رواية طفله ارهقت رجولتي الجزء الثالث 3 الفصل الواحد والعشرون 21 - بقلم ملك ايمن

الصفحة الرئيسية

رواية طفله ارهقت رجولتي الجزء الثالث 3 البارت الواحد والعشرون 21 بقلم ملك ايمن

رواية طفله ارهقت رجولتي الجزء الثالث 3 كاملة

رواية طفله ارهقت رجولتي الجزء الثالث 3 الفصل الواحد والعشرون 21

بسمه بدموع: ي ي يعني الدم ده انا انا الي اتعورت
اسر مسح ع وشه بغضب: بسمه
بطلي عياط بقا
بسمه: يعني متعوره وكمان بتزعقلي
اسر: ياحبيبتي انا مش بزعقلك اسمعيني وابتدا يكلمها عن الغشاء وكل حاجه وفهمها براحه

 
عند يونس وبسمله دخلت قعده وهي غضبانه وخايفه في نفس الوقت  
يونس  ممكن تهدي عشان نعرف نتكلم 
بسمله: بقا كل واحده تكلمك تقولها تجيلك الڤيلا هه 
يونس: الله انا بقول لخطيبتي
بسمله؛ انت مكنتش تعرف اني انا 
يونس: عبيطه تعرفي هقولك ع سر انا لما بسمع صوتك ده بيدق جامد ومسك ايديها حطها ع قلبه كان فعلا بيدق بسرعه رهيبه
يونس: عشان اهدي باخد وقت وده الي حصل لما كلمتك وعرفت انه انتي وبعدين انا بخاف ربنا وحتي لو انا عاوز اعمل كده اسر ولا عمر ولا غيث هيسكتولي 
بسمله بخجل: ا ا انا اسفه
يونس: ولا يهمك ياقلب يونس 
بسمله: اي الي مزعلك 
يونس اتنهد وحكالها موقف عمر 
بسمله: وانت زعلان منه 
يونس: اممم
بسمله: مش يمكن بيحبها 
يونس: كلنا عارفين ان عمر بيعشق عائشه وهي كذالك لكن لي بيعاند ويكابر والاخر ظلمها
وظلمني
بسمله: متحسبهاش كده ياحبيبي هو من غيرته وخوفه يعني حبيبته خرجت متضايقه سال عليها في الكليه ومش موجوده طبيعي اعصابه تسيب ومن خوفه قال كده واخد عقابه مش انت بتقول بقاله اسبوع مدخلش البيت وبايت بره
يونس: ايواه ده عقاب اسر
بسمله: اتوصط يرجع وكلم عائشه وحاول تهديها
يونس بإبتسامة: حاضر ربنا يخليكي ليا ياقلبي 
بسمله ابتسمت بخجل

 
عند غيث وبسنت رايحه جايه في الاوضه متعصبه
غيث بنرفزه: بسنت مش طريقه تكلمي اسر بيها
بسنت بغضب: انا بقول الحق هوا لي يمنعه يدخل البيت هي دي وصيه بابا واعمامي
غيث: ياجبيبتي هيرجه هو بس بيفهمه غلطه
بسنت: مكنتش كلمه قاله انا اخويا لو مباتش الليله دي في البيت ورب الكعبة منا قاعده فيها  ودخلت الحمام ورزعت الباب
اتنهد بتعب وحاول يهده شويه

 
اما في مكان لم ننزره من قبل
كان قاعد حزين وندمان وحشته رؤيتها محبوبته راحلها الجامعه ومشفهاش قالولو مبتجيش ندم ع كلمه قالها قاطع تفكيره يد ع كتفه وكان صديقه حسام
حسام: اي يابطل قوم خد دش وفوق كده
عمر: مليش نفس 
حسام: خلاص انت ندمت ياصاحبي هي كلمه قلتها
عمر بندم: لسه شايف نظرتها ليا كانت مكسوره مني انا الي طول عمر بحاول ابعد عنها اي شئ ياذيها وفي الاخر انا الي اذيها مكنتش مصدقه اني بقول عليها كده وانا الي مربيها ع ايدي حتي يونس غلط في حقه بكلامي وظلامته بس الغيره عمتني ازاي تخرج هي وهو طول اليوم غصب عني قلت كده كنت عاوز اعصبها بس ولله العظيم مكنتش اعرف انها هتوصل لكده
جه صوت من وراه هوا عارفه كويس اوي واشتاق لسماعه
عائشه: ابيه
قام وقف مش مصدق انها قدامه حسام ابتسم وربط ع كتف عمر وسابهم وشمي 
عمر
كنت قاعد بتكلم بندم ونفسي اشوفها اطمن انها بخير وفجأه كان بابا السمع كان مفتوح وربي استجاب ليا صوتها هادي جدا تقريبا حسام مسمعوهش عيونهت فيها لمعه دموع يارب متنزل الدمعه دي وحشاني ملامحها اوي ولاول مره اتخطي حدودي معاها وحضنتها كاني طفل امه كانت ضايعه منه لي كسرتها كده وانا بحبها لا انا عاشق لطراب رجليها في البدايه اترددت انها تبادلني الحضن لكن يظهر ان الشوق غلبها وحضنتني بقيت اشم ريحتها وحشاني اوي 
عائشه 
شافني الله احلو اوي بس خس عن الاول حبيبي عيونه دبلانه ووشحه شاحب اوي اتفاجأت بيه بيحضني كان بياخد نفس طويل ومش عاوز يطلعه تقريبا كان بيتنفس ريحتي الي دايما يقولي انها مسك من الجنه بادلته الحضن سمعت شهقه بسيطه جدا بعدته عنه بهدوء  دموع بيعيط 
عائشه: لي الدموع دي 
عمر: انا اسف مكنتش اقصد انتي اشرف من اي بينت ع وجه الارض ولله اسف 
عائشه: خلاص عارفه انه مكنش قصدك يلا يلا نروح يلا
عمر: انتي عرفتي مكاني ازي
عائشه: جبت نمره حسام وسالته عليك
عمر بغيره: نعم كلمتيه
عائشه: سماح المره دي عشاني 
عمر: امشي قدامي جيتي ازاي
عائشه: بعربيت ابيه يونس
عمر: وانتي بتعرفي تسوقي
عائشه..... يتبع
رواية طفله ارهقت رجولتي الجزء الثالث 3 الفصل الواحد والعشرون 21 - بقلم ملك ايمن
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent