رواية ليلى وبراء "ذبول" الفصل التاسع 9 - حكايات ميرا

الصفحة الرئيسية

رواية ليلى وبراء "ذبول" البارت التاسع 9 بقلم أميرة محمد

رواية ليلى وبراء ذبول كاملة

رواية ذبول ليلى وبراء الفصل التاسع 9

 _ تيته فوزيه ضربت ماما وشدتها من شعرها والناس كلها اتلمت عليهم 
_ اييي؟؟
_ وعمو ماجد كان بيضايقها 
_ براء اتعصب جامد ولسه هيقوم ليلي مسكت أيده : لا ي براء ارجوك لا 
_ براء فلت ايده منها ومشي وهيه راحت وراه هيه والولاد 
_ دخل عليهم الشقه راح علي ماجد وضربه بالبوكس ف وشه 
_ بعصبيه : مش قولتلك متقربش من مراتي قولت ولا مقولتش ، وانتي ي ماما ينفع اللي عملتيه ده ، هوة عشان ليلي محترمه وبنت ناس  تضربيها بالطريقه دي 
_ بغضب : انت بتعلي صوتك عليا  ي ولد ، أيوة ضربتها لانها رفعت ايدها الزباله علي اخوك 
_ انا عايز اعرف حضرتك عايزة اي دلوقتي ؟
_ سكتت ومردتش عليه 
_ انا عارف انتوا عايزين بس اللي ف دماغكم مش هيحصل 
_ ماجد اتكلم : انا مش هرد عليك عشان انت اخويا الكبير وبحترمك
_ بسخريه : واضح اوي انك بتحترمني ي ماجد 
_ مسك ليلي من ايديها وسحبها وراه ودخل بيتهم 
_ تليفون ليلي رن وكانت امها ، سابتهم ودخلت ترد عليها 
_ براء طلب من ولاده يدخلو يذاكرو ، وهوة كان داخل اوضته يغير هدمومه بس غصب عنه وقف لما سمع ليلي 
_ أيوة ي ماما ...أيوة ي حبيبي ، لا متقلقيش عليا انا بخير 
_ .......!!!!
_ براء كويس وبيعاملني كويس ، حماتي ؟؟
لا اتغيرت وبتحبيني اوي اطمني انتي بس وسلميلي علي خالي ومرات خالي ومنتصر ، طيب ي حبيبتي ،  لا عايزة سلامتك،  يلا مع السلامه
_ دموعها نزلت وبراء فتح الباب وبدون اي مقدمات خدها ف حضنه ، مسكت ف قميصه جامد اوي وعيطت كتير 
_ طلعها من حضنه وفك طرحتها وفرد شعرها علي ضهرها ،وهيه لسه بتعيط واخدها ف حضنه تاني 
_ شششش اهدي مفيش حاجه حصلت 
_ بعياط : انا ...انا معملتش حاجه عشان يحصلي كل ده ، انا مغلطتش مع حد ي براء ، فقدت عزريتي وانا طفله صغيرة بسبب  ركوبي ع المرجيحه 
_ براء غمض عينيه بألم ، قلبه وجعه لانه ظلمها ومسمعش منها 
_ انا قلبي بيوجعني كل م افتكرت وانت بتقولي اني رخيصه ، انا ليه دايما ف نظر الكل وحشه ليبيه ؟؟
_ اهدي ليلي انا اسف 
_ ليلي طلعت من حضنه ومسحت دموعها 
_ انا اسفه بهدلتلك قميصك
_ بهزار : فداكي لبسي كله 
_ ليلي ابتسمت بكسوف وقامت 
_ رايحه فين 
_ هنام برااا
_ لا انتي هتنامي هنا علي السرير 
_ وانت ؟؟
_ علي السرير برضو 
_ بس ي عسل 
_ الاه مش انا جوزك ولا اي ؟؟
_ ليلي ضحكت وهيه خارجه ، براء خرج وراها وأصر انها تنام علي السرير وهوة ينام برااا 
بقلمي أميرة محمد محمود
_____________________
_ البت خلاص كلت بعقله حلاوة 
_ ومكنش يصح اللي انتي عملتيه برضو ي ماما 
_ بزعيق : انت اتجننت ياض دي رفعت ايديها عليك وديني م هسكتلها 
_ قرب منها : ي ماما كفايه كدا مش هتخسرني ابنك عشانها 
_ بشك : انا مش مرتحالك اي اللي غيرك فجاءة كده ي ولااا
_ بغموض : ولا حاجه 
انا نازل  ادور علي شغل 
_ لوزت بوزها : ي فرحتي بيك 
_ سمعها بس محبش يرد عليها ، نزل قعد مع صحابه 
_ وسألهم علي مكان شغل ، وواحد فيهم قالوا إن في صيدليه محتاجه حد يقف فيها ، عطاله العنوان وقعد معاهم شوي ومشي
_ وصل عند الصيدليه ودخل يسأل علي الشغل ، لقي بنت واقفه فيها 
_ السلام عليكم
_ وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته اتفضل 
_ انا كنت جاي بخصوص الشغل 
_ ابتسمت : حضرتك عندك خبرة 
_ بإحراج : بصراحه لا 
_ تمام ممكن تيجي بكرة وانا هبلغ
دكتور ايمن بخصوصك 
_ حضرتك بتشتغلي هنا
_ أيوة بس دكتور ايمن راجل كبير ف السن وتعبان عشان كده محتاج حد يقف معايا بداله 
_ ربنا يشفيه يارب 
همشي وهعدي علي حضرتك بكرة بعد اذنك 
_ اتفضل 
_ ماجد مشي بس حاسس انو مش مرتاح بس مينفعش يفضل ف البيت من غير شغل
بقلمي أميرة محمد محمود 
__________________________
تاني يوم براء اخد إجازة من شغله 
_ ليلي 
_ نعم 
_ انا اخدت ليا وليكي اجازة من الشغل 
_ طب وانا مالي ي لمبي 
_ سوقيه اوي 
_ أيوة برضو مفهمتش اخدت ليا إجازة ليه ؟
_ كده عشان محتاج اتكلم معاكي ف موضوع كده 
_ طب والولاد 
_ مش لبسوا ؟؟
_ أيوة 
_ باص المدرسه هييجي ياخدهم 
_ بإحراج : وهنقعد لوحدنا ؟
_ كتم ضحكته : ومالو انا زي جوزك برضو 
_ اتكسفت وقامت دخلت جوة ، بعد شوية الباص جه واخد ادم وفريده
_ براء قعد جمبها: انا عايزك تسمعيني للآخر 
_ بتوتر : اتفضل 
بقلمي أميرة محمد محمود
__________________
_ ماجد للبس ونزل راح الصيدليه ، اتكلم مع. دكتور ايمن وعرف منه أن هوة بييجي كل يوم يقعد بس ع المكتب لأن صحته علي قده
_ وابنه بييجي مرتين ف الاسبوع يتابع الشغل وان البنت اللي بتشتغل هنا اسمها سلمي وبيثق فيها جدااا
_ أن شاء الله الشغل هيعجبك اوي 
_ ابتسم : انا حابب انك تعلميني 
_ ابتسمت اكيد 
_ بداءت سلمي تعلمه وتقوله علي اسامي الادويه ونوعها وكل شيء متعلق بيها 
بقلمي أميرة محمد محمود

_ ساكت ليه ي براء وترتني 
_ براء استجمع قوته وقال : ليلي احنا لازم نبعد عن بعض فترة 
رواية ليلى وبراء "ذبول" الفصل التاسع 9 - حكايات ميرا
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent