رواية حوريه السليم الفصل الواحد والعشرون 21 - بقلم زهرة

الصفحة الرئيسية

رواية حوريه السليم البارت الواحد والعشرون 21 بقلم زهرة

رواية حوريه السليم كاملة

رواية حوريه السليم الفصل الواحد والعشرون 21

سليم وادهم/حور 
حور بصت بسرعه علي مصدر الصوت لقت سليم جاي عليهم سابت حسن بسرعه وبعدت عنه خطوتين
حور / يالهوي يالهوي  ده انا هتنفخ هتنفخ
سليم شد حور من جمب حسن وضرب حسن بالبكس في وشه 
حسن حط ايده علي وشه وقال 
حسن / ايه الغباء الي علي الصبح ده وبعدين انته مين علسان تضربني كده 
حسن شد حور من جمب سليم وقاله 
حسن / وانته مالك واحد وحبيبته واقفين مع بعض انته مالك 🙄
سليم اتعصب وشد حور ونزل ضرب قي حسن لغايت ماحسن وقع سليم ركب فوقه وفضل يضرب فيه
 وحور كانت عماله تبعده عنه بس مش عارفه 
ادهم كان بيبص من بعيد ومستمتع ان حسن بينضرب 
وحنان كانت بتبص من بعيد ومتغاظه وبتقول في نفسها 
حنان / هوه ماله هوه ماله اصلا بيها دي اول مره يضرب حد بالشكل ده جوه في الشركه اكيد الموضوع ده فيه حاجه انا لازم اعرفها لازم 
سليم فضل يضرب فيه وكل الموظفين اتجمعم وحور بتحاول تبعده عنه بس مش عارفه 
حسن كان بيحاول يبعده عنه لغايت مازقه ووقف وضرب سليم باللكاميه في وشه 
سليم اتعصب اوي وراح عليه وغضل يضرب فيه وفضل يقوله 
سليم لحسن / انته ازاي تقرب من حاجه تخص سليم الانصاري انته ازاي تقرب منها 
حور دي بتاعتي بتاعتي انا وبس والي يقرب منها هقتله 
حنان استغربت هوه بيقول ايه بتاعته بتاعته ازاي اقنعت نفسها انها ممكن تكون قريبته ومش حاجه تانيه بس فضل عندها شك برضق 
حنان لاحظه ان ادهم واقف بعيد عنهم شويه بس متعصب اوي ومكور ايده جتلها فكره خبيثه 
حنان / لا شكل العشاق كتير اديني هتسلا شويه ووالله ياحور لاخليكي تندمي علي اليوم الي اتولدتي فيه اما سليم بقا فهيكون ليا ليا لوحدي وضحكه ضحكه شريره 
اما بقا سليم فضل يضرب في حسن وحسن يضرب فيه لغايت ماحور قدرت تبعدهم عن بعض 
حور / كفايه كفايه حرام عليكم بصوت عالي وعياط 
وفجاه وقعت اغمي عليها 
حسن لسه هيروح يقرب منها ويشيلها سليم بعده عنها وقاله 
سليم / لو فكرت تلمسها تاني هيكون اخر يوم في عمرك انته فاهم 
وقام زقه 
سليم شال حور وخدها ودخلها العربيه وربطلها الحزام وكان قريب منها اوي وفضل باصص لملامحها
 سليم  افتكر الموقف اتعصب جامد قام رزع الباب وراح النحيه التانيه وراح علي البيت 
سليم كان بيسوق بسرعه اوي وكان متعصب اكتر كل لما يفتكر حور وهيه حاضنه حسن 
سليم وقال لنفسه / والله لوريكي ووريه 😡😡
اما بقا في الشركه 
الموظفين كانم عمالين يتسائلم مين دي وحبه يقولك قريبته وحبه خطيبته وحبه حبيبته وناس قالم بيتسلي معاهم 
حنان كانت ماشيه سمعت بنتين عمالين يتكلمم علي حور وسليم جتلها فكره واتخلت مبينهم 
حنان / عايزين تعرفم اوي مين الي كانت مع سليم بيه دي 
البنتين / لا شكرا مش عايزين احنا رايحين علي شغلنا اصلا 
حنان / استنم متخافوشي انا هقولكم 
البنت الي كانت مع سليم دي تبقا بنت مش تمام تسدقم اني دخلت عليهم المكتب لقيتهم في وضع مش كويس 😓😓 وانا كنت هخرج لقيتها ندتلي وضربتني بالقلم وقالتلي انتي ياحيوانه ازاي تدخلي علينا كده مع اني خبط بس هيه هزقتني قدام سليم بيه البنت دي اكيد عايزاه علشان تاخد منه فلوسه البنت دي اصلا جايه من الشارع يعني ممكن تكون فتاه ليل دي كمان خلت سليم بيه ينقلني الحسبات بعد ماكنت السكرتيره الشخصيه بتاعته علشان تقدر تكون قريبه منه وتعمل اي حاجه هيه عيزاها 
البنات كانم عمالين يسمعم لحنان وكانم مسدقين من رياكشنات حنان ودموعها 
البنت / يانهار ايه القظاره الي فيها دي دي اكيد مش كويسه 
البنت 2 / اكيد مش كويسه احنا لازم نحزر منها 
حنان في نفسها / هههه اغبيه كده خطتي ابتدت تنجح ذكيه انا عرفه ان البنتين دول بالذات محطه اذاعه للشركه كلها كده الشركه كلها هتتكلم عن حور بالباطل ههههههه نروح نشوف بقا الهدف التاني بتاعنا 
حنان للبنتين / اوعم تقولم الكلام ده لحد لانها لو عرفت اني انا الي قلتلكم ممكن تقطع عيشي وانتم ميرضوكوشي قطع عيشي 😪😥😥😥😥
البنتين / متخافيشي مش هنقول لحد انك الي قلتيلنا 
حنان / عن ازنكم انا بقا علشان ورايا شغل 
حنان مشيت وراحت مكتب ادهم 
حنان بتخبط 
ادهم / ادخل 
حنان دخلت الممتب لقت ان كل حاجه علي المكتب علي الارض فعرفت انه مدايق من موقف سليم مع حور 
حنان / تعرف حاجه يا ادهم ان سليم وحور ثنائي مثالي اوي ولايقين علي بعض خالص 
حنان شافت ادهم وهوه بيقور ايده وعينيه احمرت فقالت انها تتكه كمان شويه 
حنان / بجد لو اتجوزم هيكونوا احلي ثنائي في مصر كلها 
ادهم هنا ضرب المكتب بئيده وزعق 
ادهم / اخرسي اخرسي حور مش هتكون لغيري انتي فتهمه 
حنان / والي يساعدك 
ادهم ابتدي يهدي شويه وقالها 
ادهم/ ازاي 
حنان / ايه  اكتر حاجه بتوجع الانسان من جواه 
ادهم / الشك والخيانه 
حنان / بالظبط 
ادهم / برضق مش فاهم قصدك ايه 
حنان / يعني مثلا لو سليم خان حور او حور خانت سليم ممكن يحصل ايه 
ادهم / هههه فهمه اصدق ده انتي طلعتي شيطان ضحك ضحكه شريره
حنان / ههههه طبعا اومال انا عندي خطه هتخليهم يفترقم طول العمر مش هتخليهم طايقين بعض اصلا 
ادهم / سامعك
حنان ابتدت تقول لادهم علي خطتها الي عجبته اوي 
ادهم وعيونه مليانه بالشر / ده انتي طلعتي شيطان 
بس والله لو حور جرالها حاجه هقتلك فيها حور متتازيش يا حنان 
حنان / متخفشي انته ليك حور وانا ليا سليم 
نسيبهم بقا لانهم ناس اشرار 
عند سليم وحور 
سليم نزل من العربيه وراح نحيت حور وشالها وراح طالع قوضتهم ونيمها علي السرير 
سليم راح الحمام ياخد شور 
حور صحيت في الوقت ده ومسكت راسها 
ومكنتشي فكره حاجه خدت وقت علما افتكرت الي حصل 
حور خافت من سليم لانه اكيد هيكون متعصب لانه شافها حضنه حسن 
حور/ ياترا هيعمل فيا ايه 
حور فضلت تفكر هيعمل فيها ايه 
ومره يجي في بالها انه هيضربها ومره هيعلقها ومره هيحبسه في اوضه ضلمه 
جه في بالها اكتر من حاجه 
سليم خرج من الحمام وحور كانت بتفكر 
حور / عاااااااااااااااااا ووقفت علي السرير  انته خارج من الحمام كدا ازاي ايه التخلف ده 
سليم كان لابس بنطلون رصاصي قطني
سليم راح ناحيتها كان كل شويه يقرب وحور تقوله 
حزر/ اقف عندك اقف بقولك والله لو قربت هعضك ولااااااااا اقف لتولع وانته ماشي 
سايم فضل مقرب منه لغايت ما طلع علي السرير قدمها في لحظه واحده 
سليم / ولو مبعدتش هتعملي ايه يعني 
حور /...............
سليم حط ايده علي خصرها وقربها ليه اكتر 
سليم / ها قوليل هتملي ايه 
حور/ هعيط والله هعيط 
سليم قرب منها لغايت ما وصل لحد عنقها 
سليم فضل يبوسها في رقبتها براحه خالص 
ومع كل بوسه كان بيقولها كلمه 
سليم / ازاي تسمحي لنفسك انك تحضنيه انتي ازاي تعملي كده انتي ليا لوحدي محدش ليه الحق انه يقربلك غيري انتي اتخلقتي علشان تكوني ليا ليا انا لوحدي 
حور كانت متوتره اوي وكانت مش في العالم كانت في عالم تاني 
سليم كان عمال يبوسها في رقبتها 
سليم قرر انه هيعافبها علشان متعملشي كده تاني 
سليم / انتي لازم تتعاقبي 
حور بلعت ريقها وفاقت 
سليم / عرفه ايه هوه العقاب 
حور هزت راسها بمعني لا متعرفشي 
سليم قرب من ودنها وقالها 
سليم /..
حور/ نااااااااعم 
رواية حوريه السليم الفصل الواحد والعشرون 21 - بقلم زهرة
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent