رواية احببت ابن عمي الفصل التاسع 9 - بقلم ملك احمد

الصفحة الرئيسية

رواية احببت ابن عمي البارت التاسع 9 بقلم ملك احمد

رواية احببت ابن عمي كاملة

رواية احببت ابن عمي الفصل التاسع 9

فجأة لقيت حد شدني وكان سيف شدنى جامد وفضل يجرنى وراه زى الجاموسة
سيف بعصبية: ممكن اعرف ايه اللى بيحصل ده يا استاذه
أميرة بخوف:فى ايه يا سيف مالك إيه اللى حصل
سيف بعصبية:انتى هاتستهبلى
واقفة بتكلمى شاب فى الجامعة وبتهزرى معاه وتضحكى من غير حيا مش تحترمى نفسك يا أستاذة يامتربية
أميرة بدموع وغضب:انا مسمحلكش تتكلم عنى بالاسلوب ده وبعدين متعليش صوتك عليا
مسك ايدى جامد لدرجة أنها كانت هاتتكسر
سيف بغضب شديد وزعيق:متكلمش معاكى بالاسلوب ده اومال عايزانى اعمل ايه اسيبك تهزرى وتضحكى مع شاب عادى كدة ده انتى بجحه
أميرة بدموع وزعيق:على فكرة انت مكبر الموضوع اوى ده زميلى عادى نسيت الكتاب بتاعى وهو اداهولى وانا لتانى مرة بقولك متكلمنيش بالاسلوب ده تانى وسيب ايدى
سيف بعصبية:لا والله فكرانى هاصدقك ماشى هاعتبر نفسي مصدقك لو الكلام ده صح كنتى اخدتى الكتاب ومشيتى على طول يا محترمة
مقدرتش استحمل مسحت دموعى وصرخت فى وشه
أميرة بصراخ:انا محترمة غصب عنك انت واحد حيوان ومتخلف ثم انت متعصب ليه انت متقربليش حاجة الوحيد اللي ممكن يتكلم معايا بالاسلوب ده هو اخويا وابويا إنما انت بصفتك ايه تتعصب كدة وتكلمنى بطريقة دى
سيف بعصبية:انا أبن عمك
أميرة بغضب: برضوا ملكش الحق تكلمنى كدة انت مجرد ابن عمى ابن عمى وبس ومن فضلك بقى تقطع علاقتك بيا ومتكلمنيش تانى وسيييب ايدى وكفاية فضايح لحد كدة
سيف بحزن:ماشى يا اميرة
جريت وانا بعيط ومش قادرة وقفت بعيد عنهم وقعدت اعيط لقيت ميادة جت وحضنتنى من غير كلام هو ده اللي كنت عايزاه
بعد ٥ دقائق
أميرة بكسرة:كسرنى كسرنى اوى ياميادة كنت فاكرة أنه اخر واحد يعمل كدة مقدرتش استحمل إهانته ليا أو أنه يشك في تربيتى بطريقة دى انا بكره
ميادة: شششش خلاص يا حبيبتي بلاش تتعبى نفسك كدة انسى وهدى نفسك 
طبطبت على أيدى
أميرة بوجع:اااه حسبى دراعى
ميادة:ورينى كدة دراعك
أميرة:اهو
ميادة بصدمة:يالهوى بصى الحيوان عمل ايه فى إيدك
بصيت على أيدى لقيت ايده معلمة جامد
_____________________________________
اليوم خلص وانا وميادة مروحين
سيف وقفنى وقال
سيف:أميرة يالا عشان نروح
أميرة ببرود: لأ شكراً لمساعدتك اناهاروح مع ميادة كل يوم وهاروح الجامعة معاها برضوا
وبعدين مشيت وسبته
وهو رجع وقفنى تانى
ميادة بعصبية:بقولك ايه سيبها فى حالها وملكش دعوة بيها وابعد عنها بقى
أميرة: خلاص يا ميادة هو كدة كدة هيمشى عشان مينفعش نقف مع بعض كدة
عن اذنك
سبته ومشيت
وروحت البيت ودخلت اوضتى وقفلت على نفسى بالمفتاح وانا بعيط ومنهارة
نعمة بقلق: أميرة يا اميرة افتحى 
أميرة: لو سمحتى يانعمة سيبينى لوحدى دلوقتى
نعمة: اسيبك ازاى بس انتى مش شايفه نفسك افتحى يااميرة
منى:فى ايه يا نعمة مالك
نعمة: أميرة يا ماما جت من برة وهى بتعيط ودخلت اوضتها ومش راضية تفتح
منى بقلق: حبيبتي افتحى يااميرة متقلقنيش عليكى يا بنتى
أميرة بدموع وزعيق:سيبووونى لوووحى بقى 
منى بعياط:حاضر يا بنتى
سيف كل شوية يتصل بيا وانا أقفل 
______________________________________
بليل
عادل بخوف:هى أميرة مالها
منى بحزن:........   
وحكتله على كل حاجة
عادل:طب أنا هادخل لها
الباب كان بيخبط فتحت
ولقيت عادل لما شافنى أنصدم كان وشى باهت وعيونى منفوخة وحمرة من كتر العياط
عادل بخوف: حبيبتي مالك
 حضنته وقعدت اعيط.
أميرة:مش عايزة أتكلم فى حاجه خالص ياعادل ممكن
عادل:ممكن يا قلب عادل
________________________________________
فضلت اسبوعين مروحتش الجامعة مكنتش عايزة اشوفه
فى يوم ماكنش فى حد فى البيت غيرى انا ونعمة
الباب خبط وانا فتحت ولقيت سيف 
أميرة ببرود:خير جاى تكمل إهانة ولا فى حاجة نسيت تقولها
سيف بحزن: ينفع ادخل
أميرة ببرود: آسفة مبدخلش ناس اغراب البيت
سيف بحزن:اغراب انا بقيت اغراب
أميرة: أيوة اغراب واتفضل بقى امشى
وكنت هاقفل الباب بس حط رجله
سيف:ارجوكى اسمعينى يااميرة .....انا آسف
أميرة بصراخ:يسلام هو انت كل لاما تغلط تيجى. تقول انا آسف اصرفها منين دى بقى إنشاء الله انا كان ممكن اسامحك على زعيقك ليا وكمان عشان مسكتنى من دراعى وبهدلتنى بس تشكك فى تربيتى واخلاقى سورى اوى انا مسمحلكش
سيف بعصبية: بقولك اسمعيني انا ماكنش اقصد انا اتضايقت لما شوفتك واقفة معاه أتعصبت سامحيني ارجوكى
أميرة بعصبية:وانت تتضايق ليه ها فهمنى ليه أتعصبت ليه بيصفتك ايه تعمل كدة فهمينى ....فهيمنى
سيف صرخ فى وشها:عشاااان بحبببك......أيوة بحبك بحبك اوى وبغير عليكى من الهوا الطاير انا مش بحبك بس تؤتؤ انا بعشقك بعشق كل حاجة فيكى ضحكتك إللى بى تجنن بعشق روحك وقلبك بعشق جنانك بعشق حتى كلمة وجه البرص منك انتى روحى يا أميرة انت لو سيبتينى اموت انت الهوا اللى انا بتنفسه يا اميرة انا بحبك اوى..... وبعدين عيط
انا كنت بسمع كلامه وانا بعيط مش مصدقة نفسى هو كان بيقول ايه اعترفلى بحبه مقدرتش اخبي ابتسمتى
ومحستش بنفسى غير وانا بحضنه
أميرة: وانا كمان بحبك اوى
رواية احببت ابن عمي الفصل التاسع 9 - بقلم ملك احمد
روايات حصرية

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent