رواية حب وراء الانتقام الفصل الخامس والثلاثون 35 بقلم نورهان عبدالستار

الصفحة الرئيسية

    رواية حب وراء الانتقام الفصل الخامس والثلاثون بقلم نورهان عبدالستار


رواية حب وراء الانتقام الفصل الخامس والثلاثون 

 سليم  : ورثك ايه...... انت كان حيلتك حاجه ولا عمي.... انت هتمثل ولا ايه.... ما انت عارف كده كويس... الله يرحمه بابا رباك واعتبرك ابنه ده جزاته 
معتز  بزعيق 😡 : خلاص بقى.... على رايك كفايه تمثيل لازم نقفل الفيلم ده
 نظر سليم لنور برعب التي تنظر له بعينين تملأها الخوف الشديد فتسارعت دقات قلبيهما 
وبدا سليم يقترب منهما بحذر 
سليم : ما تتهورش يا معتز... طب ممكن نتفاهم انا هاعملك اللي انت عايزه بس ابعد عنها
 معتز : اللي انا عايزه..... انا مش عايز حاجه غير مو*تكم على ايدي .....و علشان احر*ق دمك وعذبك هق*تلها هي الاول وقدام عينيك وبعدين هقتلك 
ثم بدا يضحك بهستيريا 
اقترب سليم منهم بخطوات سريعة : لأ.......معتز 
وضع معتز على الزنات
 معتز بتهديد : أقف عندك ولا 
وقف سليم عندما وجد الدموع تسيل على وجنتيها 
وقال لها بلهفه  :ما تخافيش يا نور.... مش هيحصل لك حاجه اهدي انا هنا
 امأت نور براسها 
ضحك معتز  : ما تصدقهوش مش هيقدر يعملك حاجه... ثم وجه حديثه لسليم : مش عيب تضحك عليها ....بس يلا يا سليم هاديك فرصه تودعها لاخر مره .....وتقولها باي باي
 سليم بفزع 😧 : لاء لاء
وفي نفس ذات اللحظة يسمعون صوت رصاص
 سليم بصدمه  : نوووور

يتبع الفصل الخامس والثلاثون كاملا اضغط هنا ملحوظة اكتب في جوجل "رواية حب وراء الانتقام دليل الروايات "لكي يظهر لك الفصل كاملا
google-playkhamsatmostaqltradent