رواية عشق القاسي الفصل الثامن عشر والأخير 18 بقلم صابرين علاء

الصفحة الرئيسية

   رواية عشق القاسي الفصل الثامن  عشر والأخير  بقلم صابرين علاء


رواية عشق القاسي الفصل الثامن عشر والأخير

ازهار اول ماسمعت من مرتضي ان امير عمل حادثه خافت عليه جدا ووشها جاب الوان قالت ل مرتضي 
انت بتقول ايه امير عمل حادثه،،،،  
امير،،،،،، طب يلا بسرعه نروحله المستشفى انت مستني ايه 
مرتضي قالها اهدي بس متقلقيش 
ومتجريش علشان اللي ف بطنك 
ازهار بصتله بصه تقصد بيها ان مافيش حاجه عندها اهم من امير جوزها حتي لو كان البيبي اللي ف بطنها 
ونزلت جري عالسلم وركبت العربيه جنب مرتضي وقالتله بسرعه،،، بسرعه والنبي يامرتضي،،،،،، عايزه اطمن علي امير 
وامير داس بنزين ومشي بالعربيه بسرعه 
كانت واقفه ف الشباك مروه وشافت كل اللي حصل قدامها لما ازهار ركبت العربيه جنب مرتضي وقالت ف نفسها 
ياتري ايه اللي بينك وبين ازهار بامرتضي 
معقوله يكون في بينكم حاجه 
امير ف نفس الوقت تقريباً كان عند احسان وخبط عليها الباب ولما فتحت مسكها من رقبتها وقالها 
انتي عملتي ايه ف مراتي ياوليه 
ومين الكلب اللي عمل كدا ف مراتي 
احسان خافت وقالتله عيب يا ابني كدا 
انا قد ولدتك وست كبيره ف السن مش حمل المرمطه دي 
امير قالها مرمطه هو انتي لسه شوفتي 
مرمطه ولا بهدله دا اذا مرمتكيش ف السجن وسبتك تموتي وتعفني فيه مبقاش انا امير الفرماوي 
احسان خافت وقالتله هاقول،،،، هاقولك علي كل حاجه بس ارجوك،،،،،، بلاش السجن انا زيي زيك معرفش حاجه وهم ضحكو عليا زيك بالظبط صدقني يا امير انا مش هكدب عليك 
امير قالها لو عايزاني اصدقك احكيلي كل حاجه وبالتفصيل والا عايزك تعدي انفاسك من دلوقتي قوليلي مين اللي عمل كدا 
وازاي دا حصل،،،،، 
  احسان قالتله انا هاحكيلك علي كل حاجه بس سيب رقبتي انا مش مش قادره اتكلم 
وبدأت تكح لانها مش قادره تاهخد نفسها 
امير صعبت عليه احسان وحس ان الست بتموت ف ايده  بعد ايده عنها وقاله اترزعي ويلا اتكلمي 
احسان قالتله مرتضي جالي من حوالي شهر وقالي ان امير ابن عمي بيعاني من مشاكل نفسيه ونفسه ف طفل ينور عليه حياته بس امه مش موافقه انه يخلف من ازهار،،،،، وانا عشمي فيكي كبير وعايزك تساعديني ف الموضوع دا 
قولتله انا مستعده اخدمك ف الموضوع دا انتو اهلي وعيلتي وياما كلت منكم عبش 
امير قالها انجزي ياوليه انتي هاتحكيلي قصه حياتك وبعدين الكلب دا عمل ايه 
احسان قالتله لاقيته جايب ازهار وقالي انه امير عايز يعملها عمليه حقن مجهري علشان هي سنها لسه صغير واحتمال متحبلش بالطريقه الطبيعيه ولما ازهار جت عندي بقيت اديها عصير فيه مخدر 
والكتور عمل العمليه واتأكد من نجاحها لما ازهار حملت ف اليوم اللي انت جيت خدتها فيه 
امير سألها يعني العيل اللي ف بطنها دا ابن مين 
احسان قالتله معرفش اكيد ابنه 
امير قال يا ابن الكااااااالب يعني هو عمل كدا علشان اطلق ازهار وهو يتجوزها 
دا انا هاروح اشرب من دمه 
امير مسك تلفونه واتصل بيه 
مرتضي رد وقاله ايه ياحبيبي واخيرا عرفت الحقيقه مش كدا ازهار خلاص بقت معايا 
واللي ف بطنها دا مني وانا وهي هنتجوز 
اه،،،،، ازهار بتاعتي انا انت يا امير متستاهلهاش انت متقدرش تحميها علشان هي بتاعتي ملكي انا وبس 
امير قاله وحياه امك ماهتقدر تلمس شاعره واحده بس منها وانا هاجيبك 
سامعني هاجيبك حتي لو كنت ف سابع ارض وهاخليك تعيط بدال الدموع دم يا مرتضي وبكرا تشوف 
مرتضي خرج من عند احسان وهو مش شايف قدامه عينه الرمادي بقت حمرا بلون الدم ومش عارف هايعمل ايه ♕♕♕♕♕♕♡♡♡♡♡♡♡♡♡♕♕
مروه حست بزهق وخنقه من بعد ماشافت ازهار ركبت مع مرتضي العربيه 
ونزلت تحت مسكت تلفونها وفضلت تتمشي ف الجنينه 
لقت امير الصغير جه بسرعه مسك التلفون منها وفضل يشدها 
مروه قالتله اي دا انت بتعمل ايه يا امير 
عايز التلفون طيب خدو 
امير فضل يشاورلها مره علي التلفون ومره عليها هي زي مايكون بيقولها انا عايزك انتي والتلفون 
مروه قالتله انا مش فاهمه حاجه طيب انت بتعرف تكتب 
الولد عمل حركه لا براسه 
مروه قالتله طيب انا هامسك ايدك وانت خدني مكان ما انت عاوز اتفقنا 
الولد هز راسه بالموافقه ومسكها من اديها وراح بيها علي اوضته هو ومامته 
ومسك منها الموبايل وشغل الكامير وشاورلها علي المكتبه 
مروه قالتله انت شغلت الكاميرا ليه انت عايز تصور حاجه صح 
الولد هز براسه بمعني ايوا 
مروه فهمت ان الولد عايز يقول حاجه هم مش قادرين يعرفوها راحت جريت بسرعه علي اوضتها جابت كاميرا علي شكل لمبه 
وشالت اللمبه الموجوده ف الغرفه وحطت دي مكانها 
بعد ماعملت كدا الولد خضنها بخوف 
مروه طبطبت عليه وقالتله بس ياحبيبي متخافش انا هنا جمبك 
ثواني ودخلت قمر وقالت اي دا انتو بتعملو ايه هنا،،،،،،، 
مروه قالت كنا ياستي بنلعب استغمايه بس امير الشقي دا فضل يجري مني لحد ما دخل هنا قمت دخلت وراه علشان اقفشه واكسب الدور، 
قمر قالت امم طيب خلصتو لعب ولا لسه اصل انا تعبانه وعايزه انام يلا يا امير ياحبيبي 
الولد بصلها بخوف وقفل ايده جامد علي ايد مروه 
مروه استغربت اوي من حركات الولد وبقت تسأل نفسها هو الولد ماله خايف من امه كدا ليه 
دا المفروض ان اي طفل بيلاقي الامان مع امه وف حضنها الحمد لله اننا حطيت كاميرا ف غرفه قمر كدا هاعرفكل حاجه 
قمر بصت للولد وقالتله يلا ياحبيبي علشان تشرب اللبن وتنام 
مروه قالت طيب ياحبيبي روح مع ماما 
وبكرا نبقي نكمل لعب يلا باي 
مروه راحت بسرعه علي اوضتها وبدأت تشغل الكاميرا من علي موبلها وتشوف ايه اللي بيحصل 
قمر كانت ف الاوضه وبدأت تمسك الولد وقعدته علي كرسي وجابت علي الشاشه افلام رعب ومسكت السكينه للولد وبدأت تخوفه والولد عمال يعيط ومش عارف يعمل ايه 
مروه ف اوضتها يانهار اسود هي بتعمل كدا ليه ف الولد،،،،  في ام تعمل ف ابنها كدة،،،،،،، لا دي لايمكن تكون ام،،،،،، 
او اكيد الولد دا مش ابنها اصلا 
انا لازم اقول لامير علي كل اللي شفته 
لازم يعرف ويشوف بعينه قد ايه قمر انسانه حقيره
♕♕♕♕♕♕♛♕♕♕♕♕♕♕♡♡♡♕
ازهار فاقت لقت نفسها ف مكان غريب كأنها ف بيت ف الحبل  وافتكرت اللي حصل من شويه 
ازهار ركبت مع مرتضي العربيه وبعدها بشويه لقت مرتضي بيغير الطريق لقت نفسها ماشيه ف صحرا 
ازهار سألته اي دا يامرتضي احنا رايحين علي فين هو معقوله ممكن. يكون في مستشفى هنا 
مرتضي ضحك علي كلامها وفضل يضحك بجنون وازهار مستغربه 
قالتله مرتضي انت بتضحك علي ايه 
وجايبني فين انا عاوزه اروح المستشفى عند امير، 
مرتضي فضل يضحك وقالها تعرفي انك طيبه اوي يا ازهار وهاتفضلي طيبه وساذجه وفعلا يابختي بيكي 
ازهار مكنتش فاهمه قصده قالتله انتي بتقول ايه نزلني يامرتضي من فضلك 
مرتضي قالها هههههههه انزلك،،،، انزلك ايه بقا بعد كل اللي انا عملته دا 
عايزاني اسيبك،،،،، بقا بعد ما خليتك تحملي مني اسيبك واسيب ابننا 
ازهار قالتله انت بتقول ايه يامرتضي 
انت اتجننت انا ازاي حامل منك 
مرتضي قالها ايوا يا ازهار اللي ف بطنك دا مني انا،،،،،،، لما كنتي عند داده احسان خليت دكتور يعملك عمليه حقن مجهري 
وخليتك تحملي مني انا 
عارفه ليه،،،،،،، علشان امير يشك فيكي.
لاني كنت عارف كل حاجه من جيجي وشوفت الفيديو اللي معاها وكنت متأكد ان جوازك من امير عالورق وبس 
عشان كدا كنت عارف ان امير هايطلقك من بعد مايعرف بخبر حملك وسمعته لما قالك انتي طالق يعني كدا انتي بقيتي حره 
وكلها 3 شهور وعدتك تخلص وانا وانتي نتجوز وابننا يجي علي الدنيا ويتربي ف وسطنا 
ازهار ضربته وفضلت تضرب فيه بكل مافيها وتقوله اه يا كلب ياحيوان انت عملت ليه كدا حرام عليك،،،،،،، انت متعرفش، ربنا انا مبحبكش مش عايزاك 
انت ازاي تعمل فيا كدا 
انت فاكر ان امير هيسكت امير مش هايسيبك،،،،، وقف العربيه دي بسرعه انا بكرهك مش عاوزه اروح معاك ف حته وقفها بسرعه 
ومسكت منه العربيه وفضلت تحاول انها توقفها وفجأه مرتضي فرمل وازهار رأسها اتخبطت ف التابلو واغم عليها 
امرتضي شاف دمها بدأ يتجنن ويقول 
لا اوعي،،،،، اوعي تموتي انا بحبك،،،، 
انتي هاتبقي مراتي 
ازهار رجعت من تفكيرها وحطت اديها علي راسها وكانت راسها ملفوفه بشاش 
حاولت انها تقوم بس لقت رجلها مربوطه فيها سلسه متوصله بصخره ف الحيطه 
حاولت تشد فيها بكل قوتها بس مقدرتش لانها طبعا جامده 
وفجأه دخل مرتضي وف ايده اكياس. 
وقالها بصي،،،،،،، بصي جبتلك ايه،،،،،، 
جبتلك لبن،،،،، عصير واكل علشان تتغذى 
انتي وابننا 
وكمان جبتله هو ببرونه ولبس وبصي المريله دي دي هحطهاله علي الهدوم علشان لسه ميدهولش 
ههههههه انا عارف انه لسه بدري بس انا حببت شكلهم ف السوبر ماركت فجبتهم 
تعرفي انا نفسي يبقي شبهك اوي عيونه شبه عيونك الخضرا وشعره اصفر زي شعرك 
وبعدين حط ايده علي بطنها وقال انا نفسي اشوفه اوي 
ازهار بقت عماله ترجع لورا وتقوله انت مريض،،،،،،، انت مريض ومجنون 
مرتضي اتعصب ومسك الشنط ورماها علي الحيطه ومسك شعرها وقالها 
انا فعلا مجنون،،،،،،، بس مجنون بيكي يا ازهار انا بحبك بحبك اوي، 
وبدأ يمرر صوابعه علي خدها وفضل ينزل بإيده علي رقبتها 
ازهار بدات تبكي وتقوله مرتضي انت ليه بتعمل كده،،،،،،، انا ماوعدكش بحاجه 
ولا عمري حسستك بإعجاب مني حتي 
مرتضي قالها مش دهم انتي تحبيني كفايه انا بحبك،،،،،، ومتأكد انك مع الوقت هاتحبيني،،،،، ازهار انا غني اوي عندي فلوس كتير جوا مصر وبرا مصر البنات كانت بتترمي تحت رجلي علشان تخليني ارضي عنهم بس من ساعت ماشوفتك وانا مش قادر انساكي،،،،،،، مش عارف اشيلك من قلبي وعقلي 
فاكره ساعت ماولدنا الحصان سوا ولا ساعت ماكان بيجري وراكي الطور 
اضحكي يا ازهار كل دي هاتكون ذكراياتنا مع بعض وهانحكيها لابننا 
ومسك شنطه وجاب منها لبن وبدأ يسقيها ويقولها خدي اشربي يا ازهار 
متنسوش تتابعوني علي الصفحه الرسميه 
الكاتبه صابرين علاء. 
ازهار كانت خايفه منه اوي ومش شكله وتصرفاته وبقت تقوله انا مش عايزه لبن 
،،،،،،، مرتضي اسمع مني انا عارفه ان انت بتحبني،،،، بس الحب دا من طرف واحد بس،،،،،، مرتضي ارجوك افهمني انا بحب امير،،،،،،، وعمري ماحبيتك انت ف يوم من الايام هتقابل الانسانه اللي تليق بيك وبفلوسك اسمع مني انا بكح تراب 
مرتضي قالها لا اوعي تقولي علي نفسك كدا فلوسي هي فلوسك 
ازهار اتنرفزت وقالتله ماتبعد عني بقي يا اخي هو انت ايه ماعندكش دم بقولك مش عايزاك بكرهم وانت معندكش كرامه 
مرتضي ضربها بالالم ووقعت علي السرير اللي ف الاوضه مرتضي قرب منها وقالها 
خدي،،،، خدي اشربي اللبن علشان البيبي يبقي كويس 
ومره واحده زعق وقال اشربي 
ازهار شربت بخوف منه بس من جواها بقت تقول 
امير،،،،، امير ارجوك الحقني،،،،، تعالي وخدني منه،،،،، يارب،،،، يارب امير يعرف مكاني بسرعه  ،،،،،، والمجنون الاهبل دا يبعد عني 
♕♕♕♕♕♕♕♡♡♡♡♡♡♡♡
امير رجع البيت بعد عمل علشان ياخد سلاح وفلوس علشان يروح يدور علي ازهار
وفجأه مروه وقفت قدامه وقالتله 
ازهار مش موجوده ف البيت يا امير 
امير قالها عارف الكلب مرتضي خطفها 
مروه قالتله لا بس هي كانت خارجه معاه بإرادتها انا شفتها 
امير قال انتي عايزه تقولي ايه يا مروه عايزه تقوليلي ان ازهار هربت بمزاجها مع مرتضي،،،،،، عايزه تقوليلي انه عشيقها 
مروه بصت ف الارض وقالتله انا بقولك علي اللي شفته 
امير قالها مروه ازهار ضحيه مرتضي الكلب 
ولسه هيكمل رجع قالها مش وقته انا لازم امشي دلوقتي 
مروه قالتله طب في حاجه مهمه عايزه اقولك عليها،،،،،،،، امير 
امير قالها مش وقته بعدين 
♕♕♕♕♕♕♕♡♡♡♡♡♡♡♡♡♕♕♕
مرتضي عمل مكالمه برا الاوضه ولما خلص دخل جوا عند ازهار وقالها 
خلاص يا ازهار خلاص ياحببتي كلها دقايق وهانبقي انا وانتي برا مصر 
ازهار خافت و قالتله ايه انت بتقول ايه 
انا لايمكن ابقي معاك 
مرتضي قالها هشششششش 
يلا يا حببتي البسي وتعالي معايا 
ازهار مشيت معاه وراح بيها علي مكان واسع وبدأت الطياره تنزل علشان 
يركبوها 
ازهار بقت عماله تعيط ونفسها تصرخ بعزم مافيها بس مش قادره 
كابتن جو اللي كان سايق الطياره لما شاف ازهار حالتها كدا 
قال لمرتضي هو في ايه هي المدام مالها 
مرتضي بجنون قاله مالكش دعوه يلا سوق الطياره يلا 
مرتضي دخل هو وازهار الطياره 
جو ركب الطياره ولسه هايسوقها راح قال
ل مرتضي مع الاسف حصل عطل ف المحرك فجأه لازم المهندس يجي يشوفها حالا 
ازهار فهمت كلام جو وانه بيحاول يعطلهم علشان يكسبو وقت 
راحت بسرعه حفرت بضوافرها رقم امير علي الكنبه الجلد 
مرتضي اتنرفز وقال وهياخد قد ايه الزفت دا 
ازهار بقت بتحاول تكتب الرقم بكل قوتها 
لحد ما اخيرا خلصت 
جو قاله مش عارف بس مش اقل من ساعه لسه هاكلم المهندس يقولي اعمل ايه 
مرتضي خرج تاني من الطياره هو وازهار 
ازهار فضلت خايفه وعماله تدعي من قلبها ان الموضوع يعدي علي خير وامير يجي بسرعه 
مرتضي كان قاعد وفجأه شاف نور جاي من بعيد قام بسرعه وبدأ يرفع سلاحه 
ازهار بسرعه ضربته بالطوبه علي راسه 
ووقع مكانه 
ازهار شافت امير من بعيد جت تقوم تجري عليه راح مرتضي مسكها من شعرها 
وقالها ايه هو انتي فاكره انه طالما جه هاينقذك مني دا بعدك 
ف اقل من ثانيه كانت رصاصه ف نفوخ مرتضي وجت من امير 
مرتضي بدا يرجع لورا ومره واحده وقع وايده برده مشبوكه ف شعر ازهار 
ازهار وقعت معاه علي حجر كبير في سن 
خبط جامد ف ضهرها 
امير بعلو صوته نده عليها ازهااااااار 
وجري عليها واخدها ف حضنه 
وازهار بدأت تنزف وزي ما يكون بتسقط 
امير شالها بسرعه وراح بيها علي المستشفي
امير وهو ف المستشفى جاله رساله من مروه فتحها ولقي الفيديو اللي فيه قمر 
بتعذب الولد 
االبيدج الاصليه الكاتبه صابرين علاء  
اتصل برجالته علشان يمسكوها بس دخلو علشان يدورو عليها بس مالقوهاش ولقو مروه متكتفه هي والولد الصغير وغاز المطبخ مفتوح 
فتحو الشبابيك بسرعه وفكوهم قبل ما يتخنقو بس دورو علي قمر ف كل مكان لاقوها فص ملح وداب 
الدكتور طلع من غرفه العمليات وقال لامير،،،،،،،  مع الاسف فقدنا الجنين بس هي كويسه الحمد لله 
امير قاله الحمد لله 
امير دخل لازهار جوا الاوضه وقالها 
كنتي هاتضيعي مني،،،،،، انا اذيتك كتيير 
سامحيني 
ازهار مسكت ايده وقالته تعال بس كدا اما اسألك سؤال بقالي كتير مسألتوش 
امير قالها ايه 
ازهار قالتله عندكووو شامبووووو
امير قالها اه ليه 
ازهار قالتله ياختااااي ادي اخرت اللي تتجوز واحد مالوش ف الماميز وقفشات الافلام 
امير قالها والله يابنتي انا قلبي تعب منك ومن حلاوتك دي،،،،، ماتجيبي بوسه 
ازهار قالتله قديم اوي الجو دا هنقفل الروايه ببوسه 
امير قالها لا هانقفلها بخطفه تعالي معايا 
ازهار قالتله بس يا امير هاتعمل ايه يامجنون 
امير فعلا خطف ازهار سنه كامله عاشو فيها اجمل ايام عمرهم لفو العالم كلو 
وربنا رزقهم بأحلي يوسف 


تمت رواية كاملة عبر مدونة دليل الروايات
google-playkhamsatmostaqltradent