رواية احببت اخي حب جنوني الفصل الحادي عشر 11 بقلم ايات عبد الرحمن

الصفحة الرئيسية

رواية أحببت أخي حب جنوني البارت الحادي عشر 11 بقلم ايات عبد الرحمن

رواية أحببت أخي حب جنوني

رواية احببت اخي حب جنوني الفصل الحادي عشر 11

وقفنا عند اسر ومى هيطلعوا اخوات ولا لا
تابعوا معايا
مر اسبوع ومى وأسر علاقتهم لسه زى ماهى مفيش تغيير فيها
كل مايخلص يوم من الاسبوعين الخوف يتملك مى أكتر
وخلاص لازم الحقيقة بقى تتعرف ولاء ومصطفى ومى واضح عليهم الحزن اوى 
لكن ندى وأسر وألاء مايعرفوش حاجه خالص
اسر كل تفكيره أن هما زعلانين عشان علاقته هو ومى بقيت بالشكل ده
أسر في اوضته ومصطفى خبط عليه
مصطفى: أسر تعالى عايزك
اسر: حاضر يا بابا لحظه واحده وهكون عندك
اسر: ايوه يا بابا حضرتك عايزنى في حاجه
مصطفى: اقعد هنا عايز اتكلم معاك 
أسر: خير يا بابا
مصطفى: انت عارف انا بحبك قد ايه وبخاف عليك قد ايه 
أسر: عارف يا بابا
مصطفى: وعمرى يوم مازعلتك في حاجه وكنت معتبرك ابنى واخويا وصاحبى وكل حاجه ليا
اسر: عارف يا بابا بس حضرتك قلقتنى اوى بكلامك
مصطفى والدموع متجمعه في عيونه: 
والدك ووالدتك عايزينك 
أسر: عارف
مصطفى يإستغراب : عارف ايه
أسر: مش عايزينى اسافر بعيد صح
مصطفى: ايوه لكن الموضوع غير كده والدك ووالدتك الحقيقين عايزينك عشان تعيش معاهم
أسر: ايه اللي بتقوله ده يا بابا مش فاهم
مصطفى: خالك احمد مش خالك دا يبقى والدك وأخو مامتك ولاء ومنى مراته تبقى أختي ووالدتك
اسر: ايه يا بابا الكلام ده
مصطفى: الحقيقة
مى وولاء:😭😭😭
اسر: لو سمحت يا بابا بقى وقف هزار 
مصطفى: كان نفسي تبقى ابنى انا ياأسر 
صدقني انا ماحبيتش بنت من بناتى زى ماحبيتك انت 
أسر: لا لا مستحيل اصدق الكلام ده
مصطفى: للاسف ياأسر صدق
اسر والدموع بدءت تنزل: وهما كانوا فين عشان انتوا اخدتونى
مصطفى: انا وولاء لما اتجوزنا فضلنا فتره كبيره جدا ماعندناش اطفال 
بعد الكشف والتحاليل اكتشفنا أن ولاء مش هتقدر تكون ام
كانت خايفه اعرف غيرها راحت لجدك كان معروف بقوته
والكل بيخاف من خصوصا والدك لأنه كان بيقسى عليه من طفولته
والدتك اول مره ولدت توأم وتانى مره كمان 
وقتها ولاء راحت لجدك وطلبت منه تاخد حد من ولاد اخوها تربيه جدك ماترددش وشالك وقال ليها تعتبرك ابنها من دلوقتي ولما والدك جه يتكلم وقتها جدك قاله أن الولد عنده غيره ٣ ويقدر يجيب غيره
وبعد وفاة جدك والدك قرر ياخدك تعيش معاه لان وقتها كان ربنا أكرمنا بالثلاث بنات 
كنا متعلقين بيك اوى واترجيناه عشان يسيبك تعيش معانا وفعلا وافق.
لكن بعد كده والدتك زهقت مابقيتش متحمله أن انت تبعد اكتر من كده
وخصوصا لما شافت معاملتك معانا
وطلبت من والدك يعرفك الحقيقة بس ماقدرش يقولك 
ورجل الاعمال اللى اتوسط في نقلك هو احمد والدك لأنه رجل اعمال مشهور كانت الواسطه سهله جدا معاه في نقلك
في المدينة اللى عايشن فيها عشان تكون قريب من القصر 
وكمان توأمك هيتجوز كمان شهرين وعايزينك عشان تخطب وتتجوز انت كمان لانهم مش بيجوزوا غير من العيله
#بقلم_أيات_عبدالرحمن
روايات كامله 😍💙
أسر: لا مستحيل يعنى يسيبونى ٢٧ سنه وبعد كده عايزنى وعشان اتجوز 
يوم ما اتجوز اتجوز واحده مااعرفهاش ولا تعرفنى لا احبها ولا تحبنى
طب ازاي ده وليه حرام انا عمري ما فكرت في حاجه زى كده ولا حسيت ان انت مش بابا ليه تإذينى بالشكل ده
لييه
هنبدءمن هنا
رواية احببت اخي حب جنوني الفصل الحادي عشر 11 بقلم ايات عبد الرحمن
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent