رواية حياتي الفصل الثامن والثلاثون 38 بقلم توتة

الصفحة الرئيسية

   رواية حياتي الفصل الثامن  والثلاثون بقلم توتة


رواية حياتي الفصل الثامن والثلاثون

بعد مرور يومين في مصر تحديدا في المستشفى
إيلان : لاء طبعا مش هتخرجي من المستشفى دلوقتي 
حياة : لاء بقا .. أنا بقالي اسبوع هنا .. وزهقت وعايزه أخرج 
إيلان : والله .. على أساس حسيتي اوي بالوقت وانتي كنتي في الغيبوبه اللي جاتلك مرتين دي 
حياة : ايوه ده اللي ضايقني لدرجه اني كرهت حاجه اسمها مستشفي 
إيلان : لاء .. برضو مش هتخرجي لما حالتك تتحسن .. الحادثه كانت شديده عليكي 
طنط چيلان : إيلان صح يا حبيبتي .. خليكي هنا عشان ترتاحي شويه 
إيلان : اهو شوفتي أن انتي اللي غلط 
حياة : محدش هيحس بيا يعني .. أنا اهو بقولكوا أن بقيت كويسه .. عايزه امشي من هنا بقا .. زهقت 
براء : اسمعي الكلام يا حياة .. لما الدكتور يقول تقدري تخرجي .. هنخرجك .. احنا يعني مش حابين قعدتك دي  
حياة : لاء .. أنا اللي شايفه نفسي كويسه واقدر أخرج .. مش الدكتور اللي يقول .. أنا بقيت كويسه 
رغدان : طب نسأل الدكتور .. ولو قال تخرجي يبقي تمام وتروحي انهارده 
حياة : ايوه ماشي اي حاجه .. المهم اني أخرج من هنا 
إيلان : هسأل الدكتور وارجع تاني 


____________________________________________
ايوان : لاء أنا بجهز نفسي عشان بكره .. 
وليد : اه .. ده انت مبتنساش 
ايوان : ايوه .. من مكلمك عشان افكرك
وليد : يا عم اقعد أنا فاضيلك 
ايوان : بقولك ايه .. ده وعد اصلا .. فنام نفسنا ونيجي بكرامتنا احسن 
وليد : أنا ايه اللي خلاني اتحط في الموقف الزفت ده بس 
ايوان : وعدك ليا يا عم اللي وعدتهولي امبارح بعد معاناه
وليد : انت عيل زنان اصلا .. اكيد لامم الشله كلها 
ايوان : ايوه طبعا اومال اطلعها لوحدي 
وليد : لاء طبعا . تقوم تطلع مصر كلها معاك 
ايوان : مصر كلها ايه .. ده هما مالك ونائل وسعيد ومحمد ومحمود ويوسف وادم وادهم وجمال ومس....
وليد : خلااااااص .... ايه .. انت لسه هتكمل .. ده انت مطلع مصر كلها فعلا 
ايوان : اهو يوم في السنه 
وليد : ده ليهم .. بس ليك انت يوم في الاسبوع 
ايوان : نق فيها اوي .. بعد كده مش هعرف أخرج من البيت .. وبعدين أنا هروح بمعجزه 
وليد : ايوه م انت كل متسافر تسافر بمعجزه 
ايوان : وانا عمال اقول مين اللي بيبصلي في السفريات اللي بطلعها .. اتاري انت 
وليد : تخيل .. يلا اقفل بقا .. ده انت رغاي 


ايوان : كنت هقفل اصلا .. ورايا حاجات اهم منك 
____________________________________________ 
نرمين : هو ده وقته يعني .. في حد يذاكر دلوقتي 
سما : والله .. اومال اذاكر امتي 
نرمين : انتي يا بت انتي مش قايلالك في رحله بكره 
سما : اه وبعدين 
نرمين : تيجي معايا .. منا مش هطلعها لوحدي ابدا 
سما : والله انك واحده فاضيه 
نرمين : بقولك ايه دي اهم رحله عندي ومش هينفع اطنشها وانتي هتيجي معايا ومع اخوكي 
سما : كمان عرفتي أن وليد طالع 
نرمين : اه طبعا .. عشان كده عايزه اطلع اصلا 
سما : ده انا أخته ولسه عارفه أنه طالع دلوقتي .. بس غريبه يعني .. وليد مش بتاع رحلات 
نرمين : مش عارفه بقا .. سيبك م الهبد اللي بتهبديه ده وتفرغي للرحله بتاع بكره 
سما :  امم .. قدام م وليد هيطلع هطلع أنا كمان بس على الله يوافق بقا 
نرمين : اكيد هيوافق يعني لانك طالعه معاه 
سما : لاء ممكن ميوافقش يا فالحه عشان هو اكيد طالع عشان صحابه 
نرمين : قنبلة تفاؤل 
سما : اومال .. هظبط الدنيا واكلمك 
نرمين : اشطا 
____________________________________________
إيلان : ممكن تخرجي انهارده 
حياة : م كان م الاول 
طنط چيلان : معلش يا حياة الاحتياطات 
حياة : طب يلا عايزه امشي 
براء : طبيب بما اني اتطمنت عليكي هروح أنا بقا 
رغدان : استني هوصلك 
حياة : كلميني هاا
براء : اكيد 
____________________________________________
جميل : قلت لما ترجع هتقزل سبب سفرك المفاجئ .. وانك هتقول حاجه كمان للكل 
إيلان : اه مظبوط .. عند كلمتي لما نروح البيت 
طنط چيلان :  هو موضوع مهم ولا اي 
إيلان : اه مهم .. مهم جدا 
حياة : انت هتقوله للكل 
إيلان : اه .. عساني الكل يتجمع واقوله 
حياة : تمام 
____________________________________________
ايوان : يا عم أنا مش فاضيلك .. انا ورايا مذاكره 
إيلان : مذاكره يا كداب ولا رحله 
ايوان : ايهما أقرب مش هتفرق 
إيلان : طيب انزل هقولكوا حاجه بس وكمل اللي انت عايز تعمله 
ايوان : طيب 
____________________________________________
إيلان : دلوقتي هقدر اتكلم واقول كل حاجه حصلت طول الأربع سنين اللي فاتوا 
رغدان : هو في ايه 
جميل : كمل 
إيلان : طبعا كلكوا عارفين جزء من حياتي طول الأربع سنين اللي فاتوا م عدا امي 
طنط چيلان : أنا 
إيلان : اه .. أنا اتنكرت اني اشتغل مع المافيا 
طنط چيلان : مافيا !! 
جميل : اسكتي يا چيلان خليه يقول اللي عنده 
إيلان : اكيد كلكوا استغربتوا أنا ليه سبت شغلي اللي بحبه واشتغلت مع المافيا .. بس انا مشتغلتش مع المافيا .. ومسبتش شغلي اصلا .. بس ده كان اتفاق .. اتفاق أن أنا وفارس نسيب الشغل بتاعنا ونكون أشخاص عاديه ونسافر بره مصر عشان نقدر نقبض على عصابه من عصابات المافيا .. اللي حصلي بسببهم مشاكل كنا مفتحين لبعضها .. اتفقنا أنا وفارس ومدير معانا في الشغل في طريقه نقبض فيها علي المافيا .. جتلنا فكره تقديم استقالتنا من الشغل اللي احنا فيه بمساعده المدير ده .. بس بورق مزيف تماما .. وكان الاتفاق ده في فلاشه .. الفلاشه دي حياة لقتها بس مفتحتهاش .. وده كان في صالحنا .. لأنها كانت متراقبه .. وطبعا من المافيا وكانوا عايزين يعرفوا ايه اللي الفلاشه .. طبعا غيرت كل حاجه في الفلاشه وغيرت مكانها وبدلتها كمان .. وده كله عشان نقبض على المافيا .. مش شرط تعرفوا الأحداث كامله .. بس اللي كنت عايز اقوله اني مسيبتش شغلي 
جميل : ده كله ومحدش يعرف 
ايلان : عشان احتفظنا بالسر .. بس احنا خلاص قدرنا نخلص منهم وخلاص مفيش داعي اخري السر اكتر من كده .. يعني انا المقدم إيلانالسويدي 
حياة : بجد !!؟ 
إيلان : شوفتوا اربع سنين بنحاول نخبي سر زي ده عشان نقدر نحمي العالم مش مصر بس .. لففتنا وراها جامد .. بس الحمد لله ربنا نصرنا 
رغدان : براڤو .. براڤو بجد .. أخويا مقدم جامد يعتمد عليه وقدر يحمي العالم 
ايوان : بجد فرحت اوي بالخبر ده انا كنت زعلان اوي انك سبت شغلك اللي بتحبه 
جميل : مبروك على نجاح قضيتك يا إيلان باشا 
طنط چيلان بدموع : الحمد لله يا حبيبي أن ربنا استجاب دعواتي وحماك ليا 
إيلان : صدقوني أنا اسف بس ده شغلنا 
رغدان : اكيد مقدرين يعني .. ده انا في نفس كليتك وحاسس بيك 
حياة : طيب .. انت دلوقتي خلصت من المافيا وهتطلقني .. صح ! 
إيلان : لاء .. عشان سمعتك في بلدك ... مينفعش عروسه حلوه زيك تنطلق من اول شهر .. 
حياة : يعني ايه 
إيلان : حياة .. أنا بحبك ومستحيل أسيبك 


يتبع الفصل التاسع والثلاثون  اضغط هنا 
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية حياتي" اضغط على اسم الرواية
رواية حياتي الفصل الثامن والثلاثون 38 بقلم توتة
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent