رواية روح الفصل السابع 7 - بقلم ريم احمد

الصفحة الرئيسية

رواية روح البارت السابع 7 بقلم ريم احمد

رواية روح كاملة بقلم ريم احمد

رواية روح الفصل السابع 7 بقلم ريم احمد

د/عماد بصدمه: يعني ايه؟؟ 
ام روح: زي ما بقولك كده يا بني وصدقني من حقك انك ترفض ومفيش اي احراج انا هدخل اجيبلك القهوه لم ترتب افكارك. 
مشيت ام روح وسابت عماد ف حاله من الذهول والحزن هو بيحب روح جدا وشايفها الزوجه والام والبنت شايفها انسب واحده ليه وخصوصا انو بيموت فيها وكمان هي شبه والدته.. بس من حقه انو يفرح ويبقا اب ويشوف اولاده.. بس ف نفس الوقت هو مش قادر يستحمل فكرة ان روح ممكن تكون لغيرو.. 
دكتور عماد ف موقف صعب جدا عل اي حد.. 
(ملحوظه) 

د/عماد مكنش بيفكر ف راي اهله او والدته لان اهله متوفين وماعندوش الا اخت واحده بس وهي مسافره برا مع جوزها وعيالها وعلاقتها ب عماد كويسه جدا لكن هي مبتنزلش كتير بحكم ان مالهاش حد ف مصر وعماد دايما بيسافر لشغل ويقضي اجازته ف بالتالي هي مش محتاجه تنزل تشوفو. 
ام روح: اتفضل القهوه.
د/عماد اخد قرار ومش هيتراجع فيه. 
د/عماد: طيب يا امي دلوقتي حضرتك قولتي ال عندك تسمحيلي اقول راي ناحية الظروف دي؟ 
الام: طبعا اتفضل

د/عماد: انا بحب روح جدا جدا لابعد الحدود.. حضرتك مش متخيله هي بالنسبالي ايه ولا انا شايفها ازاي.. ارتباطي رسميا ب روح كان زي حلم بالنسبالي وانا وصلت ل نص الطريق ف صدقيني.. صدقيني انا بجد مش فارق معايا الموضوع دا انا اهم حاجه عندي روح هي بنتي ومش عايز غيرها والله ولو كان علي موضوع الظروف دي ف حضرتك قولتي ان فيه احتمال.. وانا املي ف ربنا كبير.. او انا ممكن نسافر برا.. اكيد ليها علاج.. ولو مش حصل ف والله انا فعلا مش فارق معايا.... ممكن بقا حضرتك تنادي روح؟؟
ف الاول والاخر القرار مش بايد ام روح وكلام د/عماد خلاها مش عارفه تقول ايه ودخلت تنادي ل روح وتقنعها قبل ما تقعد تتكلم معاه.. هي عارفه قد اي بنتها موجوعه بس روح مالهاش حد ولازم تتجوز عشان يبقالها بيت وعيله وف ظروفها دي من الصعب ان حد زي دكتور عماد يتقدملها. 
(خارج الروايه) 

جماعه طبعا تفكير ام روح ف ظروف روح دي صح لكن مش دايما التفكير دا صح وولا فيه حاجه اسمها سن معين للجواز ولا القطر فاتك ولا مش هتلاقي حد وضل راجل احسن من ضل حيطه والهبد دا كلو... لا والف لا سند البنت ف الدنيا بعد ابوها واهلها شهادتها وتعليمها ثقتها بنفسها اخلاقها وادبها لكن مش راجل ابدا هو الِ هيوقف مستقبل البنت او ان كدا حياتها تكون خلاص خلصت ومستقبلها وقف عند النقطه دي او مجرد ما تتجوز ف سن كبير يبقا مفروض توافق عل اي حد عشان هي بقت "عاانس" وقطر الجوز فاتها... لا لا لا دي مفاهيم غبيه جدا وسخيفه والاسخف من كدا هو جواز البنت بدري بحجة الستره والاستقرار.... ي حج بنت حضرتك مش مفضووحه ولا هي عيب وعار عليك عشان تجوزها ١٢،١٥،١٦سنه ويريت بيبقو ناس عدلين او مناسبين دا الاغلبيه بيبقو قد عمر البنت بمرتين دا اذا كان مش صاحب ابوها وقدو اصلا وتبقا مصيبه اكبر لو واحد سنو صغير.... وف الاخر بنرجع نقول ياريت ال جرا ما كان..
سوري خرجت عن الروايه بس فعلا الموضوع دا مزعج جدا. 
روح من جواها مش عارفه تعمل ايه ولا هتقول ايه هي مش عايزه تظلم  حد معاها ومش عايزة تتحط ف علاقه فاشله لانها مش هتستحمل تاني هي تعبت بما فيه الكفايه وكل دا وهي لسا متمتش ال٢٠ سنه حتي والقرار هنا صعب جدا.. 
روح: د/عماد انا متفهمه وضع حضرتك جدا واكيد كل كلامك دا شفقه بس صدقني انا مبسوطه  كدا ومش عاوزه اخش ف اي علاقات ولا حابه اني اظلم حد معايا... انت من حقك تبقا اب... انا اسفه لل هقولو دا بس انا مش موافقه.. اتمني حضرتك تفهمني وتفهم شعوري. 
د/عماد: قاعد ساكت جدا وهادي وبيسمع كلام روح وهو بيتاملها... بيتامل كسوفها ورقتها ف الكلام والحزن ال باين ف عنيها وصوتها.. واخيرا اتكلم وقاال
د/عماد: خلصتي... تمام الخطوبه تكون الخميس الجاي ولا ال بعدو؟؟ 
روح: دكتور عماد بلاش تحطني ف ضغط انا قولت لحضرتك قراري.. عن اذنك
د/عماد مسك ايد روح قبل ما تقوم وخلاها تقعد تاني. 
د/عماد بحرج انو مسك ايدها: اا... انا اسف مقصدش بس اسمعيني... انا بحبك.. بحبك ياروح.. انتي عارفه يعني ايه بحبك؟ 
يعني انا قابلك وعايزك بكل حاجه بالحلو والوحش ال فيكي بعيوبك قبل مميزاتك انا حابب وجودك معايا حابب انك تكوني ليا وحلالي... لا مش حابب انا اتمني... ارجوكي اديني فرصه مش اكتر وصدقيني مش هتندمي وخليكي فاكره دايما انتي عندي بالدنيا وما فيها وانا مش عايز عيال اصلا انتي بنتي وحبيبتي وانا مش عايز غيرك.. ارجوكي لو ليا غلاوه ف قلبك اديني فرصه... ادي نفسك فرصه يا روح.. صدقيني انا والله مش قادر اتخيل نفسي مع حد غيرك ولا هقدر اشوفك مع حد غيري... هخليكي اسعد واحده ف الدنيا ومش هتندمي والله..هاا الخميس الجاي ولا ايه بقا؟؟؟ 
روح ف الوقت دا كانت ف موقف لا تحسد عليه بصراحه وكانت متوتره جدا ووشها احمر ومكسوفه ودقات قلبها عاليه جدا يمكن اصلا عماد سامعها ومكنتش عارفه تقول ايه بس اخيرا اتكلمت وقالت..... 
ياتري روح هتقول ايه ل د/عماد؟؟ 

رواية روح الفصل السابع 7 - بقلم ريم احمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent