رواية حوريه السليم الفصل الثامن عشر 18 - بقلم زهرة

الصفحة الرئيسية

رواية حوريه السليم البارت الثامن عشر 18 بقلم زهرة

رواية حوريه السليم كاملة

رواية حوريه السليم الفصل الثامن عشر 18

عند حزر وسليم 
سليم صحي من النوم لقي ان حور لسه نايمه مرضاشي يقومها من النوم لانه عارف انها منمتشي طول الليل 
سلبم قرب عليها وباسها من خدها وقام اخد شاور ولبس بدله سوده وخلص كل مراسم الدفنه طبعا سليم مصحاشي حور لانه عارف انها ممكن تنهار لوشافتها فخاف عليها ومرضاشي 
وطبعا لان خالت حور من هنا فدفنها في مقابر العائله بتاع عيله حور 
سلبم روح علي الساعه 3 لقي ان حور قامت وقاعده علي السرير وضامه رجليها لصدرها وعنيها منتفخه من كتر العياط ووشها احمر اوي 
سليم جري علي حور وحضنها 
حور مسدقه فإتشبتت في حضنه اكتر وفضلت تعيط اوي وتقول بصوت خفيف وضعيف 
حور / سابتني ياسليم سابتني خلاص معدشي ليا صهر ولا سند معدشي ليا حد ابدا كله راح وبعد عني ليه كده هوه انا وحشه انا وحشه اوي كده ياسليم انا معملتش حاجه علشان الكل يبعد عني 😭😭😭لبه بيحصل معابا انا كده انا خلاص طاقتي نفدت خلاص معتش قادره 
ثم بعدت عن سليم وقالتله 
حور/لو عايز تمشب امشي لو عايز تبعد عني ابعد بس انا مش عيزاك تمشي انا عيزاك معايا جمبي ارجوك متسبنيشي 
سليم في الوقت ده شدها لحضنه وحضنها بكل قوته 
قالتله حور / انته هتسبني صح اكيد هتسبني انا عرفه انك مش بتحبني ولا هتحبني هتحب فيا ايه منا وحده مبقاشي عندها اهل وحتي لو مسبتنيشي هتكسرني لاني مش هكون عندي اهل يدافعم عني 
حور كانت في الوقت ده مش في وعيها فكانت بتهلوس 
سليم دمع علي كلامها ده وقال 
سليم /اوعدك اني هكون سندك وضهرك ياحور اوعدك اني عمري ماهكسرك اوعدك اني هكون ليكي الاب والام والاخ والزوج الي تقفي تسندي عليها 
سليم كان بيحسس علي شعر حور لقا ان حور مش بتتكلم بيبصلها يلاقي وشها احمر اوي وحرارتها عاليا اوي فيعدلها ويقوم يجبلها ميه بتلج وفوطه ويعملها كمادات 
حور ابتدت تعيط وهيه نايمه وتهلوس وتقول 
ليه سبتوني ليه انا مش وحشه انا مش وحشه 
سليم كان سامعها وكان عيونه مدمعه وقال في نفسه 
سليم /اوعدك اني هملا كل حياتك ياحوريتي وهنسيكي الماضي كله 
عدي وقت وحور حرارتها اتعدلت وسليم كان ماسك ايديها وسهران معاها يعملها كمادات لغايت مبقت كويسه 
سليم قام وعملها شوربه خضار طبعا جاب الوصفه من علي النت 
سليم عدل حور وفصل يصحي فيها براحه لغايت مابقت شبه صحيه 
سليم عدلها في موضع الجلوس وحط مخده ورا ضهرها كانم قريبين اوي من بعض ودي اول مره سليم ياخد باله من جمال حور محسش بنفسه غير بعد ما باسها من شفتيها بعد بسرعه وقال في نفسه 
سليم / لا لا كده غلط انته وعدتها 
سليم عدلها وفضل يشربها الشوربه واداها علاج وغطاها كويس 
حور نامت 
سليم راح علشان يغير هدومه ولبس تيشيرت وبنطلون قطني وراح حضن حور ونام جمبها 
سليم فضل سرحان لحد ماغلبه النوم ونام 
عند مالك وملاك 
مالك / انتي انتي بتقولي ايه 😳😳
ملاك بعياط / هقولك علي كل حاجه 
الحكايه بدات من اول مابابا مات ماما اتجوزت بعده بسنه وحده واهملتني خالص وجابت جوزها يعيش في بيت بابا جوزها ده كان شخص مش كويس كان بيبص ليا بطريقه مش كويسه في الوقت ده كان عندي 15 سنه كان كل يوم يدخل عليا الاوضه بليل ويفضل يبص عليا ويلمس جسمي كنت بفضل خايفه منه اوي ومعرفتش اقول لماما لان ماما مش هتسدقني فكنت بقفل الباب بالمفتاح لكن في يوم انا رحت الدرس وماما راحت النادي وهوه في شغله المفروض انه بيرجه الساعه 6 بليل وماما هترجع 5 
انا جيت من الدرس دخلت قوضتي غيرت هدومي وكنت هنام شويه لقيت الباب بتاع الشقه بيتفتح الاول كنت مفكراها ماما فكنت لسه هخرج ليها لقيت الباب بيتفتح ودخل منه وقفله بالمفتاح وفضل يبصلي بطريقه وحسه اوي لسه فكره نظرته دي 😭😭😭
فلاش باك 
ملاك/في ايه ياعموا انته بتقفل الباب كده ليه 
جوز امها (شريف)/ عموا ايه ده انتي الي عمه 
ملاك بخوف /لو سمحت اخرج بره 
شريف /ليه بس ده انا هبسطق اوي تعالي بس 
ملاك / ابعد عني كده غلط 😭انا لسه صغيره مينفعشي كده
شريف / كل ده ولسه صغيره امال لو كبيره كنتي هتبقي ازاي تعالي بس يامزه 
شريف راح علشان يمسكها جريت منه علي الباب بس للاسف هوه كان قافله بالمفتاح 
ملاك فضله تعيط وتجري في الاوه منه 
لغايت ما شريف مسكها من ايديها 
شريف بسخريه /هههههههه انتي فاكره انك ممكن تهربي مني يا مزه وفضل يبص علي جسمها بطريقه وقحه اوي 
ملاك بعياط / والنبي سبني والنبي والله هقول لماما لو مسبتنيشي 
شريف بسخريه /هههههه صحكتيني انتي فاكره ان ممكن حد ينقظك من تحت ايدي وبعدين عايزه تقولي لمك قوليلها امك دي متقدرشي تنطق بحرف واحد 😂😂😂😂
ملاك /انته شخص مش كويس طب سبني والله والله مش هقولها ولا هجيبلها سيره ابدا بس سيبني والنبي سيبني 
شريف /ههههه تعالي بس هقولك 
ملاك حاولت تبعده عنها بكل الطرق بس للاسف لا حياه لمن تنادي 
شريف اتعدي عليها بكل جبروته ومهتمش لسنها ولا المعاناه الي هتحصلها 
ام ملاك حت في الوقت الي شريف كان طالع فيه من اوضه ملاك 
اام ملاك بخضه / ايه ده مالها هدومك متبهدله كده ليه في ايه وانته خارج من اوضه ملاك ليه 
شريف بتوتر / ه ه لا مفيشي حاجه انا نازل هعمل حاجه وجي 
شريف جري بسرعه علي تحت ومستناشي ردها 
ام ملاك جريت علي قوضه بنتها وانصدمت لما لقت بنتها سايحه في دمها وهدومها متقطعه كلها 
ام ملاك فضلت تصوت وتحضن بنتها 
اما ملاك كانت باصه للسقف بس مكنتشي بطنطق ولا حرف 
ام ملاك علشان هيه دكتوره وعرفه عرفت ان دي حاله اغتصاب واستطاعه انقاظها 
اما شرف فهرب بره البلد بحالها 
ملاك كانت في حاله لا يرسي عليها ابدا كانت فقدت النطق تمام 
ام ملاك كانت بتقعد جمبها كل يوم وتمسك ايديها وتعيط وتقولها انا السبل انا السبب وتفضل تضرب في نفسها 
مر شهر كامل وملاك كانت علي الوضع ده 
مامت ملاك جابتلها دكتور نفسي في البيت وطبعا نبهت عليه ان محدش يعرف بالي حصل 
وفعلا الدكتور مقالشي لحد حاجه وملاك واحده واحده ابتدت تتحسن 
مامت ملاك نقلت كل حاجه ليهم القاهره وعاشم هناك 
باك 🇵🇰
ملاك بعياط /هوه ده السبب الي مكنتش راضيه اخليك تتجوزني علشانه 😭😭😭😭 وحاولت اقولك بس انته مكنتش بتسمعني  عرفت ليه بقا قلتلك كده عرفت ليه انا عايزاك تسبني لاني عرفه ومتاكده من انك هتسبني واحتمال تقتلني كمان عرفه اني هبتدي اتعلق فيك وهخسرك وكده قلبي هيتكسر 😭😭😭😭😭😭
ملاك كانت عماله تعيط بطريقه رهيبه 
مالك كان واقف مصدوم من ااي هيه قالته 
ملاك انصدمت من الي مالك عمله 
مالك خد غرام في حضنه وفضل مدخلها في حضنه لدرجه انه كان عايز يدخلها بين ضلوعه 
مالك لملاك /والله لهجيب حقك من كل الي ظلمك وهندمه علي كل الي عمله فيكي والله لخليه يلعن اليوم الي فكر يبصلك فيه واوعدك اني عمري مهسيبك ابدا ولا هفكر اجرحك يانور عيني
مالك شدد في حضن ملاك اوي وكمان ملاك تشبتت فيه وقالتله 
ملاك / طب انته ابه زنبك انك تعيش مع وحده زيي مش بن
مالك حط ايده علي بقها وقال ليها 
مالك /ده انتي ست البنات كلهم ياحبيبتي وقطع لسان الي يقدر يقول عليكي كلمه واحده متعجبكيشي 
ملاك /هتزهق مني انا مش جهزه 😭😭
مالك مسح دموع ملاك بإيديه وقال ليها 
مالك /هستناكي العمر كله انتي هتكوني مراتي وام اولادي وميهمنيشي حاجه تانيه ابدا غير انك تكوني معايا واوعدك اني هكون كل حاجه في حياتك 
ملاك /انته شفقان عليا بس وبتقول كده وبعدين هتسبني 
مالك /اوعي تقولي كده تاني انتي فهمه دي مسمهاشي شفقه انتي مراتي وكل حياتي انتي هتكوني تاج 👑يتشال فوق الراس انتي فهمه وانا عمري ماهسيبك انتي هتفضلي مراتي طول العمر 
مالك كان عايز يقولك وحبيبتي وعشقي بس مش عارف يجبهالها ازاي انه مش متجوزها علشان معجب بيها او يستمتع بيها هوه اتجوزها لانه من اول ما شافها وهيه دخلت قلبه 
ملاك /طب انته بتعمل معايا كده ليه ومش رادي تسبني 
مالك /هتعرفي كل حاجه في وقتها مالك كان عايز يتهرب فقام قايل 
 وبعدين تعالي لاني معرفتش احطلك كريم مكان التعويرات الي اتعورتيها امبارح وانتي نايمه 
ملاك /لا لا شكرا انا هحط لنفسي في الوقت ده ملاك بصت علي نفسها لقت مش لابسه غير قميص بتاع مالك وكان واصل لحد فوق الركبه بشويه صغيرين وكانت رجليها باينه 
ملاك اتنغضت وجابت الملايه وعملتها كئنها جدار مبينها وبين مالك 
مالك بإستغراب /ايه الي انتي بتعمليه ده يا ملاك 
ملاك / م مين الي غيرلي 
مالك فهم وقالها بخبث / انا الي غيرتلك 😊😊
ملاك بصدمه /انته 
مالك / اه انا 
ملاك / اه ياقليل الادب يبقا بتستغل اني نايمه علشان تعمل عمايلك القظره 
مالك بصدمه / عمايل القظره هوه انا كنت عملت حاجه  وبعدين كان عايز يستفزها اكتر فقالها 
مالك /بس بصراحه كنتي بطل اوي 
ملاك حسه بخجل وحطه وشها في الارض وقالتله 
ملاك / علي فكره انته مش محترم وياله امشي علشان اغير هدومي 
مالك بخبث /طب مش عايزه مسعده كده ولا كده وغمز لها 
ملاك بتجز علي سنانها وبتقوله 
ملاك / اطلع بره يامالك 
مالك / طب انا مستني بره لو عزتي حاجه قولي بس يا مالك وهتلاقيني طياره 
ملاك /برررررررررررررررره 
مالك /حاضر حاضر بس متزقيشي طيب 
رواية حوريه السليم الفصل الثامن عشر 18 - بقلم زهرة
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent