رواية عروس الليل الفصل الثالث 3 - بقلم اسراء المتولي

الصفحة الرئيسية

  رواية عروس الليل الفصل الثالث 3 - بقلم اسراء المتولي

رواية عروس الليل  - بقلم اسراء المتولي

رواية عروس الليل الفصل الثالث


..في المستشفى 
نور بتوجع وهي حاطه ايدها علي راسها : ااه انا فين 
زين بخضه وجري عليها : نور حبيبتي انتي بخير 
نور افتكرت اللي حصل قانت بسرعه مسكته وبتتفحصه بعيونها : زين.. زين انت كويس فيه حاجه حصلتلك !!
زين باستغراب من تصرفها: ايوه بخير المهم انتي 
نور وهي بتنفس براحه وبتسايرة في الكلام عشان تعرف حصل ايه لانها اخر حاجه شافتها ان ليلكان متجه نحيته عشان ياذيه : هو ايه اللي حصل 
زين بتذكر للي حصل : ياسين لقيناه جاي عندنا وبيرن الجرس بطريقه غريبه لما طلعت اشوف فيه ايه لقيته بيقرب مني وقبل ما اعرف ايه اللي حصل اغمي عليكي وجبناكي هنا وبقالك ساعتين مغمي عليكي الدكتور قال بسبب الضغط 
نور : ليل فين 
زين باستفسار : ليل مين ي نور !!
نور وافتكرت ان محدش يعرف الاسم ده غيرها : قصدي ياسين معلش اتلغبت
زين : اهاا ياسين برة لما جبناكي هنا قال انه شافك ماشيه لوحدك وكان فيه شباب بيتعرضوا ليكي فجابك وكان جاي يتشاكل معايا اني ازاي اسيبك تنزلي لوحدك في الوقت ده 
نور في نفسها " لا وبتصنع حكاوي حلوه الشيطان بيتعلم منك حقيقي "
زين وكأنه اتذكر حاجه: اه صحيح انتي ازاي نزلتي من غير ما نعرف وازاي مشوفناكيش 
نور بلغبطه: اصل... اصل 
زين بغضب : اصل ايه ي نور ازاي تعملي كده افرضي كان جرالك حاجه
نور وهي بتخترع كدبه: معلش ي زين بس واحده صحبتي قالتلي انها في المستشفي ونست الفلوس بتاعتها وهي مغتربه فطلبت مني اروحلها فروحتها بسرعه وملحقتش اشوفك عشان اقولك وانا جايه حصل اللي ياسين قاله
زين بادراك وملامحه بدأت تلين : خلاص ي حبيبتي فيكي الخير كويس ما عملتي بس كنت علي الاقل قولتيلي
نور وهي بتحضنه: خلاص ي زينو مش هنزل من غير ما اعرفك تاني وعد 
...فيه طرق علي الباب 
زين بعد عن نور عشان تعدل حجابها : اتفضل 
ليل دخل وفي ايده ورد ، نور لما شافته حاولت انها تبتسم عشان اخوها مياخدش باله
ليل بابتسامه ودوده: اتفضلي ي أميرتي الورد للورد واسف لو كنت خوفتك للدرجادي معرفش انك بتخافي من زين للدرجادي ولا كأنه ابنك مش اخوكِ 
زين : والله يابني دي بتعاملني معاملة مرات الاب اسكت انت متعرفش حاجه
وبعدين ضحكوا مع بعض وهي حاولت تضحك معاهم 
بعد شويه العيله كلها كانت في الاوضه وقعدوا يتكلموا وزين راح يشوف هي ممكن تخرج امتي ولما رجع 
ليل باحراج : انا عارف انه مش وقته بس بما ان الكل موجود أحب اطلب ايد الانسة نور رسميا ولو سمحت ي عمي " جاسر " ممكن كتب الكتاب يبقي علي الاسبوع الجاي  والفرح آخر الشهر 
جاسر : والله ي ابني انت محترم بشهادة كل الناس اللي سألتهم عنك بس الرأي الأول والأخير لنور 
قال الجملة دي وبصلها بس نور بصت لليل " تقتل القتيل وتمشي في جنازته ي اخي حسبي الله فيك" 
زين وهو بيلوح قدام عيونها: هاااي نور نحن هنا 
نور فاقت واكتشفت انها كانت بتبص لليل ومركزه معاه خفضت عيونها بسرعه: ااه معلش ..اناا موافقة ي بابا
كلهم هيصوا وقعدوا يباركوا ليها وهي عملت نفسها مكسوفه،ليل قرب منها من غير ما حد يلاحظ وهمس في ودنها: مبروك ي عروسة الليل
نور ابتسمت كإرضاء لغروره بس في نفسها كانت بتتوعد ليه انها تندمه انه قرر يخش حياتها
...خرجت نور من المستشفي والأسبوع عدي وكتبوا الكتاب زي ما هم متفقين وجهزوا للفرح ونور طول الفتره دي كانت بتبين قد ايه هي راضيه بس من جواها بتتقطع انها بقت علي اسمه 
بعد شهر 
....تم الفرح ووصلوهم لبيتهم وبعد التهاني زين مكنش راضي يسيبهم بس عامر شده من ايديه ونور عيونها بتدمع
وبعد ما اتقفل عليهم باب الشقه 
ليل بيقرب منها
نور وهي بتبعد: اظن انا كده عملت اللي طلبته مني ممكن تجاوبني علي شويه اسئلة الأول 
ليل وهو بيرفع حاجبه وابتسامه تسليه ظهرت علي وشه وراح قعد علي الكنبة وحط رجل علي رجل : مع ان الوقت مش وقته بس كل شيء متاح لعروستي الحلوة
نور بحيرة  : في الحقيقة في اسئلة كتيره في دماغي ومش عارفه ابدا منين 
ليل ابتسم بتسليه وهو بيمسك ايديها وبيقعدها جنبه : ابدئي باللي عروستي عيزاه هجاوبك علي كل حاجه شغلاكِ عشان بعد كده مش عايز حاجه تشغلك غيري 
انهي جملته دي وهو بيغمزلها
نور بارتباك وهي بتسحب ايديها: طيب اولا ليه انا وثانيا ازاي بابا لما سأل عنك الناس شكروا فيك وانت ..
ليل بضحك وبيكمل كلامها: شيطان صح عايزه تقولي كده !!
نور غمضت عيونها عشان متشوفش نظراته الشيطانيه اللي موجهه ليها
ليل رفع راسها وبص بعمق في عيونها : متحنيش راسك ابدا كملي أسئلتك عارف ان فيه سؤال اهم من دول كلهم عايزه تسأليه 
نور وهي بتبلع غصه حسيتها بتضرب قلبها: ازاي قدرت تموت ...ياسين 
قالت الجمله الأخيرة دي وهي بتمنع دموعها تنزل 
ليل وهو بيضحك ضحكه بهستيريه وبعدين حاول يهدي نفسه : اولا ي ستي ليه انتي لاني حبيبتك من ٦ سنين خطفتيني بعيونك اللي سحرتني دول كنت خايف اقرب منك وقتها ولما استجمعت شجاعتي ياسين ايجه وخطفك مني ،كرهته وكرهت حبك ليه ولأن اي حاجه يعوزها الليل لازم ياخدها عملت كل حاجه حتي لو القتل عشان انولك واخليكِ ليا واهو انتي قدامي ، بينما بقي ازاي الناس شكرت فيا فده اجابته انا ليه متقدمتلكيش من اول ما ياسين مات ؟؟ السؤال ده مشغلش بالك 
نور والفضول وصل ذروته عندها: ليه ؟؟
ليل :لاني كنت محتاج  اكسب ثقة الناس هنا عشان عارف ان الاهل لازم يسألوا عن اصل الشخص اللي هيتقدم لبنتهم وقدرت اوصل للناس هنا اني ياسين الراجل الشهم المحترم اللي مقطوع من شجره وبيسافر من مكان للتاني وقرر يستقر هناا بس ودي حكايتي  اينعم ده اخد مني سنين وسنين كمان عشان توافقي نقعد مع بعض بس كله يهون عشانك
نور وهي بتاخد نفسها بعمق لانها حست شويه وهيغمي عليها من كتر المفاجآت اللي وري بعدها وتفكيره في كل خطوة بيعملها : طب والسؤال الأخير..
ليل وهو بيسند وشه بإيده الاتنين وبيبص لعيونها جامد : هقولك ي ستي اول حاجه لازم تعرفيها ان ياسين مش اول واحد اقتله عشان اوصلك ....
نور بصدمه : اييييييه

يتـبـــــــــــــــــــــــع الفصل الرابع اضغــــــــط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية " رواية عروس الليل " اضغط على اسم الرواية


author-img
DoOoBy

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent