رواية أحببت مريض نفسي الفصل السابع 7 بقلم ندى ياسر

الصفحة الرئيسية

     رواية أحببت مريض نفسي  الفصل السابع بقلم ندى ياسر


رواية أحببت مريض نفسي  الفصل السابع 

ريان : تعرفي انك حلوفه ..
 ‏روفان : لي بس كدا ..
 ‏ريان : عشان مبتفهمش وغبيه ...
 ‏روفان : بقي كدا ..
 ‏ريان : ايوا كدا ، اي مبتفهميش ب التلميح خالص نهائي ..
 ‏روفان : افهم اي ي أبيه ...
 ‏ريان : أبيه تاني ، بقولك اي ي روفان روحي نامي ي حبيبتي ..
 ‏ ‏روفان : تصدق انا غلطانه أن كلمتك ..
 ‏ريان : ايوا غلطانه باي بقي ..
 ‏روفان : باي ..
 ‏روفان بعد م قفل مكنتش فاهمه هوا زعل اي او هيا عملت اي عشان يقفل منها بالشكل دا ...
 ‏____________________
 ‏ندي : تيمو بقولك اي ..
 ‏تميم : متقوليش ..
 ‏ندي : م هوا مش هسيبك غير لما اقنعك ، طب ترضي اروح احكي لغيرك ..
 ‏تميم : يرضيني جداا ..
 ‏ندي : طب شكرااا ياأخي علي التقدير دا ..
 ‏تميم : العفو ، وقام عشان يمشي ..
 ‏ندي : رايح فين .؟
 ‏تميم : ورايا سهره ..
 ‏ندي : وهتسيبني ..
 ‏تميم : وانتي يعني هتتخطفي م انتي قاعده في البيت يعني مش قاعده علي الدائري .
 ‏ندي : ايوا يعني هتسهر مع نسوان ..
 ‏تميم : اسمها نسوان يخربيت الفاظك بقولك اي انا مش فايقلك ..
 ‏ندي : طب اجي معاكي اي رايك ..
 ‏تميم : وانا طلبت منك انك تيجي ، وبعدين السهره دي مبندخلش فيها اطفال ..
 ‏ندي : طيب خلاص روح بس لو حصلي حاجه هيكون بسببك ..
 ‏تميم سابها ومشي من غير م يرد عليها طلع لسهره برا وندي سابته علي راحته لانها مش عايزه تخنق عليه من لاول وعايزه تجيبه بالتدريج ..
 ‏______________________
♡ عند تميم ♡
سليم : ممكن اعرف طلبت تقابلني لي ؟
تميم : عشان تشتغل معايا في شركتي ، م هوا عيب تكون اخو مراتي و تبقي شغال في الشركه المنافسه لشركتنا ..
سليم : بس انا عاقد معاهم عقد ومينفعش اخلف بيه ..
تميم : هينفع ، وهتمضي عقد معايا دلوقتي وبكرا الصبح تكون في الشركه .
سليم : بس 
تميم : متتردش مش هخليك تندم انك اشتغلت معانا ..
سليم : تمام ..
تميم : تمام ، نوقع العقد بقي ..
سليم وقع العقد مع تميم ودلوقتي بقي بشمهندس في شركه البرغوثي...
إنما تميم بعد م خلص معاه راح يسهر سهراته اللي بيسهرها في الديسكو ..
_____________________
♡عند ندي ♡
ندي قعدتت عشان تستني تميم لما يرجع يمكن تعرف تقعد معاه شويه تعرف تتقرب منه و يثق فيها لان لازم المريض يثق في الدكتور بتاعه عشان يقدر يحكيله ..
ندي فضلت سهرانه لوقت طويل وفي لآخر نامت ..
(واليوم عدي علي ابطالنا بكل مافيه م وحش أو حلو )
___________
♡في صباح يوم جديد ♡
تميم رجع البيت الفجر لقي ندي نايمه نام جمبها لانه كان راجع سكران ومش في وعيه كالعاده ...
ندي صحيت من النوم قامت دخلت الحمام خدتت شاور وصلت الصبح وقالت الاذكار ولبست دريس لونه Mint Green وطرحه نفس الون وكانت قمر فيهم جدا ..
ندي : تميم قوم يلا وراك شغل .
تميم بنعاس : مبروحش ومش رايح وابعدي عني دلوقتي ..
ندي : لا يلا من النهارده هتنزل الشغل ..
تميم : مش نازل ، انا عايز انام ..
ندي : يلا وإلا هجيب مايه واصحيك ..
تميم مردش عليها وراح في النوم تاني ، بس ندي لسه عند كلامها أنه لازم يصحي ، جابت كوبايه وفيها مايه وقلبتها عليه ..
تميم بزعيق : اي دا انتي حيوانه ..
ندي : من بعدك ..
تميم : انتي ازاي تتجرئ تعملي كدا ..
ندي : زاي السكر في الشاي نيها نيها نهيا.
تميم : هوريكي انا تعملي فيا كدا ازاي ، وراح جاب كوبايه مايه وقلبها عليها ..
ندي : يرضيك اروح المستشفى دلوقتي بالشكل دا ..
تميم : وانتي تروحي المستشفى لي اصلا ..
ندي:  ورايا مرضي لازم اشوفهم ..
تميم : انتي بتتعاملي مع رجاله في الشغل دا ..
ندي : كلهم رجاله اصلا ..
تميم : نعاام ، وعايزه تروحي لا دا يبقي عند امكك..
ندي : لا وعندك ي حبيبي ..
تميم : ي اييي 
ندي : ي تميم ..
تميم : قولت مفيش شغل ..
ندي : طب لو مروحتش هاخد اي مقابل ، تقدر توافق علي اي طلب اطلبه مقابل أن منزلش الشغل ..
تميم بتفكير : اممم ماشي ..
ندي : تنزل الشغل انت النهارده ، و لما ترجع مفيش خروج النهارده وإلا سهر ؟ها موافق 
تميم : لا مش موافق ..
ندي : خلاص انا نازله الشغل ومش هقدر تمنعني ..
تميم : امم طب خلاص موافق ..
ندي بضحك وبنتكلم في سرها : و اول خطه نجحت ي جيمي ..
ندي : تمام يلا ادخل خد دش لحد م اجهزلك لبس ..
تميم : تمام ..
خلص تميم وجهز نفسه وندي كمان جهزت نفسها ونزلوا تحت ..
الجد حسين : اي دا تميم هيفطر معانا كمان دا اي التغيير دا ...
ريان بمقاطعه : وانا كمان هفطر معاكو ..
مريم وهيا بتجري علي ابنها : وحشتني اووي ي ابني حمد لله على سلامتك .
ريان : الله يسلمك ي ماما ..
ريان راح سلم علي جدو وابوهه وعلي تميم و رهف  و علي أخته غزل اللي كانت قاعده وبتفكر في المشكله اللي واقعه فيها ..
ريان : اومال فين روفان ..
سميره : وهيا بنت بطني بتصحي دلوقتي ..
ريان : هيا لسه بتنام كتيررر .
سميره : وإلا هتتغير ...
تميم : طب استأذن انا عشان اروح الشركه يلا ي رهف ..
رهف : يلا ..
الجد حسين : ربنا يسهللكو يارب ..
رهف : اللهم امين ..
ريان : طب وانا كمان هروح اوضتي وهشوف لو روفان صاحيه هسلم عليها ..
حسين : تمام ..
راح ريان ل غرفته روفان وفضل يخبط علي الباب لحد م صحيت وقامت تفتح وهيا دايخه ..
ريان : وحشتيني ..
روفان : عااااااااا اللي جابك هنا ، وقفلت في وشه الباب 
ريان : افتحي طيب ..
روفان : انت ازاي ي أبيه تخليني افتح وانا بشعري كدا ..
ريان : أبيه وتشوفني بشعري ، افتحي متخلينيش التعصب عليكي ..
روفان : طب ثواني لما البس طرحه ..
لبست طرحه وبعدين فتحتله ...
ريان اول م فتحت اخيراااااا : وحشتيني اووي ..
روفان : اي دا محسسني انك اول مره تشوفني ..
ريان : انت كل دا ومفهمتيش ي روفان ، يعني عاوزه تفهميني انك متعرفيش ان انا بحبك ..
روفان : أبيه انت فايق انت عارف انت بتقول اي ..
ريان : ايوا عارف ، ازاي مش احبك وانا محبتش غيرك وإلا اقدر احب غيرك ..
روفان : احم ، انت مش بتقول انك هتخطب ونازل عشان تتجوز ..
ريان : م انتي عروستي وانا هسيب ملاكي الصغير لحد تاني انتي هبله ...
روفان : طب بقولك اي انا عايزه انام واكيد دا حلم ف سلام بقي وكدا ..
ريان : مش قبل م اعرف رايك ...
روفان : طب افكر ..
ريان : تفكري في ايه ، انتي اصلا سوء وافقتي أو موافقتيش هتبقي ليا ...
روفان : طب س س سلام ..
ريان :حتي وانتي مكسوفه قمر برضو ..
روفان في سرها : ياخي يخربيتك كلامك وحلاوتك 
روفان : طب انا بقول أنك تمشي دلوقتي احسن حد يسمعك 
ريان : وفيها اي ، هقولهم بحبها ومستعد اقول للدنيا كلها ان انا بحبك وان محبتش غيرك وإلا هحب غيرك ..
روفان : انا لسه في تالته ثانوي يعني مينفعش نتجوز ..
ريان : انا عايزك بس جمبي و في حياتي وهخليكي طبعا تكملي .
روفان : طب قولتلك سيبني افكر ..
ريان : هسمعو بليل ..
روفان : اممم ماشي ..
ريان : طب يلا غيري واطلعي عشان عايز اشوفك كل دقيقه قدامي ..
روفان : م خلاص بقي ي ريان اي الإحراج دا كلو ..
ريان : كيلو الطماطم اللي في الخدود دي بكام طايب ..
روفان : ياااخي يخربيت كدا ..
ريان : يلا بقي ي ملاكي ..
روفان بعد م مشي كانت طايره من الفرحه وفضلتت تلف في الاوضه من فرحتها (زاينا كدا ك بنات لما حد يقولنا كلمه حلوه بتفضل نلف زاي لاطفال 😹
_____________
ندي : جدو عايزه اطلع اجيب شويه حاجات ليا ممكن أخرج ..
الجد : ايوا كدا كدا غزل طالعه اكيد هتروح المكتب تقدري تروحي معاها توصلك ..
ندي : تمام ، يلا ي غزل ..
غزل بتوهان: اهاا يلا ..
خرجو هما لاتنين من البيت ندي رايحه المول و غزل رايحه المكتب ...
_____________
ابراهيم : الو ي بيه المدام لسه طالعه من البيت ومعاها بنت كمان ها انفذ دلوقتي ..
الشخص : لا استني لما تبقي لوحدها ..
إبراهيم : تمام هراقبهم لحد م تفضل لوحدها وبعدين هنفذ ..
الشخص : مش عايز غلطه ..
إبراهيم : عيب عليك ي بيه مش اول مره اخطف انا ...
الشخص : تمام هنشوف ، يلا سلام .
إبراهيم : سلام ..
ي تري مين اللي عايز يخطف ندي ؟
_____________
♡في الشركه ♡
رهف : لو سمحت دا مكتبي ، اي اللي مقعدك عليه ..؟
سليم : بس هوا انتي مشوفتش الائحه دي ومكتوب عليها سليم خالد ؟
رهف : انت بتجاوبني لي ب سؤال ..
سليم : عشان سؤالي فيه اجابتك ..
رهف : لا بقولك اي قوم يلا دا مكتبي ، وبعدين اي اللي جابك هنا حضرتك مكنتش بتشتغل هنا ..
سليم : والله تقدري تروحي لمدير الشركه تسأليه عن الحوار دا  ...
رهف بعصبيه : مش قبل م تطلع من مكتبي م هوا انا مش هطلع ، عشان دا مكتبي ومش هغيره ..
سليم : دا عند تميم بقي تعالي نروح نتفاهم عنده ..
رهف : يلا ...
سليم : عصبيه بس قمر ..
رهف : افندم ؟
_________________
♡عند ندي و غزل ♡
غزل : دا المول اللي تقدري تلاقي فيه اي حاجه ، و لما تخلصي كلميني هاجي اخدك و نرجع مع بعض لأن أنا ورايا مشوار دلوقتي وإلا كنت فضلت معاكي ..
ندي : لا تقدري تروحي مكتبك وانا لما اخلص هكلمك ..
غزل :تمام ..يلا باي .
ندي : باي ..
ندي نزلت لوحدها ودخلت المول و غزل راحت علي مكتبها 
إبراهيم ل ندي : لو سمحتي متعرفيش دكتور قريب من هنا ؟
ندي : لا والله .
إبراهيم : طب ممكن مساعده اختي الصغيره تعبانه جداا ومش عارف اعملها اي هيا في العربيه اللي هناك دي ..
ندي : تقدر تاخدها المستشفى ..
ابراهيم : عقبال م اوصل المستشفي هيكون حصلها حاجه تعالي شوفيها بس معايا ..
ندي : تمام اتفضل حضرتك قدامي ..
إبراهيم في سرهه : والله م شوفت اغبي منك اول مره اخطف بالسهولة دي صدق البيه قال عليكي انك طيبه وهبله وبتصدقي اي حاجه ...
ندي دخلت العربيه و اول م دخلت ابراهيم خدرها لحد م فقدتتت الوعي ..
إبراهيم للشخص : المهمه تمت ي بيه ..
الشخص : تبقي توريني بقي هترجع ازاي ..
إبراهيم : عشر دقائق وهكون عندك ..
الشخص : وانا مستنيك ، سلام ..
إبراهيم : سلام ..
_________________
♡عند غزل ♡
اول م دخلت المكتب: يالهوووووووي انتو تاني..
المعلم حامد: ومش هنسيبك لحد م تمسكي القضيه..
غزل: انتو مجانين امسك قضيه فيها قتل لا وكمان ابنكم معترف بالجريمه و مفتخر بيها وكأنه واخد جائزه نوبل ..
المعلم حامد وهوا بيرفع السلاح : يبقي تتشاهدي ي حلو ..
شخص من وراء : لا دا انت اللي تتشاهد ..


يتبع الفصل الثامن اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent