رواية خطف مع سبق الاصرار الفصل الثاني عشر والأخير 12 بقلم اسراء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

  رواية خطف مع سبق الاصرار  الفصل  الثاني عشر والأخير بقلم اسراء ابراهيم


رواية خطف مع سبق الاصرار الفصل الثاني عشر والأخير

دخل عمر البيت لقي ايمان قاعدة مستنياه 
_  جري عليها ايمان مالك فيكي حاجة ايه اللي مقعدك كدة 
_مفيش حاجة متقلقش انا كويسة انا بس كنت عايزة اطمن عليك واستنيتك 
_ انتي جميلة اووي يا ايمان انا مش عارف ازاي مكنتش شايفك كدة يعني بعد اللي مريتي بيه انهاردة المفروض كنتي تريحي نفسك ومع ذلك انتي فضلتي قاعدة مستنياني عشان تطمني عليا 
_بكسوف انا بس كنت قلقانة عليك عشان نزلت وايدك وجعاك وكنت خايفة لتروحلهم تاني 
_مسك ايدها ،  انا ندمان علي كل لحظة ضاعت من عمري وانا بعيد عنك انا اسف لو سمحتي سامحيني 
_ شدت ايدها منه ، متتأسفش يا عمر انت مش ذنبك انك محبتنيش وانك بتحب واحدة تاني دي حاجة قلبك اللي بيختارها مش انت انا هخش انام تصبح علي خير ،  عمر قعد عالانتريه واتنهد وقال هانت يا ايمان هعوضك عن كل حاجة يا حبيبتي 
..........
تاني يوم عمر خبط علي ايمان وقالها كنت عايزك في موضوع ممكن نتكلم 
_طبعا يا عمر اتفضل ، خير في ايه 
_اصل بصراحة  رائد كلمني وقالي انه بيحب دنيا وعايز يخطبها 
_ ايمان بتتنطط ، بجد انت بتتكلم جد يا عمر يعني بيحبها وهيخطبها 
_بضحك ، اهدي يا مجنونة ايوة يا ستي وعايز يعملها مفاجئة  ويتقدملها 
_بس بس استني كدة هو مش متجوز ازاي بقي هيخطب 
_متجوز ! لا طبعا رائد اعذب وقاعد مع اخته ووالدته ووالده متوفي 
_ايمان بتفكر ااااه يبقي طلعت اخته مش قولتلها الهبلة دي تتأكد والله انا كنت حاسة 
_ايه نحن هنا ، للدرجادي مبسوطة لدنيا 
_طبعاا دنيا دي اختي مش صحبتي دي العشق يابني هيا اللي بقيالي من عيلتي وكل حاجة ليا بتخاف عليا كاني اختها بجد وانا كمان بحبها اووي 
_ايه بقي كل عيلتك دي وانا روحت فين ومسك ايدها مس عايزك تقؤلي علي نفسك وحيدة تاني انتي مش لوحدك انا جنبك وعمري ما هسيبك ابدا انتي فاهمة 
_ايمان بكسوف بصت في عينه وكان نفسها تقؤله انها بتعشقه  مش بتحبه بس سكت وبصت في الارض 
_احم يلا قومي بقي غيري واه خدي ده  واداها شنطة وقالها ده فستان انا جبته عشانك ومعاه حاجته يارب زوقي يعجبك 
_ مسكت الشنطة وكانت طايرة من الفرحة ومن كتر ماهيا مبسوطة حضنته وقالته شكرا يا عمر بجد علي كل اللي بتعمله عشاني وحست بنفسها انها اندفعت وجات تبعد هو تبت فيها جامد وهمس في ودنها مفيش واحدة تقؤل لجوزها شكرا علي فكرة ولا ايه ايمان اتوترت من همسه وقربه وقالتله عمر خلاص سبني بقي عشان اقؤم البس بعد عنها وبص في عينها وقالها انهاردة بس وبعد كدة مش هتبعدي عني تاني ماشي 
_ايمان من كتر ما خدودها احمرت ومكسوفة جريت علي الحمام وقفلت الباب وحطت ايدها علي قلبها ، يخربيتك بتدق جامد ليه كدة امممم بس ليك حق تدق انا نفسي مش مصدقة 
.....….....
_خرجت من الحمام وهيا لبسة فستان سواريه بكم لونه روز وكان تحفة عليها مع طرحة بيضة وميكب خفيف وكانت فعلا جميلة وعمر اول ما شافها انبهر بجمالها 
_احم شكلي كدة هغير رأي ومش هنخرج 
_ بتزمر طفولي ، نعم!!! ليه بقي ان شاء الله ؟
_كدة عشان انتي زي القمر وانا بغير عليكي ومش عايزك تخرجي معايا وانتي محلوة كدة 
_ايمان اتكسفت وقالتله يلا يا عمر بقي بطل رخامة
_قلبه وربنا ، يلا يا قمري 
..............
_ وصلو تحت بيت دنيا بعربية عمر 
_ ايمان لو سمحتي ممكن تدي دنيا الشنطة دي فيها دريس عشان اكيد مكنتش عاملة حسابها عشان مفاجئة وكدة 
_ دي حاجة جميلة منك اكيد هيعجبها يا رائد بس شكلك كدة واقع 
_اوي اوي والله ده انا اتكفيت علي وشي مش وقعت بس 
_ايمان ضحكت ، ربنا يسعدكو والله دنيا تستاهل كل خير 
_بغيظ ما خلاص خلصنا يا عم رائد هتفضل ترغي معاها كتير
_ ضحك رائد اووي ، اوبا وبنغير كمان واضح اني مش واقع لوحدي 
_اتكسفت ايمان وقالتلهم هطلع انا الاول وانتو خمسة واطلعو ورايا 
............ 
_الباب خبط ودنيا فتحت واتصدمت متوقعتش انها تكون ايمان 
_ايمي حبيبتي فيكي حاجة ولا ايه 
_لا يا قلبي تعالي عندي ليكي مفاجأة بمليون جنيه 
_انتي اصلا وجودك دلوقتي مفاجئة بمليار جنيه مش مليون بس وحشتيني وحضنتها ، ودخلو اوضة دنيا 
_ ها احكيلي ايه هيا المفاجئة ، جرس الباب ضرب وجت تقوم ايمان مسكتها 
_لالا متروحيش ما دي المفاجئة وسمعو صوت رائد ودنيا قلبها دق جامد وقالتلها اوعي يكون اللي في بالي يا ايمان وربنا يجرالي حاجة من الفرحة 
_ ضحكت ايمان ، هو يا قلبي هو رائد جاي يطلب ايدك من بباكي 
_دنيا كشرت ، بس ده متجوز يا ايمان هو ازاي يتجرأ ويجي وهو متجوز 
_انتي اللي هبلة هو لا متجوز ولا حاجة دي اخته يا غبية 
_ دنيا بتتنطط ، بجد هييييه طلعت اخته طيب طيب طيب هلبس ايه تعالي اختاري معايا حاجة بسرعة يلا يلا 
_حيلك. حيلك ماهو عم الرومانسي جابلك الفستان ده وقالي ادهولك يلا بقي البسي بسرعة 
_خطفت دنيا الفستان ، الله بجد زوقه تحفة شفتي طيب والله بيفهم 
_لا ياختي مش زي عمر ماهو برضه اللي جابلي الفستان ده وضحكو سوا ، عارفة يا دنيا تصرفات عمر دلوقتي متغيرة عن اول ما اتجوزنا مش عارفة عشان بحبه حاسة بكدة ولا هو فعلا اتغير 
_عمر مكنش يعرفك يا ايمان وهو دلوقتي اكتشف انه بيحبك اديله فرصة 
_فرصة ايه بس هو انتي ناسية انه بيحب واحدة تانيه وميرا دي ايه ماهي حبيبته وهو قالي كدة انهم بيحبو بعض وانه اتغصب عليا وانا لا يمكن اديله فرصة يجرحني تاني مع ان تصرفاته بتخليني غصب عني اميل ليه 
_لا تانية ولا تالته دي واحدة عقربة سيبك منها وانتي اللي مراته ولازم تدافعي عن جوزك يا هبلة متسبيهاش تاخده منك 
_تفتكري ؟ انا مبقتش عارفة حاجة المهم بس سيبك مني يلا انجزي قبل ما بباكي يندهلك 
_لبست دنيا فستان لونه موف هادي وعليه ورد ابيض وحطت ميكب خفيف وكانت قمراية 
_بسم الله ما شاء الله قمر يا قلبي ، والباب خبط ودخل بباها 
_اممم واضح انك عندك خلفية عن العريس 
_ دنيا بكسوف احم اه يا بابا ايمان قالتلي 
_طيب يا بنتي يلا تعالي عشان تقعدي معاه وتشوفيه برضه 
_وخرجت مع باباها واول ما رائد شافها قام وقف لانها كانت وحشاه اووي وكان باين في عينه وهو بيبصلها 
_عمر غمزه في ايده ، احم اتمني لو في نصيب نتجوز قريب يا عمي  انا شقتي جاهزة وكل حاجة تمام فاضل بس دنيا تنورها 
_دنيا كانت باصة في الارض بس كانت فرحانة بكلامه اووي 
_ان شاء الله يابني هسيبكو لوحدك. شوية وقامو وسابوهم 
_دنيا كانت متوترة ومكسوفة وعمر قعد جنبها 
_مسمعتش رأيك يعني موافقة ولا لا 
_احم هبلغك مع بابا 
_لا انا حابب اسمعها منك يا دنيا انتي اخر مرة عاملتيني وحش اووي وقفلتي السكة في وشي كمان وجاي انهاردة وحاطط ايدي علي قلبي لتكوني رافضاني 
_رفعت راسها بصت في عينه ، بصراحة يعني افتكرتك متجوز 
_متجوز !! مين اللي قالك كدة انا مش متجوز 
_اصل لما كلمتك اخر مرة سمعت صوت واحدة جنبك وقالتلك يا حبيبي فعرفت انك متجوز 
_بصلها شوية كدة وقعد يفكر وفجأة انفجر من الضحك افتكرت ، يا شيخة وقعتي قلبي دي سالي اختي وعشان كدة بقي كنتي بتعامليني المعاملة دي عشان غيرانة وغمز بعينه 
_اتكسفت وبصت في الارض ، احم لا بس افتكرتك مرتبط 
_عموما حقي مش هاخده دلوقتي هاخده في بيتنا وانا كدة ردك وصلني يا دنيتي وباسها في خدها وهيا برقت وحطت ايدها علي خدها بسرعة ووشها جاب الوان وقلبها دق جامد .
_ دخلو كلهم وهيا كانت متنحة ووشها محمر وايمان بصتلها بمكر ، مالك يا دنيا يا حبيبتي فيكي حاجة ؟ ودنيا بصتلها وبرقتلها  ودخلت اوضتها وباباها دخل اخد رايها وطلعو وقرأو الفاتحة وحددو معاد كتب الكتاب والفرح وهما الاتنين بصو لبعض وهو قالها بهمس بحبك ودنيا ردت عليه بس بعينها وابتسامتها اللي بتخطف قلبه ♥️
............
نزلو من عند دنيا وعمر ركب العربية وايمان ركبت جنبه ودور العربية 
_ايه ده رائد مش هيركب معانا ليه ؟
_لا رائد ايه بس سيبك منه هو في عالم تاني حاليا 
_ طيب هنروح يعني 
_تؤ تؤ لا 
_اومال هنروح فين يعني 
_هخطفك عندك مانع 
_  تخطفني !! ، انا مش فاهمة حاجة تخطفني ازاي ؟
_ هتعرفي دلوقتي المهم انك دلوقتي مخطوفة ولازم تغمضي عينك واوعي تفتحيهم الا لما اقؤلك 
_اممممم ماشي وغمضت عنيها وشوية ووصلو مكان وعمر نزل وفتحلها باب العربية ونزلها 
_اوعي تفتحي يلا هاتي ايدك وامشي معايا واحدة واحدة
_ فجاة راح شايلها وايمان صوتت ، عمر بتعمل ايه 
_عارفة لو فتحتي هلغي المفاجئة 
_ايمان حاطة ايدها علي رقبته وهو شايلها وقالها فتحي واول ما فتحت لقت نفسها علي يخت كبير وكله منور بنور هادي وفي ترابيزة وعليها شموع وجو كله رومانسية 
_ايمان انبهرت بشكل اليخت وبصتله وهيا في حضنه وشايلها 
انت عامل كل ده عشاني بجد يا عمر 
_هو انا عندي اغلي منك يا روح قلبي 
_طيب ازاي وميرا ده انت بتحب...... هشششش انا محبتش غيرك  صدقيني ونزلها ووقفها قصاده 
_ايمان قليها دق جامد ، بجد يا عمر يعني انا مش بتخيل انت قولت انك بتحبني طيب ازاي وامتي انت قولت انك بتحبها هيا 
_صدقيني لو اطول امسحها من حياتي همسحها انا يوم ما قولتلك اني بحبها كنت غبي لاني مكنتش اعرف يعني ايه حب الا اما عرفتك لما مكنتش طايق راجل غيري بس يكلمك 
ولما خطفوكي وحسيت انك ممكن تروحي مني كنت هتجنن عرفت سعتها اني محبتش غيرك وكمان لما عرفت ان ميرا اللي بعتتلك الناس دول يخطفوكي كان كل اللي شاغلني اني امحيها من الوجود عشان فكرت تأذيكي وتحرمني منك 
_انا مش مصدقة اني بسمع منك الكلام ده ده كان حلم بالنسبالي انت جرحتني اووي ومع ذلك قلبي معرفش يكرهك
كنت دايما في بالي حتي وانت بعيد عني ولما اتخطفت انت اول حد جه في بالي لاني مليش غيرك 
_ بس ليه ميرا تكون عايزة تأذيني انا معملتهاش حاجة بالعكس انا كنت هخليك تطلقن....  حط ايده علي شفايفها اوعي تنطقيها انا لا يمكن اسيبك ابدا يا ايمان 
_بكسوف وانا كمان بحبك اووي يا عمر ربنا يخليك ليا 
_حضنها ، وانتي خطفتي قلبي وعقلي وكياني يا قلب عمر 
_ ضحكت ، تاني خطف مش كفاية خطفت مامتك قبل كدة 
_لا المرادي غير ،  ده انتي خطفتي قلبي ومع سبق الاصرار كمان وضحكو سوا  (بحبك يا قلب عمر ) 
_وانا كمان بحبك اووي 
والاغنية غطت علي كلامهم بصوت ام كلثوم 
(وقابلتك ولقيتك بتغير كل حياتي معرفش ازاي حبيتك معرفش ازاي يا حياتي ) 

تمت رواية كاملة عبر مدونة دليل الروايات
رواية خطف مع سبق الاصرار الفصل الثاني عشر والأخير 12 بقلم اسراء ابراهيم
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent