رواية ليل الأدهم الفصل السادس عشر 16 بقلم حنين محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية ليل الأدهم  الفصل السادس عشر بقلم حنين محمد


رواية ليل الأدهم الفصل السادس عشر

ليل اخذت داليدا وذهبوا إلى الفيلا 
داليدا: انا هروح ف اى حته عشان ادهم ميضيقش
ليل: بس ي عبيطه هيضايق من اى يلا وملكيش دعوه 
داليدا: طب هو عارف 
ليل: اه ي ستى عارف ممكن يلا بقى 
داليدا: ماشى 
ونزلو من السياره ودلفو الى الفيلا 
ادهم: عامله اى 
داليدا بابتسامه: الحمد لله 
ادهم: اوضتك جاهزه لو عاوزه ترتاحى 
داليدا: شكرا مش عارفه اقولك اى بجد 
ادهم: العفو انتى زى اختى 
داليدا ابتسمت له وذهبت مع ليل لترى غرفتها وجلست تبكى بعد خروج ليل ...ليل ذهبت إلى غرفتها جلست بحزن أيضا .......جاء اليوم التانى وكانت ليل استيقظت مبكرا وأصرت أن تعد هى الفطور وذهبت ل داليدا غرفتها 
ليل بمرح: ديدووووو قومى بقى كل ده نوم اى مكنتيش بتنامى محرومه من النوم ي بنتى قووومى 
داليدا بنوم:امممم


ليل: قوومى الفطار الى بتحبيه جاهز والله هكبب عليكى مايه 
داليدا: لاااااع قمت قمت 
ليل بضحك: ايوا كدا يلا قومى اغسلى وشك وغيرى هدومك وتعالى
داليدا بتأفف: ماشى 
وطلعت ليل من الغرفه وجدت ادهم مستيقظ 
ادهم: هتقولياها دلوقتى
ليل: خليها بعد الغدا 
ادهم: تمم
ذهبت داليدا وجلست على كرسى وفطرو سويا وبعد الفطور 
ليل: عندك دروس انهارده ي داليدا
داليدا: اه بس مش بروح 
ليل: لا هتروحى يلا هوصلك وبعدين اروح الشغل
داليدا: مش لازم 
ليل: بطلى تخلف ويلا 
ادهم: طب انا همشى بقى متتأخريش 
ليل: حاضر 
وذهب ادهم إلى الشركه وليل أوصلت داليدا لدرسها أخربتها أن تخرج مع ريم قليلا حتى تنتهى من العمل..وتركتها وذهبت للشركه ولم يث اشياء كثيرا وذهبت ليل لأماكن الى ريم وداليدا فيه واخدتها وذهبت إلى الفيلا جلسو يتغدو سويا وادهم وعلى 
على: ليل 
ليل: نعم 
على: امال بنت خالتك مش هتيجي 
ليل باستغراب: اشمعنى 
على بتوتر: عادى بسأل بس 
ليل بمكر: لا لا مش حابه 
على بحزن: ماشى 
وبعد أن انتهو من الطعام جلسو يشاهدون التلفاز 
ليل: داليدا 


داليدا: نعم
ليل: كنت عاوزه اقولك على حاجه 
داليدا:قولى 
ليل: مش انتى كان نفسك تسفرى تركيا او دبى وتكملى درستك هناك
داليدا: اه 
ليل: طيب بم أن انتى مش بتكلمى بابا وماما ولا أنا ف مش هيقولو حاجه لو سافرتى وده حلمك وانا وادهم اتكملنا وقالى انو ممكن يسفرك لو عاوزه 
داليدا بفرحه: بجد
ادهم:اه بس لو انتى عاوزه 
فلاش باك لما ليل قالت ل ادهم أنها عوزاه...
ادهم: نعم
ليل:ممكن اطلب منك طلب واخر طلب 
ادهم: هااا
ليل: امم داليدا كان نفسها تسافر ف ممكن تسفرها 
ادهم: اه اكيد لو عاوزه هسفرها واصلا هاتيها تقعد هنه وخدى رأيها ولو عاوزه هسفرها 
ليل بابتسامه: ماشى شكرا ي ادهم 
ادهم: العفو 
باك....
داليدا: اكيد عاوزه 
ادهم: اخر الاسبوع حلو
داليدا: تمم 
ادهم: عاوزه تسفرى فين 
داليدا: تركيا 
ادهم: تمم بس لازم مروان يطلقك الاول 
ليل: أنا هتصرف مع مروان 
داليدا بابتسامه حزن: طب أنا هروح انام شويه تصبحون على خير 
ليل: وانتى من أهلو 
وتركتهم وذهبت لغرفتها 
على: شكلها بتحبو 
ليل بحزن: حسيت برضو 
على: هتخلى يطلقها ازاى 
ليل: هو قال ماشى اصلا ملوش عين يقول لا هو غلط 
على: دى حقيقه بصراحه...طب همشى انا بقى 
ادهم: ماشى 
ليل: خليك شويه 
على بضحك: شفت ي واطى اهى عوزانى اقعد وانت صاحب عمرى تقولى تطامشى اخص علييييك اخص مكنش العشم ي ابو الصحاب 
ادهم بضحك ولاول مره قدام ليل: غور يلا ابو شكلك انت ٢٤ساعه ف وشى
ليل ضحكت وسرحت قليلا ف ضحكه ادهم ف هى أول مره تراه يضحك ف هو وسيم للغايه 
على:طب أنا ماشى سلام
ليل وادهم: سلام 
وذهب على وليل ذهبت ل غرفتها وادهم ذهب الى مكتبه 
ليل: حسه انو طيب وف نفس الوقت شرير 
رحمه بضحك: هو الاتنين باين 
ليل:دى حقيقه والله غريب اوى بجد
رحمه: حاولى تقربى منو 
ليل: يمه اقرب من مين 
رحمه بضحك: مش هيعضك يعنى حاولى كدا هو انتى بتحبيه؟
ليل بتنهيده: مش عارفه 
رحمه: حاولى تقربى منو لما داليدا تسافر 
ليل: هحاول نبقى صحاب هه 
رحمه: انتى بتتريقى 
ليل: اقولك اى يعنى ده مش بيطقنى اقرب منو ازاى 
رحمه: انتى بتسألينى انا 
ليل بمكر: صحيح على سأل عليكى ي قمر 
رحمه بفرحه: بجد
ليل بضحك: فى اى ي بت انتى 
رحمه:؛هاا لا ولا حاجه 
ليل: امم بحسب
رحمه: قال اى 
ليل: قالى هى جايه ولا لا قولتلو لا بس حسيتو زعل 
رحمه: ي رخمه كنتى قولى اه جايه 
ليل: اوبا عاوزه تشوفى ولا اى ي كلبه 
رحمه: لا لا فهمت غلط 
ليل: انا اكتر واحده فهماكى صح ي بت حبتيه 
رحمه بابتسامه: بصراحه اه 
ليل: ايوا كدا اعترفى ي حيوانه انتى 
رحمه بحزن: تفتكرى بيحبنى 
ليل: امم مش عارفه 
وظلو يتحدثون قليلا ونامو 
ف اليوم التالى استيقظت وداليدا ذهبت ل درسها وليل وادهم الى عملهم وبعد رجوعهم إلى الفيلا ادهم أخبر ليل أن تتحدث مع مروان ويأتى الى الفيلا ليطلق داليدا وفعلا كلمتو وجه..
ليل: طلقها يلا 
مروان بحزن: انا فكرت ومش هطلقها داليدا انا بحبك وعارف انى غلط وظلمتك بس فى حاجات كتير اتبعتتلى تخلى اى حد ميصدقكيش
داليدا بحزن: حاجات اى 
مروان: كان بيتبعلى شاتات ليكى انتى وهو وصوركو مع بعض ف طبيعى كنت اصدق 
داليدا بحزن: طيب طلقنى 
مروان بحزن شديد: هعوضك صدقينى 
داليدا: مش عاوزه ي مروان يلا طلقنى 
مروان: انتى طالق ي داليدا 
داليدا ابتسمت وهى ف داخلها حزن شديد وقهر ودخلت إلى غرفتها 
ليل: كدا تقدر تمشى وبكرا هنمشى ف اجرأت الطلاق 
مروان: تمم
وذهب إلى المنزل وهو حزين وكان يبكى ف هو غلط وبشده 
مر اسبوع وجاء موعد سفر داليدا ودعتهم وذهبت إلى تركيا .......كانو يجلسون ف مكتب الاجتماعات يعملو
على : مالك مش كنتى مبسوطه عشان داليدا حققت حلمها وسافرت 
ليل: اه بس هتوحشنى اوى 
على: هتبقى تيجي إجازات اكيد 
ليل: اه 
ادهم: يلا عشان نروح 
على: خدونى معاكو عشان عربيتى بيظع
ادهم: ماشى تعالا 
وذهبوا ليوصلو على 
على: ليل
ليل: نعم 
على: هبقى ابعتلك اوكى عاوزك ف حاجه 
ف ادهم نظر له ولاكن لم يهتم وذهبوا 
ادهم: على عاوزك ف اى 
ليل: معرفش ابقى اسألوا مش صحبك 
ادهم: مش عاوز اعرف اصلا 
ليل: براحتك 
وذهبوا إلى الفيلا وصعدو إلى غرفهم وليل تحدثت مع على 
ليل: ها عاوز اى يبنى 
على بضحك: شفتى بص ازاى 
ليل بعدم فهم: هو مين 
على بضحك: ها لا لا ولا حاجه بقولك اى 
ليل: اى 
على: انا عاوز اشوف رحمه بأى طريقه 
ليل بضحك: اى ده ليه 
على: على اساس مختيش بالك انى بحبها
ليل:خت بالى قولها انك بتحبها
على: هقولها بس ازاى 
ليل: خدها اى مكان ي على بس يبقى ع النيل عشان بتحبو اوى 
على: حلو اوى هاتى رقمها اقولها نخرج
ليل بضحك: انت ذكى اوى المفروض تبقو صحاب الاول وتتعرفو على بعض وبعدين خدها وقولها مش على طول كدا وانتو مشفتوش بعض غير تلت اربع مرات 
على: صح وجه نظر اعمل اى بقى 
ليل: هى ممكن تيجي بكرا تعالا وخد رقمها وابقو اتكلمو
على: حلو يلا باى 
ليل: انت بتاع مصلحتك اوى على فكره 
على: ايوا عارف 
ليل بضحك: طب باى 
على بضحك: باى 
وأغلقت الخط ...وشعرت ب الجوع  ف ذهبت إلى المطبخ لتعد شئ تأكله وكانت تغنى ...
ادهم:بتعملى اى 
ليل بشهقه: خضتنى 
ادهم: معلش 
ليل: بعمل مكرونه اعملك 
ادهم: لا شكرا 
ليل: ماشى العفو 
ادهم: هو على كلمك
ليل: اه كلمنى 
ادهم: طيب 
ليل بصراخ:اعااا ي مامااااااا..


يتبع الفصل السابع عشر والأخير اضغط هنا
رواية ليل الأدهم  الفصل السادس عشر 16 بقلم حنين محمد
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent