رواية روح الفصل الثالث عشر 13 - بقلم ريم احمد

الصفحة الرئيسية

رواية روح البارت الثالث عشر 13 بقلم ريم احمد

رواية روح كاملة بقلم ريم احمد

رواية روح الفصل الثالث عشر 13 بقلم ريم احمد

والِ قطع اللحظه دي كانت أمنيه لم عملت تصرف مُتسرع جدا وحضنت انس وضمتو لقلبها وخبت وشها ف صدرو وعيطت بصوت واطي وهي متبته فيه 
هي فعلا مش مصدقه انو معاها وف حضنها. 
أنس استغرب رد فعلها وبعدها عنو يبص ف عنيها يمكن يشوف رفض او خوف بس لقي حب وفرحه.. دموع فرحه 
باس راسها وضمها ليه اكتر وشالها وبداو حياتهم سوي بمنتهي الرقه والحنان الِ ف الدنيا. 
عند روح 

حياتها مفيهاش جديد. 
بس ف نفس اللحظه الِ أنس بدا فيها حياته مع مراتو كانت روح وقتها نايمه
وصحيت من نومها مخضوضه وحست بنغزه ف قلبها وفضلت تعيط بدون سبب بس متستغربتش لان دا حالها بقالها سنه
وروح كمان وقفة دراستها قررت انها تبدا بم تحس انها بخير وتقدر تقابل بشر. 
تاني يوم الصبح عند أنس وامنيه. 
صباح الخير يا حبيبي، تحب تفطر؟ 

أنس بضيق من نفسه: صباح النور.. لا شكرا انا نازل.
أنس كان مضايق جدا من نفسو وضميره بيأنبه وقلبه واجعه بس عقله كان مصبرو وبيقولو انها مراتو وحلاله
بس هو زعلانه من نفسو لانو واخد عهد مع نفسو انو ميلمسش اي ست ف الدنيا غير روح ولو مكنتش ف يوم من الايام ليه عمرو ما يقرب من واحده
بس قلبه خانه
غريزته حركته

طبيعتو شدتو 
مع انو شئ طبيعي جدا يحصل بس كان معذب انس وحاول علي قد ما يقدر ميخليش امنيه تحس بأي حاجه بس مقدرش أنس شخص تلقائي جدا والزعل بيبان عليه وكل ال ف قلبه بيبان علي ملامح وشو. 
اما بالنسبه لأمنيه فهي من بعد الِ حصل بينها وبين أنس ومن بعد اليوم دا وهي قررت تنسا حبو الِ فقلبها وتنساه هو شخصيا، هي كمان قررت تطلب الطلاق
حست بنفور شديد من ناحيته وعدم قبول ورغبه مُنعدمه حيست بإهانه لنفسها وكرامتها وكمان انوثتها، قالت لنفسها انا مش مُجبره استحمل كل دا انا مش قادره خلاص انا فعلا قلبي مش مستحمل اي وجع تاني بسبب أنس بس هتحصل حاجه هتغير حياتهم تماما. 
عند روح ودينا. 
دينا اهلها نزلو من السفر وقررو يستقرو وابن عم دينا اتقدم لها بس لسا موافقتش
دينا مش شخصيه عاطفيه  وكارهه فكرة تكوين اسره بس جواهها شئ مخليها عايزه توافق علي احمد ابن عمها.. يمكن عشان هو الطف حد قابلتو ف حياتها؟؟ 
او يمكن عشان.. عشان بتحبو؟؟
ليه وامتا وازاي ف هي مش عارفه كل الِ عرفاه انها مجرد ما تشوفو ف مكان بتكون عايزه تروح تتخبي فيه من قساوة اهلها عليها ووقساوة الدنيا 
بتكون عايزه تداري وجع قلبها فيه
وتحضن عيونها بعيونو. 
هل ياا تري داا حب؟؟؟ 
طب وهو اتقدم ليه؟ 
عشان مناسبه ولا عشاان بيحبها؟ 
هنعرف دا بعدين إن شاء الله. 
عند امنيه وأنس. 
فات علي الليله الملعونه ٣شهور. 
٣شهور من الحيره والوجع وتعب الاعصاب والتوتر
تلت شهور وأنس مش طايق نفسو ولا البيت. 
واغلب وقتو ف الشغل او مع صحابه او تحت عند والدته. 
أمنيه: الو يا عمتو، ايوه انا خلاص اهو خلصت الغدي، لا لا مش هقدر اجي النهارده 
عندي مغص شديد ودايخه اوي ومصدعه، شكلي داخله علي نزله معويه جامده، ادعييلي يحبيبتي. 
العمه: ربنا معاكي يا بنتي 
طب مش عيزاني اجيلك ولا حاجه
ابعتلك البت سماح تساعدك طيب
امنيه: لا يا عمتو تسلمي اناا خلاص خلصت وهاخد المسكن واشرب حاجه سُخنه وهبقا حلوه، يلا هتعوزي حاجه اصل أنس جاي وعايزه اروح احط الاكل
العمه: بالسلامه يا بنتي. 
امنيه خلصت الاكل وراحت تستريح شويه بس فجاه.... 

رواية روح الفصل الثالث عشر 13 - بقلم ريم احمد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent