رواية مليكة الفهد الفصل العاشر 10 بقلم حبيبة مدحت

الصفحة الرئيسية

رواية مليكة الفهد البارت العاشر 10 بقلم حبيبة مدحت

رواية مليكة الفهد كاملة

رواية مليكة الفهد الفصل العاشر 10

وصلنا لما الحراس متنحين لمليكة بص اتجه الشئ المهتمين بيه اتصدم والدم غلي في عروقه الي اقصي حد الياس 
الياس بغضب وصوت عالي.وه وه عم تتفرج علي ايه منك ليه اختشو يلا كل واحد علي مكانه وحسابكو معايه بعدين 
الحراس وراسهم في الأرض.احنا اسفين ي الياس بيه 
الياس بعصبية.ده انا هخلع عنيكو دي الي تبص علي حرم فهد الصعيد 
اختفو الحراس بسرعه من وشه 

بص ناحيه مليكة وهي بتجري بالحصان بعيد ومش ومش حاسه ب الياس قرب الياس من مليكة بشويه لان بعيده عليه بصوت جهوري.مليكةةةةة
مليكة .بخضه ي لهوي مكنش يومك ي مليكة لسه هتلف كانت هتقع راح الحصان طار بيها في وسط المزرعه بتاعت الياس الخاصه بيه 
الياس الحراس.هاتو بسرعه الحصان
الحراس جابت الحصان الابيض أسرع حصان 
طلع الياس عليه وجري ورا مليكة 
مليكة.والحصان بيجري بيها في وسط الزرع والشجر مليكة بتصرخ. اه حد يلحقني 
الياس.جمبها بالحصان. اهدي انا معاكي 
مليكة.انا خايفه اوي هقع

الياس بزعيق.اهدي بصي انا هقرب منك اوي وانتي نطي عليا 
مليكة بتعيط.لا انا هقع وهموت
الياس.بنفاذ صبر.قرب منها جامد مليكة خلاص هتقع قفلت عنيها راح الياس شدها بسرعه صرخت شالها بقت قدامه راكبه علي الحصان بلعكس يعني في وش الياس 
الياس شدها من ضهرها في حضنه مليكة ماسكه فيه جامد    
والحصان لسه بيجري بيهم 
الياس. اهدي خلاص 

مليكة.لا انا خايفه 
شد من حضنه عليها.خلاص وصلنا وانتي بقيتي كويسه 
مليكة. رفعت راسها ليه لقته واخدها في حضنه جامد بصت في عنيه وسرحت الياس بص ليها وسرح في عنيها العسلي مليكة.فاقت من سرحنها وافتقرت معملته معاها من اول م جت 
مليكة.بتزقه اوعي كده نزلني
الياس استغرب من التغير المفاجئ بتعها .نزلها وهوا نزل وقف قدامها ومسكها من ايدها جامد 
الياس.ايه في ايه مالك 
مليكة بزعيق.اوعي كده ايدي ابعد عني 
الحراس بصو عشان صوت مليكة علي اوي 
الياس. جرها من ايدها ودخلها الفيلا 
مليكة.انتا مسكني من ايدي ليه 

الياس دخل غرفته وقفل الباب شدها ليه جامد انتي ازاي تنزلي ب شكلك ده
مليكة.ايه يعني كل شويه تقولي لبسك انا البس الانا عايزه ومتدخلش 
لا ادخل وكل حاجه فيكي اتحكم فيها سامعه وايه الي طلعك عند الاسطبل 
مليكة ببرود.ايه مخنوقة و مفيش حاجه اعملها طلعت اتمشي
الياس.بعصبيه طالعه قدام الحراس كده ازاي تسمحي لنفسك تطلعي كده 
مليكة.انا مش عارفه مالك انا علي طول بلبس كده  

الياس.بزعيق الكلام ده عندكم هناك مش هنا انتي مشوفتيش الحراس كانو هيكلوكي ازاي البس ده ميتلبسش غير في اوضتك سامعه 
مليكة.بفزع ماشي 
هدي الياس شويه راح قعد علي السرير عشان اصلا كان مخضوض ليكون شريف عمل حاجه معاها بس حمد ربنا ان هي كويسه 
مليكة واقفه بتفرك في ايدها 
مليكة بصوت هادي.الياس
الياس قلبه دق جامد لما سمع اسمه منها رف راسه.نعم
مليكة بتوتر.امم انا عايزه اروح الكلية بتاعتي بابا قال ان هوا قدملي هنا 
الياس قام وقف.وانتي كلمتي عمي ازاي 
مليكة.من تلفون البيت 
الياس.خلاص تمام بكره هوديكي بحراسه انتي سنه كام (الياس طبعا ميعرفش مليكة كليه ايه)
مليكة. انا تانيه هندسه 
الياس ب انبهار ان بعد كل الأخطاء الي كانت بتعملها لاكن مهتما ب دراستها الياس من غير يبين اهتمامه.تمام ماشي 
بص علي شكلها كان جميل وكان عايز يقولها انك جميله بس مش قادر يتكلم في حاجه  منعاه 
مليكة سابته واقف ورايحه ناحيه الباب عشان تنزل 
الياس.رايحه فين 
مليكة. نازله تحت 
الياس.غيري وبعد كده انزلي 
مليكة. انتا قولت في البيت مش في الجنينه 
الياس.توتو انا قولت في اوضتك 
مليكة بفناء صبر.مش هيفرق هنا ولا تحت لان الخدم ستات  ورايحه  تنزل 
الياس. مسكها جامد قولت لا هتغيري في حرس بتدخل عيزاهم يشفوكي ويقولو مرات فهد الصعيد مش بتحترم وجوده ولا ايه 
مليكة.انا مش فارقه معايه وبعد كده ايه فهد الصعيد دي صدعتني بيها 
الياس.بغضب انا الراجل هنا وكلمتي تمشي عليكي سامعه وفهد الصعيد الي بتستهاني بيه بيتهزله رجاله بحالها 
مليكة.لا مش سامعه و راجل علي نفسك مش عليا اما هقول لبابا يطلقني منك دي عيشه تزهق وانا مش عايزه اعيش معاك بكرهك 
الياس.كلام مليكة قتله كأن سكاكين بتقطع فيه وبدأت تزق فيه والياس ساكت مش قادر يتحرك 
الياس شدها جامد عليه عشان بتزقه وباسها جامد كأن بيقول انتي بتاعتي انا وبس 
مليكة.بتزق جامد فيه ابعد عني انتا ازاي تعمل كده انا بقرف منك امشي بعيد عني ي اخي 
الياس.مصدوم من الي عمله ده طلع من الغرفه لا من الفيلا ب اكملها وقبله يدق جامد ونار مشتعله من داخله ركب بالعربيه باعته وساق بسرعه رن علي بلال 
بلال بمرح.ايه يبني فينك 
الياس.بصوت مخنوق.  الو 
بلال بقلق.الياس مالك فيك ايه مليكه كويسه 
الياس.محتاجك ي صحبي
بلال.انتا فين وانا اجيلك 
الياس.انا في العربيه مش عارف اروح فين 
بلال.روح المكان بتاعك وانا جايلك 
الياس.تمام انا قريب منه 
وصل الياس هوا وبلال الي المكان بيرتاح فيه الياس 
بلال.في ايه خضتني عليك 
الياس. انا تعبان انا اول مره يحصل معايه كده 
بلال.ي صحبي انا قولتلك انك حبيتها وانتا مسمعتش مني 
الياس. مش عارف
بلال.يعني ازاي مش عارف 
الياس. هي سعات بتكون قريبه مني وانا بكون عايزها ولما احاول اقرب منها بتبعدني عنها 
بلال.يبقي انتا بتحبها لا انتا بتعشقها بس انتا مش عايز تعترف لنفسك كل م تقرب منها تلاقي نفسك بتبعد عشان كده بقولك اعترف لنفسك الأول 
الياس. ايوه حبيتها ارتحت والي بيمنعني عنها ان انا وعدت جدي و عمي ان فتره واطلقها عشان كده كل م اقرب في حاجه تمنعني عنها 
بلال.وايه يعني اكيد هي التانيه ابتدت تتشد ليك أو احبك من هنا لوقت م بقول جدي وعمي يتكلمو في الموضوع ده هي الي هتقف في وشهم وتقول مش عايزه اطلق لو حبيتك
الياس.لو محبتنيش وكمان خايف تكون لسه بتحب اسر ده أو متعلقة بيه وكمان المشكله ان هي رفضاني وقالتلي ان هي بتكرهني وبتقرف مني 
بلال.عشان انتا علي طول مصدر ليها الياس القاسي موريتهاش النص الضعيف بتاعك عشان كده هتكرهك اسمع مني احتويها عشان تحبك
الياس.انا بقسي عليها غصب عني تصرفتها هي بتجبرني علي كده النهارده داخل الفيلا الحراس مش موجوده بشوفهم الاقيهم واقفين يتفرجو علي جسمها وعي راكبه الحصان ولبسها قصير جدا 
بلال.هي متعرفش ايه يتلبس ايه هنا  عشان كل لبسهم كده هناك عادي
الياس.انتا مشوفتش نظراتهم ليها كانو هيموتو عليها 
بلال بهزار عشان يهدي الياس. انتا بتغير عليها اوي كده ده انتا واقع واقع يعني
الياس.حاسس اني ارتحت
بلال.اي خدمه ي سيدي ربنا يقف معاك وتكون ليك وتحبك 
الياس.حضنه ربنا ي خليك ليا 
بلال.و يخليك يبني انتا اخويا يلا روح الفيلا عشان بكره توديهم الكليه ونشوف هنتصرف ازاي مع شريف 
الياس.تمام  ركب عربيته ومشي 
♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡
(عند شريف)
كان قاعد في المكتب بتاعه ونادر قدامه 
شريف.ايه الاخبار عرفت حاجه 
نادر.ايوه الراجل بتاعنه الي موجود مع الحراس هناك بيقول ان الياس كان جاي بسرعه من بره ومحدش فتح ليه الباب وقال كل حاجه حصلت 
شريف.اتعدل من علي الكرسي اوه ده غيران الياس بيغير اوي عليها محدش صورها طب
نادر.و دي تفوتني طلع الموبايل وراه الصور لشريف ومليكة راكبه علي الحصان واحد تبع شريف صورها 
شريف.اوبا بقولك هي هتروح امته الكليه 
نادر.احتمال بكره وسمعت ان هي تانيه هندسه 
شريف.لازم بكره اروح الكليه دي 
نادر.تمام
♡♡♡♡♡ بقلم.حبيبه مدحت 
(عند،مليكة)
قعدت تعيط.ليه ي الياس كده بعد م بدأت احبك مش عشان فلوسك ولا غرورك انا بدأت احب قسوتك عليا عشان بتخاف عليا لما الحراس شافوني وخوفك ال انا شوفته ان ممكن ان انا اقع من علي الحصان معن ممكن عادي تسيبني اقع ولبسي كمان لاكن اسر كان مش فارق معاه حاجه اسهر بره ولبسي عادي انا كنت غبيه اوي لما اخترتك ي اسر وحطيت ايدها علي شفايفها       

google-playkhamsatmostaqltradent