رواية احببت طبيبي الفصل السادس 6 بقلم آية هلال

الصفحة الرئيسية

 رواية احببت طبيبي الفصل السادس 6 بقلم آية هلال

رواية احببت طبيبي الفصل السادس 6 بقلم آية هلال

سعاد : اسفة والله علي التاخير عملتها كتير انا اسفة

-كريم : ولا يهمك 

- كنت عايز اقولك حاجة يا سعاد اجلتها كتير وفكرت كتير قبل ما اقولها

- سعاد : خيير؟!

كريم: بحبك

بارت "6"

#رواية_احببت_طبييي 

- كريم : بحبك

- سعاد وقتها كانت فاقدة الشغف الي اقصي درجة ، هتعمل اي يعني ؟ هتزعقله ؟ سعاد زعقت كتير زعلت كتير ، كفاية بقا 

اتكلمت بهدوء : انا مخدش بالي انت قولت اي ، سعاد بدموع ارجوك ساعدني كفاية كلام ملوش لازمة ، عايزة ارجع ثقتي في نفسي تاني ، عايزة ارجعني ، ارجع سعاد ، انا يمكن اتحسنت حاجة صغيرة لما نزلت شغل . بس مش العلاج الكامل ، وقفت وهي بتقول بكل دموع : هتساعدني ولا امشي ؟💔

كريم اول مرة يشوف سعاد كده ، هما فعلا ضيعوا وقت كتير في كلام فاضي 

كريم : هساعدك ، اقعدي علي الشيزلونح وهنبدا الجلسة 

- ابتسمت ابتسامة فيها حزن وفرح مع بعض

- كريم : ها بقا احكي كل الي في قلبك ، احكي اسباب عدم الثقة واسباب الخوف واسباب كره الناس والتعامل معاهم

- سعاد : وانا صغيرة كنت اجتماعية جدا علي فكرة ، كنت كده طفلة كل الناس تحب تكلمها وتلعب معاها وكنت بفهم الناس الكبيرة واتكلم معاهم ، لحد ما والدتي ووالدي ماتو في حادثة وانا في اعدادي ، كانو اقرب الناس ليا مكانش ليا اصحاب غير اختي كارما ، كانت هي صاحبتي الوحيدة بعد ماما وبابا ، راحو وابسامتي وضحكي ولهفتي وشغفي وحياتي ونجاحي ومستقبلي راحو معاهم ، اكتئبت ، اه اكتئبت وانا في اعدادي ، انعزلت ، كنت ساعتها تخينة شوية من قلة الاكل خسيت النص ، كنت كل اما اشوف الي في سني عندهم امهاتم كنت بتكسر ،طب مين هيفهمني ، مين هيحس بالي جوايا ، انا ده كان اول سبب لفقداني الثقة ، تاني سبب هو خطيبي ، لما كبرت وروحت ثانوي رغم كل الوجع الي جوايا جبت مجموع كويس ودخلت كليتي الي بحبها ، الناس الي حواليا مفرحوليش ، مين دول الناس ، اي ناس ، جيراني ، زمايلي في المدرسة ، حتي اهلي وهم خلاتي واعمامي ، اكن ده مش حاجة تفرح ؟ ، ده مكنش سبب قوي للي انا فيه ، الي اجاه وكمل عليا خطيبي لما اتخرجت ومشتغلتش ابتتدا يبان علي حقيقته ، انتي فاشلة ، انتي هتعيشي وتموتي فاشلة ، انتي اي هدفك ؟؟ ها ، تتخرجي وتقعدي في البيت ؟؟؟ فين طموحك فين مستقبلك ، حطمني حرفيا ، لكن الحياة موقفتش عليه بس نفسي اتكسرت واتوجعت واتهزت ثقتها في نفسها ، كلام الناس بيوجع ، كلمة تنمر مش سهلة ، انت ممكن تنيم حد وهو زعلان بسببك بسبب كلمة بايخة بس واجعة اوي ، انت السبب اني اشتغل يا كريم ، انا بشكرك بجد ، اسفة لو طولت عليك

اه نسيت اقول خوفي من الناس مش منهم هما لكن من كلامهم الي هيقولو هل يفرحني ولا يحزنني؟

- كريم : مش كل الناس تخافي من كلامهم فيه الي لسانه طيب وفيه الي لسانه افعي ، ده بيترتب علي شخصيت الي بتتعاملي معاه ، انا عايزك دايما تتوقعي الاحسن ، لما تقفي قدام حد توقعي هيقول اي وهكذا ، ارتحتي شوية لما اتكلمتي ؟؟

- سعاد : اه ، انا اسفة لازم اروح

- كريم: مبسوط عشان اخدتي خطوة الشغل دي اهم خطوة في العلاج ، عاش 

- سعاد ضحكت : شكرا ليك 

- خرجت سعاد من العيادة : انتي اتجننتي يا سعاد مالك مبسوطة وانتي قاعدة معاه كده ، اعقلي عشان كارما باردو ...

- روحت سعاد البيت ، لقت كارما قاعدلها علي الكنبة وطافية النور وباصلها بصة غريبة وحاطة رجل علي رجل

- سعاد : بسم الله الرحمن الرحيم ، مالك يا بنتي قاعدة كده ، قومي نامي ، شكلك اتوعدي علي السهر ، يلاا

- كارما : الاه صحيح اتكلمتو في اي انتي وكريم

- سعاد: هنكون اتكلمنا في اي يا بت ، واي طريقة كلامك دي ، اتكلمت عادي يعني ، هتقومي تنامي ولا اقومك انا

- كارما : والله امال ليه قالك بحبك في الاول ؟؟؟!

- سعاد: يلاهوي انتي عرفتي منين ، انطقي

- كارما وهي منفعلة : متحاولي تداري عليا يا سعاد انك بتحبي كرييم 

- سعاد : لا انتي شكلك اتجننتي ، ولو فعلا سمعتي الحوار معرفش ازاي! اكيد سمعتي اني قولتله نبدا الجلسة ويساعدني 

- كارما : اها وانتي نسيتي لما خرجتي وقولتي انك مبسوطة وانتي قاعدة معاه

- سعاد : هتنطقي سمعتي ازاي ولا اتصرف انااااا

- كارما : متنفعليش اوي كده اعصابك ، مفيش وانتي بتعملي المكرونة ، دخلت قوضتك وحطيت جهاز تصنت قد كده 🤏🏻 عشان اطمن بس 

- سعاد : واطمنتي يا اختي ، حتي لو هو بيحبني ، انا يستحيل احب حد اختي كانت بتحبه ، وانتي عارفة كده كويس

- كارما : لا مطمنتش يا سعاد ومش هطمن غير لما تسيبي كريم 

- سعاد وهي متنرفزة وهي داخلة اوضتها : يوووووه ، كفاية بقا كلام من ده ، انا داخلة انام ، ربنا يهديكي ويعقلك 

- كارما بصوت عالي : والله يا سعاد لو عرفت انك بتحبيه لقتلك واقتله وهرمي نفسي من الشباك بعدها

- سعاد وهي في اوضتها بصوت عالي : انتي مش كنتي موف اون خلااص يا بت ولا هي الكرامة بقت بكااام 

- كارما في سرها : وهو الموف اون بالساهل

عدا اليوم وطلع نهار ويوم جديد♥️

- سعاد لبست جامبسوت لونها كاشمير وشعرها ربطاه لورا ، شكلها رقيق جدا ، خرجت سعاد من قوضتها 

- سعاد: اي يا حزينة ملبستيش ليه ، مش هتروحي الجامعة 

- كارما : لا مليش نفس هو كل يوم ولا اي

- سعاد : ملكيش نفس ولا الي عملته ملك وشلتها ؟؟

- كارما : عرفتي منين؟

- سعاد: كريمة قالتلي ، سعادة بنبرة حنية : ليه موقلتيش ساعتها يا كارما ، ليكي حد غيري تحكيله ؟ ، انا عرفت كمان ان ده سبب مرضك النفسي ، تاكدي ان كل دول ملهمش لازمة ، دول ضايعين وتافهيين وعقلهم اصغر منك بكتير ، لو اتعلمتي تكبري دماغك هترتاحي كتير ، بقولك اي ؟ ماتيجي معايا الشغل انهاردة ومنه تغيري جو ، اي رائيك ؟؟

- كارما : اممم فكرة مش بطالة هقوم البس ♥️ ، اه بحبك اوي 

- سعاد : وانا كمان بس يلا هنتاخر ، مانا الي جبتو لنفسي ..

- عدا نص ساعة والحجة كارما لسة بتلبس

- سعاد بزعيق : وربنا لامشي ، ده اي ده ، كان لازم افكر قبل ما انطق

- كارما خرجت وهي بتجري بسرعة : خلاص خلاص خلصت اهو

- سعاد: ماشي يا ست الحسن والجمال يا قمر♥️

- كارما : ميرسي ميرسي

- ركبوا اوبر ، وهما فيه:

- كارما : اي يا بنتي ، انتي مش اشتغلتي ماتجيبي عربية بقا

- سعاد: لسة لما اقبض وكمان في بونص ، هشبرقك متقلقيش

- سواق اوبر : احم ، لا وعلي اي عربية هو انا قصرت معاكم في حاجة ؟؟

- ضحكت كارما : لا والله بس عشان البهدلة وكده ، ميرسي

- سواق اوبر : تمام احنا وصلنا اتفضلو

- وصلو ، وكارما متنحة في كل ركن في الشركة اد اي الديكور هادي جدا وشيك 

- كارما : هو انا امتي هشتغل في شركة زي دي ؟؟

- سعاد : لما تتخرجي ، لسالك قد اي علي الامتحانات 

- كارما : اسبوع

- سعاد : اه انسي بقا كريم وكل ده وركزي قي الامتحانات والمشروع بتاع التخرج ، ماشي 

- كارما : حاضر ، ربنا يستر ، تفتكري هنجح بتقدير ؟

- سعاد: انا واثقة فيكي يا قلبي وعارفة انك هتنجحي وتغظيهم كلهم ان شاء الله ♥️

كارما حضنتها ، اد اي علاقتهم جميلة اوي ♥️

- سعاد : اسكتي اسكتي رشدي جاي

- كارما: مين رشدي ده؟؟

سعاد: رشدي اي اسمه استاذ رشدي مديري في الشغل ..

- رشدي : اهلا سعاد ازيك ، عاملة اي 

- سعاد: الحمدلله يا فندم 

- رشدي : ممكن تبعتي الفايل الي قولتلك تخلصيه قبل كده ؟

- سعاد: تمام يا فندم هبعتوهلك مع رانيا السكرتيرة

- رشدي : معرفتنيش مين الي واقفة جامبك دي 

- كارما: انا اختها ، اسمي كارما طالبة في هندسة القاهرة وهتخرج قريب

- رشدي : واو ، ده انا عندي واحد صاحبي عنده شركة ومحتاج المتخرجين ، حظك حلو والله

- كارما: طب الحمدلله اني جيت مع سوسو انهاردة 

- سعاد : اه يا حببتي ، بتقولها في ودنها : كفاية كلام بقا معاه

- كارما : طيب عن اذنكم هروح اجيب حاجة من الكوفي شوب

- سعاد : اوكي 

- كارما في سرها : يارب سعاد تحب رشدي ده ومتحبش كريم 🙂

- رشدي : اوكي ابعتي بقا الفايل يا سعاد ، اه والقبض بقا متاح تقدري تاخديه من خلال الفيزا وكمان عليهم بونص هيعجب اوي

- سعاد : تمام ، انا مبسوطة جدا بالشغل هنا بجد

- رشدي : احنا الي مبسوطين ولله ، عن اذنك يا سعاد ، ومتاخريش الفايل

سعاد واقفة سرحانة وبتضحك ، الدنيا بتفتح في وشها وبتبدتي تخف وكمان فرحت اوي انها هتقبض اول مرتب ليها من شغلها 

يتبع الفصل السابع اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية احببت طبيبي"اضغط على اسم الرواية




google-playkhamsatmostaqltradent