رواية جبروت الأدهم الفصل التاسع 9 بقلم ايات

الصفحة الرئيسية

   رواية جبروت الأدهم الفصل التاسع  بقلم ايات


رواية جبروت الأدهم الفصل التاسع 

خرج رعد ومعه جيجي وابتسم بخبث....... كده اقدر اسلمك للباشا واخلص من كل حاجه بس هسلمك ليه بكره 
ذهب رعد الى القصر وعندما دلف الى الداخل فوجئ ب المنزل مظلم تماما وهو لا يتركة وهكذا وعندما اقترب ليضيء الانوار صدم من هذا الشخص صاحب هاله الرعب و البرود في نفس الوقت
الباشا .... يعني جبت اللي قولتلك عليه و مع ذلك ما فكرتش تيجي تديهالي ايه معقول ما بقتش تخاف مني ولا ايه قال آخر كلامه بسخريه مع عدم تغير ملامح وجهه الى أكثر من السابق حده و برود
رعد بخوف من الباشا.....لا أبدا يا زعيم بس حضرتك عارف يعني إني..... إني لم اكمال حديثة لانه فوجئ بالباشا موجود أمامه مباشرة
الباشا ببرود مرعب..... انك ايه قول ولا اقولك انت فكرت انك هتعرف تعتدى عليها وتاخد اللي عايزه عشان تاذي ادهم بس ما جاش في بالك انك لو لمستها قبلي ان هدفنك حي ولا هيهمني انت مين لانك عارف انا مين و اقدر اعمل ايه كويس صح ولا غلط انهي كلامة بصراخ مما جعل قلب رعد يخفق بشدة فهو الآن في حضرة شيطان الأرض و اكثر شخص مرعب قد تعرفه في حياتك كلها
اوما رعد براسه بسرعه وهو يرتجف من شده الخوف..... انا اسف مش هتتكرر ثاني انا غلط سامحني
قاطعه الباشا بحده...... ومين قلك اني هسمحلك إنك تغلط تاني انت عارف ان الغلط عندي بموتة 
رعد وهو ينظر له بخوف و يرتمي تحت اقدامه...ابوس رجلك ياباشا انا كنت جيبهالك والله 
الباشا ببرود اعصااب... قوم يارعد قدامك ساعه واحده و ملاقيش رجلك في البلد دي
ركض رعد سريعاً خوفاً من هذا الرجل المرعب



اقترب الباشا من جيجي وبدا التامل فيها 
جيجي وهيا تفرك في عينيها بنوم... انت مين
الباشا... ازيك ياتمارا
جيجي.. تمارا مين يا ولد العم انا جيجي بنت عمها بس نشبه بعض ف لفني ف حاجه تانيه ورجعني البيت
الباشا بتركيز.. يعني انتي مش تمارا
جيجي بتزمر.. بعدين بقاا ف قلت الراحه دي جولتلك انا بنت عمها
الباشا وهو يصفعها بقوة حتى سقطت على الارض... اومال تمارا فين ياروح امك 
جيجي وهيا تضع يدها علي وجهها بالم... اه يابن الفرطوس بتمد يدك عليه يابن الرفدي بوش امك اللي شبه قرتاس اللب
الباشا بنظرت غاضبة... بقاا علي اخر الزمن عيله زيك انتي تتكلم عليه دا انا هدفنك حيه
جيجي.. تدفن مين ياواكل ناسك انت انت متعرفش انا مين ولا اي
الباشا بسخريه.. لا معرفش ومش عايز اعرف عشان معنديش وقت انهي فية عيلتك كلها
جيجي.. لاه يبقاا إنت متعرفش انا جيجي اه بس ده اسم مش لقب يعني مش فرفوره ياروح امك 
الباشا وهو يجرها من شعرها بغضب... انا بقاا هعرفك انا مين
.............
عند أهل تمارا ......
والد تمارا بشرود.....
وهو يخبئ و جههة بين يدية من ضيقة الشديد.... ازاي ازاي الكلام اللي بيقولوا صابر عن خالد ده ازاي
والدة تمارا بضيق.....


يا حاج يا حاج انت روحت فين
والد تمارا و قد افاق من شرودة...... هاااااا هو إنتي قلتي حاجه لاني كنت بفكر شويه
والدة تمارا...... انت بتفكر في ايه هو من ساعه ما صابر جة وأنا معرفش في ايه وكل شويه بتسرح في ايه يا حاج واضافت بمرح لكي تخفف من حده الجو ......لا تكون يا راجل عايز تتجوز عليا 
والد تمارا...... اتجوز بس ايه يا ستي إنتي وبعدين يلا يا اختي بس ننام دلوقتي وبكره احكيلك بس لازم اكون فايق عشان اعرف احكيلك وإنتي كمان تكوني فايقه عشان تسمعي وتفهمي كل حاجه.
والده تمارا بقله حيله..... ماشي يا حاج اللي تؤمر بيه.
...............
عند أدهم و تمارا...
كان أدهم يعمل بعد ان تحدث مع تمارا فهو يريدها ان تمكث في غرفته السريه وجيجي تنام في غرفه تمارا 
بعد مرور بعض الوقت........
قد انهي ادهم عمله و اتجة لغرفته وقام بتبديل ملابسه وقد نسي انه كان يريد التحدث معها وبعدها بفتره من عدم راحته في النوم وفي المقابل كانت تمارا تغط في نوم عميق ثم قرر الذهاب الى غرفه تمارا.
دلف أدهم إلى داخل غرفته السريه و هو شارد بهذه النائمه بسلام... تمارا فوقي عايزك
تمارا بنوم... اي
ادهم... قومي عايزك
جلست تمارا علي الفراش بملل.. ارمي اللي عندك و اخلص
ادهم وهو يضع يده علي شعره... تمارا انتي عايزه تمشي
تمارا بتعجب...... على اساس اني جايه هنا بزفه بلدي ومش عايزه اسيب البيت
ادهم بضيق...... ردي علي قد السؤال 
تمارا....... اه طبعا ده حلم حياتي اني امشي من هنا
ادهم وهو يضغت علي يده بغضب... لي لي عايزه تسبيني
تمارا ببرود.. عشان مبحبكش ومش عايزه اعيش معاك
ادهم وهو يصرخ بوجههاا.... انتي فكره لو خرجتي من هنا هتعيشي 
تمارا بقوة...... على اساس اني عايشه معاك
تغيرت نبرت ادهم للهفة وهو يجلس بجانبها ويمسك بيديها... قولي ياتمارا عايزه اي اطلبي وهحققلك
تمارا ببرود... امشي عايزه امشي من هنا
ادهم وقد تحول من اللهفة إلى الجحيم وتكلم بصوت جهوري.........مش هتخرجي ياتمارا مش هتخرجي وبكره الصبح هتسافري اي بلد وهكون معاكي
تمارا بحزن... طب خليني على الأقل اروح ازور اهلي قبل اوامر حضرتك 
ادهم بتنيهد.. بكره الصبح تجهزي عشان كل الناس تعرف انك مراتي فاهمة
تمارا بصوت منخفض........ مفهوم
ادهم.. واه صح متتخضيش علي جيجي رعد جه واخدها بدالك
تمارا بصدمه....... انت بتقول اي اخدها ازاي وليه
ادهم...... العبيط كان فاكرها انتي 
تمارا بحدة.. وانت سبتو اخدها لية
ادهم...... عشان عايز اخلص منة ولو علي بنت عمك هجيبها متخافيش بس ربنا يستر ومتكونش زيك
تمارا بعدم فهم....... يعني اي وتخلص منو ازاي  بعد ما اخدها
ادهم.. نامي دلوقتي و اطمني علي بنت عمك هترجع
استرخت تمارا علي الفراش بعد خروج ادهم وهيا تفكر في كيف ستقابل اهلها وماذا حصل لابنته عمها
...............
بينما جيجي كانت في غرفة هذا  الرجل المرعب وهو.......................... 
القيصر بصوت مرعب... انتي هتعيشي اوحش ايام حياتك
نتعرف بقى على القيصر أو كما يحب أن يطلق عليه الباشا أو شيطان الجحيم على الارض.......شاب في 36 من عمرة يمتلك هاله من البرود المخيف و المرعب في ذات الوقت و عيناة زرقاء صافية كالسماء في نقاءها و كزرقة المياة الصافية لكن عندما يغضب فإنها تتحول تلقائيا للاسود و كأنها تجلب لك الجحيم على الارض فنصيحة لاتقف امامة فغضبة كالجحيم ذو شعر اسود اللون و فك حاد 
جيجي وكانها لاتقدر حجم الجحيم الذي هي فية ....... انت بتتكلم كده لي ياجدع انت 
القيصر وهو ينظر لجرئتهاا.. إنتي مش خايفه
جيجي.. تؤتؤ اخاف من مين ياعسل 
القيصر بجديه...... 


يتبع الفصل العاشر  اضغط هنا
رواية جبروت الأدهم الفصل التاسع 9  بقلم ايات
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent