رواية عروس الليل الفصل الخامس 5 - بقلم اسراء المتولي

الصفحة الرئيسية

  رواية عروس الليل الفصل الخامس 5 - بقلم اسراء المتولي

رواية عروس الليل  - بقلم اسراء المتولي

رواية عروس الليل الفصل الخامس

وقفنا لما ليل اغمي عليه 
....تاني يوم 
الجرس كان بيرن نور راحت تفتح لقيتهم العيله بتاعتها وبعد الترحاب والسلامات
زين باستغراب: اومال فين ياسين ي نور مش باين ايه هرب بالسرعة دي
وضحك علي الجمله الأخيرة دي هو وبقيت العيله
نور بصتله بغيظ طفولي وبتضربه في كتفه: لا ي خفيف الشغل حصل فيه حاجه مهمه فهو اضطر ينزل 
زين بتفهم : تمام ي نوري 
نور وهي بتقوم: ثانيه هجبلكم حاجه تشربوها
فاطمه : مفيش ليه لزوم ي حبيبتي يعني احنا ضيوف
نور : مش القصد يماما بس يعني تيجوا بيتي ومتاخدوش واجبكم انتوا حتي مربتونيش علي كده
زينب وهي بتغمز فاطمه وبيقوموا معاها : طب احنا هنيجي نساعدك
زين : اجي معاكم!!
زينب: خليك انت بدل ما اخلي الشبشب يعلم علي وشك
زين وهو بيحط ايده علي خده : لا وعلي ايه 
ضحكوا كلهم علي منظره   
زين وهو بيمثل انه هيعيط: اهي اهي ايوه اضحكوا اضحكوا منتوا محستوش باللي خدي حس بيه
.. في المطبخ نور بتجهز الكوبايات وبتحط فيها العصير  
فاطمه وهي بتقرب من نور : هاا قوليلي اخباركم ايه
نور : مالي ي ماما منا حلوه اهو
فاطمه : طول عمرك ذكية لابوكي ي حبيبتي 
نور : شامه ريحه غلط فيا اروح انده لابويا يجي يشوف الذكاء بتاعي انا ورثاه من مين
زينب وهي بتمسك ايد نور : استني ي حبيبتي معلش استحملينا وحاولي تسايري تفكيرنا القديم
نور وهي بتمسك خدودها : اشطا ي زنوبه ياقمر انتي
فاطمه وهي بتقرصها من ودنها : احترمي خالتك ي مهزاه 
نور وهي بتحاول تفلت ودنها: اااه اااه حاضر والله
زينب وهي بتضحك عليهم : خلاص بقي ي فاطمة 
وبعدين وجهت كلامها لنور : قوليلي ي نور اخبارك مع جوزك ايه
نور بكسوف: احمم بخير ي خالتو 
فاطمه قامت زغرطت فجأة زين دخل عليهم : مين اتجوز تاني ؟؟ 
عامر من وراه شده من ودنه : تعالي ي ابني الهبله اقعد
وطلعوا قعدوا تاني في الصاله
زينب  بغيظ وهي طلعه وراهم : مين الهبله ي عامر!!
عامر بتوتر " هتنكد عليا ي لهووويي"  : مين قال هبله انا قولت حاجه ي واد ي زين 
زين وهو بيجاري ابوه في الحوار : انا مسمعتش حاجه يا حج 
وبعدين ميل علي ابوه وبصوت واطي جداا: يلا نجري ي حجوج عشان زينبو مش هتنيمنا في البيت انهارده 
عامر بنفس الهمس : واحد اتنين تلاته
وطلعوا يجروا برة باب الشقه فعلا وزينب راحت وراهم
جاسر وفاطمة ونور فضلوا يضحكوا عليهم 
جاسر وهو بيحضن نور وبيدمع : سارة لو كانت هنا كانت هتبقي مبسوطه اوي انها شيفاكِ كبرتي
نور وهي بتشد علي حضنه وعيونها بتلمع : اكيد يابابا .. ربنا يرحمها
عامر وفاطمه بتنهيده حزن : يارب ..
نور بتذكر : اه صحيح ياسين حجز لينا رحلة برة مصر لمده ٣ شهور عشان نقضي شهر العسل 
عامر : وهتسافروا امتي علي كده 
نور : ممكن لما يجي هنجهز شنطنا ونسافر علي بالليل ان شاء الله 
عامر وهو بيبوس راسها : طيب يا حبيبتي احنا هنمشي بقي ي حبيبتي هتعوزي حاجه 
نور وهي بتمسك ايده: ما تخليكوا شويه ي بابا 
فاطمه وهي بتمسح علي راسها: معلش ي حبيبتي باباكي اتأخر علي شغله وعشان نسيبك تتجهزي براحتك
نور بموافقة: حاضر
عامر وفاطمه : خدوا بالكم من نفسكم 
نور بحب : ماشي في رعاية الله 
بعد ما مشوا نور دخلت غيرت هدومها ولبست هدوم خروج ومشت
..........
في مكان مظلم استيقظ ليل 
صحيت لقيت راسي وجعاني بس مكنتش عارف احرك ايديا كنت حاسس اني مربوط بس مكنتش شايف حاجه لان المكان كان ضلمه مكنتش عارف اتكلم لان كان فيه شريط لاصق علي بقي ، حاولت اتحرك معرفتش بس كان فيه صوت سلاسل فإتاكدت اني مربوط بسلاسل حديد واللي ربطني عارف ومتاكد انه لو كان ربطني بالحبال كنت هقطعها ، فضلت ساكن وبحاول انظم تنفسي عشان مش عارف اعمل ايه غير اني انتظر بس خطر علي بالي نور واخر موقف بينا معقول هي معقول ؟؟  فجأة اشتغل النور من كتر الضوء قفلت عيوني وبعدين حاولت افتحها واقفلها عشان اتعود علي النور 
كان فيه صوت خطوات من ورايا كانت بتقرب بس انصدمت لما شوفت نور هي اللي قدامي وبتبتسم
....
ليل وهو بيحاول يتكلم بس بيطلع منه همهمات مش مفهومه 
نور جابت كرسي وحطته قدامه وقعدت عليه 
نور بهدوء وعيونها بتلمع بخبث  : ها اخبارك ايه ياريت تكون نمت كويس عشان الايام الجايه هتواجه صعوبه في ده 
قالت الجمله الأخيرة وهي بتبتسم بشر 
ليل وهو بيبلع ريقه وقطرات العرق بتنزل منه بخوف بيبصلها وازاي اتحولت للشكل ده اللي يعرفه ان نور مستحيل تأذي نمله فما بالك بإنسان 
نور وفهمت اللي بيدور في عقله 
نور : عايز تعرف انا ازاي اتحولت كده صح، افهمك انا ي حب انا مين ثانيه بس 
نور رجعت راسها لورا وبعدين بصتله تاني ظهر ان عينها اليمين اتحولت للون الازرق وخلعت حجابها والغريب ان شعرها كان بيتحرك علي الرغم ان مفيش اي هوا في المكان وهي ثابته وظهر فيه خصله بيضا بس اللي هو متأكد منه ان شعر نور كله كان اسود 
نور بابتسامه واسعه وصوت متغير عن صوتها الحقيقي : ها ايه رايك 
ليل كان مصدوم ان اللي قدامه الشكل نور لكن الشخصيه والتصرفات والصوت مختلفين اللي قدامه دي واحده شبه القطط بعين و عين ولمعه فيهم خلته يحس انه مش الوحيد المجنون اللي في المكان
نور بابتسامه تسليه: لسه مفهمتش صح!!
ليل وهو بيهز راسه بتوهان
نور وهي بتقوم من علي الكرسي و بتقرب منه جامد وبتتكلم بفحيح هامس : اقولك علي سر ؟
ليل متجمد مكانه مكنش قادر انه يتحرك ولا يعمل اي رد فعل قربها حسسه بخطورتها 
نور وهي بتكمل كلامها لما ملقتش رد منه: انا الشيطانه اللي انت حضرتها ومش هتنصرف غير لما تاخد روحك 
قالت الجملة دي و رجعت للكرسي بتاعها وقعدت عليه
ليل بتوتر وبيبلع ريقه بصعوبه : نور حبيبتي انتي بتقولي ايه 
نور وهي بتضحك بعلو صوتها وبتضرب ايديها في بعض :  مكنتش اعرف انك غبي ي ليل انت لسه مكتشفتش ان انا مش هي 
نور وهي بتمثل انها بتخلع قناع وهمي من علي وشها وبتمد ايدها ليه وبتبتسم: هاااي انا سارة

يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل السادس اضغــــــــط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية عروس الليل " اضغط على اسم الرواية

author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent