رواية حب خارج سيطرتي الفصل الأول 1 بقلم فاطمة أشرف

الصفحة الرئيسية

  رواية حب خارج سيطرتي  الفصل الأول بقلم فاطمة أشرف


رواية حب خارج سيطرتي  الفصل الأول 

"لو يعلم احد أين نصيبه لم يتعب نفسه ابدا🖤" 
قولتلك يابابا مش هتجوزهه انا مبحبوش
ابوها :ليه يا بنتي كدا ده ابن عمك وشاريككي وبيحبكك وبعدين اللي قدكك اتخطبوا واتجوز ا كمان ومخلفين
امها : متسيبها على راحتها هو الجواز بالعافية
ابوها بغضب :الكلام اللي قولته هيتسمع انتي فاهمة والخطوبة يوم الخميس ومتعنديش معايا علشان مخليهاش دخلة كمان
قال الكلام ده وانا فضلت قعدة مصدومة مكاني ازي هتجوز واحد غير ادهم انا مش متخيلة حياتي مع شخص غيره 
اعرفكم بليان( دي ليان عندها عشرين سنة كانت في اولي ثانوية وكانت بتاخد كورس كمياء وقبلت ادهم كان المدرس بتاعها حبيته من اول ما شافته اتعلقت بيه وبقت بتحب الحصة بتاعته وبستناها من الاسبوع للأسبوع و كانت بتحب مادته جدا او كانت بتحبها علشان هو اللي بيدرسها هي متعرفش كانت بتبتسم لمجرد ان حد يجيب سيرته جت في سنه تانية دخلت ادبي مش علمي كان حلمها في ادبي كانت مدايقة اوي لانها مش هتشوفه تاني لدرجه انها كانت اوقات تروح اي حصة من حصصه علشان بس تلمحه من بعيد او تشوف ضحكته كانت كل يوم تتجنن علشان مش عارفة تنسااه ازي حد يحب حد من غير حتي ما يقوله حتي ازيكك كانت دايما تقنع نفسها انها مشاعر مراهقة وهتعدي لاكن لا كانت مشاعرها بتزيد اكتر عدت من سنة تانية ادبي وجت سنة تالتة حاولت تتنسااه لانها مش عاوزة حاجة تعطلها عن حلمها داست علي قلبها علشان حلمها اكتفت بس بإنها تلمحه من بعيد من صورة ينزلها وكانت بتحتفظ بيها علي فونها واصرت تحقق اللي نفسها فيه وانها تدخل كليه اقتصاد وعلوم سياسية وربنا كرمها ودخلتها بمجموع 98 في الميه وفي يوم كانت سارة في اجازة تالتة ثانوي بعد ما خلصت امتحانات قعده علي الفيس بالصدفة لقته منزل بوست انه عاوز شباب وبنات علشان يكونوا اسيستينت معاااه فرحت وقعدت تطنططط وكلمته وقالتله انها كانت من طلابه ونفسها تشتغل معاهه وهو فرح جدا ان في حد من طلابه


 يشتغل معاهه وكدا ادهم بيتميز انه دمه خفيف جدا وطيب وبيتصرف دايما من دماغه راحت واشتغلت معااهه وكانت فرحانة جدا انها قريبة منه بس كان بيعاملها ببرود دايما وده كان مضايقها اووي بس كانت بتحبه واللي بيحب مش سهل يبعد عن اللي بيحبه بسهولة كدا حتى لو مش بيبدلوا نفس الشعور فضلت مكملة معاهههه هو اه بيعاملها حلو وكل حاجة بس نفس معاملته للي حواليا ومكنتش مميزة ليهه خالص وده كان مضايقيها واتعرفت على مامته وباباه وكانوا طيبين جدا وحابوها جدا كدا انتم عرفتوا ليان نرجع للرواية) 
فكرت كتير وبعدها نزلت الشغل وادهم عدي عليا طبعا بعربيته وروحنا نعدي على الباقي فضلت قاعدة سرحانة في العربية وادهم بصلي بعيونه اللي بدوب فيهم هو مش متعود عليا ابقى ساكتة انا دايما بضحك وبهزر معاهه علشان يحبني بس ياريته بفايدة 
ادهم وهو بصصلي : في ايه مالكك
ليان بإبتسامة : لا مفيش حاجة بس متقدملي عريس 
ادهم بضحك : ودي حاجة تزعل بردك 
ليان اتغاظت منه اووي : اه صح عندكك حق حبة اعزمك على خطوبتي بقا هتكون يوم الخميس 
ادهم بإبتسامة باردة : الف مبروكك 
ليان بغيظ وهي بتشيط من جواهههها وشتمته في سرها: بارررردد يلعن ابو شكلكككك 
ادهم : بتقولي حاجة 
ليان بغيظ : لا مبقولش ونزلت من العربية وطلعت السنتر وطول اليوم متجاهلاة تماما وهو ولا هنا مشاعره باردة من ناحيتها عامل زي الروبوت بيشتغل وبس ولا بيحس ولا حاجة 


جه يوم الخميس اللي غير حياتها 180 درجة لبست الفستان الخطوبة كان هادي جدا وحطت ميكب خفيف خالص وكان وشها شاحب تماما ودمعت ودخلت عليها نيهال زميلتها في الشغل : زي القمر يا ليان
ليان بدموع : انا تعبت يا نيهال انا مش موافقة عليه بابا اللي غاصبني
نيهال خدتها في حضنها : معلش يا حبيبتي انتي اتخطبيله روتيني كدا وبعديها انتي خليكي ناصحة وتطفشيهه 
ليان قامت من حضنها وهي تمسح دموعها : وايه الفايدة يا نيهال ما هيجي غيرهه وغيرههه وهطفشهم بردك انا تعبت هو ازي بارد كدا مش حاسس بيا ولا باللي بيجرالي بسببه انا بحبه بقالي 5 سنين خمس سنين عدوا عليا اكنهم خمسين سنة ده ولا حتى اداني اي احساس يارب شيل حبه من قلبي بقا انا تعبت 
نيهال: معلش يا حبيبتي انشاء الله ربنا يقدملك اللي فيه الخير 
الباب خبط وكان مصطفى خطيب نيهال دايما ليان بتعتبرهه اخوها الكبير وبتحكيله كل حاجة وصاحب ادهم جدا ومدير اعماله 
مصطفى : اختي القمر مالك بتعيطي ليه 
ليان: يعني مش عارف يا مصطفى منا مش موافقة اصلا على الجوازة دي 
مصطفى : عارف والله وهقف جمبككك بس نعمل ايه روحتي تحبي في واحد تنح اصلا 
ليان بزعل : متشتمهوش 
نيهال: هههه والله انتي ما عندك ريحة الكرامة حتى 
مصطفى : ههههه مش عارف انا بتحبي فيه على ايه 
ليان: اصل انا واحدة معقدة هتقول ايه يعني يلا انشاء الله هطفشوههه 
مصطفى : ههه طب يلا مستنينككك برة 
ليان : ثواني هو ادهم مجاش 
مصطفى : لا قال مش هيجي
ليان : احسن برده 
خرجت ليان وقعدت جمب عرسها وكان اسمه محمود
محمود : مبرووك يا ليان 
ليان بقرف : الله يبارك فيك هيلبسونا الدبل امتي 
محمود : لسة بدري
ليان بغيظ : لا ياريت دلوقت علشان انا تعبانة وعاوزة انام 
محمود الي تشوفيه لبسوا الدبل وسط دموع سارة اللي رافضة تنزل واشتغلت الزغاريط والاغاني و جههه مصطفى مرة واحدة بيجري وهمس في ودن نيهال ونيهال انصدمت وجريت على سارة وشدتها وخرجوا في الجنينة 
ليان: فيه ايه يا نيهال 
نيهال بخضة :ليان مصيبة يا ليان باباكي شكله هيكتب كتابكك انهاردة مصطفى لسة شايف المأذون واقف جمب باباكي 
ليان بصدمة :انتي بتقولي ايهههه ينهار اسووود ومنيل طب انا اعمل ايه 
نيهال وهي باصة في عيون ليان :لازم تهربي 
ليان بصدمة :اهرب اروح فيييين 
نيهال :معرفش بس لازم تهربي يلا بسرعة وخدي فلوس اهي معاكييي والموبايل وابقى طمنيني عليكي 
ليان جريت برة القاعة وركبت اول ميكروبص قابلها ودموعها على خدها ياتري هتروح فين؟! 
"وعلى عيني اشوفك جاية قدامي وابص بعيد💔'
في الخطوبة 
ابو ليان :فين ليان يا نيهال 
نيهال وهي بتبلع رقها :معرفش يا عمي قالت هتروح الحمام هروح اشوفها 
نيهال جريت على مصطفي :الحقني يا مصطفى أبو ليان بيدور عليها هنعمل ايه 
مصطفى :بت اثبتي كدا علشان ميشكش فيكي احنا منعرفش هي راحة فين تمام ده اللي تقوليه 
نيهال :ماشي ربنا يستر 
الدنيا انقلبت في القاعة وكله بيدور علي ليان وملهاش اثر
ياتري هيحصل ايه؟! 
اما ليان اول مكان خطر في بالها تروحله هو ادهم طلعت عند بابهه وخبطت فتحلها ادهم وهو لابس تيشيرت كت وعليه بنطلون برمودا وشعره عمله بإهمال ودقنه طويلة شوية وماسك ماج في ايده بالمناسبة ادهم عايش في شقة لوحده بعيدة عن امه وابوه 
ادهم بصدمة :ليان انتي بتعملي ايه هنا 
ليان بنهجان بسبب الجري اللي كانت بتجريهه :دخلني الأول بس وهحكيلك كل حاجة
دخلت وادهم مش فاهم حاجة 
ادهم :خير ايه اللي حصل 
ليان :بابا عاوز يكتب كتابي 
ادهم بصدمة :مش دي المفروض خطوبة 
ليان :اه المفروض بس عاوز يكتب الكتاب علشان مطفش العريس 
ادهم :هو مش انتي بتحبيههه 
ليان بدموع :لا مش بحبههه انا.... 
والباب خبط ادهم راح يفتح وكان ابو ليان 
ليان انصدمت ووقفت ورا ادهم 
ابو ليان بغضب : اه يا فاجرة يا قليلة الادب بقا هو ده اللي رافضة كل العرسان علشانه انا معرفتش اربيككك ايه اللي بينكم وبينههه ردي عليااا
ادهم وهو بيداري ليان :اهدي يا عمي كدا محصلش حاجة ليان زي اختي هي بس رافضة العريس 
ابو ليان :اختككك ايه يا ابو اختككك جيالكك البيت وانت لوحدككك وانت لابسلي الفانيلة الكت والبرامودا وتقولييي اختككك دنا هقتلكوا انتم الاتنين وابو ليان طلع المسدس ووجه علي ادهم 
ليان وقفت قدام ابوها بدموع:لا والنبي يابابا والله مفيش بيني وبينه حاجة والله متعملوش حاجة
ابو ليان شدها من شعرها :وبدافعي عنه كمااان بتفضحني وسط الناس قصرتي رقبتي هان عليكي ابوكييي تفضحيهه كدااا 
ادهم وهو بيخلص ليان من ايدههه:اهدي يا عمي والله محصلش حاجة بنتكك متربية. احسن تربية والله هي لجئتلي علشان انا زي اخوها الكبير 
ليان بعصبية وهي بتبصله :متقولش زي اخوياااا يا مستفززز انت معندكش قلببب 
وجهه مصطفى ونيهال بسرعة وهما على السلم ومصطفي مسكك المسدس من ابو ليان :اهدي يا عمي الأمور متتحلش كدا 
ابو ليان :امااال تتحل ازييي انتم هتجننونييي بنتي وفي بيت واحد غريييب في يوم خطوبتها عاوزين اعمل ايه انتم هتجنوني 
مصطفى بخبث :بس ممكن نحلها يا عمي 
ابو ليان :قولي عليههه بدل ما وحياة ربنا اقتلهم هما الاتنين 
ادهم وهو بيبص لمصطفى وفهم دماغههه:اياااااكككك 
مصطفى بخبث :إن ليان وادهم يتجوزوااا 
ادهم وليان في نفس واحد :ايهههه
ابو ليان :وانا موافق علشان إداري الفضيحة دي ايه عندكك اعتراض ولا ايه 
ادهم بغضب :بسس 
نيهال :مبسش ولا حاجة ده حل وسط ليكم انتم الاتنين 
مصطفى همس في ودن ادهم :لم الدور ابوها صعيدي وهيقتلنا كلنا اتجوزها وابقى طلقها بعد شهر 
ادهم بغضب وهمسله :وحياة امي لوريكك يا مصطفى الكلب 
وفعلا اتكتب كتاب ادهم وليان وسط ذهول ليان من كل اللي بيحصل 
ليان بذهول : انا مش مصدقة اللي حصل انا بقيت مرات ادهم في ثواني 
نيهال :هههه يلا مبرووك هروح اجبلككك شنطة هدومكك ونطمن مامتك وهنيجي انا وهي نطمن عليكي 
ليان بدموع :بابا باعني برخيص اووي يا نيهال انا مش مصدقة اللي حصلي كل اللي همه فضحته وسط الناس وبس 
نيهال اخدتها في حضنها :باباكي بيحبكك وعمل كدا علشان مصلحتك وبعدين مش انتي كنتي عاوزة تتجوزي مالك بقا 
ليان بدموع :اه كنت عاوزة بس مش بالطريقة دي كنت عاوزاه الأول يحبني ونعمل فرح كبير والبس فستان واشوف حبه ليا انا كدا اتفرضت عليه يا نيهال كدا عمره ما هيحبني 
نيهال :خلاص يا قلب نيهال متعيطيش بقا وربنا انشاء مقدملك اللي فيه الخير محدش عارف الخير فين يلا باي يا قلبي
الكل مشي وادهم دخل ليان :انا بجد مش مصدقة اي حاجة انتي دمرتي حياتي انتي عارفة يعني ايه دمرتي حياتي 
ليان بدموع :انا اسفة معرفش اني هسببلك كل ده 
ادهم قرب منها وبصلها بعيون كل غل :ياريتني ما شوفتكك ياريتني ما عرفتككك هو شهر وهسيبكك وكل واحد يروح لحاله ومش عاوز اشوف وشكك تاني ساب اوضتها وخرج وهي قعدت على السرير تعيط على كل اللي مرت بيه في اليوم المشؤم نيهال هي وأم ليان جم اطمنوا عليها 
ام ليان : يعيني على حظك يا بنتي مش عارفة اقولكك ايه
ليان اترمت في حضن امها : هو ليه بيحصلي كدا يا ماما انا تعبت من حياتي بابا باعني ياماما انا كنت مصدومة ازي يشكك فيا كدا 
ام ليان بطبطب عليها :معلش يا ضنايا هو مش انتي كنتي هتموتي وتتجوزي ادهم مالك بقا زعلانة ليههه 
ليان:ايوة ياماما كان نفسي بس مش كدا هو مش بيحبني ده مش طايقني وقالي كلها شهر واطلقكك 
نيهال :طب خليكي ناصحة وتخليه يحبكك في الشهر ده يا عبيطة
ام ليان :ايوة يا هبلة لازم شوية تهتمي بنفسك و كدا يعني يا عبيطة اللي زي ادهم ده عاوز ياخد على عينه علشان يتعدل شغل الاهتمام ده مينفعش مع الراجلة اللي زي دي اسمعي مني 
ليان :حاضر ياماما 
ام ليان:حضرلك الخير يا حبيبتي انا همشي بقا خلي بالك على نفسكك 
ام ليان ونيهال مشيوا وليان دخلت اخدت دش وغيرت هدومها ولبست بيجاما لونها مستردة قطعيتن من فوق القطعة اللي من تحت كت وطويلة ومن فوقيها واحدة بنص ولونها ابيض قصيرة وعملت شعرها ديل حصان وبرفنت نفسها وبصت لنفسها في المراية وابتسمت :والله قمر كتكك واكسة يا أدهم حد يسيب القمر ده 
وخرجت وكانت جعانة دخلت المطبخ وبتكلم نفسها: الله اندومي اما اعملي كيسين تلاتة كدا علشان هفتانة 
وقفت تعمل الاندومي وهي بتدندن ومشغلة اغاني عنبة 
انا مش شايف فيكم حد انتووو عيال عايشين على الحككك كل الناس عارفاكواا على القد كل الناس عارفة اني غشيم💃💃
ادهم جه من برة لاقاا دوشة جاية من المطبخ وريحة اكل بيتعمل اول مرة يرجع يلاقي في دوشة في البيت 
بص لاقا ليان واقفة بتعمل الاكل وبتتميل على الاغاني وفكة شعرها الويف وشكلها حلو اووي وقف متنح وبعديها فاق 
ادهم :بتعملي ابيههه 
ليان :اععععااا يخربيتكك خضتني مش تقول احمم وانت داخل
ادهم :ده بيتي ادخل وقت ما انا عاوز 
ليان بصتله بغيظ :تمام عاوز ايه 
ادهم :انت هتجننيني يا بت انتي ده بيتي انا اللي أسألك بتعملي ايه 
ليان قربت منه وبصت في عنيه:هكون بعمل ايه بعمل اكل علشان اكل تحب اجبلك تاكل انت كمان 
ادهم بصلها بغيظ :انتي مستفزة طايحة في البيت كدا عادي اكنه بيتك 
ليان بإستفزاز:مهو بيتي فعلا مش انت جوزي ولا ايه يا دوووميي
ادهم بغيظ :بتتت متقوليش دوومي دي تاااني وبعدين كلها شهر واطلقكك وارتاح من وشكك
ليان على قد ما الكلام جرحها مرديتش تبين :تمام بس انا مراتككك وتقبل الوضع ده لحد ما يخلص 
سابته وراحت تكمل الاكل وجابت اغنيه باي باي حبيبي باي باي بايي بتاعت روبي ووقفت تغيظ فيه لحد ما ادهم كان هيطق منها دخل غير هدومه وقعد يتفرج على التلفزيون شوية وسمه صريخ من المطبخ : اععععااا ادهم الحقنيييي 
ادهم :دخل بسرعة فيههه ايه وايه الازاز ده 
ليان بتألم : رجليييي الحقني اسندني وشيلنييي اعاااا 
ادهم : الله يخربيت اليوم ده يا شيخة تعالي يا آخرة صبري شلها ادهم وحطها على الكنبة ورينى رجلكك 
ليان بتألم : اهههه يانييي رجليييااا داسني قطر يا ولاااا 
ادهم وهو بينضفلها رجلها : ياريت كان داسكك وريحنا منككك يا شيخة
ليان بغضب : كان داسكك انت يا شيخ كان يوم اسود لما شوفتكك منكك لله يا اسلام من قلة المدرسين رايحة تجبلنا ده كان يوم أغبر 
ادهم شلها القزازة من رجلها بغيظ وداس على رجلها بيغظ وهو بيطهرهالها علشان تتوجع 
ليان :اههههه يا بني الناس الكويسة 
ادهم وقف قدامها :علشان تحترمي نفسكك عيب اللي انتي بتعمليه مش قاعد مع طفلة انا 
ليان بصتله بغيظ :ازي كان عجبككك وبعدين هاتلى المسلسل زمانه بدأ 
ادهم :لا انا بتفرج على الماتش اركني على جمب بقا 
ليان بغيظ:مليش دعوة انا عاوزة المسلسل 
ادهم حط ايده على دماغه :يارب الصبر من عندك علشان جبت أخرى اتفضل الريموت حلى عني بقا وكان داخل الأوضة ليان ندهت عليه
ليان بتمثيل : بالله عليكك يابني يارب يخليك هاتلى الاكل اللي علي الرخامة علشان جعانة 
ادهم :خلاص خلاص انتي هتشحتي جبلها الاكل اتفضلي مسمعش صوتك بقا 
ليان بإبتسامة :حبيبي يا دومي يا قمر 
ادهم بصلها بغيظ ودخل لبس هدومه وكان تيشيرت اسود على بنطلون اسود وحط برفان والساعة بتاعته والكوتش الأبيض وخرج من اوضته ليان كانت قاعدة لمحته وهو خارج وانسحرت فيهه 
ليان : احممم رايح فين 
ادهم بغيظ: وانتي مالكك 
ليان حطتها اديها الاتنين في وسطها : انا مراتك ومن حقي اعرف انت رايح فين افرض مت او عملت حادثة اجيب جثتكك منين 
ادهم بغيظ: الملافظ سعد يا دابش انتي وانا مش هرد عليكي علشان رادي مش هيعجبكك 
ليان بغضب وبشرشاحة : لا يا حبيبي رد وريني كدا وعافية ذوق طول ما انا صاحبة حقوق مش هبان مكسورة ولا هبان ضعيفة يا حبيبي
ادهم كتم ضحكه عليها : نازل غيران في داهية مع صحابي اترزعي بقا 
ليان : وهو انت هتنزل وانت مز كدا هو انت عاوز البنات تعكسكك وفين غض البصر يا استاذ ياللي كنت في ازهريي 
ادهم ضحك : يابنتي ارحميني بقا هو مين الراجل ومين الست عاوز افهم حلى عني 
ليان : هو كله يابنتي يا بنتي مفيش مرة تناديني بأسمي يلا قول اسمي وانت مبتسم كدا
ادهم من غيظه ضحكك وغمازاته بانت : وسعي يا ليان علشان انزل 
ليان بسهتنة ومسكته من درعاته الاتنين : ياهههه انت عارف انا مستنية اللحظة دي من 5 سنين عمركك ما ناديتني بإسمي ياهههه يا نعيمم
ادهم ضحك عليها: طب امشي انا واسيبك مع خيالك الواسع ده 
ليان : ماشي باي يا دومي 
ادهم مشي وسابها وبيضحكك عليها 
"يرضيك خطفت قلبي ولا انا هنا.. دوبت فيك بنظرة حنينة.. نفسي تبقى جمبي يوم المُنييي.. الي بحلم بيههه💙💃" الهضبة
(عند نيهال كانت بتكلم مصطفى في الفون) 
نيهال بضحك: انا بجد مش مصدقة اللي حصل ده ولا كأنه في الروايات 
مصطفى : ههه احسن خليههه يتلم ده بارد مع انه قمور بس ربنا مبيديش كل حاجة يعني مثلا انا اسمراني وهلف طويل كدا ومفيش حاجة فيا عدل بس عندي مشاعر وبحس 
نيهال بحب: بس انت مفيش زيك ابدا انا بحبككك في كل حاجة فيك يا مصطفى 
مصطفى بحب: يالهوي يا جدعان مع انكك تعبتي قلبي عبا ما عرفت انك بتحبني بس قشطا عادي كله بفضل ليان اللي خدتكك في الكلام واعترفتي يا مفترية 
نيهال : هههه الله كنت عاوزني اعمل ايه يعني اروح اعترفلكك على طول كدا ولا ايه مش لازم اتأكد انك بتحبني وبعدين لازم الحب يجي من الراجل الأول وهو المبادرة بتيجي منه صح ولا انا غلطانة 
مصطفى : صح يا ست حد قالك غلط المهم بقا انتي كنتي قمر انهاردة
نيهال : ههه بكاش وبتاخدني بالكلام على العموم شكرا 
مصطفى : امشي يابت من هنا ملكيش في الكلام الحلو خالص كتك نيلة في حلاوتكك
نيهال : هههه ماشي ياسي مصطفى 
مصطفى : استنى معايا ويتنجج يادي النيلة سي أدهم بيتصل 
نيهال : خلاص هقفل و رد عليهه لحسن يكون عمل في البت حاجة ده مفتري هههه 
مصطفى : لا ياختي دي ليان يتفتلها بلاد يلا باي يا حبي مصطفى قفل ورد علي أدهم 
مصطفى بضحكك: اهلا بالعريس 
أدهم بغضب : عريس دنا هخلي وشكك مكان قفاكك انا تدبسني كدا كان لازم تتشكك في بوقكك لا وابوها مصدق قفش في الكلمة 
مصطفى : الله ياعم مش احسن ما كنت هتكون مع الأموات دلوقت الحق عليا وبعدين ده انت معاك قمر خفة دم وعسل 
أدهم بغيظ : ولا احترم نفسك 
مصطفي: الله بقا وهنبدأ نغير طب وحياة امك هتجيلي بعد اسبوع وهتقولي انا حبيتها وهتشوف ليان جميلة وقلبها صافي جدا بلاش تعملها بقسوة كدا خف عليها شوية 
أدهم : ومين يشهد للعروسة دي هتجبلي جنان ياعم ده طايحة في الشقة ولا كأنها عايشة فيها بقالها زمن 
مصطفى : متسيبها ياعم مش شقتها وعروسة وبعدين بتعملك بهجة بدل ما انت كنت متوحد كدا 
أدهم بغيظ: والله عيل مستفز اقفل كتكك الارف 
مصطفى ضحكك وقفل
أدهم روح البيت ودخل واتصدم 
ياترى شاف ايه هنعرف البارت الجاي؟!


يتبع الفصل الثاني اضغط هنا
رواية حب خارج سيطرتي الفصل الأول 1  بقلم فاطمة أشرف
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent