رواية وقعت في شباكة الفصل الأول 1 - بقلم سولية نصار

رواية وقعت في شباكة البارت الأول 1 بقلم سولية نصار

رواية وقعت في شباكة كاملة

رواية وقعت في شباكة الفصل الأول 1

-ابيه امير ممكن....
وقبل ما تكمل كلامها زعقت وقولت :
-متقوليش ابيه دي تاني ...انتي مش اختي ولا عمرك هتكوني اختي هتفضلي في نظري رخيصة زي امك 
رجعت لورا مصدومة ودموعها نزلت 
-أمير انت اتجننت ؟!
جات امي من ورايا ومسكت ايدي وزعقت :
-ازاي تكلم شهد بالطريقة دي ...دي  اختك
-قولتلك مش اختي ...مش اختي ومتتعاملش معايا تاني .
بصتلها بكره وقولت :

-انا عمري ما كرهت حد زيك انتي وأمك ....امك سرقت ابويا عشان هي واحدة
-خلاص يا امير اخرس بقولك اتفضل امشي انت دلوقتي 
طلعت من البيت وانا متعصب ...مش عارف ليه فارضينها عليا ...انا بكرهها وبكره امها  ...ابويا سابنا زمان عشان يتجوزها هي ...سابنا احنا وربي بنت مش بنته اساسا وكان بيصرف عليها ...صحيح مقصرش معانا من ناحية الماديات بس  مدناش حنانه انا واختي ميرا اتحرمنا من حنانه وشهد هي اللي اخدت الحنان كله لوحدها ...انا بكرهها ...بكرهها قد ما كرهت امها ... لا وبعد ده كله بعد ما بابا وامها ماتوا ماما جابتها  تعيش معانا !! رغم انها بنت الست اللي سرقت بابا اتعاطفت معاها وربتها...بس انا عمري ما اتقبلتها ومش ناوي اتقبلها...
روحت اقابل اصحابي في الكافيه ...

 
في الكافية بصلي حسام صحبي المقرب وقال :
-البنت ملهاش ذنب في اللي عملته امها يا امير ...دي كانت طفلة لما  جات عندكم وحاولت تقرب منك كتير وانت معاملتك وحشة معاها ...جاول تعاملها زي ميرا وانسي 
-مستحيل يا حسام مستحيل اتقبلها 
هز حسام  كتفه وقال :
-براحتك يا امير ...انت ادري 
قام وقالي :
-انا.لازم امشي دلوقتي سلام .
مشي حسام ...قربت مني سها صاحبتنا برضه وقالت :
-علي فكرة يا امير انا مقدرة شعورك اووي ...في النهاية هي امها سرقت ابوكم منكم ...اتحرمتوا من حنانه ...وست  شهد كانت متمرمغة في فلوس وحنان ابوكم ...سيبك من الفلوس ...هي مكانتش بنته بس انت وميرا عياله مفروض يربيكم انتوا مش هي ..انا بجد مقهورة عليك يا امير. ...
مسكت ايدي وقالت :
- لو تعرف انت غالي عندي قد ايه ...غالي لدرجة بفكر في خطة بدالك عشان تقهر شهد هانم 
بصتلها  وركزت معاها ...عارف أن الموضوع سخيف ..الانتقام والكلام ده مش اسلوبي بس حسيت بإغراء احرق قلب شهد زي ما امها حرقت قلوبنا 
-قولي بتفكري في ايه يا سها

 
كانت شهد قاعدة في اوضتها وهي بتعيط ماسكة صورة أمير اللي دايما مخبياها وبتقول :
-انت ليه بتكرهني ...ليه يا أمير انا حاولت كتير اقرب منك وحاولت اكتر انساك ...اتمنيت تبصلي بحب في مرة او حتي تعاملني زي ميرا مش مهم المهم احس لإهتمامكم بيا ..افتكرت أن كتر قسوتك هتخليني اكرهك بس طلعت غلطانة يا امير انا يوم بعد يوم بحبك اكتر وبتقهر لما  تجرحني ...
الباب خبط ...مسحت دموعها وحطت الصورة جمبها 
دخلت أوضة شهد وانا ببصلها بإبتسامة قربت منها وقعدت علي السرير ومسحت دموعها وانا بقول :
- انا اسف يا شهد ...اسف علي كلامي الوحش ...اسف علي قسوتي عليكي ...انتي ملكيش ذنب ان امك اتجوزت ابويا  ...صحيح انا بحقد عليها وبحقد علي بابا لانه سابنا بس الماضي انتهي خلاص وانا اوعدك من اليوم ورايح اعاملك كويس ..
ابتسمت وهي بتمسح دموعها ...بصيت لقيت صورة جمبها ...مسكت الصورة بسرعة وانا بقول :
-صورة مامتك دي 
-امير لا ..متبصش 
بس انا بصيت علي الصورة ولقيتها صورته عملت نفسي  مصدوم وبعدين ابتسمت وانا ببصلها وقولت بخبث :
-صورتي بتعمل ايه عندك .
- انا ...انا 
قربت منها 
-ابيه انت بتعمل ايه ...
-ششش متقوليش ابيه تاني ..
-اومال اقول ايه 
-قولي انك بتحبيني 
-امير ...انا مش 
-هتكدبي عليا ...بتحبيني ولا لا 
بصت شهد ليا وهي متوترة وهزت رأسها وقالت وهي بتبكي :
- انا بحبك 
-وانا كمان 
وبعدين قربت و ...

رواية وقعت في شباكة الفصل الأول 1 - بقلم سولية نصار
روايات حصرية

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent