رواية عشقت مافيا المدرسة الفصل الخامس 5 بقلم نورهان دلهوم

الصفحة الرئيسية

     رواية عشقت مافيا المدرسة الفصل الخامس بقلم نورهان دلهوم


رواية عشقت مافيا المدرسة الفصل الخامس 

شمس بحرج وغضب وصوبت نظرها نحو بيجاد اللعنة عليك"
الاستاذ "الى ما تنظرين هيا الى مقعدك وهذه اخر مرة تدخلين وراءي ان اعدتها فستبقين في الخارج مفهووم!!
شمس بحزن "اسفة لن اكررها" جلست شمس في احدى المقاعد المجاورة لمقعد بيجاد
مر الوقت وبيجاد يختلس النظر لشمس بتوعد اما هي فحاولت قدر المستطاع التركيز في الدرس مع الاستاذ لعلها تنسى هذا اليوم المشئوم اول يوم لها هنا كانت غير منتبهة لنظرات ذلك الاسد لها فكل همها انتهاء الدرس والخروج من هذا الجحيم فلقد اشتاقت لاختها وبيتها
----------------
فدوى استاءت من كلام صدبقتها وقالت "حبيبتي انا لم اقل زواجا انا فقط اردت اخبارك لكي تفتحي الموضوع مع زوجك وابنك وان وافقا نجري الخطبة فقط مارأيك؟؟
نوران بحزن يافدوى عزيزتي انت تعلمين جيذا انني لااهتم بحياة ابني خصوصا وبعد ماكبر فأنا اصبحت لا اتدخل في حياته نهائيا 
فدوى والتي انزعجت من رد صديقتها وبدا على وجهها الحزن 
نوران والتي لاحظت ذلك "اوه عزيزتي فدوى لاتحزني ارجوك اا حسنا سأحاول فتح الموضوع مع عمر أعدك
فدوى بفرح وسعادة حقاا !!كنت اعلم انك لن تخجلينني شكرا انت ارةوع صديقة وهمت بإحتضانها 


---------------
شمس وهي تتحدث مع نفسها :ياإلهي متى ينتهي الدرس كدت اختنق
رن الجرس معلنا عن نهاية الدوام لهذا اليوم والجميع همو بالخروج ،شمس والتي نهضت بسرعة تريد الرحيل من هذا الجحيم نعم هذا الجحيم الذي بات مكانا غريبا لها فهي جديدة هنا ولاتعرف احدا فبعد طردها من قبل صاحب البيت الدي كانت تقطن فيه لانها لم تدفع الايجار اظطرت للعمل في مطعم ودفع الايجار وبعدها انتقلت الى هنا واشترت بيتا ليحويها هي واختها
جمعت شمس اشياأها وهمت بالخروج فجأة دفعها احد عنوة بقوة حتى كادت ان تسقط لكنها وبدون وعي منها مسكت بقميصه حتى فتحت ازرار قميصة وخدشته قليلا حتى تركت علامة صغيرة بيجاد والذي تأوه قليلا لكنه ضخم لايحس بشئ 
اصبحان قريبان من بعضهما البعض  بيجاد والذي كان يحس بأنفاسها تحرق جسده اصبح تائه في جمالها وجمال عينيها المشفرين بلون العسل مختلط بالاصفر اعتلاه شعور غريب لم يعرف معناه 
شمس والتي بادلته النظرات والاحاسيس هي ايضا ازداد توترها من قربه فجأة عاد بيجاد لوعيه وتذكر كبف صفعته وهاهي الان غرست اظافرهافي صدره اصبح كاثور وبقوة دفعها ثانية وهذه المرة امسكت بالطاولة حتى لاتسقط قال وهو يجز عل اسنانه "ستندمين عل مافعلته ايتها القطة هدا قليل انتظري الاسوأ سلام ورحل


يتبع الفصل السادس اضغط هنا
رواية عشقت مافيا المدرسة الفصل الخامس 5 بقلم نورهان دلهوم
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent