رواية صغيرة ارهقتني عشقا الفصل الثامن 8 - بقلم بسملة بدوي

الصفحة الرئيسية

رواية صغيرة ارهقت رجولتي البارت الثامن 8 بقلم بسملة بدوي

رواية صغيرة ارهقت رجولتي كاملة

رواية صغيرة ارهقت رجولتي الفصل الثامن 8

صهيب والنبي ما تظلمنيش وربنا ما كنتش اعرف ان ساهر معاك 
مسكها من شعرها جامد وقال بصوت زي فحيح الافعي جنب ودانها ...... وعرفتي منين بقا أنه اسمه ساهر 
بدموع ما ما كنت سمعتك بتكلمه قبل كده اه سيب شعري بقا حرام عليك 
 ورحمه ابويا لاعرفك يبنت *******
قاطعته بصراخ ....... متشتمنيش بأمي ي حيوان والله لقول لجدو يطلقني منك انا مستحيل اعيش معاك ثانيه واحده  انا عندي نار عمي ولا اعيش معاك ثانيه تانيه ولسا راحه تمشي قاطعها قلم جامد وقعها على الأرض 
صهيب بشر وعيونه احمرت اوي بشكل مخيف وزرقاوته اغمقت وعروقه برزت......انا حيوان ي ******وربنا لاربيكي من اول وجديد هاااا عايزاه يطلقك بعينك بعييينك ي رووووز انتي ملكي ملكي ليا لوحدي فاهمه انا هاوريكي ازاي تستأذنيني في كل  حاجه وازاي تنطلقي اسم راجل على لسانك نهى كلامه بقلم اقوي من الي فات 
شدها من شعرها وقومها من على الأرض 
اااه يا صهيب حرام عليك اااه شعري 
اسكتي مش عايز اسمع نفسك 
صهيب قالها بعياط
قولت اسكتي اسكتيييييييي


حلو التيشرت ده تعالي بقا كده فتح البلكونه وقال ببرود ...... عقابا ليكي هتقعدي وهتنامي لصبح والنور هيقفل 
روز بخوف ......لا والنبي انا بخاف من الضلمه اوي وبخاف اقعد لوحدي وكمان الجو برد 
صهيب بجمود ......ده الي عندي ولسا هيقفل الباب مسكت أيده بدموع ......لا يصهيب ما تخلينيش اكره*ك انا بعتبرك اماني ماتخلينيش اكر*هك 
يصلها ببرود وشد الباب الازاز وقفله وشد الستاره برده قفلها وقفل النور ومشا 
صهيب لا ماتسينيش يصهيب صهيب صهييييييب انا بكره*ك بكره*كككك
حس بنغزه في قلبه بس اتجاهل قلبه ومشاعره ومشا ورا عقله
راح مكتبه وقعد يشتغل على اللابتوب بعد فتره
صهيب في نفسه 
انا قسيت عليها جامد 


عقله .....لا مقصدش ولا حاجه خليها تخاف منك عشان تعمل حساب ليك
قلبه ...... قسيت اوي عليها حرام عليك دي لسا صغيره على كل الي بيحصل ليها ده ومفروض  تخليها تحبك مش العكس متسمعش كلام عقلك خليها تأمنك تحبك ومتخليهاش تخاف منك خليك سندها وضهرها خليها  تحبك
عقله ...... غلط طبعا انت عايز الي حصل يتكرر تاني ولا اي خدنا اي من الحب هاا مخدناش منه غير الخيانه والو***  وكمان بيضعف الواحد ،إنما أما تخاف منك هتخاف تعمل حاجه غلط 
قلبه ...... لا متسمعش كلامه عمر الحب ما كان ضعف ، والي حصل مش سببه الحب لا سببه سوء اختيار الشخص المناسب وبعدين دي طفله صغيره الي في سنها بيلعبوا وفرحانين بالحياه إنما هي شافت كتير قوم قوم يصهيب راضيها قوم 
صهيب بحزن  وغضب .......بااااااااس  انا هروح اطمن عليها وقام راح لها وفجأه ووووو

تكمله الفصل الثامن

عند صهيب راح يطمن عليها وفجاه قبل ما يفتح الباب 
لقاها بتتكلم في الفون بتقول بعياط ...... الو جدو جدو تعالى خدني  وانفجرت في العياط ،صهيب بعصبيه كسر الباب واخد الفون ورماه على الأرض بشر 
-روز بخضه ...... ص صهيب 
صهيب مسح على وشه بعصبيه وقال بصوت هادئ ولكن مخيف......... جبتيه  منين جبتييييييه منيييييين 
-مفيش رد
جبتييييييه منيييييين بقولك 

بقا كده طب تمام ومسكها من شعرها 
قاطعته بصراخ......... ابعد ععني  ابعد بقا يشيخ انت عايز مني اي 
بصلها ببرود عكس النار الي جواه 
واضافت بخوف مش هقولك جبته منين مش قاااايله ، جده جاي الوقتي وهياخدني بس يخساره انا كنت معتبراك اناني وقوتي وضهري بس انت كسرتني بافعالك طلعت اوحش منهم   حراااام عليك بقا ابعد سيب شعري انت بتوجعني بس عارف وجع قلبي اكبر
صهيب ببرود .....حلو الشو ده هايل يفنانه تصدقي طلعتي ممثله حلوه عايزه تقلبي الطربيظه عليا صح واطلع انا الوحش وال***** صح بس بعييينك يروووز انا عارف كل الأساليب ***** دي

روز بصتله بقهر وحزن ووقفت قدامه وبصتله في عيونه بالم ومدت أيده وقعدت تضربه على صدره كتير 
بصلها ببرود وقال بصوت مخيف ........لآخر مره بقولك مين الي جابك الفون ده 
مش هقووووووولك 
 مييين الي  اعطاهولك
تمام خلاص متقوليش انا هعرف بطريقتي ويالا قدامي
ععلى فين 

على الجناح ،انتي فكراني هسيبك لوحدك تاني قدامي ياااالا  ،انا شكلي اتساهلت معاكي كتير بس خلاص هتشوفي الوحش التاني ليااا اخلصي 
مشت بخوف قدامه للجناح 
على الأرض 
مممش فاهمه 
نامي على الأرض 
بس
اخلصي 
وراح مسك ريموت التكيف افتكرته هيدفى الجناح لكن شغله على وضع البارد 
بصتله بعتاب وقهر ولسا هتجيب حاجه تفرشها على الأرض 
قاطعها وقال ......كدهو من غير حاجه بالتيشرت الحلو ده الي كنتي نازله بيه  
 وراح نام على السرير بكل ارياحيه وغمض عيونه ،بصت عليه بالم وانكمشت على نفسها ونامت على الأرض 
بعد فتره فتح عيونه بحزن وراح يشوفها لقاها نامت اشتالها ونيمها جنبه وحضنها جامد ورجع نام 
الصبح

روز صحيت قبله اول ما لقت نفسها جنبه اتخضت وقالت في نفسها بغضب ......نا ايه الي خلاني انام جنبه غبيه غبيه اوي أنا لازم اقوم قبل ما يصحا بتحاول تبعده مش عارفه أيده محاوطاها جامد من خصرها 
روز بخوف .....اعمل اي اعمل اي   
فتح عيونه وقالت بغضب مزيف........انتي ايه الي جابك جنبي مش قولت نامي على الأرض (لا والله مش انت يبني الي شيلتها ولا خيالي 😒)
انا انا مش عارفه انا قومت ازاي من على الأرض انا 
قاطعها ببرود ........ قومي البسي بسرعه 
لييه قالتها بخوف 
من غير كلام كتير الي أقوله يتنفذ وسابها ومشا 
بعد فتره 
خرجت ببنطلون بوي فريند واسع جينز وتيشرت بيبي بلو وكوتش ابيض وسابت شعرها 
خرجت لقيته بيسرح شعره قدام المرايا كان وسيم اوي ببدلته الرمادي ،شاف انعكاسها وقال بغضب .....لمييي شعرك واول واخر مره اشوفه مفرود بره 
نفذت كلامه من غير كلام فجأه لقيته مسك وشها بعنف وقال بشر........ ايه الي على شفايفك ده 
ااا ده ده مرطب شفايف 
يتمسح بدل ما انتي عارفه طرقي الخاصه الي همسحه بيها 
غصب عنها اتكسفت ووشها احمر ،اخدت منديل ومسحته
مسك أيدها وخرج برا الجناح وبرا الفيلا كلها وكان السواق مستنيهم قدام البوابه 
صهيب ببرود....... اطلع 
على فين ياصهيب بيه 
على المول 
بصت له بستغراب اتجاهلها وطلع  اللابتوب وقعد يشتغل عليه
روز في نفسها .....انسان بارد وكل حاجه شغل شغل شغل اي انسان آلي وبعدين اي كل الحراسه دي احنا هنتخطف أو هيحصلنا  حاجه لو مشينا زي الخلق
قاطعها صوته ببرود وقال....... هحاسبك على كلامك أما نرجع  وبعدين شغلي ووضعي لازم كده انا شخصيه مهمه وليا أعداء بعدد شعر راسي يعني كل ده مش على الفاضي ورجع يشتغل
بصتله  بانبهار وصدمه وقالت .....انت عرفت ازاي ب الي بفكر فيه
بصلها ببرود وقال .....يمكن عشان بتفكري بصوت عالي 
وثواني ووصلوا كان المول كبير اوي ومافيهوش ناس كتير 
بصت له باستغراب وقالت .....اي ده دي معجزه المول فاضي ازاي ده 24ساعه زحمه 
قاطعها مدير المكان 
اهلا اهلا ي صهيب بيه منور 
قاطعه ببرود وقال ......عارف مش بتاعي 
تسريع الاحداث 
اشترو لبست كتير اوي وبعدين وقفوا قدام محل ملابس داخليه حريمي 
روز بكسوف........احم ماشي هدخل انا 
قاطعها بنظره  بسخريه وقال ورايا بصتله بصدمه وقالت ......انت رايح فين 
دخل وقعد على الكنبه ببرود وغرور وحط رجل على رجل وولع سجاره دخل بنت عامله زي المهرج بالميكب الي في وشها ولبس الضيق القصير وقالت بدلع ....... تؤمر بحاجه يباشا 
ايوه وقعد ينقي لبس لروز بكل جراءه ووقاحه وروز واقفه هتموت من الكسوف وبرده هتموت من الغيره وهي شايفه البنت قاعدته تتدلع وبتحاول تلفت نظره
روز بسرعه ......ما خلاص 
صهيب بصلها بخبث وقال ......  في اي 
روز بتوتر ...... يالا عشان تعبت وعايزه انام 
البنت بدلع ..... مش عايز حاجه تانيه يباشا 
صهيب أما لقا روز واقف زعلانه وخلاص هتعيط 
 قال  بغضب .....الي قولتلك عليه وافقي عدل احسنلك عشان معدلكيش
البنت باحراج .....احم ححاضر 
فرح جواه اما لقاها ابتسمت راح لها وقال بخبث ...... غيرانه 
روز بتوتر.....وانا هاغير ليه احنا مفيش بنا حاجه وكده كده هنطلق 
صهيب اتعصب من كلامها اوي وضغطت على أيده جامد لحد ما تفاصيله ابيضت 
روز خافت من شكله ، قاطعها وهو بيقول للبودي جاردات يشيلوا الشنط 
تسريع الاحداث خرجوا من المول ، واول ما وصلوا لقوا عمها وابنه والجد قاعدين في الصالون 
صهيب رفع حاجبه بشر وقال بصوت جمهوري .....انتوا بتعملوا اي هناااا
محمود بمكر ...... جاي اخد حبيبتي 
صهيب بغضب جحيمي مسكه من ياقه القميص وضربه بالبوكس في وشه .....بتقول اي يبن *****
 محمود بخبث....هي الي اتصلت بيا 
صهيب بصدمه ووو

يتبع الفصل التاسع اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent