رواية نيرة الفصل الثامن 8 بقلم سلمى محمود

الصفحة الرئيسية

   رواية نيرة  الفصل الثامن بقلم سلمى محمود


رواية نيرة  الفصل الثامن 

مراد: نيره أنا عرفت الحقيقه كلها 
نيره بخوف: عرفت إيه؟
مراد: إنك مش بتكلمي داليا واتخانقتوا وقت الفرح علشان والدك 
نيره ارتاحت بخوف وهزت رأسها بنعم ونامت 
نيره بتفكير في داليا نزلت دمعه من عنيها 
مراد نام ونيره قامت وقعدت جمب نجمه وكانت بتلعب بشعرها بإبتسامة
نيره لتقول لنفسها:  أنا مامتك يا بنتي أنا من الوقت دا هفضل جمبك ومحدش هيفرقنا من تاني يا جميلتي 
نيره طبعت قبلة صغيرة في جبينها ونامت 
.........................
(في صباح اليوم التالي)
داليا :  رهف أنا رايحه  السوبر ماركت  وهنزل السوق وكدا يلا باي خلي بالك من المطعم 
رهف: متقلقيش يلا روحي ومتتاخريش تمام 
داليا تمام
.........................
 وليد:  ايوا يا جنه 
جنه:  نفذ وليك والمبلغ المره دي أكبر من اللِ قبله اتفقنا خلال ساعه وتنفذ 
وليد ابتسم:  أنا تحت أمرك سلام 
أغلق وليد التلفون:  هنفذ يا جنه ووقتها بعد العمليه دي هخطط ليكِ كويس هنعلب ضد بعض 
وليد طلع من البيت وطلع العربيه 
مجهول:  ايوا يا فندم 
وليد: كون مستعد ومحدش يلمسها غيري أنا وأنا هكون معاكم سلام 
مجهول:  أمرك يا فندم 
.........................
(في فيلا أحمد الجوهري)
جنه كانت خارجه للشركه والكل بيفطر إلا مراد ونيره ونجمه 
زينب: علي اخوك امبارح رجع أمتى
علي:  معرفش 
جنه بخبث: مراد فوق وكمان رجعت القطه بتاعته 
نسمه الخدامه بصتلها بغضب 
أحمد الجوهري: قطت مين يا بنتي وضحي كلامك
جنه:  نيره يا عمو رجعت 
الكل قام من على الأكل 
زينب:  ايه نيره رجعت ازاي؟
أحمد الجوهري:  اتكلمي  يعني نيره فوق 
علي منتظر ردها والكل باصص ليها 
نسمه: اه يا  مدام زينب مدام نيره رجعت امبارح مع مراد 
الكل جري لفوق 
جنه بصت لـ نسمه بغضب ومشيت 
نسمه: عقربه بجد يكفينا شرك
نيره نايمه  ومراد نايم ونجمه نايمه 
أحمد الجوهري بيدق على الباب:  مراد افتح 
مراد قام من نومه وفتح 
زينب بلهفه:  نيره فين 
مراد سند على الباب ويقول بنوم:  نايمه في حاجه
أحمد الجوهري: ابعد ابعد
الكل دخل وشاف نيره نايمه ببراءه بجانب نجمه 
زينب بدموع بصت لأحمد: اخيرًا رجعت تاني يا أحمد 
أحمد ابتسم وهز رأسه بنعم 
على بإبتسامة: ششش يلا بينا نسيبهم نايمين بقى
زينب مسحت دموعها وهزت رأسها بنعم
أحمد الجوهري فرحان جدا برجوع نيره ومسك إيد مراد:  تعالى بقا انزل معايا إنتَ عايزك
مراد بنوم: تعبان والله عايز أنام
أحمد الجوهري: إنزل يا ولد فجأة نيره صحيت وقامت 
نيره: صباح الخير
أحمد الجوهري حضن نيره وقال بإبتسامة: اخيرا رجعتي يا بنتي 
نيره دمعت لانها مفتقداهم جدا قالت نيره بصوت مجروح: وحشتيني يا عمو أحمد 
أحمد الجوهري: وانتِ يا بنتي تعالوا معايا تحت 
نيره بصت لِـ مراد ومراد بصلها ونزل عينيه في الارض هزت رأسها بنعم
نزلوا ونيره قعدت جمب مراد وأمامهم زينب وأحمد وعلي 
نيره بتبص لِـ مراد ومتوتره 
أحمد الجوهري:  نيره يا بنتي هسألك وتجاوبي بصراحه 
نيره بحزن هزت رأسها بنعم 
أحمد الجوهري:  كنتي مختفيه فين من ٣شهور 
نيرخ بحزن:  وقت الفرح تاني يوم........................................  بس دا اللِ حصل 
نيره قالت كل حاجه لِـ  أحمد الجوهري وللكل 
علي بصدمه:  يعني انتِ كنتي عايشه مع أمير وبناته 
نيره مسحت دموعها  :  اه كنت عاشيه معاه أنا كنت محتاجه وقت  ابقى لوحدي فاهم يا علي
أحمد الجوهري:  فاهمين يا بنتي المهم إنتِ معانا وبخير وهتعيشي مع نجمه ومراد ومعانا وهتفضلي في أمان 
نيره هزت رأسها بنعم 
مراد قام:  نيره تعالي فوق نطلع لِـ نجمه 
نيره:  عن اذنكم 
زينب:  اذنك معاكي يا حبيبتي 
نيره طلعت لفوق مع مراد ودخلت الاوضه وتوترت 
مراد بغضب: نيره ليه.... 
نيره قاطعته بغضب وبكاء:  مراد مش عايزه اسمع منك كلمه 
مراد بغضب:  بابا معاه حق كنتي جيتي هنا البيت احنا كان لينا ٣ شهور بندور عليكي 
نيره قربت منه لتقول ببكاء وهي بتبص في عينيه:  وقتها كُنت هتعمل إيه ها كُنت هتعمل إيه  هتسيبني وتمشي زي ما مشيت  ليه مهتم بيا كدا ها ليه
مراد قرب منها وصرخ فيها:  أنا كنت اهتميت بيكِ وأنا مشيت بسبب نجمه افهمي بقى
نيره قربت منه اكتر وشاورت لقلبه:  هتهتم بيا فعلا بس قلبك دا جافي وقاسي ومحبنيش زي ما حبيتك 
نيره سابته ومشيت دخلت غرفة الهدوم قعدت بهدوء وفضلت تبكي وتفتكر كل لحظة عذاب ليها نيره حطت إيدها على راسها وبتبكي بقوه 
مراد دق علي الباب:  نيره اخرجي، أنتِ كويسه 
نيره بغضب: أنا كويسه 
نيره قامت ومسحت دموعها وقالت: أنا قويه مفيش حاجه تكسر بنت الحاره  
نيره خرجت شافت مراد في وجهها:  ابعد شويه 
مراد بعد عنها وقال: خدي دي 
نيره:  فيها إيه دي
مراد:  دي  الملابس بتاعتك يا نيره بعتها أمير لِـ  علي في الصبح وعلي جابهم هنا 
نيره مسكت الشنطه بغضب:  شكرا 
ودخلت اوضة التغيير
نيره بعد دقائق  خرجت وكانت لابسه جاكيت أسود وتي شيرت  اورنج  وبنطلون أسود وكوتشي رياضي باللون الابيض 
مراد شافها وبص ليها بإعجاب:  واو
نيره قربت منه وكانت خارجه:  مسألتش عن رأيك 
مراد بجديه: رايحه فين؟
نيره:  رايحه اشوف حلا  لازم اشوفها علشان المدرسه
مراد هز رأسه بنعم 
نيره باست نجمه وخرجت تحت نظرات مراد 
نيره نزلت تحت 
أحمد الجوهري: رايحه فين؟
نيره بتوتر: اسطنبول حلوه اوي هطلع شويه اتنفس من رائحة اسطنبول الجميله
زينب: حبيبت قلبي روحي يا قلبي وخلي بالك من نفسك
نيره: حاضر يا ماما زينب عن اذنكم 
أحمد الجوهري وزينب: اذنك معاكِ 
 نيره خرجت كانت مبسوطه جدا لانها خرجت بحريه 
.........................
(في فيلا أمير)
حلا بحزن: بابا أنا عايزه نيره 
أمير: يا بابا يا حبيبت قلبي نيره اكيد هتيجي  وتقعد معانا هنا 
حلا ببراءه: هي راحت فين
أمير بحزن: راحت لعائلتها 
حلا: بس احنا عائلتها يا بابا 
سلمى قربت منها: يا حلا تعالي نقعد في المدرسه شويه ونغني ولم تجي نيره ننبسط كلنا اتفقنا 
حلا بفرحه: اتفقنا 
سلمى اخدت حلا وخرجوا برا الفيلا 
أمير قاعد وبيفكر في نيره فجأه جاله إتصال تلفوني من أحمد الجوهري
أمير: الو السلام عليكم
أحمد الجوهري: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ازيك يا أمير
أمير: أنا بخير أنتَ عامل إيه حضرتك 
أحمد الجوهري: أنا بخير بخير إنهارده عازمك على العشاء إنتَ وبناتك يا أمير تنور الفيلا انهارده يا أمير 
أمير: دا نورك يا أحمد باشا بس....
أحمد الجوهري: مفيش بس ياريت مترفضش العزيمه يا أمير هستناك
أمير: ان شاءالله يا أحمد باشا الساعه 8 هكون عند حضرتك 
أحمد الجوهري: تمام 
أغلق أمير وغارد الفيلا متجهًا إلى مدرسة الغناء
.........................
 داليا كانت راجعه من السوبر ماركت فجأة وقفت عربيه أمامها وخرج منها وليد كان لابس قناع لإخفاء وجهه 
داليا بخوف: انتو عايزين مني ايه 
داليا بخوف جريت ولكن أمسك بيها  وليد ودخلها العربيه 
وليد: اطلع بسرعه
مشيوا بسرعه 
وليد ربط إيد داليا ورجلها 
داليا: مين إنتَ وعايز مني ايه، الحقونييي يا ناس 
وليد ابتسم وفجأه حط منديل على أنف داليا و فقدت وعيها 
وليد: على اسطنبول فورا 
شاب تبع العصابه: أمرك 
 .........................
نيره كانت ماشيه وفرحانه جدا تمشي بِحريه في شوارع اسطنبول الجميله نيره بفرحه شافت باص ووقفته وطلعت فيه وجلست وسط الناس وطانت بتبص لشوارع اسطنبول  الراقيه والجميله فإنها تعتبر جزء من الجنه
نيره: وقف هنا 
السواق وقف ونيره أعطته الأجره ونزلت قدام بيت أمير ودخلت 
حلا شافتها وجريت عليها هي والاولاد
نيره شالت حلا وباستها:  وحشتيني  يا لولو 
حلا:  وإنتِ كمان يا نيره إنتِ كنتي فين؟
نيره  بصت لِـ  أمير ومش عارفه تقول إيه:  تعالي نغني ومش مهم 
حلا ابتسمت وجريت معاها على المدرسه حلا بتتعلم الغناء مع سلمى والاولاد
أمير:  نيره إنتِ عامله ايه كويسه من امبارح؟
نيره:  اه كويسه 
أمير:  في ايه مخبيه إيه تاني عيونك بتتكلم 
نيره بحزن:  مراد معاه بنت من حبيبته السابقه أسمها لوسي وبنته بكره هتكمل ٦ شهور
أمير بتشتت: طيب  هتعملي إيه 
نيره ابتسمت ودمعت وبصت لأمير: هعيش معاها لمدة طلاقي فقط وأنا حبيتها جدا وأنا مامتها من انهارده 
أمير:  ربنا يخليكم لبعض، طيب مش خايفه مامتها ترجع وتاخدها تاني 
نيره:  مش هتقدر تاخدها لأنها مش أم ترمي بنتها وتسيبها في الوقت اللِ كانت محتاجه حنانها هي ظلمتها وأنا عايزه نجمه لما تكبر تقولي ماما ليا أنا فعلا مش هكون معاها بس أكيد هشوفها واطمن عليها يا أمير 
أمير ابتسم وهز رأسه بنعم 
نيره كانت جالسه بجانب أمير وجالها إتصال تلفوني من مراد 
مراد بتوتر: الو نيره 
نيره: الو ايوه يا مراد ماله صوتك كدا طمني 
مراد: أنا في طريقي لـ بيت أمير هاخدك معايا ونرجع للبيت نجمه تعبانه 
نيره قامت بخوف: نجمه مالها يا مراد اتكلم، إنتَ تعرف بيت امير منين؟
مراد بخوف: معرفش ماما اتصلت ونجمه سخنه خالص وبتعيط دايما وبيت أمير اعرفه لأننا كنا دايما بنجتمع فيه لشغلنا مش مهم الكلام دلوقتي 
نيره بتوتر: مستنياك يلا بسرعه 
اغلق مراد التلفون 
أمير: في ايه 
نيره بتوتر: نجمه تعبانه 
أمير: متقلقيش هتبقا بخير 
خرجت حلا: نيره رايحه فين 
نيره قربت منها: يا حبيبتي هرجعلك تاني اوعدك 
حلا هزت رأسهابنعم
وصل مراد نيره راحت تجاهه وشاورت لِـ حلا إنها ماشيه 
حلا ابتسمت: باي 
نيره دخلت لمراد 
مراد: دول بنات أمير 
نيره: اه
مراد بتوتر مشي بالعربيه 
نيره: طيب امتى تعبت نجمه 
مراد بخوف: معرفش معرفش
نيره: متقلقش أكيد هتبقى بخير أطمن 
مراد هز رأسه بنعم ووصلوا للفيلا مراد خرج من العربيه هو ونيره ودخلوا الفيلا
مراد: نجمه مالها 
زينب كانت شايله نجمه ونجمه بتعيط بقوة
نيره مسكت نجمه وبدأت تهز فيها نجمه استجابت معها ونامت
نيره بخوف:  مراد اتصرف اطلب الدكتور نجمه سخنه خالص 
مراد: حاضر 
فجأه دخل صالح من باب الفيلا 
نيره بصت خلفها لتجد صالح 
نيره خافت وبدأت ترجع للخلف 
صالح بدأ يقرب 
نيره رجعت وخبطت في مراد
زينب: اهلا يا صالح
صالح باصص لِـ نيره وركز فيها كويس وقرب منها مراد متدايق خالص من صالح 
نيره دمعت وافتكرت الماضي البشع
مراد:  نيره إنتِ بخير 
صالح بصدمه وإعجاب:  نيره؟!
.........................
جنه قاعده في المكتب وجالها إتصال تلفوني 
جنه ابتسمت: اهلا بالكبيره 
مجهول: اهلا يا جنه أخبريني عن كل التفاصيل عن عائلة أحمد الجوهري
جنه ابتسمت بخبث: نبدأ بمراد................................ وأنا سأتزوج على قريبا يا سيدتي وهنبقا الدمار لعائلة الجوهري 
مجهول: أعلم أنكِ زكيه يا جنه
جنه:  إتعلمت منك يا كبيره 
مجهول:  الصغيره عامله ايه 
جنه:  كويسه 
مجهول:  استنوا المفاجأة  لعائلة الجوهري بم بم بم 
جنه:  ابتسمت:  في إنتظارك


يتبع الفصل التاسع  اضغط هنا 
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية نيرة" اضغط على اسم الرواية 
google-playkhamsatmostaqltradent