رواية عشق الفارس الفصل الثامن 8 بقلم احلام تامر

الصفحة الرئيسية

 رواية عشق الفارس الفصل الثامن 8 بقلم احلام تامر

رواية عشق الفارس الفصل الثامن 8

رجع فارس المستشفى وكان متحمس اوي انو يشوف ريماس ويقولها ع مشاعره طلع جري علي اوضتها وانصدم مما شاف وصرخ بصوت عالي جدا وبزعيق:ريمااااااس.
ريماس اترعبت جدا وبصت لفارس وببرائه :فارس.. اتفضل
دخل فارس وكان غاضب جدا لما شاف ضحكها وهزار مازن معاها.. وكل اللي جه ف بالو ازاي تضحك قدام الغريب وجوزها لأ.. عمري ما شوفت ضحكتها. دخل فارس الاوضه وراح قعد جمبها علي السرير وبص لمازن بكل برود:ممكن تتفضل.
مازن اتحرج جدا وجه يمشي بس وقفه صوت فارس وهو بيقوله:انت كنت بتعمل اي هنا ف الوقت ده
ريماس بصت لفارس باستغراب:بصراحه مازن ده شخص جميل جدا ولما لقاني قاعده لوحدي قال يسليني عشان محسش بملل.
فارس بغضب ولكن اخفاه:والله يعني كان هنا عشان يسليكي... وبص لمازن وقاله هو انت بالنهار دكتور وبالليل بتسلي الناس ولا اي.
مازن اتحرج جدا :حضرتك تقصد اي
فارس:اقصد ان ي دكتور ي محترم ان احنا صعايده وقعدتك مع واحده بليل متعرفهاش ده عار عندنا وانت غلطت بس مش هعمل حاجه انت اكيد مكنتش تعرف فياريت متتكررش تاني ولا اقولك نا مش هخليها هنا ف المستشفى ههتم نا بيها ف البيت روح اكتب اذن خروج.
مازن حضرتك احنا معملناش حاجه غلط ولاني قعدت معاها  لو بالنسبه ليك جريمه نا ممكن اتجوزها ونا اصلا اعجبت بالانسه ريماس واتمني انها تبقي زوجه ليا وام لعيالي..
فارس كلن جواه نااار وكان نفسو يمسك اللي اسمه مازن ده يديلو علقه بس مسك نفسو واتكلم ببرود:ايده ايده ايده مش عيب كده ي دكتور ي محترم تطلب ايد واحده من جوزها.
مازن اتصدم :جوزها!!
فارس:هو انت مشوفتش استماره المستشفى بتاعت المداام ريماس ولا اي
مازن:نا اسف بس نا مشوفتش ف ايديها دبله ولا حاجه وللمره التانيه بعتزر... عن اذنكو.
ده كلو وريماس قاعده والدموع ف عنيها. حست انها مهانه من الكل ليه الكل بيهني ليه الكل بيقلل مني نا تعبت والله تعبت.
فارس قلبو وجعو اوي من كلامها:نا اسف وعد مني هعوضك عن كل اللي مريتي بيه.
ريماس سكتت ومتكلمتش..
فارس:ممكن تلبسي الهدوم دي عشان هنمشيمن هنا... اومأت ريماس بصمت وقامت عشان تغير هدومها ولانها قامت علطول فحصلها هبوط ف الدوره الدمويه وحست بدوخه فارس راح يمسكها بس بعدت عنو وسندت علي السرير
خلصت ريماس لبس وخرجت فارس انتي بتعرجي؟ ممكن اشيلك لحد العربيه
ريماس:لا شكرا نا هقدر امشي
اومأ فارس بنعم وقالها:تمام براحتك.
ريماس بدات تتحامل علي رجليها رغم وجعها بس  خلاص هيه قررت انها تبقي اقوي من الاول مفيش كلمه ضعيفه في قاموسها ومش هتسمح لاي حد انو يهينها تاني.. وصلو العربيه وفتح لها فارس وانطلقو الي الفيلا.
وصلو الفيلا دخلت ريماس وكان وراها فارس ريماس اول اما شافت انتصار دموعها نرلت بس مسحتها بسرعه خلاص مفيش ضعف
اما انتصار فاول اما شافتها حست بتأنيب الضمير وراحت لها :حمدلله على السلامه
ريماس بصت لها ومردتش فارس حس ان فيه. حاجه راح قال لانتصار :بعد اذنك ي امي ريماس لازم ترتاح.. واخد ريماس وطلع اوضتهم.
اما انتصارفكانت هتولع:نهار اسود ليكون حبها شكلي غلطت لما فكرت اجوزهاله عشان اطلع عنيها وانتقم من ابوها.. استر ي رب يكون اللي ف دماغي مش صح.
*************************
اما عند ريماس اول اما دخلت الاوضه راحت نامت علي السرير من كتر التعب
فارس:عايز اسالك علي حاجه
ريماس :اتفضل
فارس:امي لها علاقه بموضوع حبسك.
سكتت ريماس شويه ودمعه نزلت منها ثم قالت:لا طنط ملهاش علاقه باللي حصل
استغرب فارس من ردها كان متوقع انها تقول ان امو السبب بس خالفت توقعاته ثم قال لها:امال اي اللي وداكي الاوضه القديمه وايه عرفك بيها اصلا.
ريماس بصتله شويه اكنها بتجمع افكارها:كنت بتمشي ف الفيلا ومعرفش اي اللي وداني المكان ده ولما شوفت الاوضه فضولي خلاني ادخلها وبس
فارس بعدم اقتناع:بجد ده اللي حصل.
ريماس:ايوا.. ممكن تسبني انام شويه.. اومأ فارس بنعم وتركها وخرج متجها الي الاسفل.
نزل فارس تحت عند امه:امي انا اسف بجد اني زعقت ليكي وقولت انك السبب ف اللي حصل لريماس.
انتصار :ومين عرفك الحقيقه
فارس:ريماس.. سالت ريماس وانكرت انك اللي عملتي كده.
انتصار:ماشي ي حبيبي اجهزلك العشاء.
فارس:لا انا جعان نوم هروح انام.
اما عند ريماس فمكنتش عارفه تنام من رجليها وفضلت انها تسند ضهرها علي السرير اكنها قاعده وتنام علي هذا الوضع.. غمضت عنيها شويه بس حست بفتح باب الاوضه فضلت انها تفضل نايمه.
اما فارس فكان مستغرب اوي هيه ليه نايمه كده فراح ناحيتها وحاول يعدلها براحه لكن ايدو جت علي جرح رجليها من غير قصدو
اما ريماس :آآآآآآه عاااااااااا رجلي.. ابعد ابعد سيبها بسرعه انت بتوجعني
فارس بعد بسرعه:اسف اسف بس كنت بح..
قاطعته ريماس :لو سبت ملكش دعوه بيا ويا ريت متخطلتش بيا كتير لحد اما نشوف امتا هخرج من السجن ده.
الكلام ده وجع فارس اوي بس سكت متكلمش لانها معاها حق فعلا.
فارس:طيب ممكن اغيرلك علي الجرح قبل ما تنامي..
ريماس :لا شكرا نا ههتم بنفسي.
فارس غضب حدا من طريقتها وراح جاب علبه الإسعاف وراح لها.
ريماس:مش قولت ملكش دعو
لكن فارس قاطعها ب💋 انصدمت ريماس مما فعل وقامت بابعاده عنها وكان وشها احمر من كتر الكسوف
ريماس :ان انت.. ع عملت اي
فارس:بوستك
ريماس:ي ريت الموضوع ده ميتكررش تاني.
فارس:كل اما تعصبيني هكرره.. ووسعي كده عشان اغيرلك الجرح
ريماس برفض:لو سمحت ابعد اا
قرب منها فارس اوي عشان يقبلها تاني بس ريماس حطت ايديها علي شفايفها وبعدت بسرعه خلاص خلاص غير ليا ع الجرح.
ضحك فارس جدا علي سذاجتها وبدا يغير لها علي الجرح بكل حنيه وريماس اعجبت بشحصيته الهاديه والعصبيه والحنونه حست كده انو ميكس مختلف.
عدي اسبوعين كان فيهم فارس بيهتم جدا بريماس اكلها، شربها، كل حاجه تخصها.. وريماس فرحانه بكده اوي وبدا حب فارس لريماس يزيد وريماس حبت فارس جدا بس طبعا مبينتش قدامه لانها مش متاكده من مشاعره ناحيتها..
تعب فارس من وضعه هو وريماس وقرر انو يعترف بحبو لها وانو نفسو انها تكمل معاه حياته كأي اتنين متزوجين..
*************************
ف مطار القاهرة الدولي خرج منو الشخصين اللي زكرتهم قبل كده
شخص 1:اخيرا
شخص 2:مصر وحشتني اوي
شخص1:اهلي وحشوني اوي
شخص 2:يلا بينا كل واخد علي بيتو نستريح ونفجرلهم القنبله
شخص 1:ربنا يستر  ويسدقو اننا فعلا عايشين
شخص 2:مش لازم نروح مكتب المخابرات الاول.
شخص1:يعم عيلتنا وحشتنا اكتر تعالي نروح الاول وبكره نروح المكتب
شخص 2:يلا بينا ومشيو مع بعض لنفس البلد لكن كل واحد راح بيت معين
***********************
اما ف اوضه فارس قرر انو يعبر لها عن حبو
فارس :ريماس
ريماس كانت واخده شاور وبتسرح شعرها تخت نظرات فارس القاتله... نعم
فارس راح وقف قدامها وبكل حب:كنت عايز اعترفلك بحاجه
اومات ريماس بنعم اما فارس
فارس:نا بح
قاطع فارس صوت صويت حد خرج بسرعه هو وريماس وكانت الصدمه انه راي والدته مغشي عليها..
فارس:مامااااا
تابع الفصل التالي عبر الرابط: "رواية عشق الفارس" اضغط على اسم الرواية
google-playkhamsatmostaqltradent