رواية حبك نار الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم أسماء الكاشف

الصفحة الرئيسية

           رواية حبك نار الفصل  الثاني  والثلاثون بقلم أسماء الكاشف


رواية حبك نار الفصل الثاني  والثلاثون

 تعالي يا مروه اوصلك في طريقى 
قالها فارس ومركز في وشي 
* لاء شكرا هنروح لوحدنا يله يا غادة 
قولتها وشديت ايد غادة اتحرك من مكانه ووقف فى وشنا 
_ ما ينفعش كده العربية بره يله هوصلكم 
جيه يلمس ايدي فبعدها بعنف وبصيت بغضب
* اوعك تلمس ايدي مره ثانية أنا بقولك اهو وسحبت غادة وخرجت ابتسم اياد بشما*ته وقرب من فارس بغل وحط ايده على  كتفه واتكلم بشما*ته
^ هو ده وضعك عندها لو في حد هتحبه مروه هيكون انا قالها وغمز ليه زق فارس ايده بغل ومشي لبره قبل ما يركب العربية شاف مروه وغادة واقفين مع عاصم ومعاذ كور ايده بغضب وهمس 
_ بقي هو ده الي فضلتيه عليه يا مروه صدقيني هخليكي تنسيه وتحبيني أنا وبس قالها بوعد لنفسه قبل ما يكون ليها وركب عربيته ومشي بسرعة كبيرة 


عند مروه وغادة خرجوا من السنتر لقوا عاصم ومعاذ مستنينهم بصوا لبعض باستغراب وبعدين بصوا علي مكان وقوف عاصم ومعاذ 
* ايه ده الي جاب عاصم هنا 
غادة بر*عشة وتوتر مسكت ايدي وقالت بخوف 
_ سي معاذ ايه الي جابه ثاني ليه 
* معرفش قولتها ولو*يت شفا*يفي 
* بس عموما يله نروح ليهم واجمدي كده يا بنتي افتكري انه بيحبك بيحبك وبس 
ابتسمت غادة بفرحة وروحنا ليهم وقفنا قدامهم بس عاصم اتحرك ناحيتي ومعاذ اتحرك ناحية غادة 
سحب معاذ غادة بعيد شويه وقالها بهمس 
^ انتي مخطو*فة 
وشها بهت وبان الخوف عليها ورجعت خطوة لورا أخذ باله فابتسم يطمنها وقال
^ استأذن عاصم من والدك علشان نقضي اليوم كله مع بعض نفسحكم يوم قبل الامتحانات وتنشغلوا بيها حبينا نديكم ريست صغير  كده 
ابتسمت بتوتر وقالت بارتباك 


= بس انا مش عايزه اخرج انا عايزة اروح البيت وبس 
رفع حاجبه وقال وهو بيشاور ليها علي العربية 
^ قولتلك انتي مخطو*فة انهارده والمخطو*ف ما بيعتر*ضش يلا يا بنتي 
قرب عاصم مني بهدوء واداني وردة ضحكت جوايا صدقت غادة لما قالت اليوم العالمي للورد انهارده أخذتها من ايده بفرحة وقولت 
* دي ليه انا 
ضحك بهدوء وسرحت في ضحكته وعينيه الي دايما بتشدني مسك ايدي بلطف وقال 
  _ هو في حد غيرك هنا واقف معايا هي ليكي يا بنتي انتي انهارده عاملك مفاجئة كبيرة اووي اليوم هنقضيه مع بعض ابتسمت ليه بفرحة وقولت 
* الله مفاجئة هنروح فين 
_ الملاهي 
كشرت بضيق 
* الملاهي هو انا عيلة 
رفع حاجبة لفوق وقال
_ مش عجباكي نروح يعني  
مسكت ايده 
* طبعا لاء يله ملاهي ملاهي 
ضحك وشاور ليه علي العربية اسبقه وجريت جري علي العربية ركبت واستنيته شاور لمعاذ الي هو كمان شاور ليه بهدوء وغمزو لبعض وركب عاصم جنبي وشوفت معاذ ماسك غادة في ايده وركبها معاه 
* هم ليه مركبوش معانا 
_ علشان عربيته هيسيبها فين 
* اوك قولتها وبصيت من الشباك وهو اتحرك ورا عربية معاذ
عند غادة بتوتر اتكلمت 
= ليه ماركبناش معاهم
ابتسم بهدوء ومسك ايدها وقربها من صدره 
^ علشان نكون لوحدنا يا جميل مش عايز عزول بينا 
ارتبكت من وقا*حته وصراحته سحبت ايدها بتوتر بس فضل ماسك فيها قضب حاجبه وكشر وقال بعصبية طفيفة
^ منكن اعرف فين الاسورة مش لبساها ليه
ابتسمت بتوتر 
= عادي ملحقتش البسها 
ساب ايدها وقال وهو مركز في الطريق قدامه 
^ طيب البسيها دلوقتي 
= مش دلوقتي 
^ قولت البسيها قالها بأمر اتنهدت بضيق ولبستها 
شد ايديها ناحيته وقال وهو بيشوفها علي ايديها 
^ حلوه اووي عليكي حبيبتي احلي مما اتخيلت قالها وبا*س ايدها باعجاب سحبت ايدها بتوتر وقالت بانفعال 
= لو سمحت ما ينفعش كده 
رفع حاجبه 
^ ما ينفعش ايه 
بضيق قالت 
= تمسك ايدي وتبو*سها كمان واحنا مش متجوزين احنا حتي ما فيش بينا اي رابط يخليك تهتم بيه كده ونخرج مع بعض 
^ بس انا هتجوزك 
= ايه الي مخليك واثق كده ما يمكن ارفض اصلا انا لسه صغيرة ومش مرتاحة بوجودي قربك 
كور ايده بغضب وبصلها بعيون قاتمة بلعت ريقها بتوتر ورجعت خطوة لورا لزقت في الكرسي الي قاعدة عليه وسانده علي الشباك بخوف شاف خوفها منه فاتنهد بقوة قرب منها وهمس بقوة
^ انا واثق مش من نفسي لاء انا واثق من عنيكي دي الي فاضحة مشاعرك ليه انا عارف انك بتحبيني ذي ما بحبك 
بص قدامه لحظات ورجع بص عليها وكمل 
  ^ هخلي قلبك ده ما يعرفش غيري هتتنفسي بحبي هتكوني مستنيه قربي ليكي بوعدك لغاية الوقت ده مش هضغط عليكي والمسك مره ثانية بس ده مش معناه هبطل حر*بي معاكي لكسب قلبك يا حب 
بص قدامه وكمل سواقه وهي ابتسمت بحب عاجبها  تمسكه بيها لفت وشها وبصت على الشارع بعد ربع ساعة العربيتين وقفوا قدام ملاهي كبيرة نزلت مروه وبتبص بانبهار حواليها مسكت ايد عاصم بتشده لقدام 
* يله بينا انا الي نختار الالعاب كلها ابتسم بحب سيبته  وجريت علي غاده الي نزلت ووشها محمر  رفعت حاجبي ليها بس معاذ وقف بينا وقال برخامة 
^  هش من هنا بيتك بيتك يا ماما روحي لعند جوزك 
كان عاصم وصل مسك ايدي وشدني ناحيته وقال 
_ هنتقسم كل اثنين مع بعض بعد ساعة هنتجمع هنا ونكون علي اتصال يا معاذ اوك خلي بالك منها يله بينا قالها وسحب ايدي لبعيد وغادة وقفت مكانها مستغربة تصرفهم بصت عليه لقته بيبص عليها بابتسامه واسعه قال بهدوء وهو بيشاور قدامه 
^ يله بينا
**********
قاعدة ميرا علي طرف السرير بتقلب في الفون بملل وبتشوف حجز تذاكر الطيران سمعت طرق الباب فقفلت الفون بهدوء وقالت 
* اتفضل 
دخل جدها وهو بيتسند علي العكاز قرب منها بهدوء فلوت شفت*ها بضيق اول ما شافته بقالها كام يوم حا*بسه نفسها في الاوضه بعيد عن جدها مش عايزه تشوفه مقهو*رة منه ومن كذ*به عليها خلاها تسيب كل حاجة وترجع علشانه بس طلع عايزها علشان صفقه ليه عايز يجوزها من جاسر علشان مصلحته هو 
* عايز ايه 
قالتها ميرا ببرود وقلة ذو*ق
قرب أكثر ووقف قدامها وقال 
= خطوبتك بجاسر الاسبوع الجاي اعملي حسابك كويس ومش عايز مشا*كل 
هبت فيه وصوتها علي 
* انت بتقول ايه .. ايه الجنا*ن الي بتقوله ده .. مستحيل اقبل بكده انا مش هرتبط بحته العيل ده  
= انا مبطلبش منك ده أمر وهتنفذيه لو رفضي او لمحتيله حتي هين*سفنا من علي و*ش الدنيا 
* انت خا*يف منه ليه ده حته عيل قالتها وهي بتحاول تكذ*ب علي نفسها هي خايفة من جاسر قبل جدها حتي رغم سنه الصغير بس اقوي بكثير من تخيلها
= عيل في عي*نك يا بت انتي عيزاه يمو*تنا اوعك تقوليله كده في وشه 
ضحكت ببلاهه 
* ما انا قولتله كده فعلا  
= نها*ر ابو*كي أسو*د 
رفعت عيني بملل فكمل بخبث 
= يا بت انتي لو مستغنيه عن نفسك ماشي معنديش مشكلة روحي انتحر*ي عادي بس انا لاء عايز اعيش 
* اكثر من الي عيشته يا جدي 
حط ايده في وشها وفرد ايده قدامها وقال
= قل أعوذ برب الفلق أعوذ  بالله من عينك  يا شيخه بتحسديني في وشي كده 
اتحرك بعيد عنها وقال 
* اسيبك تجهزي شويه جاسر هيجي يشوفك انهارده قالها وخرج جري قبل ما تتعصب عليه قفل الباب وهي ز*قلت الشاحن الي جنبها علي الباب وصر*خت بغيظ

يتبع الفصل الثالث والثلاثون  اضغط هنا 
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية حبك نار" اضغط على اسم الرواية 
رواية حبك نار الفصل الثاني  والثلاثون 32 بقلم أسماء الكاشف
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent