رواية نيرة الفصل الخامس 5 بقلم سلمى محمود

الصفحة الرئيسية

    رواية نيرة  الفصل الخامس بقلم سلمى محمود


رواية نيرة  الفصل الخامس 

عند بيت الخليلي*
رهف جالسه بجانب داليا لتقول:  نيره وحشتك صح 
داليا  بغضب:  لا يا رهف بلاش تجيبي سيرتها تاني 
رهف: خلاص إهدي إهدي مش هتكلم تاني حلو كدا
داليا هزت رأسها بنعم:  يلا بقا علشان نفتح المطعم 
رهف: يلا 
خرجوا سويًا من البيت فجأة  داليا شافت أحمد الجوهري وزينب وعلي خرجوا من الفيلا
أحمد الجوهري: زينب اطلعي مع علي هتكلم كلمتين مع داليا وانا جاي وراكم 
زينب هزت رأسها بنعم 
علي  بص لِـ داليا بحزن وطلع على العربيه
داليا كانت قاعده قرب عليها أحمد الجوهري ليقول:  داليا ممكن أتكلم معاكي مش هاخد من وقتك كتير؟ 
داليا:  اتفضل 
أحمد الجوهري:  انا مش عايزك تزعلي من نيره، ياسر والدك كان أعز اصدقائي يا داليا وانا حزين بجد على فراقه و..... 
داليا بعصبيه قامت: حزين ايه يا عمو أحمد فيك الخير يعني تعمل فرح في أكبر فندق في بورصه ربنا يسامحك يا عمو... تشرب ايه حضرتك
أحمد الجوهري قام وقال وهو ومنزل راسه:  لا يا بنتي مش هشرب حاجه خلي بالك من نفسك سلام 
مشى أحمد الجوهري 
داليا جلست بتعب ودموعها نزلت:  اه يا نيره اه كل اللِ همك الفلوس وبس 
رهف خرجت وحضنت داليا 
داليا  بتعب:  والله  تعبت بجد
رهف:  انا معاكِ وعمري ما هسيبك
*************************
الشخص: إياكِ تسيبي إيدي إياكِ 
نيره كادت أن تفقد نفسها فجأة الشخص مسكها بقوه وسحبها لفوق نيره فقدت الوعي هي وماسكه الصوره 
الشخص شال نيره طلع بيها علي العربيه ومشي....
 *بعد ٣ساعات من الزمن في اسطنبول*
نيره فاقت وشافت نفسها في فيلا كبيره 
نيره بتصرخ:  أنا فين؟
خرج الشخص كان اسمه"أمير"
*أمير عنده ٤٢ سنه يعيش في اسطنبول مع ابنته حلا وسلمى، سلمى عندها ١٨ سنه وحلا٦سنين*
أمير: اهدي متخافيش
نيره بتوتر قامت فجأة  مستحملتش وفقدت الوعي تاني
أمير: تعالي يا سلمى يا بنتي أكيد هنعرف حكايتها ايه لم تفوق
.......
نيره بتحلم بصالح دخل عليها فجأة  في بيت مهجور 
صالح ابتسم:  قطتِ
نيره بتبعد بخوف: إنتَ عايز مني إيه؟ ابعد
صالح بيقرب بخبث:  نتسلى شويه إيه رأيك؟
نيره بعدت بخوف وصرخت:لا ارجوك
فجأة  دخل مراد 
مراد ابتسم:  نتسلى يا صالح اومال
صالح ابتسم قبل ما يقرب مراد مسكه ونزل فيه ضرب
مراد بغضب:  يا حيوان دي قد بنتك يا ابن ال****** يا مفتري هموتك انهارده يا حيوان 
صالح ابتسم رغم الدم اللِ على وجهه وقال بإبتسامة:ههههه  اسألها وقتها عملت ايه ولا اقلك أنا
نيره بتوتر وخوف وبكاء: لا متقولش.. متقولش..
مراد شاف نيره في لحظه انهيار وضعف ساب صالح وراح اتجاهها:هو عمل فيكي ايه الحيوان دا اتكلمي 
نيره حاطه ايدها على رأسها وبتبكي بإنهيار وإنكسار
مراد مقدرش يتكلم وحضنها: ششش اهدي
نيره في حضن مراد صرخت وبتضرب علي كتف مراد: ليه كل دا بيحصل معايا ابعد انتَ مش بتحبني زي ما بحبك ليه
مراد ماسكها: عمري ما هسيبك حتى لو محبتكيش في يوم أكيد هحبك 
"عوده إلي الواقع من عالم الخيال"
نيره قامت ودموعها نزلت وصرخت: لا لا 
حاولت تقوم جاء أمير وسلمى 
سلمى: اهدي اهدي مفيش حاجه 
أمير جاء ومعه مياه نيره شربت دون استيعاب وبتعيط بقوه ضمت رجلها وبتعيط بقوه 
أمير: أنا هطلب الدكتور
نيره بتعب نامت: لا لا انا كويسه عايزه امشي 
سلمى بصت لِـ أمير بحزن
 واتجهت نحوها: أنتِ اسمك إيه؟ ومتخافيش أنتِ في أمان هنا دا بابا وأنا بنته
نيره بتعب وبكاء: نيره اسمي نيره
سلمى قعدت بجانبها: جميل أسمك
نيره هزت رأسها بنعم
خرجت حلا وماسكه عروسه بيديها
 "حلا عينيها  زرقاء ذات شعر أصفر طويل وبشرتها بيضاء" 
حلا ببراءه قربت منها لتقول: بصي دي عروستِ وقت مَ ماما سابتنا ومشيت هي فضلت جمبي وانا دلوقتي جمبك
نيره حضنت حلا وفضلت تعيط في حضن حلا
أمير شاور لِـ  سلمى انهم يمشوا
وفعلا سلمى وأمير مشوا 
حلا ابتسمت وبعدت عنها ومسكت الصوره:  دول مين؟
نيره مسحت دموعها وقالت وهي وباصة ليها: دول ماما وبابا وهما فوق في السما عند مامتك 
حلا ابتسمت بطفوله: ودي فوق عند ماما برضوا
نيره: لا داليا موجوده بس مش هنا
نيره بصت للفيلا وخرجت في الجنينه:  أنا فين؟
أمير جاء من وراها: إحنا في اسطنبول 
نيره بصدمه:  إسطنبول؟! 
*************************
مراد وصل على *فرنسا*
في بيت صغير علي الشاطئ 
دخل البيت وتستقبله مربية اسمها (ياسمين)
ياسمين: تفضل يا سيدي أنها في الداخل
مراد:أجل أجل
مراد دخل وشاف الصغيره وكانت تبكي 
مراد شالها: شششش حبيبت قلبي بلاش انا جمبك اهو
الصغيره وقتها ابتسمت
ياسمين: ماذا ستفعل يا سيد مراد بها أنها بحاجة لك؟!
مراد بثقه وتفكير: هاخدها  إسطنبول لازم الكل يعرف الحقيقه 
ياسمين  ابتسمت وهزت رأسها بنعم وخرجت 
مراد قاعد جمب الصغيره الذي تُسمى نجمة
مراد: لازم اتصل بِ نيره اشوفها فين؟
مراد بيرن 
_الو
مراد: أنتَ مين
_مراد بيه انا دخلت انظف الغرفه ف لقيت التلفون بيرن رديت
مراد بخوف: نيره فين؟
_مدام نيره خرجت في الصبح بدري سألتها رايحه فين مردتش
مراد أغلق التلفون واتصل بِ علي
علي: ايوا يا بوب حضرت العريس بيتصل بيا مستحيل
مراد: مش وقتك دلوقتي، إنتَ فين؟
على: إحنا في اسطنبول ليه؟
مراد: اوف نيره مش موجوده في الفندق
علي: طيب وإنتَ فين كنت معاها امبارح؟
مراد: هفهمك كل حاجه بس ارجوك انزل على "بورصه" ودور عليها  عند داليا في كل مكان وأنا هنزل حالا
علي: تمام، تمام سلام
أغلق مراد التلفون وأخد نجمه وخرج
مراد: سلام يا ياسمين 
ياسمين باسة نجمه: سلام يا سيد مراد 
مراد أخد العربيه ومشى وبجانبه نجمه
************************
*في شركة أحمد الجوهري بِ اسطنبول*
جنه بتكلم المجهول
والمجهول هو *"وليد"*
وليد ابتسم : كل حاجه تمام ياسر الخليلي عند اللِ خلقه بس... 
جنه بغضب:  بس إيه يا وليد نيره اتجوزت من مراد
وليد:  يبقى نخطط سوا للِ جاي
جنه ابتسمت:  هتجوز من علي وهقرب منه اكتر علشان يثق فيا
وليد:  خطه في العقل السليم، يلا سلام
جنه ابتسمت واغلقت خرجت  وشافت صالح في الشركه 
صالح ابتسم: اهلا يا جنه
جنه بعدت عنه: اهلا يا عمو صالح
صالح: لا لا لا كده ازعل صالح بس احلا، بلاش عمو 
جنه هزت رأسها بنعم وكانت هتمشي صالح مسك إيدها: استني بس 
جنه بغضب قربت منه: سيب إيدي هتندم على مسكت إيدي اوي.. وبصتله بثقه
صالح بخوف بعد عنها ورفع إيده بخبث وقال: براءه
جنه مشيت: كتك القرف في خلقتك
صالح ابتسم بخبث: البنت قويه والله مش زي قطتي 
*************************
*وليد ٢٠ سنه شعره بني وعينيه عسليتان ووسيم وذو جسم رياضي*
وليد ابتسم:  نيره هنشوف لازم توقعي تحت إيدي 
********************
  (بعد مرور ٣شهور)
※عند ابطالنا※
مراد حزين جدا ومستمر في البحث عن نيره ومش لاقيها 
 ورجع للشركه من تاني وبدأ في الشغل من الأول 
الكل عرف إن الصغيره بنت مراد من حبيبته لوسي اللِ كانت عايشة في فرنسا  مراد حبها وقت الدراسه وهي حبته وجابت منه بنته نجمه وقتها لوسي تخلت عن نجمه ومحبتهاش في يوم من الأيام سابتها قدام الدار ومراد شافها وأخد الصغيره، ولوسي هربت مع حبيبها وقتها مراد أخد الصغيره وجاب الداده ياسمين تهتم بيها وقتها قلبه محبش تاني يا عالم هيحب نيره أم لا
نيره عاشت مع أمير وبناته وتغير شكلها وقصت شعرها وكان قصير جدا كانت تعيش معهم  ومبسوطه  وتعلقت بِ حلا جدا وحلا اتعلقت بيها ودايما بتنام جمبها وبدأت تتعلق بالغناء حلا لانها صوتها جميل وبتغني  ونيره بتعاعدها وجاء في يوم طلبت من أمير انه يفتح مدرسه للغناء وفعلا تم فتح هذه المدرسه والاولاد بدأوا يغنوا ونيره وسلمى يساعدوهم والكل مبسوط ونيره قالت كل حاجه عن حياتها لِـ سلمى وأمير 
داليا المطعم بدأ يكبر بتاعها وهي حزينه جدا على نيره لأنها سمعت إنها ضايعه ومحدش قادر يوصلها واستمرت رهف معاها في البيت وعاشوا سوا لأن رهف يتيمه 
فعلا جنه قربت من علي وبدأ يتعلق بيها وحبها زي الأول لكن لسه بيفكر في داليا ومش عارف يعمل إيه للاسف جنه مش بتحب علي عايزه تحصل على مراد فقط وتتخلص من نيره
زينب زعلانه جدا على فقدان نيره وأحمد الجوهري كذلك 
*************************
  أمير كان رايح حفله في شركته وشركة أحمد الجوهري  وقت ما نيره حكتله عن قصتها متكلمتش أنها متزوجه من مراد 
أمير: نيره أنتِ هتجي معانا يلا
نيره: بجد تعبانه يا عمو أمير 
أمير ضحك: عمو إيه أنا اخوكِ الكبير بلاش عمو أمير بس
نيره: حاضر
أمير: يلا بقى مش هتقعدي هنا لوحدك تمام يلا
نيره بصت لِـ سلمى 
سلمي: مفيش اعتراض يلا بقا 
حلا: يلا يا نيره هنروح سوا مع عروستي برضوا 
الكل ابتسم وأمير شال حلا: حبيبت بابا 
حلا باسة أمير: بابا حبيبي 
نيره: طيب هغير هدومي وانزل
سلمى: جايه معاكِ
نيره ابتسمت وطلعوا سوا
نيره لبست فستان أسود اللون وكان طويل للارض ولونه أسود لامع لبست نظاره سوداء لانها تخرج بنظارة دائما 
نزلوا سوا 
نيره:  يلا بينا 
************************* 
مراد وصل بعربيته إلى الحفله وكان بجانبه علي
مراد: والله مش عايز ادخل، ولا اقولك أنا ماشي 
على: مراد استنا دي حفله مهمه لشركتنا بلاش علشان بابا مش موجود 
مراد: امري لله
دخلوا سوا وصالح وجنه والكل موجود في الشركه 
مراد بعد عن الجميع 
فجأة أمير وسلمى ونيره وحلا الكل نزل 
دخلوا سوا  والكل باصص على نيره وجمالها 
نيره مسكت حلا: تعالي نتسلى شويه
حلا ابتسمت ومسكت ايدها ومشيوا سوا
نيره كانت ماشيه وفجأه حد حط إيده على ضهرها نيره لفت بهدوء 
فجأة شافت..... واتصدمت.


يتبع الفصل السادس اضغط هنا 
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية نيرة" اضغط على اسم الرواية 
google-playkhamsatmostaqltradent