رواية عشقت عمدة الصعيد الفصل العاشر 10 - بقلم نورهان اشرف

الصفحة الرئيسية

 رواية عشقت عمدة الصعيد البارت  العاشر 10 بقلم نورهان اشرف

رواية عشقت عمدة الصعيد كاملة

رواية عشقت عمدة الصعيد الفصل العاشر 10

اذا فشلت مره لا يعنى انك فاشل لا بل حاول مره و اثنين وثلاثه حته تحصل على المركز الأول
فى صباح اليوم التالى يستيقظ فهد مبكرا من كثره التفكير  لا بل إنه لم ينام سوي ساعات قليله وعندما تقلب على الفراش وجد ذلك الملائك يفترش الفراش بجانبه نظر لها بدقه نعم اول مره يرها اول مره ينظر لها بكل ذلك التركيز نعم هو رآها من قبل عندم رفع النقاب من على واجهه ولكن بسبب كره وغضبه لم يلاحظ جمالها حته أنه لم يفكر فى أن يعيد النظر مره اخرى ولكن الآن اخذ يسبح ويفكر فى تلك الكتله من الاجمل التى امامه تلك العيون والشفاه وذلك الشعر الذي يشبه سلسل الدهب الخلاص لو فعل مقارنه بينها وبين نواره هى الربحه ولكن هو لا يهمه كل هذا لا يهمه سوي عشقه ل نواره ابنته وحبيبته وصغيرته برغم جمال جورى لم يري فى جمال نواره ولكن أخرجه من كل هذا صوت جورى الساخر: بقالك ساعه عمل تبص اى عجبتك 

فهد بسخرية:مش شرط الوحد يبص على حاجه فتكون عجبته ساعت بيبص ليها عشان قرفان منها 
جورى بسخرية:لسانك عاوز ينقطع بس مش مهم انا لان احنا كدا كدا شهور وهنطلق عشان كدا احترامنى واحترام نفسك اصل لو على السان انا ممكن ارد رد عليك يزعلك عشان كدا اتلم 
قالت ذلك وذهبت إلى المرحاض بكل برود
وتركت فهد يجلس على الفراش بصدمه من تلك المستفزه كان يريد أن بكسره قامت هى بذلك لا والكثر من هذا كله فتاه صغيره قصيره القامه تحركه كما تريد ولكن يقسم أنه سوف يكسر راسها حته انه سوف يجعلها تاتى ركعه تحت قدمه لا يعرف ان نحنوا النساء لانركع الى اى حد سواء الله لذلك اعلم يا ادم مع من تلعب فانا حواء التى تقدر على تحريك العالم بأكمله كما اريد لذلك هتتعب لو معايا تلعب إذا كنت أنت فهد فا انا ملكه الغابه

 
ام عند نواره كنت تجلس على السفره بجانب امها تقلب الطعام يمين ويسار دون أن تضع لقمه فى فمها 
عزه بهدوء: اى انتى هتفضلى تقلبي فى الأكل كتير مش هتاكلى
نواره بسخرية:اكل اكل اى بس
عزه على نفس هدوئها:مالك يا نواره هو حسام بيعملك وحش أو مش مرتاحه
نواره بسخرية:لا مش مرتاحه ولا عمرى هكون مرتاحه يأمر انا مش عارفه احس بحد غير فهد هو حبيبي 
عزه :بصي يا نواره يابنتى انتى لو بتحبي فهد انتى بتحبي تعود مش اكتر لكن صدقنى لو تطلعنى من دماغك هتلاقى نفسك بتقعى فى حب حسام من غير ما تفكرى لان حسام انسان كويس ومحترم وابن ناس وفعلا يستاهل أنه بتحب بس بلاش تفكري بقلبك فكرى بعقلك فكرى إن فهد راح هو وامرأته لمصر عشان يعيش حياته وأن البت دى خدت كل حياته يبقا انتى كمان كملى حياتك وبداى من جديد خالى قلبك يعيش حياته من جديد بلاش تقفى عند محطه واحده فى حياتك يا بنتى الحياه محطه قطار كل واحد فين بيركلي قطره ويمشي فى إلى بيوصل وفى إلى لا البيوصل ده الى بيخلى حياته تكمل مش بيقف عند محطه واحد انتى كمان خالى حياتك كدا كملى طريقك وخالى قطرك مكمل فى إلى جاي
جلست نواره تفكر فى كلام امها هل سوف تكمل فى القطار ام تقف عند تلك المحطه كم تقول امها 

 
عند مها كنت تجلس على الفراش عاريه لا يستر جسدها شي وبجانبها تامر يشرب من تلك السجاره
مها بسخرية:طول عمرها احسن منى و احلى منى  حته اخوها طلقنى بسببها هى البومه دى
تامر بسخرية :طب مانتى خلتيها تتجوز واحد ولا تعرفه عشان انتى تكسبي يعنى رضيتى كرامتك 
مها بحزن :كرامه اى انا كرامتى راحه بسببها حته لم بعتها وعلى كبر اكتر واكتر لان كله بيتكلم عنها بحب انا ادفع نص عمرى و انتقم منها 
تامر بخبث:تمام وانا عندى فكره انا ممكن اشوهلك وشها بس إلى هيعمل كدا هياخد فلوس كتير
مها بجديه:نص مليون جنيه بس أدمر واشها واكسر كبرياها 
تامر بخبث:انتى تامرى يا قمر ثم نظر لها بخبث اى هتفضل نتكلم كدا كتير
مها بدلع :انت مش بتزهق
تامر بسخرية:هو حد يزهق من العسل يا عسل 
هنا صدحت ضحكات رقيعه من شفت مها
جعلت من تامر ينقض عليها  لكى يفعلوا ما حرمه الله
(فى ستات كتير زاى مها وانا اعرف واحده منهم بس الصنف ده عاوز الولعه بجاز )

 
فى شقه فهد كان يجلس فهد امام التلفاز يشاهد أحد الأفلام بكل برود ينتظر تلك المعتوها كما يقول عنها 
ام فى غرفه فهد كنت تقف أمام المرتبه ترتدي بدله رقص جرئيه للغايه بنسبه لها لا تصدق انها ترتدى بدله رقص لا والكثر من كل هذا لفهد 
جورى بسخرية هو ليه مفيش بدل رقص اسلاميه على الأقل هتكون احسن من العرى ده
حاولت أن تستجمع شجاعتها وخرجت من الغرفه بكل خجل جعلت من فهد يشعر بدلو ماء ينسكب على رأسه
فارس بصدمه:اى إلى انتى لبسه ده 
جورى بتوتر : الدكتور قال لازم نحاول يبقا لازم نحاول وذهبت إلى الهاتف وشغلت الاغانى وبدأت ترقص ولكن كيف وهى لم ترقص من قبل فبدل أن تكون مغريه اصبحت مثل النعجه العرجه فنفجر فهد فى الضحك وهو يشعر انه يريد مهرج ولكن أوقفه عن الضحك صوت جورى الحزين :انت بتضحك دى اخرتها بقا انا عاوزه اسعدك وانت بتضحك عليا 
فهد بضحك :بلاش تسعدنى تانى اصل الصراحه منظرك مسخره 
ونفجر فى الضحك مره اخرى فدخلت جورى إلى الغرفه وهى تدب راجلها فى الارض كانه طفله حرمها ولده من المصروف.
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
ام عند مازن كان يجلس فى الكافيه ينتظر تلك الفتاه التى كلمته لم يمر الكثير من الوقت وكنت تدخل فتاه ترتدي فستان من ألوان الأسود وطرحه حمراء الوان كنت كتله من الجمال 
الفتاه بهدوء:انت استاذ مازن
مازن بجدية :اه اتفضلى 
جلست عفاف بهدوء على الكرسي وتحدثت بجدية :انا جايه اتكلم معاك عن موضوع ايجار المحل 
مازن بهدوء :عاوزه تاجريه بكام
عفاف بهدوء:لا انا عاوزه نتشرك انا عاوزه اكبر المحل و ولدى راضي بيه كدا انا عامله دراسه جدوى لمشاريع كتير جدا 
ثم قدمت له ملف كبير :شوف المشروع إلى يعجبك وانا هبداء اقولك نعمل اى ونبدا ازاى
ثم نظرات الى الساعه التى في يدها :بعد اذنك عشان هتاخر على شغلى
ورحلت جعلت من مازن يشك فيها فذهب بسرعه إلى ذلك المحل دون تفكير 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
فى شقه فهد دخل إلى الغرفه وجد جورى مازلت ترتدي تلك الملابس ولكن تجلس بحزن
فهد :مالك
جورى بحزن طفولى كنت عاوزه اسعدك بس انتى اترقت عليا 
فهد بسخرية:يعنى انتى مقتنعه أن إلى كنتى بتعملى ده رقص
جورى بسخرية :على الاقل كنت بحاول
فهد بسخرية اكبر :طيب يا ختى قومى عشان نخرج نتعشاء برا 
جورى بهدوء:ماشي يا خويا اطلع برا
فهد :ده على اساس اى ده انتى كنتى واقفه ترقصي  ادام 
جورى بغضب :برا

رواية عشقت عمدة الصعيد الفصل العاشر 10 - بقلم نورهان اشرف
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent