رواية فيروزة الفهد الفصل السادس 6 - بقلم سلمى محمود

الصفحة الرئيسية

رواية فيروزة الفهد البارت السادس 6 بقلم سلمى محمود

رواية فيروز وفهد

رواية فيروزة الفهد كاملة

رواية فيروزة الفهد الفصل السادس 6

فيروزة  لفت ليه وقعدت قدامه: مزعلتش على اللِ حصلي ولا ضربتك ليا بالقلم ولا كسر دراعي مبكتش خالص قد ما بكيت وقت لما شفت نظرتك ليا ولما صدقتهم وجيت عليا يا فهد ومع كل ده لسه بحبك
فهد سند راسها على راسه وقال: والله آسف حقك عليا والله حقك عليا يا سلطانتي 
فيروزة بدموع حضنته وقالت هي وباصة ليه وهو قرب منها وباصص في عينيها: مش قادرة أحب حد في حياتي قد ما حبيتك،  مش قادرة أعشق حد في حياتي قد ما عشقتك، مش قادرة ابص لحد غيرك زي ما ببص في بؤبؤ عيونك، أنا مش هسيبك طالما أنت هتسيبني يا فهد
فهد هو وحضانها: فاكرة إني هسيبك؟ 
مش هسيبك أبدًا قلبي لسه أسيرك يا سلطانة وعمري ما هتخلى عنك في يوم 
....................... 
نيكولا هو وبيضرب على المكتب: أُريد زوجة ذاك الفهد في اقرب وقت ممكن هيا إنصرفوا
كان حاطط كيس تلج على فمه فجأة رن تيلفونه: ألو
_مطلوبك كله عندي يا نيكولا 
نيكولا: هل أنتِ تعرفينني؟ من أنتِ؟ 
_تُريد زوحة الفهد حقًا، وأنا هسلمها ليك بكل سرور  
نيكولا: لم تجيبي على سؤالي يا إمرأة 
_سوف نلتقي قريبًا أيُها الأجنبي ونتفق كثيرًا 
نيكولا: يسرني ذلك
طلع نيكولا من أوضة البار وابتسم بكل شر
كان واقف مع كريستيان وقالت: زوجته صاروخ 
نيكولا: وأعجبتني 
كريستيان: لا إبعد عنها خالص فهد مش سهل 
نيكولا: سوف نرى قريبًا 
كريستيان: إبعد عنها يا نيكولا في بنات كتير هنا في البار 
نيكولا: ولكنها تختلف عن الآخرون 
وطلع ماسك قزازته وكان بيرقص مع البنات اللِ في البار 
........................ 
فهد كان نازل الصبح وجمبه فيروزة كانت لابسه ملابس بيضاء جاكيت أبيض وبنطلون أبيض وفارد ليها شعرها 
فخرية كانت قاعده على الكرسي المتحرك 
وراح فهد عنديها قمر كانت واقفه وفيروزة همست في ودنها: فهد هيعرف كل حاجه وقريب هتبقي برا القصر يا حلوة الصعيد
فخرية بتصنع: ده عقابك لما سممتيني بس يا خسارة اتبهدلتي أوي 
فهد بعصبية: جدتي 
فخرية: مالك 
فهد:إلا فيروزة
فيروزة اتنفست بقوة وقالت: أنا مسممتش حد بصي لأصل الحكاية الأول ممكن يكون اتفاق منكم وفخ ليا 
قمر بسخرية: كلها دي ملابس اومال لو دراعك مش مكسور 
فيروزة لسه هتتكلم فهد شاورلها إنها تسكت وقال بثبات وثقة فإنه فهد الجوارحي
فهد قربها منه وقال بإبتسامة: معاها زوج لبسها وسرح ليها شعرها وحممها بحنان مش هي ضعيفة عن اذنكم ورانا مشوار أنا وسلطانة الفهد 
اخد فيروزة من إيدها نبيلة وسعاد كانوا فرحانين ليهم فيروزة بصت لـ نبيلة وسعاد وغمزت ليهم 
قمر بغضب بصت ليهم ولـ فيروزة 
طلعت جمب فهد في العربية وقالت:  هنروح فين؟
فهد: هاخدك الشركة ونرجع بليل سوا مش هتقعدي في القصر تاني طول ما هما قاعدين وطول مأنا مش موجود بخاف عليكُ منهم 
فيروزة: مش خايف عليا من قسوة قلبك يا فهد ممكن تعملها تاني وتضربني 
فهد: خايفة مني يا فيروزة
فيروزة: لا مش منك خايفه من الوحش اللِ جواك يا فهد مش هستحمل قعدتي تاني في أوضة التعذيب 
فهد حضنها وباس على راسها: حقك عليا يا سلطانه والله حقك عليا 
فيروزة ابتسمت ومسحت دمعتها وطلع بعربيته أول ما وصلوا كان فهد ماسك إيدها والموظفين بتقدم ليها ورد وهي قبلتهم منهم وقالت بإبتسامة:  الله كل ده ورد
فهد: لأجل عيون سلطانة الفهد 
فيروزة ضحكت 
فهد:  تعالي اوريكِ المكتب 
فيروزة: شركتك جميلة أوي وفخمه أوي
دخلت معاه فيروزة بإبتسامه كان مكتبه أسود وأنيق جدًا وقفت قدامه: الشركة دي من فلوس حرام 
فهد: من ورث أبويا كل قرش وجنيه هنا من تعبي مدخلتش جنيه واحد من فلوس السلاح
فيروزة: وليه لسه مكمل يا فهد 
فهد: فيروزة أنا جايبك هنا علشان تفكي وترتاحي وتشمي هوا مش تعاتبيني حاضر يا ستي عاابيني في اةضتنا على سريرنا طيب 
فجأة دخلت السكرتيرة:  فهد بيه 
فهد: اطلعي بره 
اسينات: ليه يا فهد بيه
فهد:  اطلعي قولت 
طلعت اسينات ودمعتها على خدها 
فيروزة: أنت بتهزر صح إزاي تحرجها قدامي ادخلي يا اسمك إيه 
فهد بصلها وقال: ادخلي يا اسينات 
اسينات: فهد بيه في بنات موظفين جايين علشان الشغل ممكن تشوفهم 
فهد كي يغيظ فيروزة: حلوين 
فيروزة بصت ليه بصدمه وقالت: افندم 
فهد: ملابسهم قصيرة يا اسينات 
اسينات بجخل نزلت الجيبه بتاعتها وقالت: اه يا فندم 
فيروزة: هشوفهم أنا 
فهد: وأنتِ من إمتى بتفهمي في الشغل 
فيروزة: من دلوقتي يا فهد 
وقالت بسخرية وغيظ منه: بيه تعالي وريهمني 
طلعت مع اسينات وفهد ابتسم: هجننك يا سلطانة فيروزة 
فيروزة  هي وماشة معاها دخلت اوضة الاستقبال شافتهم وفعلا كانت ملابسهم قصيرة  وشافت واحده بتمضغ لبان بكل مياعة قربت منها: أنتِ جاية هنا للشغل يا حلوه 
البنت بصت لـ فيروزة من فوق لتحت بمياعه وقالت: أيوا في حاجه 
فيروزة بضحكة سخرية: امضغي اللبانة كويس فهد بيه بيحبها أوي 
البنت: اوك 
فيروزة هي وطالعة من الأوضة: والله انتف شعرك دلوقتي 
فجأة خبطت في ضياع 
ضياع بتعجب: سلطانة فيروزة 
فيروزة بضحك: والله مأنا عارفة طلعتوا بيه منين سلطانة ده يعم فيروزة، فيروزة 
فهد هو وطالع من مكتبه: ضياع عايزك 
فيروزة مشيت معاه وقال: نعم يا شريك
فهد: جهزلي اوضة في فندق *** إنهارده  بليل 
ضياع بإبتسامة: أمرك يا شريك 
فيروزة هي وبتدخل مكتبه: لمين وليه
فهد: مش لينا ده لـ شريك أمريكي نازل جديد
فيروزة: بنت 
فهد هز راسه بنعم 
فيروزة: هو أنت شغلك كله ستات
فهد: استغفر الله واتوب إليه لا طبعا 
فيروزة: مش مهم أنا جعانة 
فهد بضحك: حالًا كده 
فيروزة: مفطرتش 
فهد: استني اقعدي هنا استقبل الموظفين ونمشي 
فيروزة جرت كرسي وقعدت جمبه 
فهد: بتعملي إيه
فيروزة: مبعملش بس لقيت الدنيا برد قولت ادفيك
فهد: طيب قربي مني ودفيني اكتر 
فيروزة: اسينات 
فهد: افندم
فيروزة: اسينات 
بيبص لقيها واقفه على الباب ووراها البنات شاورلها إنها تدخل فهد استجوبهم كلهم ولا واحده عجبته جت أم لبانه فهد استغرب فيروزة  نزلت راسها للأرض وفضلت تضحك 
فهد بغضب: أنتِ علطول كده باللبانه دي
البنت هي وبتمضغ فيها بقوة: آه
فهد: طيب اتفضلي وهنبلغك بموافقه او رفض 
قبل ما تطلع البنت: ميرسي يا جامد 
فهد طلعت ورمى الورق بتاعتها على الأرض:  لبانه ناقصه هي 
فيروزة بإنفجار: هههههه
فهد: فيروزة 
فيروزة شاورت إنها مش هتتكلم تاني 
فجأة بصلها بطرف عين وانفجرت في الضحك وهو ضحك معاها كان باصصلها شد الكرسي بتاعها ليه وبحركة منه بص ليها وقال: ضحكتك حلوه 
فيروزة بخجل: إحنا في المكتب 
فهد بإبتسامة: عادي ثم قومي يلا خارجين 
فيروزة: فين 
فهد: نتغدى 
فيروزة: بس أنا حابه أتغدى هنا 
فهد: أمرك يا سلطانة 
فهد طلب ليهم أكل ووصل الأكل فيروزة فضلت تاكل وبصاله بإبتسامة وهو كان باصص ليها بعد ما خلصت اداها دواها كان جيبه معاه وقعدوا في المكتب بإبتسامة فهد لغىٰ كل اجتماعاته لأجلها 
فيروزة: أنا عايزه أمشي عايزه أنام 
فهد: اطلبلك قهوة 
فيروزة: يا ريت 
طلب ليها وليه وشربتها وكانت قاعده قصاده على كرسي فهد كان رايح جاي يتكلم في الشغل شوية ويقعد على المكتب ويدير أعماله فجأة بيبص ليها لقيها نامت على أريكة قام من مكانه وخلع ليها الجزمه وعدل رجلها وباس راسها بإبتسامة بلغ إن محدش يدخل
كان شغال على الاب توب  فجأة صحيت وكانت الساعة 6 
فيروزة بنعاس: هو أنا نمت 
فهد: حوالي تلت ساعات
فيروزة: يلهوي 
فهد: من أثر العلاج لإن فيه نسبة منوم 
فيروزة: عايزه أمشي 
فهد: حاضر أنا هروح بدري لأجلك يا سلطانه 
فيروزة: لا خلي ضياع يوصلني 
فهد بغيره: بلاش تاخدي عليه أوي كده 
فيروزة: ليه
فهد: أنا قُلت بلاش يعني بلاش راح قصادها ولبسها الجزمه بتاعتها 
فيروزة: إستنى هغسل وشي 
فهد: حاضر 
دخلت فيروزة الحمام ووقفت قدام المراية وفتحت المياه برا باب المكتب اتفتح وجريت بنت على فهد بشعر أحمر قصير ولابسه جاكيت أسود وجيبه حمراء قصيرة: فهد
فهد اتفاجأ لما حضنته وقال: أنا حامل منك حامل حامل حامل في إبننىٰ
وبعدت عنه وقبلته على خده فهد زقها بقوة 
فيروزة بصدمه وقعت منه الشنطة بتاعتها وجريت على الباب فتحته بقوة 
فهد هو وبياخد مفاتيح العربية: مشوفش وشك في الشركة يا ولاء 
ولاء أول ما شافت طلع: هنشوف يا فهد الجوارحي
فيروزة خبطت في ضياع ومسكها قبل ما توقع 
ضياع: سلطانة فيروزة
فيروزة بدموع زاحته وطلعت الاسانسير قفل قبل ما يدخل فهد 
فهد بصراخ: ااااه
طلع يجري على السلم ونزل قبلها شافها خرجت 
فهد هو وماسك إيدها:  فيروزة 
فيروزة بدموع: إبعد عني يا فهد
طلعت برا الشركة وكانت ماشية ما بين العربيات 
فهد: فيروزة إطلعي العربية 
فيروزة بزعيق: ملكش دعوة بيا 
فهد بتحذير: فيروزة
فيروزة بصراخ في وسط الشارع: قُربك ليا بيدمرني قلبي مكسور إبعد
فهد شدها من إيدها بقوة وهي بتصرخ ودخلها العربية دخل وقال: طول مإنتِ مش جاية بالذوق تيجي بالعافيه
فيروزة بإبتسامة ضربت على العربية: واحدة من الدُميات بتاعوتك قبل ما أكون أنا السادسه يا فهد بيه 
فهد كان سايق ومش باصص ليها 
فيروزة: هتفضل **** لحد عمرك فاهم 
فهد كان سايق ومش مركز معاها ووصل للقصر نزلت فيروزة بغضب ودخلت القصر فهد دخل وراها وطلعت اوضتها وخبطت الباب في وشه اتمالك اعصابه وفتح الباب ودخل 
قمر بضحك طلعت من اوضتها: والله شكلهم إقده اتعركوا جات الحزينة تفرح ملقتش ليها مطرح ماشي يا بت القِناوي 
فيروزة كانت ماشيه في الاوضة وصرخت: إزاي تعملها شكلك مقرف وانا بتخيلك معاها إزاي تفكر تعمل كده ولو تفكير 
فهد حط إيده في جيبه وقال بثبات:  عادي 
فيروزة بضحك: عادي،  عادي تربية خالتو أمينة متمرتش فيك
فهد:  لانها مكانتش أمي 
فيروزة بصراخ: أنت مبتحبش حد أناني وأنا على ذمتك وفي واحده تانية حامل منك أنت حقير و**** 
فهد شدها من دراعها وصرخ: أنتوا دايمًا صنفكم بريء ومزيف دموعك مزيفة كل ما تسمعي إني بخونك تنزلي دموعك دي علشان قلبي يحنلك والبنت الشمال دي مش حامل وبتألف علشان فلوسي ارتحتِ امسحيهم بلاش ينزلوا في الفاضي 
وكمل بسخرية: يا سلطانة فيروزة
فيروزة بصدمه بعدت عنه: أنا اتخدعت فيك يا فهد غيروك الفلوس الحرام غيرتك واحد ماشي في سكة الشمال بتاع سلاح ومخدرات هيبقى إيه غير واحد فاشل ومدمر نفسه قبل ما يدمر الناس 
فهد رفع إيده علشان يضربها فيروزة قربت منه وقالت: إضرب، إضرب مأنا متعودة على الضرب 
فهد بعد عنها وطلع برا باب الأوضة ورزعه بقوة 
فيروزة بدموع وقعت على الأرض كانت بتبكي 
فهد نزل طلع برا القصر وراح عند الجنينه طلع سيجارته وقعد يشرب ويفكر في كلامها 
ضياع رن عليه مكنش بيرد 
فهد تجاهل الإتصال بتاعه فجأة شافه وصل للقصر 
ضياع:  يعم برن عليك 
فهد: مش ناقصة الزفه طبله هي 
ضياع: مالك
فهد:........................ 
ضياع:  اتخانقتوا 
فهد: وأنت تعرف منين منها؟
ضياع: منها إيه بس أنا كنت جاييلك 
فهد: لخص علشان دماغي بايظه 
ضياع:خلاص اكلمك بكرة 
فهد: احسن برضوا 
قام يمشي
فهد: رايح البار 
ضياع: لا 
فهد: راقبلي ولاء من قريب أوي عينك عليها 
ضياع: هي حصل مشكلة بسببها 
فهد: راقبها واخلص 
ضياع: ماشي
دخل فهد قعد في مكتفه ساعتين واتفح الباب 
فخرية: منكدة عليك بنت القِناوي 
فهد: جدتي 
قام من مكانه وسندها تقعد 
فخرية: مرديتش عليا 
فهد: مراتي مرات فهد الجوارحي مش بنت القِناوي 
فيروزة فتحت الباب ودموعها نزلت: برن على بابا مش بيرد 
فخرية: تلاقيه مات 
فيروزة بدموع: إنتوا عملتوا فيه إيه 
فهد: محدش لمسه 
فخرية: مش قُلت هتقتله 
فهد: غيرت رأيي 
فيروزة بدموع: يعني رد عليا أبويا فين 
فهد رمى الأوراق في الأرض: صوتك عالي 
فيروزة: عالي إزاي 
فخرية: البنت اللِ تعاند جوزها تتكسر رقبتها 
فيروزة بصت ليها وبصت لـ فهد 
فهد: فيروزة إطلعي فوق غيري هدومك وإنزلي
فيروزة بدموع شافت جدته بصالها بإبتسامة وفرحانه فيها فيروزة مسحت دمعتها وطلعت أوضتها فتحت الباب شافت علبه على السرير فتحتها شافت جاتوه الفراولة ومكتوب عليه (Im sorry) 
فيروزة مسحت دمعتها وابتسمت رغمًا عنها فجأة فتح الباب 
فهد دخل الحمام وأخد شاور وطلع كانت فيروزة حاطه العلبة على الطربيزه بعيد وكأكلتش منها كانت قاعده في البرنده 
طلع فهد كان لافف الفوطه على جسمه وراح تجاهها: قومي حضري نفسك والبسي 
فيروزة مكنتش راضية ترد 
فهد: قولت قومي 
فيروزة: دراعي واجعني مش قادرة البس ومش حابه اخرج 
فهد: يعني 
فيروزة: خلي نبيلة تطلع تساعدني في تغيير ملابسي وعايزه أنام 
فهد: تمام 
فيروزة بصت ليه بصدمه لما وافق هو لبس بنطلون أسود وبدله سوداء 
فيروزة اول ما شافته طلع: هتتزوجها يا فهد
فهد: هي مين
فيروزة: البنت اللِ حامل منك 
فهد: لما اشوف 
فيروزة: يعني إيه 
فهد: أعرف الحقيقة الأول 
فيروزة: رايحلها
فهد: رايح للبنت اللِ من أمريكا في الفندق في حفل عشا 
فيروزة: وحدك
فهد: آه ليه
فيروزة: وضياع
فهد: هتسألي كتير هتأخر 
فيروزة: بابا فين يا فهد 
فهد: في بيته 
فيروزة: مبيردش عليا 
فهد: ممكن يكون مشغول 
فيروزة: عملت فيه حاجه
فهد: لا 
فيروزة بدموع هزت راسها ونزلت راسها للأرض طلع فهد من الأوضة ووقف على الباب نزل تحت وشوية وطلعت نبيلة 
نبيلة: سلطانة فيروزة 
فيروزة هي وباصة للناحية التانية: فيروزة، قولت فيروزة 
نبيلة: أنتِ بخير طيب 
فيروزة: تعبانه والله تعبانه روحي بتتسحب مني ببطء 
قربت منها نبيلة فيروزة حضنتها وقعدت تبكي في حضنها: أنا مش بخير روحي بتتألم أنا تعبانه محتاجة أبويا وحضنه محتجاه 
نبيلة: ربنا يفك كربك يارب تعالي اساعدك تغيري هدومك 
فيروزة قامت معاها وغيرتلها ملابسها كانت بتلبس البيجامه الستان أول ما رفعت دراعها صرخت 
فهد سمعاها لما كان واقف على الباب ودخل: فيروزة 
نبيلة بخوف: دراعها يا فهد بيه 
فيروزة بدموع: واجعني 
فهد: اطلعي يا نبيلة 
طلعت نبيلة وفهد سند فيروزة وطلعوا 
فيروزة بعدت عنه وقالت: مش قادرة احركه 
فهد: تعالي 
قعداها على السرير بخوف وقال: هكلم الدكتور 
فيروزة: بقيت بخير يا فهد روح شغلك 
فهد: متأكده 
فيروزة: روح شغلك مشاغلك أولى يا فهد بيه 
فهد ساب إيدها ومسك المشط قعد ورا ضهرها سىح ليها شعرها 
فيروزة دموعها نزلت مسحتهم بقوة وقالت: امشي يا فهد بقيت بخير 
فهد: متطلعيش من الأوضة رجلك متعتبش تحت وخصوصًا في وجود فخرية وقمر 
فيروزة: ابعتلي نبيلة وسعاد هنا 
فهد: في اوضتنا 
فيروزة: اه
فهد: تمام 
فهد قرب منها ومسك راسها وباسها وطلع 
فجأة نزل ودخل مكتب مسك رواية رومنسيه وطلع:  سعاد نبيلة
سعاد: نعم يا بيه 
نبيلة: نعم يا فهد بيه 
فهد: خدوا ده واطلعوا لـ فيروزة 
فخرية: محدش يطلع منكم 
فهد: وليه 
فخرية: محتجاهم 
فهد: سلطانة فيروزة  لما بتأمر بيتنفذ اطلعوا ليها ومتنزلوش غير لما أرجع 
نبيلة: فهد بيه 
فهد: تعالي يا نبيلة 
نبيلة طلعت معاه برا الڤيلا وقالت: السلطانة فيروزة مش بخير ممكن توديها تشوف أبوها بكره الصبح قلبها حزين محتجاله بعد اذن حضرتك يعني 
فهد هز راسه بنعم وطلع عربيته 
طلعوا نبيلة وسعاد فوق قعدوا حولين فيروزة وهي كانت سانده ضهرها على السرير وكانوا بيتكلموا ومبسوطين وفيروزة كانت بتضحك من كل قلبها 
نبيلة: ايوا يا ست البنات اضحكي لما بتزعلي الدنيا بتغتم في وشنا 
فيروزة: قلبي لساه حزين يا نبيلة والله حزين 
سعاد مسكت إيدها وقالت: مهما كانت الظروف اضحكي ربما هيفرجها والله فهد بيه بيحبك أوي يا ست فيروزة 
فيروزة: الحب أكبر وجع في حياتنا مكدبش اللِ قال الحب جميل زي النَهر والنخيل، مكدبش اللِ قال عذاب الحب و وجع والعِتاب موال، مكدبش اللِ قال نار الحُب بتقتل وتخلي الشخص رماد، مكدبش اللِ قال عذاب الحب في قُرب الحبيب جنه، ورد أحمر ذِبل بس لساه فيه شوك، شوك حاد قوي 
نبيلة: الله على كلامك يا ست فيروزة 
سعاد: قلبك طيب يا ست البنات لساه نقيِّ متخليش حاجه تدمرك
فيروزة هزت راسها للأرض 
نبيلة: فهد بيه بيقولك إقرأي لينا ده 
فيروزة: فهد، فهد؟ 
نبيلة بضحك: ايوا فهد بيه 
فيروزة: مكنتش أعرف إن ذوقه حلو في الروايات
سعاد: ده قلبه حنين والله 
فيروزة: نقرأ رواية فهد بيه 
بدأت تقرأ فيروزة بإبتسامة وسعاد ونبيلة قاعدين مستمعين ليها 
............................
فهد كان قاعد عند البحر وبيشرب سيجارته: قال زميله أمريكية حاولت أخليها تغير عليا ولا حصل 
ضياع: تايه خالص أنت يا صاحبي 
فهد: سبتها مع البنات راجعلها عايز حاجه 
ضياع: يا شريك مفيش فايدة من شخص يجرح اللِ بيحبهم
فهد: عارف 
طلع عربيته وكان ماشي ومحتار فجأة وقفت قدامه واحده ست كبيره: خد دول يبني راضي بيهم قلب سلطانتك 
فهد: وأنتِ عرفتي منين إنها سلطانتي 
الست شاورت على السلسلة الدهب اللِ لابسها ومكتوب عليها فيروزة وقالت: ومن إمتى بيتقال لإسم فيروزة،  فيروزة لقبها سلطانة 
فهد ابتسم ليها واخد الورد منها ودفع حقهم وحطهم على الكرسي اللِ جمبه وطلع 
أول ما وصل شاف نبيلة وسعاد وفيروزة واقفين في البرنده 
نبيلة وسعاد نزلوا وهو صف العربية ودخل القصر بتاعه 
طلع فوق لـ فيروزة ودخل الأوضة شافها قاعده على السرير : اتعشيتي 
فيروزة هزت راسها بنعم 
فهد راح عند العلبه بتاعت الجاتوه لقيها فضيت ابتسم وقال: خدي دول يا مفجوعة 
فيروزة اخدت الورد وقالت: مفجوعة؟ 
فهد: اسيبك مع علبة الجاتوه ساعتين الاقيها فضيت إيه شاحنه بتشحن 
فيروزة ضربته بالمخده وقالت: رغم 
فهد دخل الحمام بإبتسامة غير ملابسه وطلع 
فيروزة كانت بتشم الورد وقالت: ذوقه حلو 
فهد قعد جمبيها وقال: علشان بالك يرتاح كنت مع ضياع مكنتش مع البنت الأمريكية 
فيروزة: يعني أنت كنت بتكدب عليا 
فهد: آه
فيروزة: طيب والبنت اللِ حامل منك 
فهد: يووووه تاني 
فيروزة: بتزعقلي وأنت اللِ  غلطان 
فهد: اقفلي السيرة يا فيروزة 
فيروزة بدموع: نفسي اتكتم مش قادرة اتنفس وكل يوم اكتشف كدبة جديدة منك 
فهد: قومي معايا 
فيروزة مسحت دموعها وقالت: فين 
فهد قومها ولبسها جاكيت وهو وباصص في عيونها ونزلوا 
قمر طلعت اوضتهم كانت بتدور في ملابس فيروزة وتقتش كويس فجأة لقيت فلاشه صغيره كان عندها فضول تعرف إيه اللِ جواها اخدتها ونزلت بإبتسامة وقفلت باب اوضتها 
فيروزة كانت ماشية جمب فهد في الغابة وقالت: أنا خايفة تعالى نرجع 
فهد: إستني هنوصل 
فيروزة: خايفه الدنيا مش آمان هنا 
فهد صفر بقوة وشافت الحُراس بتاعوته ظهروا كانوا محاوطين المكان 
فهد: دول كلهم لأجل حمايتك يا سلطانة فيروزة 
فيروزة اطمنت شوية وكملت معاه 
فهد قرب منها وحط إيده على عينيها 
فيروزة استغربت و وصلت لمكان من الخيال كانت واقفه وشايفه العالم كله والنجوم اللامعة والسماء الصافية كان فيه بيت كبير على شكل من عربة سندريلا كان مطرز من بره  نجوم والماس بيلمع وكان لونه أزرق 
فيروزة من جمال البيت ضحكت وحطت إيدها بصدمه على بؤها  وقالت: الله
فهد كان شايفها فرحانه اخدها من إيدها ودخلوا البيت فيروزة كانت بتلمس الحياطان كان محفور عليها ومكتوب( سلطانة فيروزة)
فيروزة دمعت من الفرحة بصت للسرير الأزرق كان مموج بالألماس الراقي وجزمه قزاز: ده أجمل من بيوت الروايات جميل أوي 
جريت على فهد وحضنته فهد إبتسم وحضنها بإبتسامة بعدت عنه وقال
فهد بإبتسامة: حضرت البيت من فلوس الشركة مدخلتش فيه قرش من فلوس حرام يا فيروزة
فيروزة بدموع: طيب ليه بتعمل معايا كده رغم إنك بتحبني ليه بتإذيني يا فهد ليه بتكسرني لما أتبت فيك بتكسرني، كل ما قلبي يغفرلك ترجع تجرحه وجرحك عميق يا فهد كيف عملتها يا فهد، إزاي فرطت بيا لما لمستهم دأنا فيروزة حبيبتك، درت ضهرك ليا أنا وقعت واتجريت على الأرض يا فهد أنت مبصتش وراك حتى رد عليا 
كان سامع كلامها ودمعته نزلت وكملت بكل قهره: اللعنة على كل يوم قضيته معاك وأنا بحبك هو أنت إيه يا فهد 
فهد هو ومقربها منه وساند على راسها ودموعه: أنا معشوقك يا فيروزة لسه قلبي رايدك لإنك جوهرة قلبي الوحيدة 
google-playkhamsatmostaqltradent