رواية طفله خطفت قلبي الفصل الحادي عشر 11 - بقلم رحمه محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية طفله خطفت قلبي الفصل الحادي عشر 11 - بقلم رحمه محمد

رواية طفله خطفت قلبي  - بقلم رحمه محمد

رواية طفله خطفت قلبي الفصل الحادي عشر


ادهم :لييييييييل انتي يا بت تعملي في انا كدا ده انتي لعبتي في عداد عمرك إما وريتك استنى عليا
زينب بخضه :في أي يا أدهم، 😲😲مين اللي عمل في الاوضه كده
أدهم : هيكون مين غير زفته يعني
زينب :دي الاوضه غرقت خالص وهدومك بس بصراحة 😅😅دماغ برضو
أدهم وقف مره َواحده ووشه ميبشرش بالخير ابدا
زينب :انت هتعمل اي يا أدهم دي عيله


أدهم :ورق الصفقه بتاعت فرنسا إلى بقالي شهور بسعي فيها ضيعته في دقايق بس هتاخد إلى هي تستاهله
زينب :يا أدهم استنى بس
أدهم :ليل انتي يا بت قومي فزي
ليل :في أي عايز اي وحد يدخل كدا من غير ما يخبط
أدهم ضربها بالقلم :بئا انا بسبب جنانك ده هضيع عليا صفقه بملايين وحلم بقالي سنين مستنيه وهتدفعي تمن عملتك دي بعدها خرج
ليل فضلت تبكي مكانها وتترعش
أدهم بزعيق وهو بيقفل الاوضه على ليل :إلى هيجي جنب الاوضه دي مش هيحصله طيب ابدا
زينب :بس يا بني دي


أدهم :ماما خلصنا وبعدها طلع اوضته وقال لوحده من الخدم تيجي تساعده وبعد حوالي ساعتين كان خلص، أدهم حس بالذنب بس لازم يعلمها أن مش كل حاجة ينفع نهزر فيها فقرر ينزل يشوفها
أدهم دخل لقى ليل نايمه راح لعندها وباس دماغها بس اتفاجئ بجسمها كله بيترعش ودرجه حرارتها عاليه جدا
أدهم بخوف :ليل ردي عليا ليل، يا ماما يا صفيه (الداده) انتوا فين تعالوا هنا بسرعة
زينب بخوف :في أي يا أدهم
أدهم :الحقيني يا أمي ليل جسمها كله بيترعش وحرارتها عاليه اوي
رنيب لمست جبين ليل :يالهوي دي هتموت خالص اطلب الدكتور بسرعه
أدهم شال ليل وجرى بيها :انا مش لسه هستني دكاتره وجرى بيها على المستشفى
////////////////////////////////////////////////////////
سيف :اهو يستي وصلنا تعالى بئا، بس لاحظ خروج أمه بسرعه ومعاها صفيه وشكلهم قلقان جدا، في أي يا أمي ومالكوا كدا 
زينب :ليل تعبانه اوي في المستشفى 
ملاك :ليل مستحيل


* يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل الثاني عشر اضغــــــــط هنا
* الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية طفله خطفت قلبي " اضغط على اسم الرواية
author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent