رواية روح الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ريم احمد

الصفحة الرئيسية

رواية روح البارت الحادي عشر 11  بقلم ريم احمد

رواية روح كاملة بقلم ريم احمد

رواية روح الفصل الحادي عشر 11 بقلم ريم احمد

وال قطع اتصال العيون ال بينهم دا كان عماد ال نادي علي روح عشان تتحرك لانها لوهله اتجمدت مكانها... 
عماد: روح.. يابنتي يلا انتي لزققتي ولا ايه 
روح: هه لا لا دا الكوتش بس.. يلا يلا هظبطو لم نقعد. 
عماد وروح راحو يقعدو واليوم مر بسلام بس طبعا مينفعش اليوم يخلي من جلد الذات بتاع بليل دا وكل واحد فيهم قاعد يستعيد ذكرياته ويومه و... و.. و.. 
عماد وامنيه كانو فرحانين جدا

بس الوضع يختلف تمام عند انس وروح. 
وعدت ايام وشهور وجه اليوم المُنتظر وهو يوم فرح أنس وامنيه... 
ترتيبات الفرح عدت بسلام جداا وأنس راح ياخد أمنيه من البيوتي سنتر وكانت آيه ف الجمال بالميكب والطرحه والفستان الهادي جدا وكانت فعلاااا تخطف القلب وأنس مقدرش ينكر دا بس قلبو مدقش ليها
لم مسك ايدها محسش بدفا وامان.
لم بص ف عينيها متمناش يفضل طول عمرو باصص فيها ويتاملها
لم سلم عليها وحضنها خرج من حضنها بسرعه
حس ان دا مش مكانو
مرتاحش فيه

كل المشاعر دي لطيفه لابعد الحدود.. كل المشاعر والاحاسيس دي جميله جدا.. بنحسها مره واحده بس ف حياتنا مع الشخص الصح... 
امنيه كانت شخص جميل وهادي ولطيف وأنس كان بيعزها ويحترمها بس مكانش بيحبها.. ودي بتفرق
صح الحب مش كل حاجه.. لان الحب مبيخلقش احترام وموده لو الشخص طبعو قاسي بس الاحترام والموده بيخلقو حب لان الشخص اصلا من طبعو انو محترم ف بالتالي بيجبر ال قدامو ان بيحبو ودا ال هيحصل مع أنس وامنيه. 
دينا: روح... صدقيني انتي مش لازم ابدا تروحي... مينفعش يا روح. 
روح: لا يا دينا انا لازم اروح.. لازم اثبت لنفسي ولقلبي اني اقوي من غيرو لازم اثبت لقلبي انو مش فارق معاه... لازم اروح يا دينا. 
وبعد محايلات كتير جدا من دينا لروح.. روح اخيرا اخيرااا قررت متروحش الفرح وقررت تباركلهم بس مش اكتر.. لان هي من جواها كانت متاكده انها فعلا هتتعب وقلبها هيتكسر للمره الالف وهي فعلا مش حِمل كسر ووجع تاني... كفايه كدا.. كفايه عليها كدا. 
أنس وامنيه خلصو الفرح وانس كان بيمثل طول الوقت انو سعيد وبيضحك غصب عنو.. بس امنيه للحظه حست انو مش تمام.. ولم حاولت تسالو قالها انو مش متعود علي الدوشه دي وامنيه اقنعت نفسها وسكتت. 
انس: اتفضلي
امنيه: خلينا نقعد مع ماما تحت شويه. 
انس: تمام زي ما تحبي. 
كل دا وروح واقفه ف البلكونه بتتفرج عليهم... بتفرج عليه وهو بالبدله وماسك ف ايد واحده غيرها.. بتتفرج علي ال قدرت تاخد قلب أنس.. 
بتشوف قد ايه هو مبسوط.. متعرفش انو حزين جداا جداا ويمكن كمان اكتر منهت بس عقلها صورلها انو سعيد جدا مع ان الحزن باين ف عنيه. 
روح دخلت جوا ومحبتش تتيجي علي نفسها اكتر من كدا. 
انس: امنيه يلا نطلع انا محتاج ارتاح شويه والبدله مضيقاني
امنيه: ماشي يلا... مع السلامه يا ماما. 
امنيه سلمت علي ام انس وطلعت فوق هي وانس ودخلو الشقه. 
أنس: انا هاخد هدومي من اوضة النوم الكبيره وهاخد دوش ف الحمام ال برا وهسيبلك الاوضه والحمام ال فيها براحتك
امنيه بإستغراب شويه: تمام
أنس وامنيه غيرو انس لبس بنطلون بيتي رصاصي مريح وتيشرت بنص كم ابيض بيتي ومريح 
وامنيه لبست بيجامه بيبي ببنك كانت بكم وطويله وعملت شعرها ديل حصان وخرجت عشان تشوف انس لو محتاج حاجه وتحط او لو هياكل معاها لانها جعانه جدا. 
امنيه: انس.. تحب دلوقتي؟ 
أنس: لا شكرا كلي انتي متشغليش بالك. 

أمنيه: تمام
امنيه كلت فعلا بس من غير نفس وكانت قربت تعيط اصلا من برود وجفاء انس 
وخلصت اكل وجت تدخل الاوضه عشان تنام ملقتش انس فيها ف استغربت جدا. 
امنيه: انس.. انس.. 
وامنيه دورت علي انس ف الشقه ملقتهوش 
بس جت تفتح باب اوضة الاطفال لقيتو نايم بإهمال ومش متغطي والنور شغال. 
مسحت دموعها وراحت تغطيه وطفت النور وقفلت الباب براحه وخرجت
وانس كل دا كان صاحي وكان حاسس بيها وحس كمتن بدموعها وصوت عياطها ورعشت ايدها وزعل جدا عليها وزعل من نفسو وللحظه فكر يروح ينام معاها ويراضيها بس قلبه منعه وكمل نوم مكانه.
امنيه دخلت الاوضه بحزن شديد ونامت علي السرير وهي باصه ف صورة انس ال محطوطه جمبها علي الكومدينو وبتبصلو بحزن وعياط.... 
ومرت الليله حزينه جدا علي ابطالنا.. روح... وأنس
حتي كمان امنيه ودينا وعماد
كل واحد فيهم شغلاه قصه. 
الوضع بين امنيه وعماد مكنش مستقر ابدا وروح ادت لعماد فرصه زي ما وعدتو بس مقدرتش تستحمل اكتر من كدا وعماد حاسس بدا وحاسس قد ايه هي بارده معاه ودايما عينها مدمعه وباين عليها الحزن وسرحانه وكلامها معاه قليل جدا بيختصر ف تمام الحمد الله وانت اخبارك ايه وبس 
الا اذا عماد اتكلم انما غير كدا ف هي طول الوقت ساكته... 
روح: عماد ممكن تيجي البيت شويه.. محتاجه اتكلم معاك. 
عماد بفرحه: ربعايه واكون عندك
روح: تمام
دينا: انتي متاكده من القرار دا.. مش شايفه انو بدري شويه؟
روح: لا ولا بدري ولا حاجه انا قررت وخلاص. 
دينا براحتك يا روح.. براحتك انا تعب منك بجد انتي بتحبي تعاندي وبس ومش عارفه فين مصلحتك وحابه تقسي علي نفسك وخلاص. 
روح: دينا دي حياتي انا ودي دنيتي انا ومش من حق حد ابدا يتدخل فيها. 
دينا بزعل من كلام صحبتها: تمام ياروح.. انا ماشيه
ومشيت دينا وهي زعلانة جدا من روح وف نفس الوقت عليها وهي عارفه ان كل دا غصب عنها وان دي مش روح اصلا ولا دي شخصيتها. 
دينا وهي نازله قابلة عماد علي السلم وسلم عليها وراح عند روح. 
ترن.. ترن... ترن
روح فتحت الباب لعماد ودخل وجابت له قهوه وقعدو يتكلمو شويه.. 
بس روح قامت دخلت الاوضه وخرجت.... 
عماد اتصدم جدا من ال شافو ومفهمش هي عملت كدا ليه ولا ليه طلعت وهي كدا؟
رواية روح الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ريم احمد
روايات حصرية

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent