رواية رهف والوسيم الفصل الثالث عشر 13 بقلم نونا جمال

الصفحة الرئيسية

     رواية رهف والوسيم  الفصل  الثالث عشر بقلم نونا جمال


رواية رهف والوسيم  الفصل  الثالث عشر 

يخبط سليم زي المجنون علي الباب عندما شاهد رهف في احضان حسام 
 تفتح رهف. سليم 
سليم ايوه سليم وانا اللي جي قلقان وقول ليه مبترديش عاليا  اتاري عشان مش فاضيه مين بقي اللي عندك دا ردي
رهف انت بتقول ايه انت اتجنتت 
يخرج حسام في ايه يارهف مين دا 
سليم في ايه انت وانت  مين ومن امتي وانت هنا وكمان من مصر وانت  هنا عندها ليه  
حسام أنا أنا ابقي 
سليم تبقي مين اخلص 
حسام مين دا هو في ايه انا اخوها وتكلم بي اسلوب حلو احسلك  مين المجنون دا يارهف 
سليم اخوها اهلا اهلا. أنا ابقي سليم وجي عشان اتقدم لي رهف 
رهف وانا مش موافقه يا سليم 
سليم ينظر إليه ايه بتقولي ايه 
 رهف زي ما سمعت خلاص. ممكن بقي تسبنا 
سليم ينظر إليها نظره طويله واللي حسام ويتركها ويذهب 
 رهف عيونها امتلأ بي الدموع 
حسام ممكن تفهميني في ايه 
رهف مفيش بإحسام 
حسام انتي بتعيطي لا يبقي في ممكن تهدي وتحكي 
 تروي رهف كل شياء تخص سليم من اول الحادث وبعد خطفها 
حسام ايه كل دا اللي بتحكي يعني انتي اتخطفتي 
رهف ايوه 
حسام ايوه ازاي وهو ضحه بنفسه عشان ينقظك 
رهف ايوه وتبكي 
حسام تقومي تقولي بمنتهي السهوله كدا اني مش عايزك 
رهف عشان فكر ولو واحد في المياه اني ممكن إخوته وتبكي في احضان أخيها
 نروح اللي سليم الذي لا يعلم اللي اين هو ذاهب ولكن تأخذه قدميه اللي منزل خالد 
يخبط عليه 
خالد ايوه ايوه ويفتح 
مين سليم 
سليم معلش يا خالد لو جيت في الوقت دا بس محتاج اتكلم ومش عارف اتكلم مع مين 
خالد طيب خش اهدي كدا في ايه 
 يحكي له كل شياء ورد رهف عليه وكيف تقول كدا 
 خالد اهدي مفيش حاجه انت بس اتسرعت 
سليم مقدرتش اشوف حد بيلمسها حتي لو اخوها
سليم أنا بحبها بحبها يا خالد 
خالد خلاص اهدي بقي وكل شياء وله حل 
 نروح عند محسن في مصر 
محسن حسام باشا شرف يبقي الهانم هتظهر ونعرف انتقم منها بجد هي واختها. الملعونه ريهام 
ريهام كانت تجلس وتدعي ربها أن يعرف يصل اللي رهف حسام هي اختها وتشتاق لها وتريد أن تسمحها 
نروح الي منزل محمد 
يوسف الذي كان يطير من الفرح. خلاص هتجوز التي وقع في حبها من اول نظره 
وكان سارحا ويتخيل أنها أمامه 
يوسف امتي بقي الاسبوعين دول يعده 
  أما عن سليم الذي كان يجلس في غرفته حزين لا يعلم ماذا يحدث له هل هو يحبها اللي هذي الدرجه. 
وهل هي تحبه ام ماذا 
وبعدين بقي ياسليم 
 نروح عند رهف التي كانت تتقلب  يمين وشمال في السرير لا تقدر علي النوم من كتر التفكير في سليم وتفكر  هو ازاي انا عملت كدا أقوله كدا وكيفه اقول كدا دا  سليم. لا بس هو برده هني وتهمني 
انتي عارفه سليم. سليم بيحبك 
بيحبني يعني يشك فيا 
هو بس اتسرع وانتي رديتي رد قاصي اوي عليه
وبعدين بقي يارهف 
 وفي الصباح 
حسام صباح الخير ياحبيبتي 
رهف صباح الخير يا حسام 
حسام مالك انتي تعبانه 
رهف لا ابد منمتش كويس 
حسام منمتيش كويس طيب 
رهف أنا هخد انهارده اجازه عشان اكون معاك 
حسام لا دا أنا ناوي انزل تتمشي في البلد 
رهف ايه ازاي 
حسام عادي عجباني ملكيش انتي دعوه روحي شغلك 
عشان الفتره الجايه فيها اجازه كبيره شويه 
رهف بخوف ليه بإحسام 
حسام هقولك بعدين يلا تجهزي بقولك ايه هاتي تليفونك هعمل منه مكلمه مش عارف فوني ماله 
رهف اه طبعا اتفضل ياحبيبي وتدخل تستعد 
   نروح  عند سليم الذي يستيقظ علي رنين هاتفه 
ادم ايه ياسيدي انت سفرت قولت عدولي كل دا غيبه 
سليم معلش بالدم مشاكل بس هنا وحوران كتير دا حتي أنا منصاب 
ادم ايه بتقول ايه وليه معرفتنيش كدا ياسليم 
سليم ياسيدي اديك عرفت انجز عايز ايه 
ادم مينفعش في الفون أنا جيلك سلام 
سليم يقفل معا. أنا مش ناقص حاجه خالص 
  ويدخل يأخذ حمامه ويخرج وهو يلف حولين وسطه المنشفه 
يرن هاتفه يذهب مسرعا ليه علي أمل أن تكون رهف 
 حسام الو رهف 
حسام استاذ سليم 
سليم ايوه مين معايا
حسام أنا حسام 
سليم استاذ حسام اخو 
حسام رهف بصرحه أنا مش عارف حاجه في البلد دي تحتاج تعرفني ممكن 
سليم  ايوه طبعا طبعا معنديش مشكله 
 يغير ملابسه سريعا ويذهب اللي منزل رهف التي تذهب اللي عامله وتركت اخوها في المنزل يستعد للنزول 
 خالد ايه صباح الخير
رهف صباح الخير
خالد ايه مالك كدا مش في المود
رهف والله ياخالد تعبانه اوي ومش فايقه 
خالد انتي عارفه اني بعتبرك اخت صح 
رهف طبعا ياخالد 
خالد يبقي تسمحي اقولك يارهف أن سليم بيحبك 
رهف ايه 
خالد ايوه هو جه وحكالي وكان في حاله صعبه اوي 
رهف بس يا خالد 
خالد رهف أنا بقولك كدا عشان أنا عارفك وعارف سليم سليم انسان كويس 
رهف تجلس وتفكر في كلامه 
أما عند سليم وحسام 
 أنفقه أن يتقبله في مكان هادئ بعيد عند المنزل 
 حسام بص يا استاذ سليم أنا رهف حكتلي كل حاجه 
  سليم صدقني أنا مكنش قصدي حاجه انا بحب رهف 
حسام ورهف كمان بتحبك.
سليم بفرحه بجد 
حسام بجد وعشان اسبتليك هي كانت عايزه تتكلم معاك وانا هجبها دلوقت وتتكالمه سوي 
وبفعل يكلمها حسام  بحجت أنه مش عارف يروح فين ويخبرها عن مكانه لي تأتي  إليه 
وبفعل تترك عاملها وتذهب له 
رهف بجد خضاتني عليك 
حسام اطمني ما البركه في بشمهندس 
رهف مين  
سليم يقف خلفها أنا يارهف 
رهف تلتفت له سليم 
حسام أنا هسبكم تتكالمه سوي تتكلمي معا يارهف وانت يا بشمهندس سليم بضحكه خفيفه 
سليم من عيوني 
ويتركهم  ويجلس علي ترابيزه اخري 
سليم رهف
رهف سليم أنا عايزه اقولك اني مش ممكن اسمح انك تشك فيا ولا تقول كلمه واحده عليا سمعني 
سليم يمسك يديها أنا آسف ياحبيبتي 
رهف ايه 
سليم أنا بجد مش عارف اتصرفت كدا ازاي لكن لمه شفت استاذ حسام بيحضنك مقدرتش  
اتحمل  
رهف وانت فاكر بقي أن أنا عادي اي حد 
سليم رهف عشان خطري خليها اول واخر غلطه 
رهف طيب اسمع بقي قبل اي كلام 
تحكي له كل شياء عن محسن واختها وما حدث لها 
سليم ايه الكلب 
رهف أنا بقولك عشان عايزك تكون عارف كل حاجه وتكون عارف ان معايا مشاكل ومش عايزه اكون عبئ عليك 
سليم بس بقي متقوليش أنا عمري ما هستغني عندك ابد وعايزك معايا في كل دقيقه 
رهف تنظر إليه 
سليم صدقيني يارهف أنا بحبك ومن زمان من قبل ما اشوفك كمان
تضحك رهف ضحكه خفيفه 
لياتي ليهم حسام بكدا أنا اطمن أن الأمور اتحلت. صح يارهف الضحكه واضحه 
سليم بجد أنا بشكرك اوي يا حسام وتسمح بقي اطلب ايد رهف منك 
حسام وانا بقي موافق واعتقد كمان رهف 
رهف تنظر بخجل وضحكه خفيفه

يتبع الفصل  الرابع عشر اضغط هنا 
رواية رهف والوسيم الفصل الثالث عشر 13 بقلم نونا جمال
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent