رواية حياتي الفصل السابع عشر 17 بقلم توتة

الصفحة الرئيسية

     رواية حياتي الفصل السابع عشر بقلم توتة


رواية حياتي الفصل السابع عشر

تسنيم : مش قادره اصدق 
حياة : مياااااده !!؟ 
فاطمه : هيا .. هيا العروسه !! 
علياء : تصدقي اتصدمت في الأول بس توقعت أن هيا تعمل كده الندله 
حياة : انتي عارفه البت دي مشوفتهاش من امتى .. دي وحشاني جداا .. هقوم اسلم عليها وافكرها بيا .. بس متكونش نسيانا كلنا 
علياء : استني لما تقعد في الكوشه الأول
حياة : الزمن فرقنا جامد .. لا بقت تعرفني ولا تعرفكوا 
خديجه : بس اتغيرت خالص 
حياة لنفسها : الدنيا جارحه اوي .. اكتر اتنين كنت بحبهم في حياتي .. بيتجوزوا وبحضر فرحهم .. ياريتني كنت متت قبل ما اشوف اليوم ده .. ايه حرقة الدم دي .. يارتني امشي دلوقتي عشان مش هقدر اكمل بجد
حياة : هروح الحمام وجايه تاني
خديجه : متتأخريش 
ذهبت حياة إلي والدتها 
حياة : ماما .. ماما 


مامت حياة : في ايه يا حياة 
حياة : الحقي .. براء عملت حادثه ونزفت دم كتير .. ومحتاجين أكياس دم ومش لاقيين .. وانا الوحيده اللي فصيلة دمي زيها .. مامتها كلمتني وبتستنجد بيا .. لازم اروحلها ضروري 
مامت حياة : ماشي .. روحيلها .. وابقي طمنيني 
حياة : ادعيلها يا ماما 
مامت حياة : هدعيلها يا حبيبتي 
حياة : سلام .. هبقى اكلمك 
مامت حياة : طمنيني عليكي لما توصلي 
حياة : حاضر 
ذهبت حياة إلي الفتيات لكي تودعهم
حياة : يلا ..وهمشي أنا بقا .. هتوحشوني .. هبقى أكلمكوا 
خديجه : ايه ده ليه !!؟ 
تسنيم : متمشيش يا حياة .. ده احنا مصدقنا اتجمعنا .. وبعدين بشكلك القمر ده تتعاكسي 
حياة : صاحبتي عملت حادثه .. ومحتاجه نقل دم .. فهمشي دلوقتي عشان الحقها 
علياء : الف سلامه عليها .. روحي عشان تلحقيها 
حياة : ماشي .. يلا باي 
كلهم : باي 


ذهبت حياة خارج القاعه وهيا تتنهد براحه كبيره ثم أجرت مكالمه هاتفيه 
حياة : الو
براء : ايه مبترديش ليه 
حياة : معلش على معرفت اخلع 
براء : من فرح يونس !!؟ 
حياة : اه .. بس استخدمتك وسيله 
براء : يخربيتك 
حياة : يخربه ايه اكتر ما هو مخروب اساسا 
براء : استخدمتيني ازاي يا فالحه 
حياة : قولتلها انك عملتي حادثه ومحتاجه نقل دم مني 
براء : موتيني يا حياة .. موتيني 
حياة : بعد الشر عليكي يا بيري .. بس انتي متعرفيش أنا كنت عايزه امشي من الفرح ده قد ايه 
براء : انتي فين ؟؟
حياة : أنا ماشيه في الشارع .. ومش عارفه اروح عند عمي ولا اروح فين .. بس اللي فرحانه بيه اني عرفت امشي من الفرح 
براء : تعالي عندي وامشي بكره على بيت عمك 
حياة : أنا مش عارفه أنا فين اصلا دلوقتي .. خرجت من القاعه وفضلت امشي .. امشي كتير لحد موصلت شارع فاضي وانا فيه دلوقتي 
براء : امشي لحد م تلاقي طريق عام 
حياة : ماشي 
ظلت حياة تمشي .. تمشي كثيرا 
حياة : هو الطريق ده ملوش آخر ولا ايه .. عارفه لو كنت بالليل شويه كنت خفت امشي لوحدي اصلا .. بس الحمد لله أن احنا في الغروب .. المنظر اللي أنا ماشيه فيه تحفه .. تحسي انك ماشيه بعد الفجر كده .. يااه لو كنت مع يونس 
براء : حياة .. انسيه بقا .. راح اتجوز اعز صديقه كانت عندك في طفولتك .. وبيقول عليكي طفله .. وبرضو بتفكري فيه 
حياة : مش قادره أنساه .. مش قادره خالص .. حاولت .. حاولت كتير 
براء : اخلصي بقا .. اجري يا حياة .. لحد ما توصلي للطريق العام 
حياة : أنا ماشيه اهو .. 
ظلت حياة تمشي كثيرا حتي وجدت اخيرا طريق ملئ بالناس 
حياة : اخيرا .. وصلت طريق فيه ناس 
براء : أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله 
حياة : هركب مواصلات .. اديني عنوانك عشان نسيته 
براء : **** ( أعطتها العنوان ) 
حياة : اقفلي دلوقتي ولما اقرب منك هكلمك ... عشان اشوف اي حاجه توصلني 
براء : ماشي .. باي 
حياة : باي 
بعد مرور الكثير من الوقت 
براء : شوفتك 
حياة : أنا مش شايفاكي 
براء : خليكي واقفه مكانك 
حياة : شوفتك 
تقابل الصديقان واحتضنا بعضهما كنوع من أنواع اللقاء 
براء :  حمد الله على السلامه
حياة : الله يسلمك 
براء : تعالي ... مفيش غير ماما اللي فوق 
حياة : ماشي 
ذهبت حياة مع صديقتها إلي بيت صديقتها 
حياة : مساء الخير .. ازيك يا طنط 
مامت براء : ازيك يا حبيبتي .. براء قالتلي انك جايه تبيتي معاها انهارده 
حياة : لو مكانش هيضايق حضرتك 
مامت براء : ايه اللي أنت بتقوليه ده بس .. انتي تنوري يا حبيبتي .. يلا يا براء خديها علي الاوضه اللي هاتان فيها وجيبيلها هدوم من عندك 
براء : حاضر يا ماما .. تعالي معايا يا حياة 
ذهبت حياة مع براء 
براء : مش هضغط عليكي .. هسيبك تنامي دلوقتي بس لينا كلام مع بعض 
حياة : انشاء الله بكره 
.....................................
جاء الصباح على مصر يحمل خير وسعاده لبعض البشر على عكس بشر أخرون
حياة : لاء همشي دلوقتي 
براء : لسه بدري 
حياة : هشوفك بكره يعني 
براء : يووووه .. ماشي 
غادرت حياة منزل صديقتها وذهبت إلي بيت عمها
حياة : صباح الخير 
طنط چيلان : صباح النور .. حياة .. جيتي امتى 
حياة : لسه جايه دلوقتي اهو .. بس قاعده لوحدك ليه 
طنط چيلان : كل واحد في أوضته فوق 
حياة : وليان في اوضتها 
طنط چيلان : لاء .. روحت بيتها 
حياة : هكلمها واشوفها 
طنط چيلان : ماشي 
ذهبت حياة وأجرت مكالمتها الهاتفيه مع ليان 
حياة : الو 
ليان : جيتي 
حياة : اه لسه جايه .. انتي فين ؟؟ 
ليان : أنا في البيت .. تعالي يا حياة .. أنا بيتي جنب بيت خالتو علطول 
حياة : طب انزلي انتي 
ليان : مش عايزه اروح هناك 
حياة : ليه ؟
ليان : تعالي وهقولك كل حاجه 
حياة : ماشي .. بس انزلي في الجنينه حتي 
ليان : ماشي .. هنزل وانتي اطلعي هشوفك علطول 
حياة : تمام 
ذهبت حياة إلي ليان وبعد الكثير من الوقت 
حياة : مش مصدقه اللي حصل يا ليان .. لا اللي حصل في الفرح ولا اللي انتي بتقوليه 
ليان : أنا قولتلك وجهة نظري .. وكل شئ قسمه ونصيب وهقول الكلام ده للكل 
حياة : متأكدة من قرارك يا ليان !
ليان : 100 % 
حياة : خلاص براحتك 
ليان : أنا هروح معاكي عند خالتو وهقول الكلام ده قدام الكل .. وهقولهم ليه 
حياة : بس أنا مش مصدقه .. ده انتي بتعشقي ايوان 
ليان : كنت غلطانه .. كنت غلطانه يا حياة 
حياة : انتي هتيجي معايا دلوقتي .. عشان متسيبيش حد متعلق منهم 
ليان : م ..ماشي 
...................................
طنط چيلان : يعني انتي قررتي ! 
ليان : اه 
طنط چيلان : ومش عايزه تقولي دلوقتي 
ليان : عايزه اقول للكل وجهة نظري وعلفكره كلمت سيف وهو في الطريق 
طنط چيلان : انتي عايزه يحصل مشكله تاني ؟
ليان : لاء يا خالتو بس عشان أوري وجهة نظري للكل مش اكتر 
....................................
ليان : بعد م الكل اتجمع هقول رأيي 
ايوان : اتفضلي 
سيف : قولي 
ليان : أنا اختارت .. اختارت 
رغدان : هو انتي بتعرضي نتيجه في The voice ولا ايه .. اخلصي يا ليان 
ليان : اختارت سيف

يتبع الفصل الثامن عشر اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية حياتي" اضغط على اسم الرواية
رواية حياتي الفصل السابع عشر 17 بقلم توتة
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent