رواية سجينة الفهد الفصل الثالث عشر 13 - بقلم هدير بدر

الصفحة الرئيسية

 رواية سجينة الفهد البارت الثالث عشر 13 بقلم هدير بدر

رواية سجينة الفهد كاملة

رواية سجينة الفهد الفصل الثالث عشر 13

فهد قام مس*كه : دة ازاى 
ابراهيم : اهدي وادعيلها 
الدكتور : للاسف المدام نز*فت كتير وباين عليها مض*روبه جام*د لازم تعملوا بلا*غ عن اذنك 
فهد.قعد في الارض 
ابراهيم :عمري ماشوفتك ضع*يف كدا انا عارف انك قوي 
فهد حضنه : حبيتها ياصاحبي صدقني حبيتها حبيت برائتها وضحكتها حبيت هدوئها عمرها ماقالتلى لا بالرغم من تعبها جيت عليها وهي فضلت تستحمل عمرها ماشت*كت مني دايما بعا*يرها بأهلها وهي عمرها ماتكلمت كانت بتقعد جنب الحيطه تعيط زي الطفله وعمرها مالامتني قبل ماوديها لأمها قالتلى خدني معاك هامو*ت وانا ماصدقتهاش ماصدقتهاش  ياصاحبي انا السبب انا السبب 
ابراهيم كان زعلان علي حاله صاحبه : اهدي كله هايعدي صدقني 
فهد :يارب انا هاقوم اصلي ركعتين وانت خليك هنا علشان لو احتاجوا حاجه 
ابراهيم بح*زن : حاضر 
فهد راح صلي 
وفضل يدعي كتير 
وفضل يفتكر مواقفه معاها 
وبعدين قام راحلها 
هايدي طلعت برة 
امينه : انتي رايحه فين 
هايدي : اي رايحه فين دي ماروح مترح ماروح ماهو بيتي 
احمد : اتكلمي باحترام مع حماتك 
هايدي : بقولكم اي مش فيقالكم 
وسابتهم ومشيت 
احمد : لا يمكن كدا 
امينه فضلت تعي*ط 
هايدي دخلت كلمة امها وفضلوا يتفقوا هيعملوا اي 
فهد طلب من الدكتور يخش لريم وبعد إلحاح دخل 
مسك ايدها وفضل يعي*ط 
فهد : قومي بقا انتي عملتي فيا اي انتي شق*لبتي حالى قومي 
وفضل يعي*ط واول مره فهد يعملها 
خلص 
الدكتور : صدقني قعادكم هنا مالوش لازمه 
بعد إلحاح من ابراهيم 
فهد روح يغير هدومه ويرجع تاني 
دخل بيته وهو متبهدل وهدومه كلها د*م 

امينه واحمد قاموا جري
امينه  : مالك يابني في اي 
فهد : مافيش 
امينه : اي الد*م دا
فهد : د*م ريم 
احمد : انت عملت فيها اي 
فهد قعد في الارض حكالهم وفضل يع*يط 
امينه حضنته : انا اسفه يابني انا السبب 
فهد : خلاص يا أمي ادعولها 
أنا هاقوم اغير واروح علشان افضل جنبها 
احمد : واحنا هانلبس ونيجي معاك
فهد دخل لقي هايدي كانت بتتكلم في التليفون وقفلته بسرعه 
فهد ش*ك فيها : كنتي بتكلمي مين 
هايدي : بكلم ماما انت اي الد*م دا 
فهد : ماتدخليش في اللي مالكيش في 

هايدي حاولت تهدأ: ماشي ياحبيبي كنت بطمن عليك 
صحيح مامتك عاملتني وحش النهارده هو انا عملت حاجه 
فهد : عاملتك ازاى 
هايدي : فضلت تزع*قلي 
فهد خدها وطلع لامه 
فهد: امي هو انتي زعق*تلها 
امينه بصتلها بق*رف : ايوا يابني كانت بو*ظت حاجه وانا زعقتلها 
فهد : مانتي اللي غل*طي اهو وبعدين مش حابب شغل عيال ومش ناقص وج*ع دماغ علي اوضتك 
امينه فرحت انه عمل كدا 
امينه : انا اسفه يابني 
فهد : لا ماتتاسفيش ياحبيبتي 
ودخل غير وجاي يمشي 
هايدي : انت مش ملاحظ انك مش بتقعد معايا 
فهد : اما افضي ان شاءالله 
وخد اهله ومشيوا
هايدي: اخيرا هاخد راحتي 
ورنيت علي حبيبها واتفقوا يتقابلوا 
هايدي لبست وخرجت 
ابراهيم كان وصل مع فهد 
ابراهيم : عارف انك ماكلتيش هانزل اجبلك تاكل 
فهد : لا لا ماتتعبشي نفسك 
ابراهيم : بس ياعم بقا 
ونزل 
وهو ماشي خبط في بنت 
البنت وقعت قامت بغض*ب : مش تفتح يا اعمي 
ابراهيم بعصبيه : مين دا الاع*مي يابت 
البنت : انت في غيرك 
ابراهيم : لولا انك بنت كنت ربيتك 
البنت : مين دي اللي مش متربيه ولااااااا فوق كدا لنفسك بدال مازعلك يالا علشان اتاخرت علي شغلي لو ماكنشي ورايا حاجه كنت ربيتك 
ابراهيم وقف مصدوم ومش مستوعب : اي دا انا اتش*تمت ولسه بيبص ورا مالاقاش حد 
ابراهيم بعص*بيه : اه يابنت ال 
مسيري اشوفك تاني صبرك عليا 
ومشي 
الممرضين فاجاه طلعوا يج*روا فهد واهله قاموا بسرعه 
فهد بخوف : في اي 
الممرضه: المدام لازملها نقل د*م بسرعه والفصيله مش هنا عن اذنك 
الدكتور اول ماطلع 
فهد : ازاى مافيش فصيله د*م هنا انطق 
الدكتور بخو*ف : فهد بيه اهدي احنا بندور والله 
فهد : شوف فصيله د*مي 
راحوا شافوا الفصيله مالاقهاش متطابقة ش*د شعره جامد 
احمد : شوفني انا يا دكتور لو سمحت 
شافوه وماكنشي حد نفس الفصيله 
امينه: طاب شوفوني انا يمكن تطلع نفسها
وبالفعل كانت متطابقة 
كله كان فرحان 
خدوا منها الكميه المطلوبه 
وفهد راح جابلها عصير 
عند هايدي اتقابلت مع حبيبها 
هايدي بشر : انا لازم اخ*رب حياتهم 
الشخص بخب*ث : ماعرفتيش تطلعي منه بمصلحه 
هايدي : مصلحه اي ياحس*ره هو بيفضل في البيت اصلا بس اما قلبت حياتهم جح*يم مابقاش انا 
الشخص : حياتي انتي بس ماتنسيش انه ظابط ممكن يكشفنا بسهوله 
هايدي : لا ماتقلقشي هو زعلان علي حبيبه القلب يعني مش مركز خالص دلوقتي 
الشخص : كدا نلعب صح
وفضلوا يخططوا 
ابراهيم راح يجيب الاكل وكان عمال يت*وعد للبنت 
ابراهيم : ابقا انا ملفف ورايا نص بنات مصر تيجي ام شبر ونص وتعمل فيا كدا ااااه لو اطولك تاني 
وراح جاب الاكل 
وهو راجع
ابراهيم بصدمه

رواية سجينة الفهد الفصل الثالث عشر 13 - بقلم هدير بدر
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent