رواية لمضه الفصل الحادي عشر 11 - بقلم نورهان سليمان

الصفحة الرئيسية

      رواية لمضه الفصل الحادي عشر 11 - بقلم نورهان سليمان


رواية لمضه  - بقلم نورهان سليمان

رواية لمضه الفصل الحادي عشر 11 


عمار أخد روان لشقه و
عمار_أي رأيك
روان_تجنن بس أنا قلقانه بابا مصمم علي أحمد
عمار _أنا إستحاله أسيبك لغيري متقلقيش
روان _بجد يا عمار
عمار_بجد يا قلبي تعالي بقا أوريكي أوضتنا


روان _بس....
عمار_بس أي أنا هكون جوزك معقول لسه مش بتثقي فيا
روان_حبيبي أنا واثقه إنك عمرك متأذيني
عمار بخبث _طب يلا
عمار أخدها الأوضه وأقفل الباب من غير ما تاخد بالها
عمار_أي رأيك
روان_جميله أوي
عمار وهو بيقرب عليها
_أنتي أجمل
روان وقعت علي السرير
روان _عمار
عمار_أنا بحبك أوي ومش مستحمل
روان _وأنا بحبك بس
مكملتش لإن عمار باسها وهي سلمت نفسها ليه بكل سهوله تحت مسمي الحب!!!!!
(اللي بيعمل حاجه فغير شرع ربنا مش هيكسب أبدا)


......................................................
عند أحمد وشهد
أحمد قرب منها جامد وباس شهد ومهما تزقه مفيش دموعها نزلت وهو بعد
شهد_أنا بكرهك عارف كده بكرهك أنت أي مبتحسش مفيش ذره إحساس بتعذب بسببك كل دقيقه أيوه حبيتك وعملت أي روحت لغيري ورمتني فنار وأنا بفكر لمستك....طب مسكتك أيدك و لا بتقولك حبيبي جت بكل برود تطلب مني أحضر خطوبتك علي غيري أنا إن كنت حبيتك فيوم فنهارده بكرهك أيوه بكرهك يا أحمد ومن النهارده هنساك وهكمل بكفايه عذاب.....
وسبته ومشيت كل ده وأحمد مصدوم معقول بتحبه!!!
راحت شهد للكورنيش وقعدت ودموعها نزله خلود كانت وصلت قعدت جنبها و.....
خلود بقلق _مالك ياشهد
شهد حضنتها وعيطت كتير أوي وخلود سابتها لما هديت
خلود_ممكن تقوليلي في أي
شهد ببرود _ هنساه هطلعه بره حياتي
خلود_هو مين
شهد_أحمد
................................
في مكتب د فهد فالجامعه كان بيفكر فخلود فالمحاضرات اللي فاتت ضحكتها...هدؤها...وكل حاجه وبص فورقها علي المكتب وإبتسم وقال_وحشتيني وخرج



* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل الثاني عشر اضغــــــــط هنا
* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية لمضه " اضغط على اسم الرواية

author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent