رواية حياتي الفصل السادس 6 بقلم توتة

الصفحة الرئيسية

       رواية حياتي الفصل السادس بقلم توتة


رواية حياتي الفصل السادس 

ذهبت حياة وبراء خارج الشركه وفي طريقهم للخروج من الشركه قابلهم شخص نعرفه جيدا أيضا
رغدان : ايه ده .. حياة بتعملي ايه هنا 
حياة : هو انت كمان مدير هنا 
رغدان : لا أنا بص جاي لإيلان عشان أوصله حاجه 
حياة : يعني الشركه دي بتاعت اخوك لوحده 
رغدان : اه ... انتي بقا بتعملي ايه هنا 
حياة : بعمل بحث للكليه بتاعتي 
رغدان : اه ... طيب انتي راحه فين دلوقتي
حياة : هروح 
رغدان : طب بصي استنيني 10 دقايق أنا كمان هروح ... بس هطلع اوصل لإيلان حاجه 
حياة : ماشي .... مستنياك 
براء : مين ده كمان 
حياة : اخوه 
براء : هما كلهم رياضيين كده وعينيهم حلوه 
حياة : هما كده رياضيين 
براء : انتي شايفه غير كده 
حياة : خلاص بقا .. مس عايزه اتكلم كتير .. غيري الموضوع 
براء : لاء أنا همشي أحسن ... هتلاقي اخويا مستنيني 
حياة : ماشي ... هكلمك بالليل 
براء : ماشي .. باي
حياة : باي 


انتظرت حياة رغدان حتي أتى رغدان 
رغدان : أتأخرت عليكي 
حياة : لاء خالص 
رغدان : طب يلا !
حياة : يلا ! 
ركبت حياة سياره رغدان 
رغدان : البحث بتاعك ده انهارده بس 
حياة : لا .. كل يوم من دلوقتي ... بس لحد فتره معينه 
رغدان : طب كويس ... هتبقي تيجي مع إيلان 
حياة : لاء .. أنا اصلا بمشي مع صحبتي ف عادي 
رغدان : عارف ان إيلان صعب في معاملته بس اللي مر بيه مش قليل 
حياة : ليه .. هو مر بإيه
رغدان : بصي مش هقدر اقولك حاجه لان ده سر بينا احنا التلاته أنا وإيلان وأيوان بس حتى ماما وبابا ميعرفوش 
حياة : اه تمام 
رغدان : أنا بس كنت عايز اقولك متزعليش منه لو عمل حاجه ضايقتك بس هو مش كده خالص هو اتغير وتغير كبير كمان 
حياة : لا عادي ... اكيد مش هتضايق يعني 
رغدان : كويس ... وصلنا 
نزلت حياة ورغدان من السياره ثم دخلوا إلى الفيلا وأثناء دخولهم سمعوا أصوات 
ذهبت حياة ورغدان ناحية الصوت فوجدوا ليان سعيده للغايه وتحتفل مع حالها 
رغدان : انتي اتجننتي ولا ايه 
ليان : لاء أنا فرحانه اوي اوي اوي 
رغدان : ليه ده كله 
ليان : خلود 


رغدان : مالها 
ليان : اخيرا هتتجوز يوم الخميس 
رغدان : بتهزري 
ليان : والله ... اخيرا وافقت على حد 
ليان : تخيل ... لاء وايه بقا gentle man في نفسه كده حكتلي عنه تخيل قالتلي ايه 
رغدان : ايه 
ليان : هيعملها الفرح في اكبر قاعه في مصر وهيجيب تامر حسني يغني في الفرح 
حياة : والله 
ليان : ومش بس كده 
رغدان : ايه تاني 
ليان : هيقضوا شهر العسل في جزر المالديف وهيعيشوا في مدينتي 
رغدان : كل ده 
ليان : سمي بس 
رغدان : بسم الله مشاء الله 
حياة : مين خلود دي 
ليان : بصي يا ستي ... دي اقرب انسانه ليا ... بنت عمي بس بالنسبالي اختي وصديقتي وحبيبتي وكل حاجه في الدنيا 
حياة : اه ال best friend يعني 
ليان : اه 
رغدان : وعريسها اسمه ايه بقا 
ليان : تيم 
رغدان : اممم .... طب اسيبك أنا بقا في هبلك ده وانصرف أنا ... أما مش ناقص هبلك 
ليان : ولا .. فين اخوك 
رغدان : في الكليه بتاعته 
ليان : وانت مروحتش ليه 
رغدان : مش عايز اروح انهارده 
ليان : وانا كمان مكنتش عايزه اروح ولو اني مع اخوك في نفس الكليه بس هو سبق ومسالنيش حتي هتروحي ولا لاء فكسلت
حياة : ثانيه بس ... انت عرفت منين أنها بتسأل على ايوان 
رغدان : ليان عمرها ما سألت غير على ايوان 
حياة : اشمعنا بقا 
رغدان : اهي عندك اسأليها ... انا ماشي 
حياة : اشمعنا ايوان 
ليان : عشان هو بارد 
حياة : والله 
ليان : اه والله ده امه وهيا حامل فيه كانت بتتوحم على كمية تلج عشان تجيب البرود ده كله 
حياة : هو عملك حاجه 
ليان : حلوف ولا هنا 
حياة : شكلك واقعه ولا ايه 
ليان : تخيلي ... ووقعت مع من لا يرحم 
حياة : طب واللي يجبلك الحل 
ليان : اديله عنيا 
حياة : هعمل ايه بعنيكي 
ليان : هديله عمري يستي 
حياة : متقوليش حاجه معنويه ... قولي حاجه ماديه كده 
ليان : هديكي اللي عاوزاه 
حياة : اتفقنا 
ليان : ايه بقا 
حياة : بصي يا ستي اكتر حاجه بتحرق الراجل هيا التجاهل والغيره ..
ليان : يعني 
حياة : اه ... وبعدين انتي عندك فرح كمان 5 أيام اهو ... يعني فرصتك وجاتلك لحد عندك
ليان : فكره والله ... بس ده اتعامل معاه ازاي لما ييجي 
حياة : هو انتي بتروحي معاه الكليه 
ليان : دايما 
حياة : خلاص .. اعتمدي على نفسك علطول ... واحنا قاعدين اتكلمي على شخص واوصفيه بإعجاب اخرجي من البيت كتير وارجعي مبسوطه ... اوعي توجهيله كلام تاني ... حسسيه أنه مش في حياتك 
ليان : اممم ... خلاص هبدأ من انهارده 
حياة : اشطاا ... يلا نخرج دلوقتي ولما نرجع نقول الخروجه كانت ممتعه وانك قابلتي شخص وحبيتيه 
ليان : يلا بينا 
ذهبت ليان وحياة إلي الخارج واستمتعوا بوقت جميل لم يحدث شئ آخر طوال النهار ثم عادوا إلي البيت مجددا 
حياة وليان : مساء النور 
الكل : مساء النور 
طنط چيلان : انتو كنتو فين 
ليان : خرجنا خروجه قمر 
حياة : ايوه وكان معانا واحد لطيف خالص 
ليان : وجسمه زي بتاع الروايات 
حياة : وعينيه لونها ازرق 
ليان : وشعره طويل 
حياة : و 
رغدان : ايه فيه ايه .. كفايه أوصاف 
ليان : اسكت يا رغدان ده حاجه قمر كده 
ايوان : وانتي من امتى لما بتخرجي بتتأخري 
ليان : أنا مش قادره أنساه خالص 
ايوان : أنا بكلمك علفكره 
ليان : اه .. مخدتش بالي ... كنت بتقول حاجه 
ايوان بعصبيه : كنت بقول اتأخرتي قصدي اتاخرتوا ليه 
ليان : كنا مع مالك وقضينا اليوم كله مع بعض 
ايوان : نعممممم ... ومين مالك ده بقا انشاء الله 
ليان : ده ال boy friend 
ايوان : مين يختي
ليان : ال boy friend  
ايوان : ومن امتى وانتي تعرفي ولاد ولا بتخرجي معاهم 
طنط چيلان : في ايه يا ايوان .. مالك 
ليان : مش عارفه والله يخالتوا ماله ... يلا أنا هطلع أكلمه واعرفه اني وصلت 
ايوان : فين تلفونك 
ليان : يلا تصبحوا على خير 
طنط چيلان وحياة : وانتي من أهله 
ايوان : هو أنا مش بتكلم 
ليان : ايه دهانت بتكلمني أنا 
ايوان : لا بكلم خيالك 
ليان : علفكره في أسلوب احسن من كده في الكلام 
ايوان : معنديش غير الإسلوب ده ... وان كان عاجبك 
ليان : لاء مش عاجبني علفكره .... أنا طالعه اوضتي 
حياة : أنا كمان طالعه اوضتي ... عن اذنكوا 
ذهبت ليان إلي غرفتها وكذلك حياة 
إيلان : والله مسخره 
طنط چيلان : وايه بقا المسخره دي يا أستاذ إيلان
إيلان : لما بنتين يرجعوا في الوقت ده يبقى مسخره 
طنط چيلان : أنا هطلع انام احسن 
رغدان : شوفت التغيير المفاجئ 
إيلان : دي عيال بتحور 
رغدان : وانت عرفت منين بقا 
إيلان : واضح اوي 
ايوان : تقصد ايه 
إيلان : متحطش في دماغك 
...........................
بعد مرور 4 ساعات تقريبا 
كانت حياة في المطبخ تبحث عن ماء فوجدت ما تتصادم به وكان 

يتبع الفصل السابع اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية حياتي" اضغط على اسم الرواية
رواية حياتي الفصل السادس 6 بقلم توتة
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent