رواية صغيرة داخل حصوني الفصل السادس والأخير 6 بقلم مريم حسني

الصفحة الرئيسية

  رواية صغيرة داخل حصوني الفصل السادس والأخير بقلم مريم حسني

رواية صغيرة داخل حصوني الفصل السادس والأخير

خمس شهور محدش سال عليا بموت فيهم حرفيا 
عرف ما تبقى في الدنيا دي حاسس انك محبوس في قفص من ذهب ومش عارف تخرج هو ده نفس اللي انا حسيته من اول ما اتجوزته انا محبوسه في مكان جميل جدا في كل حاجه انا ممكن ابقى عايزاها بس سجن في اكل وفي شرب في احسن واجمل للاجهزه اللي ممكن تبقي موجوده بس انا عمري ما كنت مبسوطه لان عمري ما حسيت بالحريه كملت تعليم من وانا في البيت مشكله كانت بتيجي في الامتحانات بيخوني في عربيه شبه العربيات المصفحه يرميني في اللجنه ويرجع ياخذني وقت ما الامتحان يخلص بالضبط ما لحقش حتى اسلم على اللي كان صحابي وقعدت من بعد ثالثه ثانوي لان مقدرش يستحمل فكره الامتحانات حتى الجامع حرمني منها بعدها بفتره اكتشفت اني حامل في الزاي ممكن اجيب طفل وانا في الظروف دي هاجي الطفل للاب معقد مش عايز يخلي اي احد في الدنيا المحني ده كان بيتقطع كل يوم لما كان بيوديني الامتحان ويرتن كملت الامتحانات انا مكملتهاش يعني حتى شهاده الثانويه ماخدتهاش فكره اللي كانت شعب بجد ان اهلي مسالوش هي خالص لكنهم لا مكالمه وخلاص ما تتاخرش وانا ما حدش فيهم فكر يرفع حتى سمعت التليفون واسال علي بس انا عادل انا كلمت ندى كل حاجه بتحصل لي من اول يوم ولا حتى ما قابلتوش منكرش ان هو بيعمل لي احسن معامله في الدنيا ما مفروض ما معيشني ملكه على الارض بس هو ما يعرفش ان انا كل يوم بتخليني اكثر واكثر الحياه شبه ان انا عايشه بتحلماول ماعرفت اني حامل خرجت ان انا اقول له
مروه عمار انا حامل 
فكرتني اول ما يسمع الجمله دي هيطير من الفرحه بس عكس كل توقعاتي عمار اصلي بغضب طفله لازم انزل من صغري في نفس الوقت نعم ينزل ازاي يعني مش فاهم عماره زي ما سمعتي هينزل انا مش عايزه اطفال انا مكتفي بك انت لوحدي تبقى بتاعتي انا لوحدي ما عشرين فيك مروه لا انا استحملت جنب ما فيش كفايه كده كفايه قوي لحد كده وكفايه جميل جدا طفلي مش هانزل كفايه اللي انت عملته في وعجبني من تعليم الحريم من اهلي انت عايز مني ايه كل ما بنفسي بتريحني في الاخر اعمل ايه يعني عشان خاطر ترتاح الطفل ده انا مش هانزل له لو قابلتنى مشهد له عمار بص لها باستهزاء كده و سابها وخرج قاعد تفكر هو ازاي في بني ادم ممكن يبقى مجنون بالطريقه بعد ما اخرج من الاوضه اقفل عليها لما بيبقى زعلان بيعمل كده  حتى لو ف الشقه مش هتخرجي رجع بليل 
عمار مروتي 
مروه بقرف نعم 
عمار ملس علي شعرها انا جيبتلك دكتوره شاطره جدا هتعملك العمليه بكره الصبح
مروة زقته بعصبيه انت غبي غبي مبتفهمش قولت مش هنزل البيبي ده مش هنزله ارحم نفسك 
عمار مروتي متنسيش از انا هنا اللي بقول 
مروة لا مش انت مش كل حاجه لي الدنية انت فاهم
عمار ابتسم نامي يا مروتي عشان عندك عمليه الصبح 
مروة طلقني 
عمار ايه 
مروة بقوه طلقني
عماربصلها بشر ونزل ضرب فيها لحد ما نزفت مروة صوتت باعلي صوت عندها وفاقت من الغيبوبة
اول ما فتحت عنيها لقت عمار في وشها اول ما شافته صوتت
هو ايه ايه اهدي حمد الله عل سلامتك الاول يا انسه مروة في ايه 
مروة بخوف انت هنا ليه انت سقطني صح 
هو بستغراب نعم سقط مين يا انسه مروة
مروة بصويت عمار بطل اسهبال 
هو عمار مين انا اسمي شريف بس لو عوزاني عمار معنديش اي مانع 
مروة هو في ايه بس محمد اخوها دخل مروة حبيبتي حمد الله على السلامه الحمد الله انك فوقتي انتي كويسه حاسه بايه 
مروة هو في ايه يا محمد ايه اللي حصلي
محمد عملتي حادثه وانتي خارجه من الدرس عربيه خبطتك بس الحمد الله شريف كان هناك وهو اللي يلحق هو اللي قال لك على المستشفى الحمد لله الاول ما كنتش هتيجي بس دخلت غيبوبه بقى لي اكثر من اسبوعين بابا وماما كان هيموت ومن الخوف عليك الحمد لله انك في وقت يا حبيبتي انت حاسه بايه دلوقت
مروه  باستغراب يعني انت مش عمار
شريف ضحك يستي قلت لو عايزه ابقى عمار ابقي عمار وانا اطول ما اي حاجه
مروه ابتسمت  نصف ابتسامه كده
 شريف قال لها طب انت ممكن تحكي لي اللي مخوفك مني قوي كده يعني انا مش فاهم حاجه انت شفتي حاجه مثلا مني وحشه
مروه طب محمد ممكن تسيبنا لوحدنا شويه
محمد نعم يا اختي  ليه  ان شاء الله
 مروه معلش يا محمد عشان خاطري محمد بص لها باستغراب وخرج
مروه بصي يا استاذ عمار قصدي يا شريف انا  ممكن اللي هحكي ده غريب بس هو ده اللي حصل وبدات بتحكي له اللي هي شافته في الغيبوبه
 شريف هو حد يطول ان هو يبقى معه قمر زيك كده يا ريت بس انت هتوافقي تتجوزيني كان بيقولها بهزار بس نفس الوقت بجد جدا مروه كانت بنت اموره جدا وعارف من اخوه ان هي مؤدبه قوي مروه بصيت له وابتسمت انا موافقه بس لو مش انت شخصيه عمار انا بجد مروه قالت له انا وافقت شريف فرح جدا سابها وخرج وقال لي محمد بعد فتره مروه خرجت من المستشفى وعرفتها لها وشريف قال لي ان هو يستنى عليها لما ناخذ الثانويه العامه و تدخل كليه وفعلا مروه خلصت وجابت مجموع عالي جدا ودخلي كليه السون و اول ما دخلت الكليه اتجوزت هي وشريف عايشه بسعاده جدا واكتشف ان شخصيه شريف شخصيه طيبه جدا جدا جدا عكس شخصيه عمار بكل المقاييس كلك شفيت وبعد كده يا شريف كان بيحبها لانه كان بيشوفها مع اخوها بس بقى مش بحب الجنيه بتاع عمار اوبو زي ما بيتقال عليه ثمن اوك هو كان بيحبها بس كان مستني فلا اما تدخل كليه وكان هيروح يتقدم لها كان بيقعد يحكي لها واذا كان بيقعد يبص عليها من بعيد وازاي كان موجود في الوقت فعلا بتاع الدرس ما خرجت لانه كان دائما بيحب يشوفها وقد هو حبها وهي كمان حبيته جدا هةو خلفوه بنت وولد بنت سميتها ياسمين وولد  اسمه عمار

تمت رواية كاملة عبر مدونة دليل الروايات
رواية صغيرة داخل حصوني الفصل السادس والأخير 6 بقلم مريم حسني
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent