رواية منقذي الفصل السادس عشر 16 بقلم شوشو محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية منقذي الفصل  السادس عشر بقلم شوشو محمد


رواية منقذي الفصل السادس عشر

يذهب ادم ويفضل يلف با العربيه لحد الفجر يرجع البيت يدخل الاوضه ويجد نور بتصلي وعماله تعيط  يقف ينظر  عليها وهي بتصلي وتبكي ويشعر بالحزن ع حالها وبعد كده يدخل الحمام ياخد شور ويخرج يلقيها نايمه ع الكنبه 
ادم وهو يقرب منها نور اومي انتي اي الي منيمك ع الكنبه 
نور  وانت مالك ملكش دعوه  بيا انا مرتاحه كده 
ادم هو اي الي ملكش دعوه قومي نامي ع السرير 
نور انا مش عوزه انام جنبك انا حره 
ادم بغضب طب قومي نامي ع السرير ياله 
نور وانتي هتنام ع الكنبه 
ادم لا هنام ف الشارع اومي بقا مديقنيش
نور طيب تذهب وتنام ع السرير وتجد ادم جاي ينام جنبها 
نور انا قلت مش هنام جنبك 
ادم لي ما السرير كبير ومتخفيش مش هقرب منك ولا عاوز أقرب والي حصل ده اعتبريه محصلش انا مش فيقلك انا أساسا مش طيق  نفسي 

 
نور كلمو وجعها اوي فتقول بصوت باكي ولم انتا مش عاوز تقرب مني عوزني تنام جنبي ع السرير ليه ولم  انتامش طيقني بوستني ليه ها ولم انتا مش عوزني اتجوزتني ليه فهمني انت اتجوزتني ليه وكنت مستعجل ع الجواز ليه فهمني
ادم  وهو ينظر لها يقولها أنا هسيبك الاوضه كلها وهخروج انام ف اوضه تانيه نامي برحتك بقا ويتركها ويخرج ويطرق الباب بشده 
نور وهي منهاره وبتعيط ليه يا ادم ثم تقوم وتخرج من الغرفه وتتجه لغرفه بجانب غرفتها وتجد ادم جالس ع الكنبه وماسك دماغه 
ادم اي جايه ورايا ليه 
نور انا عوزه اطلق
ادم انتي بتقولي اي 
نور بقلك الي سمعته عوزاك تطلقني  انا أساسا مش عرفه انتا اتجوزتني ليه وانت مش طيقني يبقا مفيش حل غير أن كل واحد يشوف حياته بعيد عن التاني قلت كلمتها الاخيره بانهيار
ادم بقلق من الحاله الي وصلها ليها
 يقول طب اهدي انا اسف 
نور وهي تنظر لعنيه متقليش اهدي وبعدين انت بتتاسف ع اي  طلقني يا ادم وتسيبه وتخرج من الغرفه
ينظر ادم لاثرها بغضب ويقول اطلقك لا مش مطلقك مش بمزاجك
ويقول ف اي مش انا كنت عاوز اطلقها طب مهي اهي طلبه الطلق مش عاوز اطلقها ليه معقول اكون فعلا بدأت احبها زي مبيقول اياد من كتر التفكير نام 
ف الصباح يجد ادم خيري وهاله ونور اعدين يفطرو 
ادم صباح الخير الكل يرد معاده نور 


هاله تعاله يا ادم اعد جنب نور أفطر 
ادم وهو يقرب ع السفره 
تقوم نور وتقول الحمد لله انا شبعت 
خيري انتي كلتي حاجه عشان تشبعي 
نور اصل مليش نفس عن اذنكم هخرج أتهوا ف الجنينه شويه
ادم طب استاذن انا كمان عشان الحق اجتماعي سلام ويمشي
هاله هو ف اي يابابا ملهم دول
خيري والله معت عارف  الحكايه دي اخرها  اي 
ف الجنينه يجد ادم نور جالسه ع المرجيحه
ادم  مردتيش يعني عليا لم قلت صباح الخير 
نور 
ادم متردي عليا مش بكلمك
نور 
ادم وهو يقرب منه ويمسكها من درعها بقوه 
مبحبش اكون بكلم حد وميدش عليا 
نور  بدموع اه سيب دراعي هيتكسر 
ادم وهو ينظر ف عينيها مردتيش عليا ليه
نور مش عوزه اكلمك ولا اشوفك
 ادم بقا كده ويترك درعها. 
نور وهي تمسك بدرعا وتبكي دراعي كان هيتكسر يا غبي 
ادم وهو ينظر لدموعها يرق قلبه لها ويقلها وريني 
تبعد نور ايديها عنه وتقوله بغضب اياك تلمسني تاني  
ادم بغضب وملمسكيش ليه انتي مراتي 
نور وهي تبتسم  مراتك ههه كان زمان بس من للحظه دي انا مش مراتك انا عوزه اطلق يا ادم 
ادم و انا مش مطلق حد
نور لا هطلقني ولو مطلقتنيش  هرفع عليك خلع ف احسلك تطلقني بالذوق 
ادم بضحكه مستفزه طب انا مش هطلق لا بذوق ولا بالعافيه وبقي وريني هترفعي عليا خلع ازاي 
نور وهي تنظر له هو اي انتا معندكش دم وحده بتقلك طلقني مش عوزاك معدش طيقاق طلقني بقا وسبني وانا مش هوريك وشي تاني بس سبني
ادم قلتلك مش مطلقك ومش هسيبك ولو مرجعتيش تاني الاوضه هعمل معاكي تصرف مش هيعجبك 
وسبها ومشي 
نور بعيط لا يا ادم مش هطلع ومش هاعد ولا لحظه تانيه معاك ف البيت ده  
عند ادم يذهب الي الشركه وهو متعصب ويطلب من السكرتيره تطلب له اياد 
بعد شويه يدخل اياد ل ادم
اياد في اي جيبني ليه ع ملي وشي انتا مش كنت عندي باليل 
اادم بغضب  بقلك اي مترغيش كتير اعد عوزك 
اياد قول ياخويا حصل اي هببت اي المرادي 
يحكي له ادم ع كل حاجه حصلت 
اياد طب مهي طلبت الطلق اهي وانت كنت عاوز تطلق مطلقتهاش ليه 
ادم لا انا معدش عاوز اطلقها اناحر
اياد لا بقا مش حر هي مش عبده عندك 
ادم  افهمني بس انا بدأت احس اني بحبها 
انا كنت مدايق اوي امبارح أنها منمتش معايا ف الاوضه والصبح ام قلتلي أنها معدتش عوزاني ومش عوزه تشوفني كنت هتجنن من كلمها
اياد طب م تصرحها وتقلها انك بتحبها 
ادم معتش ينفع بعد الكلام الي قلته امبارح 
انا حسيت اني كسرت قلبها
اياد طب واي العمل الوقتي 
ادم اومال انا جيبك ليه متقلي انتا 
اياد خلص لقتها 
ادم اي الي لقتها 
اياد نبعت لها سلمي تشوف هي ناويه ع اي ونحاول نخليها تلطف الجو مع نور 
ادم طب كلمها بسرعه وخليها تيجي
اياد ماشي ويكلم سلمي ويطلب منها تيجي ع الشركه 
عند نور تدخل وتجد هاله وخيري بيشربو الشاي 
نور ممكن اتكلم معاكو شويه 
خيري طبعا يانور ف اي ياحبيبتي 
نور انا عوزه اطلق من ادم 
خيري تطلقي ليه حصل اي 
نور انا مش مرتاحه مع ادم ياجدو من فضلك خليه يطلقني 
وبعد ازنك انا عوزه ارجع بتنا تاني 
خيري انتي بتقولي اي لو انتي عوزه تطلقي ده قرار يرجعلك بس انك تسبيني انتي وامك بعد السنين دي لا
نور بعياط عشان خطري ياجدو عوزه ابعد عنه مش عوزه افضل معاه ف بيت واحد 
خيري لدرجادي انا مش هسئلك حصل اي بس لو عوزه تسيبي البيت يبقا انا هتروحو تاعدو ف شقه انا كنت جيبهالك   هي جنبي هنا عشان تبقو قريبين مني 
هاله وهي حزينه  انتي جيب لنور شقه 
خيري اه انا جيبهالها اول ما اتجوزت 
هاله خالص يانور معدتيش تعيطي وانا وجدك هنعملك الي انتي عوزاه 
خيري خوديها يهاله واطلعي خليها تغسل وشها وتعدي وجهزو هدمكم وانا هوصلكم ع الشقه الي هتاعدو فيها 
هاله حاضر وتاخذها وتطلع 
عند ادم تطرق سلمي الباب ويسمح لها ادم بدخول 
سلمي صباح الخير اي جيبني ع ملي وشي ليه 
اياد اعدي يابنتي اول خدي نفسك 
سلمي انا قلته من ساعت ماكلمتني ف اي وتنظر لادم 
يحكي ادم لسلمي كل الي حصل 
سلمي طب وانا مطلوب مني اي 
اياد احنا عوزينك تروحي لنور وتحولي تصبحي بنها وبين ادم 
سلمي حاضر عن اذنكم وتخرج متجها الي القصر 
ينظر ادم ل اياد ويقول تفتكر هتقدر تصلح الي انا بوظته 
اياد سبها ع الله

يتبع الفصل  السابع عشر اضغط هنا 
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية منقذي" اضغط على اسم الرواية 
google-playkhamsatmostaqltradent