنا ملوش لازمه انا معايا مهاب،والشركه محتاجَاك هناك لا ن في اجتماع مع الوفد البريطاني بكره!..
حمزه ببرود:مش نازل من غيرك!!.
مهاب:يا شيخ ينعل برودك،خلصنا الصفقه دي هتنقل الشركه نقله تانيه،وجود هنا ملوش اي ستين لازمه انا موجود مع شمس.
حمزه:بصفتك اي موجود معاها،طب ما تنزل انت تقوم بالشغل دا؟!.
مهاب بغيظ:مينفعش اسيبها!!.
حمزهببرود:وانا كمان جوزها مش هينفع اسيبها!!؟.
شمس:انا نازله مصر!!.
مهاب بستنكار:هتنزلي من هنا قبل ما تخلصي علاجك!!
شمس:هتابع مع اي دكتور هناك المهم انزل عشان الصفقه بتاع بكره!؟.
مهاب:طيب هكلم الدكتور.
شمس:تمام اخرجو بقا عايزه انام!!.
حمزه:مش خارج!..
مهاب:متعاندش سيبها ترتاح!!.؟
حمزه:هقد بس مش هتكلم :!!!
شمس:مش عايزه اسمع صوت!!.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رنيم:طلقني يا ادهم!!.
ادهم بإرتباك:بطلي هزار يا رنيم،ويلا يا بابا ادخلي نامي، تصبحي علي جنه.
رنيم بجمود:انا مبهزرش!!؟.
ادهم بإضطراب فـ هوا يرا في عينيها جدية حديثها:يلا يا با مش فاضين للعب العيال دا!!.
رنيم بغضب:قولتلك طلقني مش قادره اكمل معاك اي مبتفهمش كمان!؟.
ادهم بهدوء:في اي يا رنيم اي اللي حصل!؟.
رنيم بضيق:طلقني!؟.
ادهم:بقولك اي اللي حصل يا ررنيم متختبريش صبري!؟.
رنيم بغضب جحيمي:في اني اكتشفت انك خاين ووسخه ومتستهلش اي حاجه، ولا تستاهل ان حد يحبك اصلا،طلعت غير الصوره اللي كنت رسمهالك في دماغي،طلعت حقير وشهواتك هيا اللي بتحركك زي الحيوانات بالظبط!!!.
ادهم بعصبيه:حاسبي علي كلامك يا رنيم عشان مزعلكيش مني!؟.
رنيم:بقولك طلقني!!.
ادهم ببرود: حصل اي لكل دا،اي اللي انا عملته،هل انا عملت حاجه دايقتك!!؟.
رنيم بإستحقار: بطَل دور التمسكنه اللي انت في دا عشان مبقاش يأكل معايا!!.
ادهم:انتي شكلك بتخرفي علي اخر،فـ ادخلي يا قلبي ارتاحي وبكره نتكلم ونشوف موضوع الطلاق دا!!؟.
رنيم بصراخ:انت اي يا أخي ما بتحسش انطق بقولك طلقنيييي يا ادهم!!؟.
ادهم بزعيق:وانا عملت اي بقا انشاء الله هااا ردي اي اللي عملته عملت حاجه ضيقتك زعلتك مني عرفيني!؟.
رنيم بجمود:عملت اللي اكبر منها انك خونتني!!؟.
ادهم بزعيق:خونتك فين ردي علياا هاا!؟.
رنيم:سمعتك بودني وانت بتكلمها اي اكدب ودني واصدقك انت ولا اي..؟،اللي مش مصداقه انك تخوني مع اعز اصحابي، طلعت انت وهيا متستهلوش اي حاجه،انا عارفه انك لعبت بيها وبمشعرها زي ما لعبت بيا،مكنتش اتخيل انك انسان حقير ومش بدور غير علي شهوتك المريضه زيك،خلي عندك شويه كرامه وطلقني انا اصلاا مش طايقه اني اقعد علي زمتك اكتر من كدا!!؟.
ادهم بغضب:احترمي نفسك يا رنيم انا ساكتلك من بدري!!؟
رنيم بسخريه:لا متسكوتش انت اصلا متتهلش ان الواحد يتكلم معاك طلقني انا ميشرفنيش اني ابقي علي ذمة واحد زيك!!،طلقني
لتكمل بستفزاز:ولا انت الرجوله عندك معدومه لدرجه انك تبقا قابل اني ابقا علي زمتك وانا مش طايقاك ولا طايقه اشوف وشك!!،اه صح ما انت خونت صحبك وخونتني هستنا اي منك انت اصلاا غلط انهم يشبهوك براجل..!
ليقاطعها صفعه علي وجنتها تهوا ارضاً من شدة قوتها.
ادهم بغضب:لو حابه اوريكي انا راجل ولا لاء اوريكي،واللي بيني وبين شمس حاجه انتي نفسك عمرك ما هتعرفيها وانا مش ملزوم ابررلك حاجه، وطلاق مش هطلق ووريني هتعملي اي!؟.
رنيم بآلم اثر سقوطها:هطلقني يا ادهم لاني ميشرفنيش اني ابقا مراتك وام لعيال منك والحمد الله ان ربنا كشفك قدامي بدري قبل ما اسلمك نفسي،يأخي اتقي ربنا دي مرات صحبك قبل اي حاجه الوسخه والقذاره وصله بيك لدرجه دي دا انت معدوم رجوله بصحيح؛وهطلقني ولو وصلت بيا اني ارفع عليك قضية خلع يا ادهم هعملها!!.
اقتراب منها ادهم وامسك حجابها وشدد عليه.
وتحدث بغضب: اتقي شري يا رنيم مش عايز ازعلك مني لحد دلوقتي،
ليكمل بسخريه:وبعدين هترفعي قضية خلع ازاي هوا انتي جوازك متسجل في المحكمه ولا معاكي قسيمة الجواز!!؟، اعلي ما فخيلك اركبيه وانا مش مطلق واتجنبي شري اليومين دول عشان نبقا لطاف مع بعض!!
رنيم بصراخ:اطلعع برااااااه،بره يا ادهم،بكرهكككككك،بكرهك يأدهم.
ليتركها ادهم ويخرج من المنزل سريعا فـ هوا يشعر وكأن هناك حمل ثقيل عليه يشعر وكأن قلبه انشطر نصفين تقب كلماتها الزِعه والحده!!؟.
ـــــــــــــــــــــ
لتنهار رنيم باكيه ارضاً فـ هيا الي الان غير مصدقه لما يحدث حولها تلقت صفعتان من اقرب ما لديها،صديقتها،وحبيبها،نعم فـ هيا تحبه وكانت تأبي الاعتراف بذالك ولكن الان لن يفيد البوح بشئ.
رنيم ببكاء تنفطر له القلوب:لي يارب كدا لي انا عملتلهم اي عشان يعملو فيا كدا حراام والله مش قادره استحمل اكتر حاسه ان روحي بتطلع لي اتخدع فـ اقرب اتنين ليا لي ياااارب مش قادره استحمل،ااااااااااااه حرام كدا معنديش حد اشكيلو همي ليي ابقا وحيد بالشكل دا انا مش وحشه والله..
لتبكي بشده فـ آلمها غير قاد، احد علي تحمله.
اشعر وكأن هناق نياران بداخلي، اشعر وكأن روحي تنسحب مني دون ارادتي  لا اعرف لما عيناي غير متوقفه علي ذرف الدموع، لا اعرف لاي سبب تحديدً ابكي، كل ما اعلمه اني اصبحت وحيده فلا يوجد لدي اقراب  اذهب اليهم ولا اصدقاء احتمي بهم اصبحت وحيده ليس لي ملجأي سواي  اصبحت رفيق نفسي، اصبحت اشعر بإنطفائي، في داخلي شئ اعجز عن وصفه، الوحده تقتلني لما تركتني ورحلت لما احببتك انت، لما!!؟.                                                                 لا اريد شيئ سوي النوم للهروب من كل ذالك، اخاف ان تأتي الي في منامي وافيق علي صفعتك لي لا اريد شئ سواك لا اريد الا ان ارتمي بداخل احضانك لاشعر بالأمان، نعم فـ انت أماني ومأمني، منقذي وسسب هلاكي ارجع فـ انا بدونك لا شئ، كنت اظن انك ملجأي، فـ في عناقك ملجأي وضياعي اريد ان اخبرك عما يجول بخاطري ولكنك رحلت وتركتني في اشد حاجتي لعناقك وبك اريد ان اشعر بك بجانبي عود لأجل حبي لك🥀🖤.
#لـ_بسملة_محمد
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد مرور اسبوع لم يحداث شئ يذكر غير روجع شمس بحوزة حمزه ومهاب،وموافقت روان علي خطبتها من مراد!.
صفيه ببسمه: قمر والله  قمر مشاء الله عليكي!؟؟. 
روان بإضطراب: هوا يعني لازم اطلع!؟؟. 
صفيه بتهكم: محسساني انك اول مره تطلعي عليه، وبعدين  دا العريس مز كدا يخرابي عليه!!.. 
اسماء: تعالا ياخالي شوف مراتك!!. 
صفيه  بس يا بت منك ليها، يلاا المز قصدي العريس بره!؟. 
بعد ان خرجا ثلاثتهم حيث يجلس مراد وعائلته ومحمود والدها.
محمود:تعالي يا روان جنبي هنا!!.
لتلبي رغبة والدها فـ هيا تشعر بتوتر الشديد.
علي والد مراد:طبعا يا حج محمود حضرتك عارف احنا جاين لي،انا يشرفني اطلب ايد بنت حضرتك الانسه روان لابني مراد علي سنه الله ورسوله وطبعا دا بعد موافقة العروسه!؟.
محمود بسعاده:وانا مش هلاقي لبنتي احسن من مراد ابنك، وطبعا الرأي متوقف علي روان!!.
مراد ببسمه:بعد اذنك يا عمي ممكن اتكلم مع روان شويه علي انفراد!!!؟.
محمود بسعاده:حقك يا ابني، اتفضلو يا جماعه.
بعد خروجهم جميعاً
مراد:عامله اي يا روان!؟.
روان:الحمد الله بخير وحضرتك عامل اي!؟.
مراد ببسمه:داسما يارب،انا بخير الحمد الله،عايزه تسألي عن اي؟!.
روان بهدوء: اشمعنا انا، حضرتك كنت قايللي انك بتحب واحده وهيا مخطوبه،لما انت بتحبها جيت لي انهارده؟!.
مراد: وعقالك دا مفسرلكيش ان الوحده دي تبقا انتي؟!. 
روان بغباء: انا ازاي؟!. 
مراد: بعدين، 
المأذون يا عمي!!!. 
علي: هاا العروسه موافقه؟!. 
روان بصدمه: مين دي اللي موافقه!؟. 
مراد بهمس: وافقي والا هرزعك بوسه قدامهم ووريني بقا صوتك هيطلع ازاي؟!. 
روان بشهقهه: اااااا
محمود بقلق: في اي يا روان!؟. 
روان بخجل: مفيش حاجه يا بابا، 
لتكمل بغيظ: اصل في برص قليل الادب عدي من جنبي محتاج يا خد علقه بالشبشب!!. 
حاول مراد كبت ضحكاته بصعوبه: الخطوبه بعد شهر يا عمي!!. 
روان بخضه: اي هيا اللي بعد شهر!؟. 
مراد: خطوبتنا!!. 
روان: هجهز نفسي ازاي؟! 
مراد بسخريه: مش دُخله هيا عشان تجهزي نفسك انا حتي مستكتر الشهر!؟.
محمود بضحك:لا يا ابني شهر حلوه!!
روان بغيظ:بس يا بابا؟.
محمود:خلاص يا روان بقا!!.
علي: نتكلم في التفاصيل؟!
محمود: وماله.!!
علي:روان بنتنا واحنا عايزينها بشنطة هدومها!؟
محمود:ربنا يخليك روان دي بنتي الوحيد والحمد الله انا مقتدر اني اجهزه، اعرف بس هما هيسكونو فين؟!.
مراد:زي ما العروسه تحب انا عندي ڤيلا في التجمع،وشقه في العماره اللي بابا وماما ساكنين فيها!؟.
روان بخجل:نسكن في الشقه عشان  انت تبقا قريب من اهلك وانا ابقي قريبه من اهلي!؟.
علي بإعجاب:ربنا يكملك بعقلك يا بنتي،عرفت تربي يا محمود يا اخويا ربنا يحفظهالك!!.
محمود بفخر:تسلم يا غالي!؟.
مراد بهمس لـ روان:هرن عليكي بليل ابقي ردي احسن اجيلك،وانا مجنون والله واعملها!!.
روان:مش هرد عشان احنا مينفعش نتكلم الا بعد كتب الكتاب!.
مراد:بعد اذنك يا عمي اخد رقم روان عشان ابقا اطمن عليها!؟. 
محمود:طبعا يا ابني!؟.
مراد لروان بهمس:كسفه!!؟.
روان:علي فكره انت بارد وقليل ادب!!.
مراد بسماجه:وسافل كمان!!؟.
اسماء بفضول:انتو بتتوسوسو علي اي؟!.
روان بضيق:خليكي فـي حالك!!
اسماء بحنق:هوا دا اللي كنتي مش موافقه عليه!؟.
روان بهمس:هوا اللي بنعمله في الناس هيطلع علينا ولا اي نهدي شويه مش كداا؟!.
مراد:ابقي فكريني بموضوع رفضك دا كمان!؟.
علي:بكرا أنشاء الله يخرج مراد وروان ينقو الشبكه!!.
مراد:تمام يا بابا كدا كدا روان جايه بكره عشان نطمن علي جرحها نبقا نخرج من المستشفى علي طول.!
محمود:اللي فيه الخير يقدمه ربنا!!.
علي: طب يلا يا مراد بقا نستأذن احنا!!.
محمود:والله لسه بدري!؟.
علي بردي من عمرك يا اخويا،وانشاء الله الجايات اكتر من الريحات!!.
مراد بهمس لروان:سلام يا مزه علي معادنا بليل!!.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد عودة شمس من دبي استقرت في غرفتها فـ اصبحت لا تخرج كثيراً،بسبب جرحها فـ اثناء عودتها لمصر انفتح جرحها وامرها الطبيب بالراحه التامه.
مهاب:هنخرج ازاي عشان نقابل الباشا!..
شمس بثقه:يا ابني عيب عليك يبقا معاك شمس وتفكر انا مجهزه كل حاجه.
مهاب:اشجيني!!؟.
شمس:انا هخرج بالحجاب عشان محدش يعرفني،وهطلع من الباب الخلفي بتاع الڤيلا وكدا محدش هيقفشني،وانت هتستناني في العربيه علي اول الشارع وهسيب تلفوني هنا عشان جهاز التتتبعه اللي عندي؟!.
مهاب بتصفير:يا جامد بس انا رجلي علي رجلك!.
_رايحين فين!؟..
مهاب بضيق:همشي انا وعلي معادنا؛سلام!!
بعد ذهابه.
حمزه:علي فين؟!
شمس بضيق:ملكش داعوه،وبعدين انت بتطلعليي منين؟!.
حمزه بعبث:انا معاكي فـ اي حته!!!؟.
شمس بملل:خلصني عايز اي؟!.
اقترب حمزه منه وقال:عايز اعمل كدا.....وقام بمحاوطة خصرها ولثم ثغرها في قبله شغوفه ولكن شمس قاطعته بضربه قويه بين قدميه وقامت بلكمه عدت لكمات.
شمس بإرهاق ناتج عن المجهود التي بذلته:انت انسان وسخ.!!
حمزه بألم:ااااه يخربيت ايدك،دا كلو عشان بوسه اماال لو حضن هتعملي اي هتوديني المستشفي سايح فـ دمي!!؟.
شمس بضيق:ابعد عني يا حمزه انت مش قدي!؟.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في منزل رنيم كانت جالسه تشاهد التلفاز وحيده فـ هيا منذ ما حدث لم ترأه وهوا لم يأتي،او يأتي ليلاّ اثناء نومها هيا تشعر به ولكن عندما تفيق لا تجد احد،هوا لم يكلف نفسه بإلإطمئنان عليه بمكالمه حتي؛ليقطعها رنين هاتفه لتجيب عليه سريعاً.
_وحشتيننييي اوووي؟!.
رنيم بحب:وانتِ كمان والله،اخبارك اي؟!.
روان بسعاده:انا الحمد الله تمام!!.
رنيم:دايمايارب طمنيني عنك يا ست!؟..
روان بخجل:انا اتخطبت!؟.
رنيم بحمااااااس:بيجااااد لا بتهزري صح!!.
روان بسعاده:لا ابدا!!.
رنيم:مبارك عليكي ياروح قلبي،مين سعيد الحظ!؟.
روان:الله يبارك فيكي يا حب، مراد!!.
رنيم بصدمه:مراد...مراد!!؟.
روان بخجل:ايوه!!.
رنيم: مبارك يا قلبي خدتي الكراش!!
روان بسعاده:الله يبارك فيكي يا قلبي،عقبالك!؟.
رنيم بمرح:عقبالي في الجوازه التانيه والله اي دا انا لسه شابه حتي مدخلتش دنيا!!.
روان:طب سلام مراد معايا علي الويتينج!!.
رنيم بمرح:ايوووه يا عم مين قدك!!.
روان:بس يا وسخه!،متعرفيش حاجه عن شمس برن عليها ما بتردش!!؟.
رنيم:لا ابدا معرفش!!؟.
روان:طب لو عرفتي عنها حاجه عرفيني!. 
رنيم:حاضر!!
روان:طب س.س.سلام سلام رجع يرن تاني؟!.
رنيم بضحكه:سلام.
ادهم بتهكم:بتكلمي مين؟!.
رنيم:ميخصكش!؟.
ادهم:اتعدلي يا رنيم!؟.
رنيم بضيق:كنت بكلم واحده صحبتي روان!؟.
ادهم ببرود:تمام!!.
رنيم:جاي لي؟!.
ادهم جاي اخد هدومي!؟؟.
رنيم:طب يبقا احسن البيت هينضف،انا داخله انام!!.
ادهم بتنهيهده بعد دخولها:كنت فاكره مستنياك يا غبي،غبي هيا اصلا مش شايفاك!!.
ليتنهد بعمق ويدلف لغرفته ويأخذ بعض الاغراض منها ويتوجه الي المستشفي فـ اصبح لا يغادرها ابدا، فـ هوا اعتد علي رنيم بجورهولان اصبح وحيد،عاد لوحدته مره اخري واصبح ينهك نفسه في العمل وبشده!!.
ـــــــــــــــــــــ
بعد ان اغلقت روان مع رنيم استجابت لرن مراد وقامت بالرد عليه!!.
مراد:كنتي مع مين ع الويتنج!!،ولما انا برن عليكي ما بتريش لي؟!.
روان:كنت بكلم رنيم وبسألها علي شمس مش تعرف عنها حاجه!؟؟.
مراد:نبقا نشوف عقاب غدم ردك عليا دا بكره، خدتي العلاج!!.؟.
روان:لا لسه ماما يتجهزلي العشا عشان اخده.
مراد بحب:الف هنا!!؟.
روان:الله يهنيك!!؟.
مراد:غنيلي!؟؟.
روان بصدمه:اي؟! 
مراد بعند:عنيييي!!!؟.
روان:صوتي وحش!!
مراد:عاجبني؟!.
روان:بس.. 
مراد:غني عايز اسمع صوتك!!؟.
روان:مش هينفع صدقني؟!.
مراد:غني!!.
روان:اغني اي طب؟!..
مراد:امممم اي حاجه منك حلوه!!.
روان بخجل:«ولا بنساك ولا ثانيه وكل دقيقه والتانيه بفكر فيك ولا وانا واياك حبيبي انت اللي بـ الدنيا تفوت ايام وبتعدي وحبك ليا مش قدي بحبك حب مش موجود ملوش وصف وكلام عندي.......عارف اي احلي حاجه حَصلَ ليا اني منك وانت برضو بتجري فيا امتي اخر كل يوم هخداك فـ وانت واول كل يوم شايفاك عنيا».
مراد بإعجاب شديد:جامدههه!!.
روان بغيظ:اقفل بقاا عشان مينفعش كدا!!.
مراد بعبث:لي يا جميل ما كنا حلوين!!!؟.
روان بهدوء:مراد لازم تفهم ان دي خطوبه يعني المفروض في حدود بينا في التعامل والكلام ونت اتعديت الحدود دي خالص.!؟.
مراد:تصبحي علي خير يا روان!!!.
روان:وانت من اهله!
_خودي علاجك!!.
روان:حاضر.
مراد:سلام.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مساءً خرج مهاب وشمس دون ان يكشف احد ما امرهم ووصلا لوجهتهم.
مهاب بجديه:ازاي حضرتك يا سيدة اللوه!!.
جلال:بخير الحمدلله انتو عاملين اي؟!.
شمس:كويسين يا فندم!!!
جلال:حمدالله علي سلامتك يا شمس!!.
شمس:الله يسلم حضرتك ممكن ندخل في التفاصيل!؟.
جلال:مش شايفه انك لسه تعبانه دا لسه حتي الجرح ما لمش  حتي؟!.
شمس:انا بخير!!.
مهاب:لا يا شمس!.
جلال:حمزه عامل اي معاكي!؟.
شمس بستغراب:عادي؟!.
جلال:خدي حذرك من حمزه لانه بيخطتلك لحاجه مش قادرين نعرفها لدلوقتي!!؟.
شمس:حاجة اي؟!.
جلال: حمزه بيفكر ينتقم منك،علي اللي عملتيه فيه.
شمس:مستحيل حمزه يعمل كدا!؟.
مهاب بتهكم:بطلي سذاجه شويا!!.
جلال:البأف جوزك ملاقش الا زيزي ويتجوزهاا،دي مدوراها!!.
شمس يعني اي مدوراها!؟.
جلال:زيزي هيا اللي بتلعب من ورا عصام وعبده وهيا اللي بتقوم الاتنين علي بعض،وواخده جوزك كُبري عشان توصل لل هيا عايزه بص انتي قطعتي عليها الطريق دا فـ هيا متفقه مع عبده يخلص منك ومن عصام يخطفك ويقتلك،وهيا متهمه في قضايه كتير زي دعاره وخطف اطفال وتعدد الازوج.
شمس:تعدد الازواج!!؟.
جلال:ايوه ما هيا متجوزه عصام بعقد عرفي وعبده بعقد عرفي،الهفأ جوزك هوا اللي بعقد رسمي!!؟،وعامله علاقه مع التلاته عشان كدا لما عرفو ان في حد بيلعب من رواهم مشكوش فيها وشكهُ فـي حمزه لانها واكله عقلهم!!
زيزي هيا الراس الكبيره وهيا السبب في دخول حمزه الطريق دا!!.
شمس بهدوء:دا يا باشا السي دي اللي يثبت ان حمزه برئ.
جلال: دا مش هيفيد بحاجه؛احنا محتاجين نثبت ان زيزي هيا نفس البنت اللي حمزه مفكر انه قتلها!!.
شمس بصدمه:ازاي؟!.
جلال:من تلات سنين ونص حمزه كان لسه مبتدء شغل في الجامعه،زيزي شافته عاجبها بس لما عرفت انه خطبك قررت تاخده منك بدأت تبعتلو صور مفبركه ليكي وانتي حاضنه احمد وفـ كذا وضع وخلت احمد يكلمك ويبعتلك لحمزه ولما لاقيت ان مفيش فايده فيكي قرارت تجيب من الاخر وبعتت  لحمزه الصور، حمزه اتقهر لانه بيحبك راح لحد من اصحابه خدو لمكان وشربه وعماااه شرب، بعدين قام حمزه روح وهوا مروح  لقي بنت واقعه قدام عربيته، وقف عربيته ونزل يشوفها لاقها غراقنه  في دمها، جي الود اللي كان عنده وقالو متقلقش انا هتصرف وهخلص منها  حمزه قال نوديها المستشفي قالو دي ماتت خدها قدامه علي اساس انها مات وحمزه ركب عربيته ومشي بيته،وبعديها بدأ يحلم بكوابيس كتير وقرر يروح لدكتور نفسي وهوا فـ طريقه لهناك جاتله مسج بالفيديو اللي تصورلو وهوا مع والبنت وانه هوا اللي خبطها،طبعا خاف علي نفسه ومستقبله وخضع لرغبتهم اللي هيا يشتغل مع المافيا دي واكتشف ان زيزي فيهم وهيا مثلت عليه انها داخله تحت تهديد وبدأت تقرب منه لحد مسحبته منك خاالص وبعتتلك كريم اللي قعد فتره يبتزك بالشات!؟.
شمس بذهول:اي دا،دا كل حاجه ماشيه زي ما هما عايزين بالظبط!!.
مهاب:تفكير شيطاني..!
جلال: دلوقتي انا عايزكتاخدي بالك من نفسك كويس جدااً 
شمس بغموض:مش هرتاح ولا هيهدالي بال غير لما اجيب حقي!؟.
مهاب بقلق:ناويه علي اي؟!.
جلال:بلاش تسرع يا شمس!!.
شمس:............

يتبع الفصل السادس  عشر اضغط هنا
رواية بداية طريقي الي الله الفصل الخامس عشر 15 بقلم بسملة محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent