رواية ليل الأدهم الفصل الثاني 2 بقلم حنين محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية ليل الأدهم  الفصل الثاني بقلم حنين محمد


رواية ليل الأدهم الفصل الثاني 

وبعد أن أنهت عملها ذهبت للمنزل 
ليل بمرح وهى تقفز: اشتغلت ي حاااره ي أهل البييييييييت
الام خرجت من المطبخ ع صوتها
الام: اي ي بت صوتك عالى كدا ليه 
ليل بفرحه:قبلونى ف الشغل ي سوووما
داليدا بفرحه: هيييه مبروووك
ليل: الله يبارك فيكى ي روحى...بقولل اى ي ماما ي ست الكل يالى مفيش منك اتنين مش انا بنتك حبيتك وانتى ممتى حبيبتى 
الام:كلى بعقلى حلاوه ي بت عايزه اى 
ليل: ما تعمالنا مكروه بشاميل كدا من ايدك الحلوه دى 
الام بضحك: ماشى هعملك وهعملكو كيك كمان من الى بتحبو
خرج عادل من غرفته
عادل:الى سمعتو ده صح
الام: اه صح
قفزو ثلاثتهم وهم يغنون وأمهم تشاهدهم وهى تبتسم على اولادها مهما كبرو سيظلون اطفال
__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-
أما عند بطلنا ف انهى عمله وذهب إلى منزله 
امال: حمدالله على سلامتك يابنى 
ادهم: الله يسلمك
امال:روح غير هدومك وارتاح لحد ما احضرلك الاكل زمانك جعان
ادهم:ماشى 
وذهب لغرفته اخد دش دافئ وغير ملابسه وكان يصفف شعره امام المرآه ورن هاتفه 
امسك الهاتف ورأى من اتصل وكانت والدته لم يرد عليها ولكنها اتصلت عده مرات ورد عليها
ادهم بصوت حاد نوعا ما: نعم ي جوليا عاوزه اى 
جوليا بحنان وحزن: اخص عليك بقى تقول ل امك جوليا كدا منغير حاجه وبعدين عاوزه اطمن عليك 
ادهم:وتطمنى عليا ليه
جوليا: اطمنك عليك ايه؟ ادهم لو مش واخد بالك ف انا امك ومن احقى اطمن عليك
ادهم بغضب: وانتى فين وانا صغير هااا مكنش حقى أن يبقى ليا ام زى اى  طفل ليه ولا انتى الى على مزاجك بتعملى 
جوليا بحزن: كان غصب عنى و.
قاطعها ادهم بجمود: خلاص انا كويس مع السلامه
واغلق الخط وجلس على السرير يضع رأسه بين كفيه 
أما عند جوليا ف كانت تبكى بحرقه على ابنها إلى ضيعتو من أيدها
دخل صبرى ووجدها تبكى ذهب إليها وطبط عليها برفق
صبرى: مالك ي حبيتى 
جوليا ببكاء: ادهم ي صبرى احنا غلطنا لما سبنا وكنا انانين 
صبرى وهو يحتضنها: عندك حق احنا غلطنا مع ادهم جامد بس متقلقيش كلها شهرين وننزل مصر نستقر هناك ويبقى معانا وف حضنانا ونعوضو ع إلى حصل زمان 
جوليا: تفتكر هينسى ويتعامل عادى 
صبرى: انشاء الله ي حبيبتى 
__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-_
كانو يجلسون يأكلون وسط مرح ليل وعادل وداليدا 
الاب: بس انتى كدا هتقصرى ف كليتك ي بنتى 
ليل بابتسامه: متقلقش ي بابا المدير كويس جدا جدا وقالى أن لو فى محاضرات مهمه اروح عادى وبعد ما اخلص اروح الشغل وكمان اصلا لو مرحتش ف رحمه هتدينى المحضرات الى فاتتنى 
الاب: ماشى ي بنتى بس لو هيقصر ع مزكرتك وكليتك بلاش
ليل: متقلقش ي بابا كلو تمم
الاب: ربنا يخليكى ي بنتى 
ليل: ويخليك لينا ي حبيبى 
داليدا: فى اى ي جدعنا واحنا اى 
الاب بضحك: ربنا يخليكو ليا كلكو ي بنتى 
وبعد مزاحهم وكلامهم احضرو الفشار والكيك وجلسوا  يشاهدون فيلم 
داليدا: متخلى رحمه تنزل تقعد معانا 
ليل: اه استنى اطلع أندهلها
(خالت ليل كانت قاعده معاهم ف نفس البيت لأن هى واختها قريبين من بعض ف قرروا يعيشو في نفس البيت وابو رحمه متوفى )
ليل طلعت خبطت على صديقتها
رحمه: عاوزه اى ي بت 
ليل:اشتغلت ي رحوومه
رحمه بفرحه: بجد فرحيتنى اوى الف مبروك ي حبيتى 
ليل: الله يبارك فيكى ي ستى يلا تعالى اقعدى معانا هنتفرج ع فيلم وقولى ل خلتو كمان تيجى 
رحمه: طب خشى طيب بدل وقفتك دى 
ليل: لا هفضل هنه اندهلها يلا
ذهبت رحمه ندهت ل امها رقيه
رقيه: الف مبروك ي بنتى 
ليل: الله يبارك فيكى ي خالتو
نزلوا وقعدو مع بعض وف اواخر الفيلم الباب خبط قام عادل يفتح
عادل: مروان ازيك 
مروان: الحمد لله انت عامل اى 
عادل: الحمد لله
مروان: ماما ورحمه هنه صح
عادل اه تعالى ادخل 
دخل مروان 
ستوووب
مروان ابن خاله ليل اخو رحمه عندو 23 سنه بيحب داليدا من اول ما تولدت بس خايف عشان فرق السن متوافقش وكدا وهى بتقولو ي أبيه ف بيضايق جدا... اه فرق 6 سنين بس كان مفكر برضو أنو فرق كبير هو عنيه لونها عسلى وشعرو بنى وطول بعرض وقمور و مرح وبيحب ولاد خلتو جدا 
نرجع تانى 
ليل: اهلا اهلا ب الصايع الضايع الى جى وش الفجر
مروان: بس ي بت بدل ما اجيبك من شعرك وبعدين قعدين تتفرجو كدا منغيرى اخص عليكو محدش يكلمنى تانى 
الام سميه: ما انت صحيح الى صايع 
ليل: شفت بقى 
مروان بعبوس مصتنع: بقى تشمتى الي يسوى والى ميسواش فيه ي سوسو
ليل: امشى ياض بقى انا مسواش
الاب: انتو لسه هتتخنقو انا داخل انام عندى شغل تصبحون ع خير
الكل: وانت من اهلو
مروان: شفتى طفشتى ابوكى 
ليل: بس يلا
مروان: ازيك ي داليدا
داليدا بابتسامه: الحمد لله ي أبيه عامل اى 
مروان بضيق ولاكن لم يظهره: الحمد لله 
رقيه:طب يلا نطلع احنا ننام
سميه: خليكو شويه كمان ونقعد مع مروان مقعدناش معاه
رقيه: لا اسيبكو تنامو بقى 
ليل: ننام مين بس ي كوكو احنا هناخد منك مروان ورحمه وهنسهر سوا نحتفل للصبح انا ما صدقت لقيت مروان 
مروان بضحك:هتحتفلى عشان جيت 
ليل: لا ي خفه عشان اشتغلت 
مروان: طب مبروك ي ستى 
ليل: الله يبارك فيك ي سيدي 
طلعت رقيه تنام وسميه دخلت نامت اما ليل ورحمه وداليدا وعادل ومروان سهرو للصبح ...امممم احم هما نامو وهما بيشووفو الفيلم بصراحه الفجر منغير ما يحسو
__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-__-_
لاكن عند بطلنا الحال غييير قاعد لوحدو ع السفره بياكل ولا يعلم ما معنى اسره لم يجرب دفئ أسرته ولا حبهم وحنانهم اهو اتصل بصديقه على لكى يأتى يأكل معهو
على: بس خير خلتنى اجى يعنى 
ادهم: مش بدل ما تاكل لوحدك زى كل يوم
على: فيك الخير يبنى والله
ادهم: اطفح وانت ساكت بقى 
علي: احم ماشى ي عم إلا صحيح مفيش جديد
ادهم: ف اى بظبط
على: امك و ابوك
ادهم بتنهيده: جوليا اتصلت
على: وبعدين
حكى له ادهم ما حدث ..
على : ما تسامحهم بقى 
ادهم: اسمحهم على اى ي على هو انا اعرفهم اصلا
على: دول اهلك
ادهم: ومعرفش حاجه عنهم ولا اعرفهم غير ب الاسم وبس 
على : وندمو خلاص بقى اديهم فرصه
ادهم : اقفل ع الكلام عشان متعصبنيش 
على: طيب خلاص 
ادهم: متجبلنا بنتين كدا نروق ع نفسنا
علي: حاشا لله ي صحبى 
طب على طلع مؤدب لا ليه ف المافيا ولا البنات الحمد لله
ادهم: نعم ده من امتى 
على: يبنى احنا روح البار على طول هناك نعرف ننقى
احم على خزلنى ي جماعه الله يكسفك ي على 
ادهم: ده الكلام يلا بينا
ادهم غير هدومو وراحو البار 
................................................................................
فى الصباح استيقظت سوميه وجدت اولادها وأولاد اختها نائمون ضحكت عليهم وضحكت بمكر ...
ليل: عااااا فى اى 
داليدا: يماااااا
رحمه وعادل : فى اييييييه
مروان: اى ي سوميه خضتينااا
سوميه بضحك:ما انتو مش بتصحو اعمل اى بتتعبونى 
سوميه كانت جابت منبهات البيت كلو وشغتلهم جمب ودنهم هى بتحب الهزار جدا معاهم وتشفهم كدا
ليل: مش كل مره كدا بقى الله
سوميه بضحك: مش انتو إلى قولتو هنسهر للصبح مرحتوش نمتو ف اوضكو ليه ولا انتو نمتى وانتو بتتفرجو ك العاده 
مروان: عيب عليكى احنا برضو 
عادل: محصلش طبعا 
ليل ورحمه بتأكيد: طبعا 
سوميه:طب يلا روحو اغسلو وشكو كدا وفوقو لحد ما اجهز الفطار
مروان:فطار اى انا طالع اكمل نوم
رحمه: ايوه وانا 
ليل وعادل وداليدا : وانا كمان 
سميه توجه كلامها ل داليدا وعادل: قوم ي حيوان منك ليها عندكو مدرسه(وقالت ل رحمه وليل)وانتو ع كليتكو وصحيح ي ليل شغلك 
ليل:هااااارسود الساعه كام 
سوميه:لسه مجتش ٩ لسه متأخرتيش 
عادل: طب احنا اصلا اتأخرنا ع المدرسه ي سوسو مش واخده بالك
سويمه: عندكو دروس ي عين امك قومو يلا 
مروان: طب بالنسبالى انا اطلع انام ولا ورايا حاجه زيهم
سويمه:لا انت روح نام عادى 
مروان: طب الحمد لله تصبحو ع خير 
وطلع قبل ما حد يرد عليه ورحمه قالت هتطلع تلبس وتمشى بسرعه عشان عندها محاضره الساعه ١٠ اما ليل كانت مطلعه عين كل الى ف البيت عشان تشوف هتلبس اى ك العاده 
ليل: ي بنتى فيدينى ولو مره واحده في حياتك بقالنا نص ساعه قدام الدولاب
داليدا : ما انا معرفش
سوميه: كل ده لسه ملبستيش 
ليل: ما البس اي طيب
سوميه : البسى البنطلون ده وع التشرت ده وخدى من اختك البلطو الاسود بتاعت
ليل : حبيبتى يلا اطلعو بره بقى عشان البس وانتى روحى هاتى البلطو بتاعك 
وفعلا خدت من داليدا البلطو بتعها ولبست بنطلون اسود وعليه تشرت هايكول اسود وحزام اسود والبلطو الاسود وشنطه سوده وعملت شعرها كحكه بس سابت شويه شعر 
وحطت مكياج خفيف ولبست كوتشى اسود وسلسله سفيره ع شكل هلال صغيره
وسلمت على بباها ونزلت الشغل
ف البريك..
على: متيجي ي ليل تتغدى معايا 
ليل بابتسامه: مرسى ي مستر 
على: لا تعالى يلا بدل ما اتغدى لوحدى 
ليل: بس ي مستر...
على بمقاطعة: مفيش بس يلا 
ليل:حاضر 
تركت جاكيتها ع المكتب ولم تأخذه وكان شكلها جميل جدا وراحو مطعم جمب الشركه وادهم كان موجود 
على : جبت ليل تتغدى معانا بدل ما نتغدى لوحدنا زى كل يوم
ليل بابتسامه: ازي حضرتك
ادهم:تمم
جلسو جميعا وطلبو الاكل ليل أضيقت شويه من أن ادهم بارد وقليل الزوق بس مركزتش اوى وكانت هى وعلى بيهزرو مع بعض وليل اصلا بتحب الهزار واجتماعية ف كانت عادي بتهزر 
على: بقينا صحاب بقى 
ليل بضحك: طبعا ي مستر 
علي : لا مستر دى ف الشغل دلوقتى أسمى على وبس 
ليل بابتسامه: اوكى 
على بضحك،: ي اي بقى 
ليل بضحك:ي على 
مر ايام كثيرا وليل تشتغل معاهم شهر ويمكن اكتر  والاحداث لم تتغير كثيرا 
ف يوم من الايام ف الشركه 
على: ليل ممكن تدى الورق ده ل ادهم يوقعو 
ليل: حاضر هخلص بس الورق ده وهروح على طول 
على: تمم وقوليلو انى هروح مشوار بسرعه وهعدى عليه اخدهم
ليل: حاضر هقولو
وعلى مشى وهى فعلا راحت ل ادهم ولسه هتخبط بس.....


يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
رواية ليل الأدهم الفصل الثاني 2 بقلم حنين محمد
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent