رواية ليلى وبراء "ذبول" الفصل الثالث 3 - حكايات ميرا

الصفحة الرئيسية

رواية ليلى وبراء "ذبول" البارت الثالث 3 بقلم أميرة محمد

رواية ليلى وبراء ذبول كاملة

رواية ذبول ليلى وبراء الفصل الثالث 3

_ براء خرج بسرعه من الأوضه علي صوت ليلي ، دخل عندها المطبخ لاقاها ماسكه ايديها وبتصرخ 
_ بلهفه : مالك ي ليلي اي عمل فيكي كدا ؟
_ ليلي كانت بتعيط ومقدرتش ترد عليه 
_ طيب تعالي 
_ خدها ودخلها أوضتها وحط جمبها علبة الإسعافات وخرج 
_ ليلي رمت علبة الإسعافات ع الأرض ونامت علي السرير وهيه ماسكه ايديها وبتعيط 
_ براء خرج لوالدته كان لسه هيتكلم معاها بس قالت 
_ بخبث : مالها مراتك ي حبيبي أي اللي حصلها 
_ بشك : مش عارف ي امي انا كنت جاي أسألك 
_ لوت بوقها : وتسألني انا ليه متسأل مراتك 
_ براء سابها ودخل عند ليلي لقاها نايمه مكانها ومعالجتش ايديها ، راح عندها ولسه هيمسك ايديها
_ لو سمحت ابعد عني 
_ طيب سيبني اعقملك جرحك 
_ دمعه نزلت منها : ملوش لزوم جرحي عمرة م هيطيب
_ لو حابه انا ممكن اخدك انتي والولاد ونعيش ف بيت تاني 
_ انا بالنسبه لعيلتك دخيله ، الله اعلم هفضل هنا قد اي ، عشان كده مش عايزة ابعدك عنهم 
_ قبل م يرد عليها الجرس رن ، طلع يفتح وكانو أهلها 
_ ابتسم : اتفضلو 
_ دخلو قعدو بعد م سلم عليهم بس ام ليلي عماله تتلفت هنا وهنا علي بنتها ، براء لاحظ ده 
_ هقوم انادي علي ليلي 
_ قالت بلهفه: هيه فين وانا هدخلها 
_ حاضر اتفضلي معايا 
_ خدها ودخلت عند ليلي وقفل عليهم الباب وخرج 
بقلمي أميرة محمد محمود
___________________
_ فوزيه قاعدة ف اوضة ادم وفريده ، ادم بيبصلها بغضب ف هيه فهمت اللي بيدور ف دماغه ، قربت منه وطبطبت علي ضهرة بخبث 
_ مالك ي ادم ي حبيبي متضايق ليه 
_ بغضب طفولي : عشان انتي لسعتي ايد ليلي 
_ بخبث : مكنتش اقصد ي حبيبي 
_ الولد بعد عنها واتكلم بعصعبيه : لا انا هقول لبابي عليكي ي تيته 
_ زعقت فيه : اسمع يلا أن نطقت بحرف واحد ل ابوك هضربك 
_ ادم خاف منها وقعد علي السرير يعيط ، فريده دخلت قعدت جمبه ومستغربه عياطه 
_ ادم ماله ي نيته
_ البيه اخوكي زعلان علي ست ليلي 
_ عارف ي ادم ليلي دي عايز تاخد مكان ماما ، عشان كده بابا جابها هنا 
_ بعياط : لا انا بحبها ومش بحب ماما لانها مش بتيجي تشوفنا 
_ اي اللي بتقوله ده ماما بتحبنا بس بابا مش بيرضي تخليها تشوفنا 
_ بزعيق : لاااا انتي كدابه واطلعي برااا 
_ بس ي ولاد بتتخانقو ليه ؟
_ انتي مش شايفه يتيتا بيقول اي ؟
_ بخبث : معلش ي فريده دا لسه طفل صغير انما انتي كبيرة وعاقله وعارفه هوة بيعمل كده ليه 
_ بكرة : انا بكرها اوي ي تيتا ومش هقبل انها تعيش معنا 
_ براڤو عليكي 
_ فريده سكتت  ، وفوزيه ابتسمت بخبث عشان قدرت توقع بينهم 
بقلمي أميرة محمد محمود
______________________
_ ليلي قامت حضنتها : ماما وحشتيني اوي 
_ بعياط : وانتي كمان ي قلب امك عامله ايه جوزك لمسك ؟؟
_ قعدت علي السرير : لا ي ماما انتي عارفه جوازنا جه ازاي ، دا غير أنه لسه ميعرفش انا مخبيه عنه أي ؟؟
_ امها لسه هترد عليها شافت الحرق اللي ف ايديها: ي مصيبتي مين اللي عمل فيكي كدا ؟
_ مفيش ي ماما انا دخلت اعمل اكل ل ادم ابن براء وحرقت أيدي غصب عني
_ وانتي مالك انتي تعمليله اكل بتاع اي ؟
عجبك اللي حصلك ده وانتي لسه عروسه جديده ؟
_ ي ماما ي حبيبتي الولد طلب مني اعمله اكل وبصراحه بقي انا حبيته اوي 
_ بقولك اي ببنت بطني انا مش مطمنه عليكي ف البيت ده تعالي معايا ؟
_ بدموع : انا تعبت ي ماما والله تعبت حسي بيا بقي ، انا سني دلوقتي سسبعه وعشرين والناس مش سيباني ف حالي حتي بعد م اتجوزتك ف ارجوكي متضغطيش عليا انتي كمان 
_ امها حضنتها : متزعليش مني يبنتي اصلي خايفه عليكي ، ومش عايزاكي تتعزبي 
_ متقلقيش ي ماما انا كويسه 
_ لازم تقولي لجوزك قبل م يعرف من اخ وة 
_ ابتسمت بقلق : حاضر 
_ فجاءة سمعوا صوت عالي من برا 
_ طلعوا من الأوضه لقوا فوزيه بتزعق بصوت عالي 
_ بشخيط : انتو اي اللي جابكم هنا 
_ براء بإحراج :. ماما عيب كدا 
_ امشو اطلعوا برااا ، مش كفايه بنتكم جات خربتلنا حياتنا ،
_ ام ليلي : انتي بتقولي اي وليه انتي 
_ ماما ارجوكي كفايه كده
_ يلا ي ام ليلي نمشي من هنا 
_ لا مش هنمشي انا عايزة افهم هيه بتعاملنا كدا لي؟
_ فوزيه قربت من براء ورفعت صباعها ف وشه وقالت : ي تري مراتك الحلوة قالتلك انها مش بنت ؟؟؟
_ اييييه 
رواية ليلى وبراء "ذبول" الفصل الثالث 3 - حكايات ميرا
روايات حصرية

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent