رواية عشقي لك تخطى الحدود الفصل الثامن 8 بقلم شروق عبد العزيز

الصفحة الرئيسية

 رواية عشقي لك تخطى الحدود الفصل الثامن 8 بقلم شروق عبد العزيز

رواية عشقي لك تخطى الحدود الفصل الثامن 8

زين: انا عارف انتي عايزة تقولي اية بس صدقيني مفيش داعي بنتك اصلا مبقتش طيقاني 
همت: زين حبيبي انت لازم تفهمني كان لازم افكر في مصلحة بنتي انا عارفاها متهورة وهتجري ورا مشاعرها 
وعرفت بالاخر انها مشاعر مراهقة سامحني يابني بس كان لازم اعمل كدا علشان مصلحتكوا انتو الاتنين 
سهر: تعملي اي ومصلحة  مين بالضبط مش فاهمة 
همت بارتباك: هااا مفيش ياحببتي دا زين كان بيسال علي حاجة وانا بقولوا ان اللي حصل دا لمصلحته
سهر بعدم اقتناع: طب يلا بقا انا هموت من الجووع جعااااانة يابشر 
همت: بس اية هتفضحينا يلا ياختي قدامي نجهز السفرة 
مصطفي بنوم: في اكل ياست الكل انا جعان والواد زين دا شكلوا مش جاي 
زين: هتفضل طول عمرك طفس يادرش 
مصطفي: اية دا كائن الندالة عندنا مورنا والله بس لما اكل الاول 
همت الام بنفاذ صبر: عوض عليا عوض الصابرين يارب الاتنين اهبل من بعض 
تم تجهيز الاكل واكلوا وسط جو ملئ بالمرح من مصطفي وسهر وانضم اليهم زين وتوتر همت الملحوظ 
همت: بالهنا علي قلبك ياحبيبي 
زين بنظرات ذات مغزي لها: شكراً  يااا خالتي 
مصطفي: ازيك يازينو واحشنا والله ياجدع 
زين: ياراجل م انا قاعد بقالي ساعة اهو لسة فاكر
همت الام: انت هتتجدد عليهم يعني دول بق*ر لما بيجوعوا مبيشوفوش قدامهم 
زين بضحك: منا عارف هتقوليلي 
مصطفي: طب بالمناسبة السعيدة دي انا قررت قرار وكنت حابب اخد رايك فية ياست الكل 
همت الام: خير ياحبيبي
زين بمرح: اشجينا يابني قول اللي عندك اصل انا عارف المقدمة دي قول قول متتكسفش احنا اهل برضوا 
مصطفي: بعيد عن تريقة الاخ دا بس الموضوع بجد وعايز اخد رايكوا فية 
سهر: متقول يالا في اية قلقتنا وهتجبلي العصبي وانا قاعدة اخلص 
همت: بس يامقصوفة الرقبة اسمعي 
سهر: اللة يسامحك ياهمهومة والله دا انا حتي الكيوت اللي في العيلة دي
مصطفي بعصبية: متسمعوني بقا ماما بصراحة انا قررت اني.......................... 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
عند جميلة 
جميلة: عارفة ياسارة ان مصطفي كان عندوا حق في كل اللي قالوا بس 
*(للتوضيح مصطفي هو نفسوا المجهول اللي كان بيتكلم مع جميلة وسارة) 
سارة: مبسش ياجميلة مصطفي بيحبك وانتي عارفه كدا كويس متخسريهوش علشان مت، جترجعيش تندمي 
وانتي عارفة كويس ان خالد عمره محبك هو بيحب ريم وبس وان شاء الله يرجعوا لبعض
جميلة ببكاء: لية ياسارة لية هي فيها اي احسن مني ليه يحبها هي وانا لا لية 
سارة وقد تطفح بها الكيل: هو اية اللي لية ياجميلة ها طب لية انتي مصطفي حبك ومحبنيش مع اني بعشقوا مبحبوش حب عادي عارفة يعني اية بعشقوا ايوا بعشوقوا بس هو مش شايفني قداموا اصلا مش شايف غيرك وبس 
شوفتي القدر 
جميلة بصدمة: معقولة ياسارة بس انتي عمرك م حكيتيلي حاجة زي دي 
سارة بعصبية: احكيلك اية ياجميلة ها احكيلك اية يعني انتي عمرك محسيتي بمشاعري  تعرفي ياحميلة انك اكتر واحدة انانية انا شوفتها في حياتي بجد وجاية تقولي مفيش حد بيحبك انتي اللي غبية ياجميلة وبتجري ورا وهم مش ليكي 
جميلة ببكاء: معاكي حق انا فعلاً كنت انانية معاكي كنت عايزة انا بس اللي ابقا مسموعة انا حقيقي اسفة متخيلتش اني ابقي بكل السوء دا انا اسفة 
سارة ببكاء: جميلة انتي صحبتي الوحيدة انا لازم انصحك خلي بالك ياصحبتي وفوقي من اوهامك علشان الخسارة المرة دي هتبقي كبيرة مصطفي بيحبك مضيعهوش من ايدك 
جميلة: انا مستحيل اعمل كدا انتي بتحبي مصطفي وانا مستحيل اقبل بكدا 
سارة بنفاذ صبر: جميلة متجننيش هو بيحبك انتي عارفة يعني اية بيحبك وبعدين ياستي ان كانت عليا انا فا مش مهم المهم انك تبقي مبسوطة سلام بقا هشوفك بكرة 
سارة بعد مقفلت الفون مع جميلة: انا اعمل اي حاجة علشان سعادة اللي بحبوا بس انتي غبية ياجميلة وشكلك هتضيعيه من ايدك 
........: غلطانة انتي اللي غبية مش هي انتي اللي بتسلمية ليها علي طبق من دهب يبقي انتي اللي غلطانة  وغبية كمان مبتفهميش 
سارة: انتي عايزة اية دلوقتي اخرجي عايزة انام ياسونيا 
(ايوا هي نفسها سونيا صحبه همس تبقي اخت سارة صحبة جميلة 🙂) 
سونيا: انت يابت انتي غبية تسلميها حبيبك كدا بدل م تحاربي علشان توصليله 
سارة باقتناع بعد الشئ: اصل هو مش بيحبني انا احارب علشانه لو كان بيحبني بس هو مبيحبنيش 
سونيا: مش بقولك غبية تعالي انا هقولك 
تعملي اية................. 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند ادم 
الرجل برعب: هقول ياباشا هقول علي كل حاجة والله 
الرجل: انا علي قد حالي وعندي التاكسي دا بسترزق منو بس في يوم ركبت معايا الانسة دي قبل كدا واليوم دا كان يوم الحادثة الصبح وصلتها المكان المطلوب بس فجاءة جه واحد وقالي اوصلوا لمكان بعيد شوية برا اطار الخط بتاعي  بس عرض عليا مبلغ كبير وانا طمعت بصراحة 
وصلته المكان اللي كان رايحه كنت همشي بس طلعلي صورة وسالني اذا كنت اعرفها ولا لا وهي نفس البنت اللي وصلتها للمكان اللي ركب معايا منو فقولتله بعد كدا كان مطلوب مني ان استناها لما تخرج واوصلها بس اخدها علي مكان تاني ودا اللي حصل وجالي مكالمه ان اعتد*ي عليها لما رفضت هددوني بعيال وكمان عرضوا عليا مبلغ كبير وانا طمعت وقبلت بس والله ملحقت اعملها حاجة 
*(لا ياراجل وانت كنت عايز تعمل كمان دا انت ليلتك سودة دا انا اللي بقول😂) 
ادم بعصبية قام بضربه لكمات متعددة في وجهه: وانت كنت عايز تعمل ياروحممممممك دا هدفنك مكانك هنا قبل تفكر مجرد تفكير في كدا انطق يلا وقولي مين دا اخللللللص 
الرجل برعب والم من كثرة الضربات التي تعرض لها علي ذلك العاشق المجروح: معرفش ياباشا والله معرف بببس كان بيكلم حد علي طول كان بيقولوا ياسليم بية بس والله معرف حاجة تاني ياباشا 
ادم: لتلك الرجال (الوحوش البشرية)  خدوه 
الرجل: ياباشا ابوس ايدك ارحمني ياباشا 
ولكن لاحياة لمن تنادي
ادم بتفكير وغموض: سليم المنشاوي كدا بقا نلعب علي المكشوف 
اجري عدة اتصالات وبعدها توجه الي المستشفي التي بها معشوقتة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في المستشفي 
ذهب ادم الي الغرفة التي بها نور وجدها غارقة في النوم كما تركها 
ادم : نوري يلا بقا فوقي وحشتيني اوي يلا قومي علشان خاطري مش قادر اتحمل اشوفك كدا 
نور: انا بكرههك يادم بكرهههك انت اية اللي جابك هنا كل اللي حصلي دا بسببك 
ادم بفرحة: حببتي انتي فوقتي نوري انا اسف والله غصب عني قولت الكلام دا انا ويارا اصلا مفيش بنا اي حاجة 
انتي مش فاكراها يارااا تبقي ..... 
نور: انا مش عايزة اسمع منك حاجة ومش عايزة اعرف حد يلا اخرج برااا يادم براااا 
(اهووو كان هيقولها بس هي اللي مش عايزة مليش فية انا😂) 
ادم: نور اسمعيني والله انا.. 
نور بزعيق ولاول مرة: برة ياااادم برة مش عايزة اشوفك اخرج برة فين الز*فته الممرضة اللي كانت هنا 
جاءت الممرضة علي صوتها 
الممرضة: اهدي حضرتك بس اهدي 
نور: انا عايزة اخرج من هنا حالا شليلي البتاع دا 
الممرضة: حاضر بس اهدي ممكن 
نظرت الممرضة لادم واماء لها براسة بمعني نعم 
 تم تخليص اوراق خروجها واصطحبها ادم الي منزلها تحت تذمرها ولكن 
 ‏نور بطفولة: علفكرة انت بني ادم رزل ورخم كمان هة 
ادم: وصلنا يلا ننزل 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
داخل منزل امجد الكافري
دخلت نور بصحبة ادم 
ادم: السلام عليكم 
امجد: وعليكم السلام ازيك يابني اتفضل ادخل اية دا نور مالك 
ادم: مفيش ياعمي هي كويسة بس عايزة ترتاح شوية 
امجد والد نور بلامبالاة: ماشي 
نور بابتسامة حزن: طيب عن اذنكوا 
ذهبت نور الي غرفته تشعر بالحزن من عدم اهتمام والديها بهم 
ادم: عمي انا كنت عايز اطلب منك طلب اتمني توافق 
امجد بعدم فهم: فية يادم في حاجة يعني قول علي طول 
ادم: عمي بصراحة انا طالب ايد نور انا بحبها وعايز اتجوزها 
امجد بلامبالاه: امم بس بنتي لسة صغيرة ومعتقدش بتفكر في الجواز 
ادم : عمي لو سمحت انا عارف حضرتك كويس يعني بلاش معايا الاسلوب وانت عارف كويس برضوا ان نور ليا 
انا ومش لحد غيري والا انت عارف الباقي بقا عليك 
امجد: والله وكبرت ياسي ادم وبقيت تعرف تهدد كمان
ادم بخبث: لا العفو ياعمي اهدد اية بس دا انا حتي بحبك مش انت اللي معلمني برضوا ولا اية 
امجد بتوتر: انت عايز اية انا معنديش بنات للجواز 
ادم: اممم ماشي بس اللي هقولوا دا بقا انت الجاني بيه علي نفسك مع كام تسجيل من اللي عندي وطير انت 
امجد: ادم بنتي ملهاش دعوه بالعبة القذر*ة دي خرجها برة اللعبة وانا اهو اعمل اللي انت عايزه لو عايز تنتقم انتقم مني انا ملكش دعوة ببنتي 
ادم بمكر: تو تو اية دا امجد الكافري بنفسو بيقولي كدا 
بس احب اقولك بنتك ليا هي ملكي انا ومش لحد غيري مفهوم حتي لو اضطريت اقلب الترابيزة باللي فيها 
امجد برعب واضح علي قسمات وجهه: موافق بس بشرط 
ادم ببروط: اسمه طلب بس هعديها المره دي قول 
امجد: تسلمني التسجيلات اللي معاك كلها 
ادم بخبث: بس كدا انت تؤمر  
 امجد:  اخر حاجة بنتي امانة في رقبتك انا عارف انك بتحبها بس انت الانتقام عميك صدقني هي ملهاش دخل باللي بنا 
ادم ببرود: خلصت هجيلك بكرة تمشي الامور طبيعية مفهوم مش عايز مخلوق يحس باي حاجة 
يعني هاجي اطلب ايد نور بنتك يااعمي 
......: بس انا مش موافقة 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تكملة فلاش باك (ادهم وسهي) 
......: منورنا ياذئب 
التفت ادهم وسهي تجاه الصوت 
سهي بصدمة: بابا 
ادهم بصدمة: سيادة اللواء ازاي مستحيل انت الزعيم بس ازاي وكل المعلومات اللي كانت 
ايوة بقا يعني مطبخنها مع بعض حاميها حراميها لا بجد برافوا 
اللواء: برافوا طول عمرك نبيه بس مش عليا برضوا احب اقولك انك كنت معايا اغبي بني ادم علي وش الارض
خليتك تتجوز بنتي ودي كانت سهلة اوي لانها هي كمان طلعت غبية زي امها وحبتك بس دي مكنتش مشكلة كان سهل اتخلص منها زي متخلصت من امها بس صعبت عليا ياذئب قولت حرام اسيبهالك تشبع بيها شوية وبعدها انا استفاد بيها 
ادهم: ازاي الزعيم مبيطلعش من صفقة خسران حتي لو كانت بنتة اللي من دمة هي التمن مش كده 
سهي بصدمة وتوهان: انا انا مش فاهمة حاجة اااانا ازاااي هههووو قتلها قتلهها صح قولي يادهم صح هو اللي قتلها صح بس ااااانا زننبي اااية هههو كاااان ععايز يقتلني اااه ااانا شوفتة بس بس ههو قالي انو حلم 
ادهم بحنية وهي بداخل احضانة يمسد علي شعرها: حبيبي اهدي خلاص مفيش حد في الدنيا يقدر ياذيكي طول منا عايش وبتنفس
اللواء ببرود: طب الخلاصة مرعي لازم يطلع 
ادهم باستغراب بعض الشئ: مش غريبة ان الزعيم يهمه امر ديلر زي دا 
اللواء بتوتر: معتقدش ان دا شئ يخصك ابدا احنا نأمر وانت تنفذ وبس 
ادهم: انت واثق اوي لية كدا اني هنفذ طلبك دا
اللواء: لا من الجهة دي اطمن حبيبة القلب معانا يعني مش هتقدر تلعب بديلك 
ادهم: ياااه دا انت لاعبها صح اووي ضربت عصفورين بحجر طب من الاخر برضوا مراتي وفي حضني ومش هسبها ثانيا اعلي ما فخيلك ارك*به وهتتمسك لانك خلاص بقيت كارت محروق ياسيادة اللواء 
**: خلاص ياسيادة اللوا اللعبة انتهت 
اللواء: سيادة الوزير 
ادهم ادي التحية العسكرية: تمام يافندم ودلوقتي كل شكوكنا في محلها 
الوزير: اقبضوا علية سلم نفسك ياسيادة اللواء واتفضل معانا بهدوء ومن غير شوشرة 
اللواء بخبث: همشي بس الاول اخد حقي وفي لمح البصر سحب سلاحة واطلق النار  وحرر نفسة وتبادل رجال الشرطة ضرب النار مع رجال الزعيم(اللواء) 
وتم القبض عليه 
سهي: ادهم انت كويس صح اناااا وفجاءة سقطت فاقدة الوعي 
ادهم مازال تحت صدمتة لم يتحرك من مكانه خطوة واحدة 
احد رجال الشرطة: ادهم باشا انت كويس ادهم باشا ياااباشا 
ادهم بتوهان: سهي سهههههههي 
ركض تجاهها سهي حببتي قومي يلا قومي سههههي اسعااااف بسرعة حد يطلب الاسعاف 
سهي بتقطيع: ااددمم ااابببني اددم اابني 
ادهم بدموع: حببتي مش هيحصلك حاجة 
اللواء بقهقهة: خسرت ياذئب انا هروح بس مش لوحدي قهقهههههه وفي لمح البصر اطلق النار مرة اخري علي قلب ابنتة والمرة الثانية في راسة ومات قاتلا مغمسا بدماء ابنتة وزوجتة 
ادهم بهستريا: لا لاااااااااا سههههههي قومي انتي مش هتسبيني لووووحدي قوووومي ولكن كانت قد فارقت الحياة وتركتة بمفردة يعاني الآم فقدانها 
باااااك
ادهم: هرجع لازم ارجع هرجعلك حقك حببتي ودا وعد مني قاطعه خبط علي الباب لياذن للطارق بالدخول وفجاءة حدث...... 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند همس 
همس بتفكير وغموض: اممم عندي اللي هينفذ كل حاجة ولا قولك كنسلي الخطة دي في خطة تانية اجمد منها
بس الاول لازم نستني الفرصة المناسبة 
سونيا: بس اية هي الخطة
همس: هقولك انتي ليكي دور اساسي في الخطة بصي بقي ******************(شرحتلها الخطة) 
سونيا بانبهار: انت امك كانت بترضع*ك اية يخربيت دماغك سم بس اية دخل سارة في الخطة مفهمتش 
همس: اعملي بس اللي قولتلك علية وسيبي الباقي علية 
سونيا: اعتبرية حصل بس اية حكايتك مع دكتور اياد 
همس: الدكتور دا حسابوا تقل معايا اوي قال ايه اياد العمري بس انا هوريه يبقا اياد العمري ازاي بعد كدا 
بس الاول اخلص من كل اللي ممكن يقفوا في طريقي ويدمروا كل حاجة 
سونيا: همس انتي السبب في اللي حصل لريم 
همس بصدمة: اية انتي مجنونة اية اللي انتي بتقولية دا لا طبعا هو صحيح مكنتش طيقاها بس ربنا خلصنا منها من غير اي مجهود 
ولكن غفلوا عن ذلك الذي سمع كل شئ من البداية 
سونيا: ماشي وربنا يستر وميكونش ليكي يد في اللي حصل ليها 
همس: انتي مجنونة وبعدين انتي مالك اصلا اية اللي دخلك انتي هتنسي نفسك ولا اية يلا غوري وتركتها وغادرت المكان 
سونيا: بقا كدا بس الحمدلله كنت حاسة وعملت كدا........... 
استوب 
 بارتين اهم يارب الاقي تفاعل بقا 
 ‏
ياترا اية القرار اللي اخدوا مصطفي 
ياترا سارة هتسمع كلام سونيا ولا لا وهتعمل اية مع جميلة 
ياترا في اية بين امجد الكافري وادم 
 ولية ادم عايز ينتقم من نور ويتري هو بيحبها فعلا ولا لا 
 واخيرا ياترا سونيا هتعمل اية مع همس وامنت نفسها ازاي واية اللي عملته 
  توقعاتكوا 
*للتوضيح الرواية لحد دلوقتي فيها اتنين فلاش باك الاول (ادهم وسهي)  والتاني (خالد وريم) 
*وبكدا انتهي فلاش باك (ادهم وسهي) 

تابع الفصل التالي عبر الرابط: "رواية عشقي لك تخطى الحدود "اضغط على اسم الرواية
google-playkhamsatmostaqltradent