رواية عشق في حي شعبي الفصل الثالث 3 بقلم ايات

الصفحة الرئيسية

   رواية عشق في حي شعبي الفصل الثالث بقلم ايات


رواية عشق في حي شعبي الفصل الثالث 

هايدي وهيا تحدق بهذا الرجل..... جيجي اسمحيلي انا المرادي آحيييييييييية
يجلس عيسى بكل غرور و قوة وهو يضع قدم فوق الاخرى.
جيجي و هي تزمجر... ناااااااعم جوز مين.
عيسى ببرود اعصاب....  جوزك إنتي ياجيجي يلا قدامي
ضحكت هايدي بغباء..  ههه‍ههههها البطل ده جوز اختي
جيجي وهي تضربها علي كتفها.... اخرسي يابت .  لامؤاخذة يا باشا إحنا حابين نبيت يومين كمان هنا.
يقف عيسى بهيبته المعتاده ويسحب يد جيجي ويخرج بينما جيجي نزعت يدها بغضب..  ولا سيب ايدي يلا ومع ذلك كل محاولاتها أن تنزع يدها من يدة انتهت بالفشل. 
 يخربيت امك ايدك تقيله انت بتاكل اي عشان ايدك تبقى زي المرزبة كدة
 ‏لا رد
 اي هو انت اطرش و ازاي  تقول 
اني مراتك ياض إنت


توقف عيسى و هو ينظر لها بغضب..  اسمعي انا مبكررش كلامي مرتين.  اولا... انا اقول اللي انا عايزه أقول مراتي عشيقتي الخدامه بتاعتي براحتي ثانياً... قدامي انتي وهيا عشان اوصلكم
جيجي وهيا تضع يدها على خصرها....  ناااااعم ياعمر انت فاكر انك اشتريتني يلا اتكل على الله ياض و شوف رايح فين.
عيسى وهو ينظر لها بتوعد.... انتي مينفعش معاكي الكلام لكن ينفع الأفعال .
جيجي بابتسامة سمجة..... هتعمل اي يعني
لم تكمل كلامها حتى حملها عيسى على كتفه وتحرك بها إلى الخارج... 
هايدي وهيا تقوم بحركة شعبيه و هي الزغروطة.....  لولولولولولولولولولي كده اطمن علي اختي بطل و سبع شايلك ولا اجدعها انبوبه.
جيجي وهي تضربه علي ظهرة وتحرك قدمها كي ينزلها.....  نزلني يلا ياخربيت امك هتشبهني .
و انتي يا هايدي الكلب و الله لاوريكي بس لما الأخ الاهطل دة ينزلني. 
عيسى وهو ينزلها امام أسطول سياراتة ... تعالي بقى يا هايدي الكلب بقى فرحانة فيا و انا متشالة على كتف الأخ اللي مشافش 5 دقايق تربية. 


هايدي و هي تستنجد بعيسى الحقني يا عم الأمور انت.  انت هتسيبني مع هولاكو دي دا ممكن تموتني فيها. 
عيسى وهو يحاول أن يفض المشكلة بينهما قام بجذبها مرة أخرى داخل أحضانة ليبعدها عن اختها. 
عيسى..... ... اخرسي إنتي اي مبتفصليش و قام بتكملة كلامة معها.... عن انة يريدها أن تحاول التعقل أكثر من ذلك لكن هي لم تستطع التركيز بعد أن حظت ببعض الثواني في أحضانة و لم تقدر على الابتعاد عن الملاذ الآمن التي شعرت بة معه و هو عندما لم يجد منها أدنى مقاومة فكر انة استطاع تعقيلها و لو لدقائق معدودة. 
و بعد أن استفاقت من شرودها فيه على هزة عنيفة منة لتفوق من شرودها و قامت بنزع يدة من عليها و ذهبت لهايدي. 
جيجي وهي تمسك يد هايدي.... عارف ياض انا من ساعة مشفتك وانا عايزه أقولك كلمه واحده براحه كدة امك قرعا ااااع .
نتعرف بقى على القمر دة.
 عيسى المنصوري.. شاب وسيم بمعني الكلمة ذو بشرة بيضاء و عيون بلون القهوة و شعر بني و يمتاز بالرجولة الطاغية و الغموض و الهالة المحيطة بة تسبب الخوف و الرعب لجميع الناس حتى أقوى الرجال و ذو ملامح هادئة تعطيك الراحة و الهدوء عكس هالة الغموض المحيطة بة و يوجد الكثير من المفاجآت في شخصيتة و الملقب بالأسد. 
القت جيجي كلمتها واخدت تركض بسرعه هياا وهايدي.... 
حتى وصلوا إلى منزلهم.
هايدي وهيا تغلق باب الشقه خلفهم.. يااموحه ياصاصا.
لا رد
 جيجي وهيا تقترب من غرفة والدها وتضع اذنها على الباب وتسمع.... 
 ‏الام... بس بقاا ياصاصا إحنا كبرنا
 ‏الاب...  كبرنا اي دا احنا لسه شباب 
 ‏الأم تضحك ضحكه خليعة.... 
 ‏جيجي وهيا تصفق بيدها... العب يا صاصا.
و تنادي لاختها و تقول.... بت ياهايدي ابوكي ناوي يخوينا انهارده 
 ‏هايدي وهيا تدلف لغرفتها... لامتقلقيش ابوكي راحت عليه من زمان امك حكتلي
 ‏ 
ل ‏ ‏يخرج الاب من غرفته بغضب..  هو مين ده الي راحت عليه ياولاد الكلب انتو انا لسه بصحتي بس امكم هيا الي خرفت 
 ‏الام وهيا تمصمص شفتيها... ايوا ياخويا فعلا انا الي خرفت
 ‏الاب.. اسمعي يابت انتي وهيا انا مصلح ام باب الشقه دة ودافع للواد شاكوش 45جنيه
 ‏جيجي وهيا تشهق.. لية خمسه وربعين عفريت يركبو انا هنزل اعلق أمة.
 ‏بعد مشاجرات كثيره تدلف هايدي وجيجي إلى غرفتهم بتعب ويسترخون علي الفراش
 ‏ ‏لكن سرعان ما قام احد بخبط باب الشقه بقوة.
 ‏هايدي وهيا تقوم بفزع من الفرااش... اه ياولاد الكلب أبويا لسه مصلح الباب ‏وربنا لعلقكم لو كنتو مين.
 ‏لتخرج هايدي وجيجي ويفتحوا الباب حتى يدخل رجال كثيره ومعهم رجل سمين يرتدي جلباب أبيض.
 ‏المعلم ضاحي وهو يجلس بغرور... لامؤاخذة يا هوانم على الازعاج المحروص ابوكم فين.
ل ‏يخرج الاب من غرفته بنوم.... مين ياولاد اي ده المعلم ضاحي خير يامعلم اي الزيارة الزفت دي قصدي المفاجاه دي.
 ‏ضاحي بضحكه سمجة.... مقبولا منك عشان انت في مقام حمايا.
 ‏جيجي بشهقة شعبيه .... ناااااعم يا خويا وانت بقاا اخترت مين فينا بالصلاة علي النبي كدة.
 ‏ضاحي وهو مازال يبتسم بسماجة.... بعون الله انتي او الانسه هايدي ولو امكن يبقاا انتوا الاتنين أصل انا راجل كسيب اوي واه قرشي الحمدلله في جيبي حاضر دايماً. 
 ‏هايدي وهيا تنظر له بإشمئزاز.....  طب يلا يا حاج خد كرشك دة و اتكل على الله إحنا بنتعالج خلقه مش نقصين ناس معتوهة.
 ‏ضاحي بغضب.. مين دول اللي معتوهين طب اسمعي بقاا يا حيلت ابوكي انتي وهيا أبوكم عليه ليا فلوس ليدفع يا اما يتحبس .
 ‏جيجي برجفة مصطنعة و هي تقف بجانب هايدي.. يا أمي يا أمي يا أمي ياامي ياامي خاف ياعيد خافي يابت ياهايدي.
 ‏هايدي بمرح.. مش عارفه اخاف من كرشة يعني ولا اخاف من الخرفان الي وراة محتاره اخاف من مين بالضبط.
 ‏ضاحي بصوت قوي و ضخم.... انا هعرفكم مين المعلم ضاحي
 ‏جيجي وهيا تنظر لاختها.... استعنا عالشقا بالله ثم بدات تمسك احد رجاله وتلكمة. 
 ‏وهايدي خلفها تضرب احد الرجال تحت الحزام  والاب هو أيضا يلكم احدهم بي الروسيه في دماغه. 
 ‏والام  تقف فوق الكنبه وترمي الفاظه علي راس المعلم ضاحي الذي ينظر لهم جميعا.
و كاد احد الرجال يوجه ضربه لجيجي لكن سرعان ما قام احد بكسر الباب.
 ‏هايدي وهيا تلكم احد الرجال... اه ياولاد الكلب انتو محلتكوش غير الباب تكسروا ف امه كل شويه 
 ‏ليدلف عيسى إلى الداخل ومعة رجاله المسلحين.
عيسى و هو يرى ان احدهم يقترب من جيجي ‏حتى تحولت ملامحه للغضب وبرزت عروقه من جسده وتقدم نحوه وقام  بلكمه لكمة واحده سقط من بعدها مباشرة على الارض وفوقه عيسى الذي هجم عليه كالاسد الذي لقى فريسته. 
 ‏المعلم ضاحي وهو يرتعش...  انت انت مين ياباشا 
 ‏يقف عيسى بغرور بعد ان سيطر علي جميع رجال المعلم ضاحي أو بمعنى أصح لم يعد فيهم مكان للتجبيس.
 ‏هايدي بمرح.. جوز اختي حبيبي خش ف حضن اخوك يافواااز. 
 ‏جيجي برفعة حاجب... جوز مين يابت
 ‏عيسى وهو يقترب منها ويضع يداة حول خصرها ويضمها له بكل وقاحه... جوزك انتي ولا شايفة اي
 ‏جيجي وهيا تغرق في قهوة عينية و  تمتمت بخفوت..... هاااه معرفش
اقترب عيسى من اذنها و همس لها بحب.... هااااة اي متتكلمي ساكتة لية. 
جيجي و هي مازالت مخدرة إثر همساتة و محاوطتة خصرها و لم تستطع التحدث فكلما حاولت هي إخراج الكلام تجد نفسها غير قادرة على التحدث و كلما حاولت الإبتعاد عنة كلما الصقها بة مرة أخرى أكثر من السابق فهو في الأول و الآخر عيسى المنصوري الملقب بالأسد الذي لايقدر عليه أي شخص كان. 
ضاحي وهو يبتلع ريقة بخوف من الذي أمامة ف هيئتة تدل انة لن يتركة حي و سوف يرية العذاب ألوان كما يقولون ... ااااا انن اااانت انت مقلتليش ياحاج مصطفى ان الباشا نسيبك
استغلت هايدي ظهور عيسى و خوف ضاحي وتحدثت بجديه.....البغل ده كان بيعاكس جيجي وكمان جاي يطلب اديها ابو كرش مدلدل
عيسى وهو يقترب منه بغضب وقام بضربه عدة لكمات حتى تدخلت هايدي و قالت..... 
باااس سبهولي انا بقا ياباشا 
قامت هايدي واحد الرجال ب تعليق المعلم ضاحي في البلكونه كي يراة كل من في الشارع. 
احد الجيران وهيا تزغرط ....المعلم ضاحي ياعيال متعلق في بلكونة ابله جيجي والست هايدي. 
هايدي وهيا تنظر للاسفل... لا ملكيش حق ياام سيد دا المعلم ضاحي بس كان بيشم هوا عندنا  معلش بقاا محدش يديقه اصلو مطول عندنا حبتين. 
دلفت هايدي اله الداخل حيث وجدت والدها يتحدث بغضب مع عيسى..... انت دخلت بيتي وطلعت و قولت انك متجوز بنتي دا اسمه اي ان شاءالله 
عيسى بعدم اهتمام لكلام الاب وينظر لجيجي... يلا عشان هتيجي معايا. 
جيجي برفعت حاجب.... اجي مع مين ياعسل. 
عيسى بثقة... تيجي معايا انا طبعا امال عيزاني اسيبك هنا. 
الاب بغضب... انت بتقول اي ياحيون انت جاي تاخد بنتي قصاد عيني كدة. 
بدات ملامح عيسى تتحول للشر وهو يقترب من الاب بغضب.... انت بتقول علي مين حيوان ياراجل انت. 
هايدي بغضب.... انت انسان مش محترم نزل ايدك دي من علي والدي. 
عيسى بصوت جهوري... انا ممكن ادفنكم كلكم هناا وانتو حرين. 
 هايدي وهيا تصرخ في وجهة  ثم  تلقي عليه صفعة قويه. 
 ‏وضع الكل يدة علي فمة بصدمه
 ‏وتغيرت ملامح عيسى تماماً ....

يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
رواية عشق في حي شعبي الفصل الثالث 3 بقلم ايات
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent